إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الظلام وسادة الموتى

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الظلام وسادة الموتى


    سقَطَت دون حراك ، لم تكن منهكة ولكن للحرية ضريبة.
    لا ليست الحرية، بل طبيعتها السادية.
    تروق لي حِركيّتها وما تتميز به من صبر وإصرار. صحيح أنها عنيدة بعض الشيء ، ولكن أعتقد أن اللبوات أمثالها يعتبر العناد سمة تدل عليهن.
    لم أطلب منها الرقص ولكنها فعلت، وحين سقطت لم أحرِّك ساكناً.
    أخذت استرجع طريقة سقوطها، كما يحدث في الأفلام .. تترنح وتسقط على أحد جنبيها. ما كان يجب عليها أن تسقط بهذا الشكل التقليدي. لذا عليها أن تستفيق وحدها كما يفعلن هن بعد انتهاء المشهد.
    مضى وقت طويل ولم تنهض، قمت من مقعدي وصببت لي كأساً آخر وأخذت ارقص بهدوء وأتجول في أنحاء المنزل ثملاً.
    حتى هي أخذت أطوف حولها، و كأن بي رغبة للتوحد مع رقصة حول النار.
    أتمايل وأغني .. أنثاي، شيطاني الحميم نامي ولو ليوم واحد، دماؤك تعبرني ، تسري ودمي، نامي يا عرابتي.
    وددت لو أكملت الطواف ، ولكن النار خمدت. وكأن الضوء الخافت يسرق من العمر بعضه. لا عتمة في الجنة ولا - حتى - الجحيم .. الظلام وسادة الموتى.
    تتملكني رغبة شديدة في ركلها كي نشرع في المشهد الذي يليه.
    عوِضاً عن ذلك انحنيت فوقها ودنوت بشفتي من أذنها وشرعت أتمتم ..
    - كم طريقاً عَبرتِ وعُبرتِ وحتى هذه اللحظة.
    - أنا فقط من يقبل قدميك ويشعل النار.
    - ادخري لآلئك لأول وآخر خلوة لكِ معكِ.
    - لا حرية هنا، فابحثِ عن وطن لا يأد أمثالك من التائهين.
    - لا تحلمي كثيراً ما دمتِ عاجزة عن تحقيق أتفه الأشياء.
    - أنتِ أنثى تمتلكين كل المقومات، إلا أنكِ نبذتِ كل الفتنة وتركتِها لرجل واحدِ يعلفك المرارة ويسقيكِ قدراً كبيراً من الألم، والقليل من النقود والشهوات المسموح لك بها.
    - لا يصلح للحياة أن تظل مسجاة تنتظر أول عابر يفطمها.


    صحوت في اليوم التالي، في نفس المكان الذي كانت تضطجع فيه. وجدت رسالة منها تقول فيها "عندما تقرأ هذه الرسالة أكون قد غادرت وطنك، ولن أعود قبل أن تتحقق كل الوصايا. ولأدلِّل لك على ذلك .. لا تغسل وجهك، وتحسس بيدك موضع قدمي المعلّمة على صفحة خدك .. وقبّلها أنّى شئت"
    بعض الأحاسيس يجب وأدها ؛ كي لا تورِث حمقا





  • #2
    رد: الظلام وسادة الموتى

    أستاذ عبد الإله الأنصاري، من عمق الدلالة جاء السرد محملا بكل ثيمات الرومنسية المنسية والصراع ... لكن وحدها الكلمات تحسن الإصغاء للذات وتسعفها على الانطلاق.. فكانت رسالتها تشظيا يعبر عن بداية الانعتاق.
    نص سنفوني رائع.
    تحياتي

    تعليق


    • #3
      رد: الظلام وسادة الموتى

      من منهما الشيطان ...!


      أنا لا أسأل اعرف الإجابة


      نهارك سعيد


      الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
      فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

      تعليق


      • #4
        رد: الظلام وسادة الموتى



        أيحق لي أن أستعير بصمتك / توقيعك كـ ردٍ على ما نثره اليراع؛






        الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
        فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

        تعليق


        • #5
          رد: الظلام وسادة الموتى

          عبدالإله ..

          هاللوحة مرسومه شي؟

          ليش حاسه انو شفت المشهد :(

          تعليق


          • #6
            رد: الظلام وسادة الموتى

            المشاركة الأصلية بواسطة el Mostafa Doukary مشاهدة المشاركة
            أستاذ عبد الإله الأنصاري، من عمق الدلالة جاء السرد محملا بكل ثيمات الرومنسية المنسية والصراع ... لكن وحدها الكلمات تحسن الإصغاء للذات وتسعفها على الانطلاق.. فكانت رسالتها تشظيا يعبر عن بداية الانعتاق.
            نص سنفوني رائع.
            تحياتي

            والأروع منه هذا الحضور الأنيق
            شكرا لقلبك
            مودتي ،،
            بعض الأحاسيس يجب وأدها ؛ كي لا تورِث حمقا




            تعليق


            • #7
              رد: الظلام وسادة الموتى

              الأخ العزيز عبد الإله..

              اسعد الله صباحك و كل عام و انت بخير..

              تجد قصتك هذه ضمن هذا الرابط..

              http://www.nwarss.com/mag/index.php/...-09-36-35.html

              ادعوك لمواصلة الكتابة في منتداك و النشر المباشر في نوارس ادبية التي وجدت من اجلكم..

              تحياتي؛





              شكرا غاليتي ذكريات الأمس


              الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

              الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

              فهد..

              و بدات ماساتي مع فقدك..
              *** ***
              اعذروا.. تطفلي على القلم

              أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


              الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


              لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

              تعليق


              • #8
                رد: الظلام وسادة الموتى

                ألا يطفئ جذوة النار إلاّ يقينا يدسُ في سمّ الأفكار ..

                الأستاذ عبد الإله .. بانتظار جديدك

                تعليق


                • #9
                  رد: الظلام وسادة الموتى

                  نص يحمل تأويلات كثيرة


                  تحيتي
                  [align=center]
                  sigpic
                  شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                  مدونتي حبر يدي

                  شكرا شاكر سلمان
                  [/align]

                  تعليق


                  • #10
                    رد: الظلام وسادة الموتى

                    الظلام وسادة الموتى,, والموت في النهاية وسادة الظلام

                    الاستاذ بعد الإله الانصاري نص رائع بروعة حضورك

                    تحياتي
                    لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


                    امرأة محتلة

                    تعليق


                    • #11
                      رد: الظلام وسادة الموتى

                      اشتقنا روعة هذا الحرف

                      ننتظر جديدك دوما

                      دمت بكل الخير




                      تعليق


                      • #12
                        رد: الظلام وسادة الموتى

                        المشاركة الأصلية بواسطة ملك مشاهدة المشاركة
                        من منهما الشيطان ...!


                        أنا لا أسأل اعرف الإجابة


                        نهارك سعيد
                        وأنا بك أسعد بلا شك
                        شكراً لك
                        بعض الأحاسيس يجب وأدها ؛ كي لا تورِث حمقا




                        تعليق


                        • #13
                          رد: الظلام وسادة الموتى

                          المشاركة الأصلية بواسطة نور الأدب مشاهدة المشاركة


                          أيحق لي أن أستعير بصمتك / توقيعك كـ ردٍ على ما نثره اليراع؛




                          كل ما شئت يا نور

                          شكراً لقلبك
                          بعض الأحاسيس يجب وأدها ؛ كي لا تورِث حمقا




                          تعليق


                          • #14
                            رد: الظلام وسادة الموتى

                            المشاركة الأصلية بواسطة ميران مشاهدة المشاركة
                            عبدالإله ..

                            هاللوحة مرسومه شي؟

                            ليش حاسه انو شفت المشهد :(
                            تلك عين الرضى
                            وأنك أردته كذلك

                            ممتن لقلبك
                            بعض الأحاسيس يجب وأدها ؛ كي لا تورِث حمقا




                            تعليق


                            • #15
                              رد: الظلام وسادة الموتى

                              المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن جاسم مشاهدة المشاركة
                              الأخ العزيز عبد الإله..

                              اسعد الله صباحك و كل عام و انت بخير..

                              تجد قصتك هذه ضمن هذا الرابط..

                              http://www.nwarss.com/mag/index.php/...-09-36-35.html

                              ادعوك لمواصلة الكتابة في منتداك و النشر المباشر في نوارس ادبية التي وجدت من اجلكم..

                              تحياتي؛
                              كل مساءاتك رضىً وابتهاج


                              دخلت الرابط ولكن طلب مني تسجيل دخول
                              لا يهم يكفي أنك هنا
                              سعيد بك
                              دمت وشكراً لقلبك
                              بعض الأحاسيس يجب وأدها ؛ كي لا تورِث حمقا




                              تعليق

                              يعمل...
                              X