إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مآل

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مآل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مــــــآل
    * التقطوه لحظة غفلة. أشبعوه. وعدوه بمنصب يتدرج من خلاله في سلم المسؤوليات صاروخا. طفق يرفع بكل حماس لافتة التصدي للإرهاب. وسوسوا له أن يمضي قدما وأطلقوا أصابعهم خفية في جيوب الناس. وجد نفسه ذات لحظة منبوذا، وحيدا، جائعا، مطاردا... نظرت زوجته التي خاب آخر آمالها فيه وقالت:" ذنبي وذنب أولادك في عنقك..." فانخرط في عويل طويل.

  • #2
    رد: مآل

    سرد جميل ومضمون عميق لوضع طالما شهدناه في مجتمعنا
    استاذ علي
    تحياتي ومودتي

    تعليق


    • #3
      رد: مآل

      بسم الله الرحمن الرحيم
      * يستمد السرد جماله الساعي دأبا وراء تحقيق الجمالية من عمق كثافة الواقع.
      * يرثي القص الوجيز لحال سذج غيبوا عقولهم واغتالوا ضمائرهم سعيا وراء خلب وعود كاذبة بسلطة موهومة.
      * يقدر النص عاليا حضورا بهيا، حفيا باستقبال النصوص.

      تعليق


      • #4
        رد: مآل

        أخي الغالي:
        وسوسوا له ، أغروه ، ساعدهم بما يملك ، ولأنهم اعتادوا أن يمارسوا الارتقاء على أكتاف العماليق ، نبذوه حين استقام لهم الأمر..
        عادة في أؤلئك هي..
        تحيتي لقاص مبدع ، ولرجل أنيق..
        محبتي
        [align=center]
        sigpic
        شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


        مدونتي حبر يدي

        شكرا شاكر سلمان
        [/align]

        تعليق


        • #5
          رد: مآل

          بسم الله الرحمن الرحيم
          * يرفرف النص عاليا عصفور تقدير لحضور عطر الود ، عميق الوفاء.
          * حالة بائسة تحمل صورة من غيب عقله واغتال ضميره وقامر بمستقبل أسرته وراء وهم زائف
          .

          تعليق


          • #6
            رد: مآل

            وما أكثرهم سي علي !!!


            أولئك الذين يبيعون مبادئهم ويضحون بضمائرهم من أجل زيف


            دمت وروعة القص الهادف




            تعليق


            • #7
              رد: مآل

              إن هي إلا وعود سرابية سار وراءها منخدعا. اختار أن يكون ضد الشعب و اختياراته
              النتيجة
              الضياع و النبذ
              مودتي

              تعليق


              • #8
                رد: مآل

                المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحيم التدلاوي مشاهدة المشاركة
                إن هي إلا وعود سرابية سار وراءها منخدعا. اختار أن يكون ضد الشعب و اختياراته
                النتيجة
                الضياع و النبذ
                مودتي
                أحب أن أضيف هذا المقال القصير لمحمد داود، ففيه بعض إبانة

                خدعة إعلامية .. شهادة وفاة لزين العابدين.!
                كتب محمد داود
                هل تنتهي حقبة الرئيس التونسي المخلوع بهذه العجالة.؟
                الرئيس التونسي أتهم بالخيانة العظمى وقد يلقى عقوبة الإعدام بتهم الفساد والنهب ومنع الحريات بل وأخطرها هو تعاونه مع دولة الاحتلال الإسرائيلي وعلاقته في جريمة اغتيال قيادات الثورة الفلسطينية "الشهيد خليل الوزير" وقيادات فلسطينية وعربية أخرى. فبعد سقوط نظامه أعلنت إسرائيل أنها خسرت حليفا إستراتيجياً عربياً.
                الرئيس المخلوع تخلى عنه الأصدقاء والأحباب حتى ينالوا ثقة الثورة ويتماشوا مع رياح التغيير، حتى أن زوجته ليلى الطرابلسي وجهت لزوجها الانتقاد والشتائم ووصفته بالأبله وتركته يغرق في وحل الاتهام والخيانة فهجرته وعادت إلى مسقط رأسها في ليبيا، وأصبح بن علي يمر بحالة نفسية نتيجة العزلة والإقامة الجبرية، حتى بات يفكر بمسألة الانتحار، وبات يبحث عن مسعف له، فحاول الاتصال بشخصيات وقيادات عربية لاسيما الدول المستضيفة له فنصحوه أن يقضي بقية حياته بسرية وكتمان في المنفى بينما أقترح آخر أن يموت ويخرج باسم مستعار، وهكذا يطوى صفحة الماضي القذر بخدعة إعلامية بسيطة، ويتوقف أسمه وأمواله عن المداول أو الملاحقة، خاصة من الشرطة الدولية "الأنتربول".
                ويمكن تأمين حياته، باستصدار شهادة وفاة وجنازة رمزية مفبركة، والخروج باسم جديد مع إجراء تغيير بسيط في ملاحم الوجه يمكن أن تنتهي اللعبة حول حقبة بن علي وتاريخه الأسود المرير.
                وهكذا فإن الرئيس التونسي المخلوع قد توفي سياسياً وإعلامياً ولكنه في الحقيقة حي يرزق، ويكون قد صدقت الصحيفة الفرنسية الوحيدة التي أوردت النبأ، عن وفاة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي نتيجة جلطة في الدماغ.
                كاتب وباحث

                تعليق


                • #9
                  رد: مآل

                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  يحيي النص بكل تقدير، متجدد تلقائيا، حضورا سمته البهاء ويرجو أن يكون قد وفق في تصوير حالة تدعو إلى الرثاء حزنا على الإنسان الذي يتيه في سراب الوهم.

                  تعليق


                  • #10
                    رد: مآل

                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    * يرفع النص هامته فخرا بحضور شريك خبير بوجع الحرف، يجاهد ليواكب ويشهد.
                    * انتبه الناقد جيدا لرأي الصديق النبيه محمد حمدي لأن إمكانية التخفي واردة ولكنها، ومهما تكن متقنة، لن تمنع الأجل المحتوم.

                    تعليق


                    • #11
                      رد: مآل

                      اذا بكى ندما ففي القضية نظر وهذا يعني ان لديه بقية من حياء

                      تعليق


                      • #12
                        رد: مآل

                        ويمضي الإبداع في مواكبته لحدث الثورة والتغيير الذين حلمت بهما الشعوب
                        بكل فنية وعمق وما هذا النص الرمزي العميق لحبيبنا العزيز علي بن يوسف
                        إلا نموذجا رائعا لتماهي المبدع مع أحداث وطنه وأمته واندماجه الكلي في قلب
                        الحدث ...
                        سعدت أخي علي بقراءة هذا النص الرائع
                        وتقبل محبتي الخالصة وتقديري الكبير

                        تعليق


                        • #13
                          رد: مآل

                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          * أستاذنا الأصيل جميل السلحوت: كم فرح النص بهذه الحنكة في المضي رأسا إلى مركز مدار القصّ.
                          * هي لحظة مواجهة الذات مغموسة في ندم لم يعد ينفع.

                          تعليق


                          • #14
                            رد: مآل

                            بسم الله الرحمن الرحيم
                            * يستيق النص ربيع الكرامة والحرية مرفرفا، مرحبا بحضور أحد نشامى وجيز القول.
                            * يبادلك الكاتب الإنسان الود موصولا متواصلا ويهمس لك: " هذه مجرد محاولة بسيطة في نقل وقائع من "سيرة تعيس أبو التعاسة الخبير في فنون نشر النجاسة".

                            تعليق


                            • #15
                              رد: مآل

                              اشتقت أناقة سردك يا علي
                              لك أمنياتي بعام جديد ملؤه الخير لك ولعائلتك والوطن
                              تحيتي

                              تعليق

                              يعمل...
                              X