إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بقايا من ذكريات ـ2 ـ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بقايا من ذكريات ـ2 ـ

    بقايا من ذكريات ـ2 ـ
    كعابرسبيل،
    على رصيف الذكرى أمر.
    فأنساها وتذكرني...
    ولأنها بالتذكر علي جادت،
    وضننت،
    أشكرها
    فتلعنني...
    ...........................
    للمرة الثانية هنا أحضر جنازة ...
    تعاون جل رجال الدوارعلى حفر القبر. لايستلزم جمعهم لعمل كهذا وقتا طويلا ، عادة ما يتجمعون تحت أشجار الجوزالهرمة يلوكون بشهية أخباربعضهم البعض.
    ينتشر خبر الموت بسرعة ،يجد الرجال فرصة لعمل شيء ما، قد يخفف هذا شيئا من شكوى النساء وتذمرهن المتواصل . يحملون فؤوسهم بسرعة أكبر كأنما كانوا على موعد.
    الأرض صلدة قاسية ،تئن ، تتوجع مع ضربات الفاس المستمرة ، لكنها لاتستسلم. استغرق الحفر ساعات لتبدو أخيرا شبه حفرة مستطيلة تكفي بالكاد لضم الجسد الملفوف بياضا...
    فيما رسمتُ ملامح حزن على وجهي ، قال لي "حدوش" همسا :
    ـ المرضي ، وجد له مكانا بسرعة...
    لم أجبه، رأيته بطرف عيني يقترب أكثر، عدل من وضعية طاقيته المتسخة دافعا إياهامن الخلف حتى تغطي لطخات البرص المتناثرة فوق جبهته...كانت تلك طريقته في التقديم لكل خبر.
    ظللت صامتا أحسست بالحرج، جل نظرات الرجال موجهة إلي، لم يمهلني ولو للحظات أغنم فيها ببعض من إيمان أو حزن حقيقي أحسسته لذيذا لوهلة.
    تابع بنفس الهمس متلفتا بين الحين والآخر:
    ـ لم يكن كيوم توفـي الحاج (........) ازدادت الأرض حينها انكماشا تحت غطاء الثلج البارد كأنما تتلمس بعض الدفء، يئس الناس ضربا ولم تيأس ؛ لما تعبوا بعد أن تعبت فؤوسهم كان نعش المسكين قد نقل لعشرات المرات.
    ازداد صمتي، كما ازداد "حدوش" اقترابا، ميزت لون عينيه الزجاجي ، فمه كان شاحبا كلون الموتى بشفتين دقيقتين لم تنجحا في إخفاء الأسنان السوداء المتآكلة..
    تابع دون انتظار :
    ـ صاحب الفدان المجاورللمقبرة أصر على إنهاء معاناتنا ؛ أعطانا جزءا من أرضه حيث التربة الهشة ؛ هناك دفناه...
    نظرت إلى حيث أشار" حدوش" ثمة تقوس بارز للأرض الرطبة ـ حيث ظهرت في غير تناسق حشائش برية ـ جعلني أصدق بصعوبة ما قاله.
    كان وحيدا وبجانبه نمت شجرة ورد صغيرة....


    عبد الغني حدادي. البروج في :2010/04/21

  • #2
    رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

    طبيعي ان يجد المرضي مكانا و بسرعة

    لكن على الفقير أن يشتري له قبرا


    أستاذ عبد الغني ..تقديري
    لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


    امرأة محتلة

    تعليق


    • #3
      رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

      تلك هي حال دنيا
      تقبل مني مروري قلم
      مبدع وممتعة كلماته
      تحياتي
      زينب


      شكرا محمد الحبشي

      تعليق


      • #4
        رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

        المشاركة الأصلية بواسطة مرمر القاسم مشاهدة المشاركة
        طبيعي ان يجد المرضي مكانا و بسرعة

        لكن على الفقير أن يشتري له قبرا


        أستاذ عبد الغني ..تقديري
        لم أعرف لحد الآن ولن أعرف من كان المرضي ...
        من وجد قبره بسرعة؟ أمن دفن بعيدا وبجانبه نمت شجرة ورد....؟
        دمت بألف خير.

        تعليق


        • #5
          رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

          المشاركة الأصلية بواسطة مرمر القاسم مشاهدة المشاركة
          طبيعي ان يجد المرضي مكانا و بسرعة

          لكن على الفقير أن يشتري له قبرا


          أستاذ عبد الغني ..تقديري
          لم أعرف لحد الآن ولن أعرف ربما من كان المرضي ...
          من وجد قبره بسرعة؟ أمن دفن بعيدا وبجانبه نمت شجرة ورد....؟
          دمت بألف خير.

          تعليق


          • #6
            رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

            المشاركة الأصلية بواسطة zineb مشاهدة المشاركة
            تلك هي حال دنيا
            تقبل مني مروري قلم
            مبدع وممتعة كلماته
            تحياتي
            زينب
            أشكر لك أختي مرورك الجميل وكلماتك الرقيقة...
            دمت بألف خير..

            تعليق


            • #7
              رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

              أستاذ عبد الغني
              مفارقة قرأت ، حتى الأرض لا تساوي بين اأموات،
              سرد لافت
              تحيتي
              [align=center]
              sigpic
              شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


              مدونتي حبر يدي

              شكرا شاكر سلمان
              [/align]

              تعليق


              • #8
                رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

                عبد الغني
                اشتغال واضح على شخصية حدوش، لدرجة جعلته يختلس البؤرة من تيمة النص : الموت...
                ترى هل هو نتاج لتطور المسار التوليدي للسرد، ام أن الشخصية تمردت ونحتت أهميتها في غفلة عن السارد، وربما عن المقصدية..
                عبد الغني..أعجبني النص
                تحياتي

                تعليق


                • #9
                  رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

                  المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
                  أستاذ عبد الغني
                  مفارقة قرأت ، حتى الأرض لا تساوي بين اأموات،
                  سرد لافت
                  تحيتي
                  بسم الله الرحمن الرحيم

                  الأرض ارض تقبل كل الناس
                  بل الناس من لايساوون بين الناس
                  من التبر يجعلون تربا
                  ومن الحجر ينحتون ماس
                  والأرض فقط من تجعل تحتها
                  الناس موتى
                  ككل الناس

                  أشكر لك أخي الكريم مرورك ودنت بألف خير.

                  تعليق


                  • #10
                    رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

                    حتى عند الموت يكون هناك تفريق بين الغني والفقير .

                    سرد جميل وممتع

                    تحية وود
                    حبيبتي

                    أحبك وقلبي منفطر............أفرحيني أسعديني

                    تعليق


                    • #11
                      رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

                      المشاركة الأصلية بواسطة el Mostafa Doukary مشاهدة المشاركة
                      عبد الغني
                      اشتغال واضح على شخصية حدوش، لدرجة جعلته يختلس البؤرة من تيمة النص : الموت...
                      ترى هل هو نتاج لتطور المسار التوليدي للسرد، ام أن الشخصية تمردت ونحتت أهميتها في غفلة عن السارد، وربما عن المقصدية..
                      عبد الغني..أعجبني النص
                      تحياتي
                      بسم الله الرحمن الرحيم

                      حدوش شخصية انفلتت من رقابة الحرف لتدور خارج مدار النص...
                      ما كان لتيمة النص من معنى من دونه .
                      رغما عن القلم ودونا عن رغبة السارد يحدد التيمة كما بدايةالنص ونهايته
                      سيقحم نفسه وسيستمر بحضوره الطاغي حتى نهاية البقايا من الذكريات.

                      شكرا لتقديرك ...
                      ودمت بألف خير ...

                      تعليق


                      • #12
                        رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

                        المشاركة الأصلية بواسطة محمد خطّاب مشاهدة المشاركة
                        حتى عند الموت يكون هناك تفريق بين الغني والفقير .

                        سرد جميل وممتع

                        تحية وود
                        بسم الله الرحمن الرحيم

                        أشكرك أخي محمد ،..
                        تعجبني كثيرا قراءات النص المتعددة...
                        دمت بألف خير إنشاء الله.

                        تعليق


                        • #13
                          رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

                          العزيز الغالي عبد الغني
                          اتحفتني
                          واضحكتني
                          فكثرة الهم تضحك
                          مع خالص المودة والتقدير
                          دمت بالف الف خير

                          تعليق


                          • #14
                            رد: بقايا من ذكريات ـ2 ـ

                            المشاركة الأصلية بواسطة الدقاري علال مشاهدة المشاركة
                            العزيز الغالي عبد الغني
                            اتحفتني
                            واضحكتني
                            فكثرة الهم تضحك
                            مع خالص المودة والتقدير
                            دمت بالف الف خير
                            أخي علال..
                            أرجو من الله القدير أن تنسى كل همك وتبقى ضاحكا ..
                            دمت بألف خير ...

                            تعليق

                            يعمل...
                            X