إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عاشق الألم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علي ابريك
    كتب موضوع عاشق الألم

    عاشق الألم

    في زمن الدموع ، تجد الحسرة موقعا لها في جوفي .. لتعشش فيه .. تبدو وكأنها ستستوطنني .. فأهرب كالجبان إلى كأسي ، اختبئي خلف جرعاته المتلاحقة ، لتسكين الآم العمر ..

    زمنى ، ليس مشروع فرح ، حياتي ، هروبا دائما من التفكير .. وفي مقلتاي تشع ومضات الانكسار .. فلا ابوح إلا بزفرة أطلقها كلما عاودتني الذكريات ..!!

    المال ، والاولاد ، والبيت الكبير ، وزوجتى وحتى عشيقتي ، وكذا رفاق العمر .. لا يشعرون بألمي ، لا يسمعون إستنجادي .. لا يبالون بي، فأنا جسرا لم يعد يقوى على حملهم .. فقد نخرني الحزن الدفين ..

    يعدونني شجاعا فقد منحتهم عمرا جديدا.. يرونني جوادا فقد منحتهم عملا ومالا .. واعتبرت شهما لمّ اعطيتهم عمرى ووقتي ..

    اتتذكرون ابني البكر حين ساومتني امه على الوطن ، وقد لف ذراعاه حول عنقي .. أنسيتم عندما التقت الرجال بالرجال وتزلزلت الصفوف ، فوقفت اتلقي دونكم بصدري ارتال الرصاص .. ولكن لم انسي كيف اغتنمتم خبز الفقراء ، فجعت حتى تشبعون ويشبعون ..

    انا ايها البلهاء عاشقا للوطن .. عاشقا للحلم الذي كعمري تصارعه المحن .. أبحث عن أمة اكبر من حزب عفن .. ويطول البحث ، ويزداد الالم ..

    لذا في زمن الدموع ، تجد الحسرة موقعا لها في جوفي .. فتعشش فيه .. حبا للعروبة .. وعشقا للالم ..


  • fataima
    رد
    رد: عاشق الألم

    الأخ علي، مررت من هنا
    فرايت روحك البيضاء الشفافة تحلق في المكان
    رغم غيابك
    كن بخير وأكثر.

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    المشاركة الأصلية بواسطة زهرة برية مشاهدة المشاركة
    اتتذكرون ابني البكر حين ساومتني امه على الوطن ، وقد لف ذراعاه حول عنقي .. أنسيتم عندما التقت الرجال بالرجال وتزلزلت الصفوف ، فوقفت اتلقي دونكم بصدري ارتال الرصاص .. ولكن لم انسي كيف اغتنمتم خبز الفقراء ، فجعت حتى تشبعون ويشبعون ..


    هي أوجاع الوطن ياسيدي
    نهدهدها في أحضاننا كطفل عصي ّيستهويه الصراخ
    ومهما حاولنا اسكاته لبعض وقت أو بعض خمول أو حتى بعض موت
    يعود ويصرخ وتعشش صرخاته في صدورنا.

    فاضلي علي اريك
    ماأروع حرفك وماأصدق صرختك
    تحياتي والتقدير.
    زهرة سعيد بمرورك
    تحية تليق

    اترك تعليق:


  • السيدة الملكة
    رد
    رد: عاشق الألم

    السلام عليكم ورحمة الله وبر كاته

    سي علي
    كلماتك لامست اوجاعي عن وطني
    وطن بالليل ينادينا .... في الغربةِ ابحث عن لحدي
    كلمات رائعة
    دمت بخير
    مودتي

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
    مرور المحب على المحب
    بس ما يجينا المهدي
    هههههههههههههه
    كن بخير يا غالي
    هههههههههههههههههه
    المهدي ما يقدر ايغيب
    تحية لمرورك حسام
    دمت بود

    اترك تعليق:


  • زهرة برية
    رد
    رد: عاشق الألم

    اتتذكرون ابني البكر حين ساومتني امه على الوطن ، وقد لف ذراعاه حول عنقي .. أنسيتم عندما التقت الرجال بالرجال وتزلزلت الصفوف ، فوقفت اتلقي دونكم بصدري ارتال الرصاص .. ولكن لم انسي كيف اغتنمتم خبز الفقراء ، فجعت حتى تشبعون ويشبعون ..


    هي أوجاع الوطن ياسيدي
    نهدهدها في أحضاننا كطفل عصي ّيستهويه الصراخ
    ومهما حاولنا اسكاته لبعض وقت أو بعض خمول أو حتى بعض موت
    يعود ويصرخ وتعشش صرخاته في صدورنا.

    فاضلي علي اريك
    ماأروع حرفك وماأصدق صرختك
    تحياتي والتقدير.

    اترك تعليق:


  • حسام أحمد المقداد
    رد
    رد: عاشق الألم

    مرور المحب على المحب
    بس ما يجينا المهدي
    هههههههههههههه
    كن بخير يا غالي

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    المشاركة الأصلية بواسطة أبو لؤي مشاهدة المشاركة
    تحية لروحك الثائرة
    ابو لؤي
    تحية لمرورك الرائع

    اترك تعليق:


  • أبو لؤي
    رد
    رد: عاشق الألم

    تحية لروحك الثائرة

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    في زمن الدموع ، تجد الحسرة موقعا لها في جوفي .. لتعشش فيه .. تبدو وكأنها ستستوطنني .. فأهرب كالجبان إلى كأسي ، اختبئي خلف جرعاته المتلاحقة ، لتسكين الآم العمر ..

    زمنى ، ليس مشروع فرح ، حياتي ، هروبا دائما من التفكير .. وفي مقلتي تشع ومضات الانكسار .. فلا ابوح إلا بزفرة أطلقها كلما عاودتني الذكريات ..!!

    المال ، والاولاد ، والبيت الكبير ، وزوجتى وحتى عشيقتي ، وكذا رفاق العمر .. لا يشعرون بألمي ، لا يسمعون إستنجادي .. لا يبالون بي، فأنا جسرٌ لم يعد يقوى على حملهم .. فقد نخرني الحزن الدفين ..

    يعدونني شجاعا فقد منحتهم عمرا جديدا.. يرونني جوادا فقد منحتهم عملا ومالا .. واعتبرت شهما لمّ اعطيتهم عمرى ووقتي ..

    اتتذكرون ابني البكر حين ساومتني أمّه على الوطن ، وقد لف ذراعيه حول عنقي .. أنسيتم عندما التقت الرجال بالرجال وتزلزلت الصفوف ، فوقفت أتلقي دونكم بصدري أرتال الرصاص .. ولكن لم أنسي كيف اغتنمتم خبز الفقراء ، فجعت حتى تشبعون ويشبعون ..

    أنا أيها البلهاء عاشقٌ للوطن .. عاشقٌ للحلم الذي كعمري تصارعه المحن .. أبحث عن أمة أكبر من حزب عفن .. ويطول البحث ، ويزداد الألم ..

    لذا في زمن الدموع ، تجد الحسرة موقعا لها في جوفي .. فتعشش فيه .. حبا للعروبة .. وعشقا للالم ..

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    المشاركة الأصلية بواسطة حسين محسن الياس مشاهدة المشاركة
    اخي علي
    سلمت من الألم
    لأنك مضحي من أجل شيء تحبه تعشق الألم
    لا يمكن ان يكون الالم هو الغاية وانما هو وسيلة
    حسب ، ولطموحات العظيمة لا بد ان ترافقها آلام
    والالم يجعلك تشعر بانك قدمت شيء يستحق ذلك
    الالم ..
    تحيتي لك استاذ علي وكل التقدير.
    حسين
    نفتقدك يا صاحبي
    تحية لجهدك

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    المشاركة الأصلية بواسطة غجريـــة مشاهدة المشاركة

    المال ، والاولاد ، والبيت الكبير ، وزوجتى وحتى عشيقتي ، وكذا رفاق العمر .. لا يشعرون بألمي ، لا يسمعون إستنجادي .. لا يبالون بي، فأنا جسرا لم يعد يقوى على حملهم .. فقد نخرني الحزن الدفين ..


    علي,, سنفونية آلاء وغربة ,,,
    كان فيها قلمك رائداً في عالم اأحزان ,,,

    ماهر أنت في أثارة شجوني,, ويالبداعك!!

    غجرية
    مرور كريم
    تحية تليق

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    المشاركة الأصلية بواسطة حسين محسن الياس مشاهدة المشاركة
    اخي علي
    سلمت من الألم
    لأنك مضحي من أجل شيء تحبه تعشق الألم
    لا يمكن ان يكون الالم هو الغاية وانما هو وسيلة
    حسب ، ولطموحات العظيمة لا بد ان ترافقها آلام
    والالم يجعلك تشعر بانك قدمت شيء يستحق ذلك
    الالم ..
    تحيتي لك استاذ علي وكل التقدير.
    حسين
    مرور جميل تشكر عليه
    شكرا لوجودك بالجوار
    دمت بود

    اترك تعليق:


  • حسين محسن الياس
    رد
    رد: عاشق الألم

    اخي علي
    سلمت من الألم
    لأنك مضحي من أجل شيء تحبه تعشق الألم
    لا يمكن ان يكون الالم هو الغاية وانما هو وسيلة
    حسب ، ولطموحات العظيمة لا بد ان ترافقها آلام
    والالم يجعلك تشعر بانك قدمت شيء يستحق ذلك
    الالم ..
    تحيتي لك استاذ علي وكل التقدير.

    اترك تعليق:


  • علي ابريك
    رد
    رد: عاشق الألم

    المشاركة الأصلية بواسطة ophilia hamlet مشاهدة المشاركة
    المال ، والاولاد ، والبيت الكبير ، وزوجتى وحتى عشيقتي ، وكذا رفاق العمر .. لا يشعرون بألمي ، لا يسمعون إستنجادي .. لا يبالون بي، فأنا جسرٌ لم يعد يقوى على حملهم .. فقد نخرني الحزن الدفين ..


    لاأحد بمقدوره أن يحمل ولو القليل من آلامنا او يشعر بها سيّدي . . .


    إنها لنا في دواخلنا تتلوّى كأفعى


    جراحنا آلامنا لاتلتئم فهي تغفو ولاتنفك تصحو لتزغرد من جديد ولتنزف من جديد


    ترى إلى متى سنبقى ذاك الجسر القادر على حملها ؟ ؟


    لنا الله ونعم بالله


    دمت بودّ
    اوفي
    صدقت .. هو هكذا الحزن ..
    كلك فهم وانسانية .. لكونك رؤوفة وحنونة ..
    شكرا لمرورك الجميل ..
    دمت بود

    اترك تعليق:

يعمل...
X