إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دونكشوتيّون

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دونكشوتيّون

    دونكشوتيون
    كثرةٌ كثيرةٌ من الناس تسعى إلى الشهرة سعيَ الأجربِ إلى الحَكِّ، فترى الواحد منهم يعزفُ عن الدّراسة (لم يبلغ أغلب هؤلاء الثانويّة العامّة) ليتفقّه في سلوكات التملّق والرياء والنفاق والتزلّف أعوامًا يخطئُ مرّة وينجح مرّاتٍ حتى إذا استوتْ فيه فنونُ الحِرْفَةِ ظهر إلى الناس شاعرًا أو روائيًّا أو صحفيًّا أو مطربًا أو أخنثَ أو حتى مأبونًا، لا يهدأ بين يديه رنين هاتفه، ولا ترتاح مؤخَّرتُه على كرسيٍّ إذْ يُقضّي يومَه وأحيانًا ليلَه يجوب الشوارع ويدخل المقاهي والحانات حتى يُعرِّفَ بآخر نتاجاتِه ويزيد من دائرة معارفه ومن معروفهم.
    ترى أحدهم يتحيّن فرصة زيارة ضيف ثقافاتيٍّ أجنبيٍّ حتى يلتهمه التهامًا، فلا يتركه دقيقة واحدة منفردًا ولو كان الضيف مضطرًّا إلى دخول بيت الراحة، إذْ ترى صاحبنا يقف بالباب يشتمّ رائحة عنبر الضيف حتى لا يلتقيه إنسٌ مَّا فإذا خرج لبسَه لبوسًا ويصنع فيه الحاجةَ إلى التجوال وإلى معرفة "بنات البلاد" وإلى زيارة المتاحف والبيوت القديمة فيسلبه ما أخفى من عُملةٍ اكتسبها بفضل عَمَاَتِه للدّول الغربية ويستغلّ منبرًا من المنار الثقافية المشاعة ليقدّمَه إلى الجمهور الذي تُوجّه إليه دعوةٌ مصحوبةٌ بوعدٍ بأنّ الأمسية "فيها محلِّياتٌ ومُمَلَّحاتٌ" مَا يجعل الناس الذين يموتون فداءً للحلواءِ يهرعون إلى الضيف ويجلسون أمامَه ويُفسحون له في المجال ليقرأ خراءَه اللغويَّ، ثم يختطفه صاحبُنا من بين الناس خلسة ويهرب به إلى حانة بعيدةٍ فيها الماء واللحم المؤنّث، فإذا قاربت إقامة الضيف نهايتَها ظهر عنه كتابٌ تمجيديّ بغلاف رائق تعلن عنه الصحافةَ ويوزّع بالدّولار عبر سماسرة معروفين ثقاةٍ.
    وترى أحدهم الآخر، كان سابقًا تسلّق بيديه ورجليه وأيدي الآخرين وأرجلهم درجاتِ سُلّم الشهرة حتى كاد يبلغ نهايتَها، وشبع من مال الناس ومن أحلامهم ومن حقّ بعضهم في الظهور بإبداعهم إلى الناس عبر وسائل الإعلام التي ظلّ يحتكرها عبر احتكار أصحابها من الإعلاميّين البسطاء، تراه وقد نسيَ أنّ حجمَه ضيئلٌ لا يُخفي عوراتِه، تنهارُ به درجاتُ سُلّمه الابتزازيّ إلى أدنى "دركاتِ" الواقع، فلا يجد من وسيلة للظهور من جديد سوى أن يتحوّل من فئة المُمَجِّدين إلى فئة المعارضين كيْ تتصل به وسائل الإعلام الفضائحيّة وتُجري معه حوارات حول "المظالم الشخصية" التي تعرّض إليها وحول مشاريعه في نشر الحريّات واحترام حقوق الإنسان، غير أنّ ثمّة مَنْ يكشف أوراق أمثال هؤلاء ويترك لهم الفرصة في فعلِ كلّ شيءٍ حتى محاربة طواحين الهواء لكي لا يصنع منهم أبطالاً زائفين...

  • #2
    رد: دونكشوتيّون

    الأخ عبد الدائم ...هي الحياة سباق لا نهاية له..................مودتي لمن عرفوا الطريق.................
    [frame="9 80"]
    هكذا أنا


    http://www.yacoub-y.com/
    [/frame]

    تعليق


    • #3
      رد: دونكشوتيّون

      اخي عبد الدائم هم هكذا ويزدادوون يوما بعد يوم
      تحياتي
      حسن مناصرة





      تعليق


      • #4
        رد: دونكشوتيّون

        شائك هذا الموضوع الذي يفتح اكثر من طاقة للنقاش

        تحياتي اليك وكل عام وانت بخير
        أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
        وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
        ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
        أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

        صفحتي
        إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

        https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

        تعليق


        • #5
          رد: دونكشوتيّون

          أخي عبدالدايم:
          المدعون وامزيفون موجودون في كل مكان وزمان وقد يتقدمون الصفوف.

          تعليق


          • #6
            رد: دونكشوتيّون

            كل الشكر والتقدير لفكر وفكرة مبدعة


            تحيتي
            sigpic

            اللهم إني آمنت بقضائك وقدرك فارزقني ما تمناه قلبي

            رحمك الله يا امي
            (شوكة الحياة تجرحك لكنها لن تقتلك)

            تعليق


            • #7
              رد: دونكشوتيّون

              اخي هذا هو طبعهم
              تحياتي لك
              ساره
              [ALIGN=CENTER][CELL="filter:;"][ALIGN=center][frame="1 98"]تسمو روحي دوماً نحو العلياء.........
              تعانق آفاق ذاك الوطن السليب..........
              و تمضي الى ما وراء حدود الزمان و المكان
              ...[/frame]
              [/ALIGN]
              [/CELL]
              [/ALIGN]
              مدونتي :http://alsahira.0yoo.com/index.htm

              تعليق


              • #8
                رد: دونكشوتيّون

                عبد الدائم سلامي


                بانتظار روعة جديدك سيّدي . . .




                تعليق


                • #9
                  رد: دونكشوتيّون

                  نشتاقك يا غالي..

                  عبد الدائم..

                  كل عام وأنت و الأسرة الكريمة بألف خير؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق

                  يعمل...
                  X