إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..


    بقلم / عبد العزيز المشوح

    حلبَ الشهباء ..
    واستسقى الضروع ..
    وسري الرِيَّ قوياً في الضلوع ..
    فانتفى الخوف .. وقد زال الخنوع ..
    حلبٌ لبَّت .. فصيخي يا جموع ..
    ..لم تهادن .. لم تجامل .. لم تساوم
    فلقد كانت تُقاوم ..
    إنها كانت .. تؤسس وتخطط للشروع ..
    إنه " بركانها " ..الداوي
    فغيضي يا دموع ..
    ..
    لم يكن ذاك جديداً في ثراها ..
    فلقد علّمت الظالم درساً من فداها ..
    ذاقت المُرَّ على أيدي الطغاة ..
    وكؤوس الصاب .. تُسقى من عثاة ..
    وسجون الظلم ضاقت بالدعاة ..
    وبنو الشهباء يمضون سراعاً للمعالي ..
    والبطولات لهم قابَ ذراع ..
    لا تسل عنهم فأصلٌ طيبٌ ..
    فزكا الغرس .. وقد طابت فروع
    ..
    كرمٌ رافقه ذوقٌ رفيع ..
    فمن الملفوف والمحشيّ أنواع تطيب ..
    ومن الكبة أصنافٌ بها كلّ عجيب ..
    ومن الفستق واللوز تسالي للحبيب ..
    ما أظنُّ إلا حاتماً .. حلبُ الشهباء في تلك الربوع ..
    ..
    هاهم إخواننا في حلبَ الشهباء يعطون الدروس ..
    زهدوا بالمطعم الحُلوِ .. وباعوها نفوس ..
    أرخصوا لله ما غالى .. وما كان نفيس ..
    واجهوا الموت عرايا لم تُحصنهم دروع ..
    ..
    هي سورية اليومَ لظىً .. فيه حسيس ..
    وببركانها .. من حلبَ الشهباء درسٌ من دروس ..
    وعلى الباغي .. نُحوس ونُكوص ونُكوس ..
    ما عاد شعبي يستدير إلى الوراء ولم يفكر بالرجوع ..
    ومن الجبار : إعزازٌ وتمكين ..
    جرى بين البوادي والنُجوع

    http://www.facebook.com/pages/%D8%B9...03937409639564

  • #2
    رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

    عروب

    تحية لروحك العابقة بالجمال
    sigpic

    اللهم إني آمنت بقضائك وقدرك فارزقني ما تمناه قلبي

    رحمك الله يا امي
    (شوكة الحياة تجرحك لكنها لن تقتلك)

    تعليق


    • #3
      رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

      هي سورية اليومَ لظىً .. فيه حسيس ..
      وببركانها .. من حلبَ الشهباء درسٌ من دروس ..
      وعلى الباغي .. نُحوس ونُكوص ونُكوس ..
      ما عاد شعبي يستدير إلى الوراء ولم يفكر بالرجوع ..
      ومن الجبار : إعزازٌ وتمكين ..
      جرى بين البوادي والنُجوع


      لحلب وأهلها ولكِ كل التقدير ..
      حفظ الله سوريا

      تعليق


      • #4
        رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

        هي سورية اليومَ لظىً .. فيه حسيس ..
        وببركانها .. من حلبَ الشهباء درسٌ من دروس ..
        وعلى الباغي .. نُحوس ونُكوص ونُكوس ..
        ما عاد شعبي يستدير إلى الوراء ولم يفكر بالرجوع ..
        ومن الجبار : إعزازٌ وتمكين ..
        جرى بين البوادي والنُجوع
        الاستاذ عبد العزيز اوجزت الحكاية برمتها
        تحياتي عروب
        حسن مناصرة





        تعليق


        • #5
          رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

          تحياتنا للوالد الاستاذ عبد العزيز صديقتنا عروب

          سلم الحس والنبض والعروبي الأصيل


          تحياتي لكما

          تعليق


          • #6
            رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

            الرائعة عروب

            ستسكن ُ الشهباء كالربيع في كل الفصول

            ولن يمنعها طاغٍ أو ذئب ضامئ للدماء
            أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
            وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
            ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
            أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

            صفحتي
            إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

            https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

            تعليق


            • #7
              رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

              سلم نبضك
              تحيتي عروب
              [align=center]
              sigpic
              شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


              مدونتي حبر يدي

              شكرا شاكر سلمان
              [/align]

              تعليق


              • #8
                رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

                نشتاقك يا عروب..

                كل عام و أنت و الأسرة الكريمة بألف خير؛





                شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                فهد..

                و بدات ماساتي مع فقدك..
                *** ***
                اعذروا.. تطفلي على القلم

                أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                تعليق


                • #9
                  رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

                  كلمات رائعة ومعبرة
                  تحياتي لقلمك المبدع
                  مودتي

                  تعليق


                  • #10
                    رد: حلبَ الشهباء .. واستسقى الضروع ..

                    الأخت عروب تحية لقلب يحمل جراح وطن...................مودتي
                    [frame="9 80"]
                    هكذا أنا


                    http://www.yacoub-y.com/
                    [/frame]

                    تعليق

                    يعمل...
                    X