إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

    http://www.youtube.com/watch?v=bpBuj...eature=related







    على جرف ٍ من الطوفان ليلائي
    تغــرر بي لــتطفيئ كل أضوائي

    ومـن وجع ٍ شــموخي لايعمدني
    وفـي صمت ٍ تلوك الذل عـليائي

    على كتفي يلوح الجرح مبتهجا ً
    كأن الجرح يشـمت بي كأعدائي

    أنا والأمـس نائــحة بــصحـراء ٍ
    ويومي نائح من دون صـحـراء ِ

    حـبيبي كـفّ عن لومي وتأنيبي
    زمـــانـي لايـريـد الآن إعــلائـي

    حبيبي إن يبعثرني الهوى ورقا ً
    فــلـمّلم كــل أشـعاري وأشـيائي

    ودونــها عـلى قــبري مــخـلدة ً
    فــقد كـانت بـحــق ٍ كــل آلائي

    حبيبي مـا يــضرك إن تــلاقـينا
    ورحت مضحيا ً يوما ً لإرضائي

    فــمثلي قـد يـنال السعد مُـكرنه ُ
    كـغصن البان تستنشي بإروائي

    وعــيبي ان لــي وطــنا ً تــهرا
    فرحت ُ مــحمّلا أوجـاع إجلائي

    عراقي شاحب التأريخ ممتهن ٌ
    وأعشاب العلاج تزيد في الداء ِ

    عراقي مر َّ فوق النهر مغترفا ً
    فــبات مبلّــلا ً بــدم ٍ وأشــلاء ِ

    وأوراقـي ولـــيـلائي كعـاذلــتي
    تؤانســني لتـعرف كل أخـطائي

    فتنشرها على صحف ٍ مبروزة ٍ
    وترسم فوقها صوري وأسمائي

    على جرف ٍ من الطوفان ليلائي
    تـغرر بي لــتطفيئ كـل أضـوائي

    وأضوائي مُذ إشتعلت على شفتي
    وكـلّ النـاس تـعرفـني بــسيـمائي

    مــحبة ٌ عاشق ٌ ولــه ٌ ومـغترب ٌ
    عــراقي القـلب بغـداد ٌ بأعـضائي

    وأوراقـي مــزمــجرة ٌ مــجـلجـلة ٌ
    أريــد بـقـاءهـا وتــريد إقــصـائي


    من ديوان حينما تصرخ الأوراق - الولايات المتحدة - ميزوري
    إن لم تكن راضٍ بتيه خيالي
    فأنا لأجلك قد كتبت مقالي


  • #2
    رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

    استاذ علاء
    نص يستحق القراءة
    سلمت

    تعليق


    • #3
      رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

      الفاضلة ميران الموقرة

      إمتناني لمواصلتك وتتبعك نتاجاتي

      تقبلي جل تقديري وإمتناني

      إن لم تكن راضٍ بتيه خيالي
      فأنا لأجلك قد كتبت مقالي

      تعليق


      • #4
        رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

        زمجرت الحروف فتراقصت طربا لهذا العزف المتفرد الجميل

        تحية استاذ علاء
        sigpic

        اللهم إني آمنت بقضائك وقدرك فارزقني ما تمناه قلبي

        رحمك الله يا امي
        (شوكة الحياة تجرحك لكنها لن تقتلك)

        تعليق


        • #5
          رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني


          الفاضلة الأستاذة ميسون بطاينة

          مروركِ الكريم وتوقيعك النبيل أطّر نتاجي بالألق

          دمتِ بألف خير
          إن لم تكن راضٍ بتيه خيالي
          فأنا لأجلك قد كتبت مقالي

          تعليق


          • #6
            رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

            نهر من الكلمات الجميلة عانقها الصدق فعانقت أرواحنا
            دمت بكل خير و ود
            يا قارئ وصديق حرفي ...
            متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
            وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
            تنطلق لتصدح بالغناء،

            هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
            في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
            وفي جنوني عشق للحب

            وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
            مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

            مـ نــ ى
            **



            حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



            هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
            http://monaaya7.blogspot.com/


            تعليق


            • #7
              رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

              تحية لنضبك الجميل أستاذ علاء

              أظن هنا يوجد خطأ كيبوردي " لــتطفيئ "


              احترامي

              تعليق


              • #8
                رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

                بهي قولك سيدي
                [align=center]
                sigpic
                شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                مدونتي حبر يدي

                شكرا شاكر سلمان
                [/align]

                تعليق


                • #9
                  رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

                  نشتاقك يا صديقي؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق


                  • #10
                    رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني



                    تعاد الى الضوء مع التقدير

                    تعليق


                    • #11
                      رد: حينما تصرخ الأوراق - تسجيل - الجزء الثاني

                      الأساتاتذة من السيدات والسادة الذين شرفوا نتاجي المتواضع بتوقيعهم النبيل

                      جل إمتناني لكم سادتي وتقبلوا كل ود

                      إن لم تكن راضٍ بتيه خيالي
                      فأنا لأجلك قد كتبت مقالي

                      تعليق

                      يعمل...
                      X