إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الطفل

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الطفل

    22/5/2011م

    المنزل (الصالة).. الساعة 1:30 ليلاً

    يظل داخل الإنسان طفل، أنا لا أنكر الطفل في داخلي، لماذا أنكره وهو مرحلة نتمنى العودة إليها كلما شعرنا بالحنين للأيام الجميلة. حين كنا أطفالاً كنا نفعل كذا، وحين كنا صغاراً كنا نقول كذا، فعلنا هذا، وذهبنا هنا، قمنا بـ..، وهكذا نتكلم عن الطفولة ونحن نبتسم.

    حين نكبر نبتسم للأطفال بقدر مانقمع الطفل في داخلنا، لذلك أطلقت عنان طفولتي، حين أكون في المكتب فأنا الرجل في مكتبه، وحين أكون بين أولادي فأنا الأب بينهم، وحين يأتي وقت الطفولة فأنا أكبر الأطفال وأكثرهم حركة ومشاغبة. وهكذا بدأت أجد صفاء الابتسامة وحلاوة الدلال، ولذة الحركة.

    الطفولة لمن حولنا تحمل الكثير، الأنس بهم، الشعور بالأمان معهم، الحاجة إليهم، الفرح برؤيتهم، ألا تجدون في هذا كله مبرراً لإظهار الطفل في داخلي؟

    قررت أن آنس بما حولي بدل النفور منهم، وأطوي غربة تمزق أعماقي في مكانها في مساحات الظل، فمن حولي لايشعرون بها ولن يهتموا فلماذا أكشف أوراقي أمامهم؟ شارك من يستحق المشاركة فقط.. لاتعط من حولك شيئاً لايقدرونه.

    قررت البحث عن أمان لأنجز أعمالي بدلاً من الخوف الذي يجعلنا نتلفت ونشك في كل كلمة وكل حركة من حولنا، ولمذا أصر على الخوف ومساحات الأمان واسعة، قد يطمعون ولكن غالباً لن يؤذونك بعمق، حتى بعض الإيذاء من حولك بسيط لايتعدى خدشاً في ظاهر جلدك.

    قررت أن أتكامل معهم، فمن منا يستطيع عمل كل شي بمفرده؟ هل سيكون كلنا طبيباً؟ كلنا مهندساً؟ كلنا فلاحاً؟ كلنا عالماً؟ الكثير ممن أعرف لايستطيع عمل قطعة خبز لنفسه، ولايتعارض هذا مع العزلة، فحتى في الطريق الصحراوية نقابل رحالة أخرون فنشير لهم بأيدينا لنمد معهم جسور ثقة، فنجعل الجسور لمن حولنا.

    قررت أن أفرح، على الأقل سأبتسم، من سيمنعني؟ من سيهتم؟ حقيقة قليل من سيشعر بها فلماذا التجهم؟ لماذا يضيق صدري وأحصد كلمة جارحة ممن حولي لعبوسي وقلة تواصلي معهم؟ كرجل “عنيد” سأستشعر التجلد وإظهار الفرح لمن حولي.

    من صفاتي أنني مستمع جيد “في الغالب”، يقول البعض عن تعابير وجهي أنني صيني التعابير، أي لايفهمون ماذا أريد، مارأيي في كلامهم، ولكن هذا الوجه ينقلب حين أشم رائحة عطره لتيحول إلى ابتسامة وشعور بالسعادة، تتغير الملامح حين أرى حبيباً إلى قلبي وتقرأ في خطوط وجهي تعابير اللهفة والشوق.

    أنا رجل يحسن الحب كما يحسن العمل وأكثر، وبدأت أعلم نفسي الطفولة والانطلاق، لايهمني مايراه الآخرون في أنفسهم فلست فارضاً على أحد رأيي، ولايهمني أن يتكون الناس مثلي، فلن أكون مثلهم ولن يكونون.
    :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::

    طائر المئذنة


  • #2
    رد: الطفل

    لغة تصويرية متقنة
    ووصف للمشاعر ممعن في الدقة
    بانتظار الجديد القادم
    دمت بكل خير
    يا قارئ وصديق حرفي ...
    متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
    وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
    تنطلق لتصدح بالغناء،

    هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
    في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
    وفي جنوني عشق للحب

    وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
    مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

    مـ نــ ى
    **



    حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



    هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
    http://monaaya7.blogspot.com/


    تعليق


    • #3
      رد: الطفل

      باااذخ هذا النص والقلم
      رائع
      تقبل تحيتي واحترامي

      تعليق


      • #4
        رد: الطفل

        أغبطك ..

        كل عام وأنت بخير

        تعليق


        • #5
          رد: الطفل



          كل عام وأنتم بخير..

          وعيدكم مبارك..

          ومرحباً بكم في مدونتي: www.aalsaad.com
          :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::

          طائر المئذنة

          تعليق


          • #6
            رد: الطفل

            أ / عبدالله السعد
            للطفل بداخلك ولك كل عام وأنتما بخير

            تعليق


            • #7
              رد: الطفل

              ولكم جميعا
              :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::

              طائر المئذنة

              تعليق


              • #8
                رد: الطفل

                عبد االله
                الحياة نعيشها وفق قناعاتنا
                تحية لقلبك
                " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                تعليق


                • #9
                  رد: الطفل

                  نص جميل..
                  لك الألق يا غالي؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق


                  • #10
                    رد: الطفل



                    .....
                    :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::

                    طائر المئذنة

                    تعليق


                    • #11
                      رد: الطفل

                      اتقان وتصوير جميل

                      بوركت

                      تعليق


                      • #12
                        رد: الطفل



                        .......
                        :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::

                        طائر المئذنة

                        تعليق


                        • #13
                          رد: الطفل

                          كم هو مدمر الطفل الذي بداخلي
                          يعبث لا زال منه لله
                          عبدالله
                          تحية لقلمك
                          " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                          تعليق


                          • #14
                            رد: الطفل



                            إذاً أنا وأنت نعاني من الطفولة..

                            لكنني سعيد بها..

                            دمت بخير يا علي..
                            :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: :: ::

                            طائر المئذنة

                            تعليق

                            يعمل...
                            X