إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حُــلم !.

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حُــلم !.

    ناداها حلم .. لم تعتد الرد على أحلامها .. لكنها اليوم تضمر قراراً ..
    في حقيبة يدها الصغيرة .. وضعت قارورة عطر نصف مشط ..
    شظايا ماضي لم تَحْيَه كما تريد .. عند الباب دست في جيبها سنين عمرها ورحلت !.

    الكاتبة : نسيبة مشوح


  • #2
    رد: حُــلم !.

    لقطة رائعة استمتعت بمعانيها العميقة ودلالتها الكبيرة
    لغة جميلة وسرد متقن
    تحياتي وتقديري

    تعليق


    • #3
      رد: حُــلم !.

      عند الباب دست في جيبها سنين عمرها ورحلت
      نسيبه مشوح تقديري واحترامي
      حسن مناصرة





      تعليق


      • #4
        رد: حُــلم !.

        أختي عروب
        هذا هو حال المرأة في المجتمعات الذكورية مع الأسف.

        تعليق


        • #5
          رد: حُــلم !.

          لغة شاعرية جميلة
          تحياتي واحترامي

          تعليق


          • #6
            رد: حُــلم !.

            اهلا بك اخت عروب وبالكاتبة نسيبة
            نص وجداني عميق راقني كثيرا
            تقديري

            تعليق


            • #7
              رد: حُــلم !.

              الأخت عروب لقطة تفيض بالكثير تحية لكاتبة رائعة وأشكرك للنقل
              [frame="9 80"]
              هكذا أنا


              http://www.yacoub-y.com/
              [/frame]

              تعليق


              • #8
                رد: حُــلم !.

                الأخت غروب :
                نص يحمل فكرة هادفة
                شكرا للنقل

                ننتظر جديد إبداعك يا رائعة
                تحياتي وفائق تقديري
                قلبي طليق ...وليس المكر من ديني


                sigpic

                تعليق


                • #9
                  رد: حُــلم !.

                  أهلاً بالجميع .. جزيل الشكر لكم ولمروركم .. ولهذا العبق الذي تناثر على " حُلم " ..
                  كل التحية لكم ..

                  تعليق


                  • #10
                    رد: حُــلم !.

                    عروب
                    لك ِ فائق التقدير والسلام
                    أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
                    وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
                    ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
                    أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

                    صفحتي
                    إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

                    https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

                    تعليق


                    • #11
                      رد: حُــلم !.

                      ولك أيضاً اخ رائد ..
                      كل التحية .

                      تعليق


                      • #12
                        رد: حُــلم !.

                        بعد التحية أعيدها للضوء لتكون هناك حيث يليق بها المقام
                        [frame="9 80"]
                        هكذا أنا


                        http://www.yacoub-y.com/
                        [/frame]

                        تعليق

                        يعمل...
                        X