إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فوق فم المجدلية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عبدالإله الأنصاري
    كتب موضوع فوق فم المجدلية

    فوق فم المجدلية

    قال لي قبل أن يستقيم به الطريق الإيمان وحده لا يصنع تاريخاً ولا ينشئ مدينة فاضلة
    قلت: زِدني؛ كي لا يتمدد الجدب كشفاهٍ تشققت من يباس.
    - الأشياء البعيدة جداً عن مدارات أرَقي تموت كحذاء قديم
    كأضواء المدينة الساحرة بعد انطفاء ليلها
    - والصبر
    - غرس عيناه في وجه الجدار، وكالفحيح أرسل صوته الصبر قصيدة المعدمين نرتلها كل حين ، وننزع غلالته ضجراً يبدو أنه أصبح يعي أننا لم نعد قادرين على تمثيل دورٍ شاق كهذا.
    أردف .. لو لم ينعطف بي الطريق عن جادة الكفر، لكنت رجلاً يورِق ويطغى فلا يبالي بقِصر الحياة وضنوِّ الأمل، ولكن الرفاق كسروا الأصنام وأقاموا بدلاً
    منها أعمدة هشة وقالوا: لا يسقط نظرك خارج هذه الأسوار فتموت وحيداً وتلتهمك النار
    كفر الرفاق ، وآمنت وحدي فالتهمتني النار
    - والزحف
    - كانت المجدلية ترقص بغنج ، وأنا أغني ولم أفق إلا على آثار صفعة علّمت على نصف وجهي وركلة مددتني فوق فم المجدلية لم أكن أعلم بأن المدينة سُرِقت في اللحظة التي هممت فيها بغياب قصير ما كان يجب علي ممارسة الغياب في حظيرة رعاتها انتقائيون.
    - مابالك الآن
    - أشار بيده ساخراً .. إنني جائع ، والموائد عامرة، يتفتت قلبي والروح نسيم عليل، والرياح العابثة تغافل السكون فأرتدُّ عليّ كرجيع صدىً، والجسد هزيل، ومازلت أثغو بطراً، يعتادني وجعي وأموء بضحكة مجلجلة. وباختصار .. أمارس تناقضاتي على طريقتي، المعتادة التي لا يجهلها سوى الأباعد. وكذلك المحترمين من المقربين الذي لا أريد زعزعة قناعاتهم فأقض مضاجعهم. وإني بخير عميم يا صديقي
    - ومن البعيد جاء صوته .. ذات يوم قلّبت الأشياء على وجوهها فعادت مسخاً، فالتفت إلى السماء .. ياربي لماذا يعاندني المساء ويهزني الملل
    ياربي لم كتبت علي الصبر على الغثاء وأسلمتني للحلم فتياً
    يارب ما أنا إلا بشرُ غرس المداد وآمن بالحبر .. فلم عدت كما بدأت نقطة مهملة بين سطرين في عالم الوحشة
    ياربي لم خُذِلت وأنا الذي لم يتعلق بوهم
    ياربي إني سقيمُ .. سقيم، فهب لي كوناً ضيقاً ، أمده كيف أشاء
    - السلام .. السلام.
    - سلاماً .. سلاماً.


    مع فائق احترامي وتقديري لكم
    التعديل الأخير تم بواسطة مائسه ماجد; الساعة 12-07-2008, 02:50 AM.

  • عبدالإله الأنصاري
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    المشاركة الأصلية بواسطة ملك مشاهدة المشاركة
    أجمل ما يمكن أن اقرأه وصفا للصبر .


    امتناني
    كل الشكر لقلبك يا ملك
    امتنان عميق
    مودتي ،،

    اترك تعليق:


  • عبدالإله الأنصاري
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    المشاركة الأصلية بواسطة الاميرة الساحرة مشاهدة المشاركة
    كلمات جميلة تستحق القراءة
    تحياتي لنبض حروفك الرائع
    و لحروفك المتألقة
    ساره
    شكري لحضورك وثنائك يا أميرة
    مودتي ،،

    اترك تعليق:


  • عبدالإله الأنصاري
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    المشاركة الأصلية بواسطة شاكر السلمان مشاهدة المشاركة
    الأنصاري الرائع

    قرأنا ابداعاً هنا

    لك التحية
    ممتن لإطرائك يا شاكر
    مدد من الشكر
    مودتي ،،

    اترك تعليق:


  • مائسه ماجد
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    - غرس عيناه في وجه الجدار، وكالفحيح أرسل صوته الصبر قصيدة المعدمين نرتلها كل حين ، وننزع غلالته ضجراً يبدو أنه أصبح يعي أننا لم نعد قادرين على تمثيل دورٍ شاق كهذا.
    أجمل ما يمكن أن اقرأه وصفا للصبر .


    امتناني

    اترك تعليق:


  • الاميرة الساحرة
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    كلمات جميلة تستحق القراءة
    تحياتي لنبض حروفك الرائع
    و لحروفك المتألقة
    ساره

    اترك تعليق:


  • شاكر السلمان
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    الأنصاري الرائع

    قرأنا ابداعاً هنا

    لك التحية

    اترك تعليق:


  • عبدالإله الأنصاري
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    المشاركة الأصلية بواسطة نور الأدب مشاهدة المشاركة
    عبدالإله..
    السلام يوزاي السكون.. لكن أتبعث الريح المرسلة شيئ غير الهواء؟!


    عشت أبدا وارف الضلال.
    قد تبعث النسيم ولكن المدار على الأرواح التي تفتح أزاريرها لاستقباله

    سعيد بك يا نور
    أنت شيء جميل في هذا المكان
    شكراً لقلبك

    اترك تعليق:


  • عبدالإله الأنصاري
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    المشاركة الأصلية بواسطة رحيق مشاهدة المشاركة
    الاستاذ عبدالإله الانصاري
    نص قدير
    لاعدمناك
    رحيق
    حضور ضوء حُق لي أن أحتفي به
    شكرا لقلبك يا رحيق

    اترك تعليق:


  • مائسه ماجد
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    عبدالإله..
    السلام يوزاي السكون.. لكن أتبعث الريح المرسلة شيئ غير الهواء؟!


    "عشت أبدا وارف الضلال."
    التعديل الأخير تم بواسطة مائسه ماجد; الساعة 01-13-2009, 06:06 PM.

    اترك تعليق:


  • عبدالإله الأنصاري
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    المشاركة الأصلية بواسطة ophilia hamlet مشاهدة المشاركة
    تناقضات الحياة تلازمنا دوما ً

    وتأبى إلا أن تنهكنا ....

    نص رائع يحمل بين طياته تساؤلات

    تهيم في أخيلتنا كل حين

    دمت بخير

    أوفيليا
    رائع بمثل هذا الحضور الكريم يا اوفيليا
    كل الشكر لكِ
    مودتي،،





    رجاء صغير ..
    أرجو حذف الأقواس من النص
    ( )

    ممتن

    اترك تعليق:


  • رحيق
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    الاستاذ عبدالإله الانصاري
    نص قدير
    لاعدمناك
    رحيق

    اترك تعليق:


  • فتاة اتاسي
    رد
    رد: فوق فم المجدلية

    تناقضات الحياة تلازمنا دوما ً

    وتأبى إلا أن تنهكنا ....

    نص رائع يحمل بين طياته تساؤلات

    تهيم في أخيلتنا كل حين

    دمت بخير

    أوفيليا

    اترك تعليق:

يعمل...
X