إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لقاء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لقاء

    بسم الله العليم المقتدر والصلاة ولسلام على رسوله خير البشر.
    لقاء
    باشر الطبيب الشاب المهنة النبيلة في القسم الاستعجالي. استقبل القسم حالة دقيقة لكهل بلغ عتبة الشيخوخة، كان ضحية حادث مرورمريع. تلاقت النظرات ذات لحظة فعادت الصورة حية مؤلمة. لقاء بين جلاد وضحيته. طالما تفنّن الجريح الآن في تعذيب الطالب آنذاك. لم يفهم بقية أعضاء الطاقم الطبي سبب الدموع الغزيرة التي انهمرت من عيني هذا الكائن البشري.

  • #2
    رد: لقاء

    أتراه اختبار للإنسان أن يقع بين ترجيح كفة الضمير والواجب المهني وكفة وجعٍ لعذابٍ سكن أعماقه وربما ولّد لديه حقداً ..
    نص جميل علي .. تحية لك وتقدير

    تعليق


    • #3
      رد: لقاء

      بسم الله الغفور الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الكريم.
      يثمن النص هذا الاستقبال الشامخ في وعيه وذوقه. يرى المؤلف الإنسان أن القيم النبيلة تتعالى عن الحقد ورد الفعل.

      تعليق


      • #4
        رد: لقاء

        علي
        موقف صعب حقا
        لكن مهنة لا يمارسها الا من له مشاعر انسانية
        تحية لقلمك
        دمت بود
        " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

        تعليق


        • #5
          رد: لقاء

          أستاذ علي:
          لحظة مرعبة وشتان ما بين عصا الجلاد ومبضع الجراح
          لكن شرف المهنة وأمانة الطبيب أقوى من عصا الجلاد
          محبتي يا غالي
          [align=center]
          sigpic
          شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


          مدونتي حبر يدي

          شكرا شاكر سلمان
          [/align]

          تعليق


          • #6
            رد: لقاء

            جميل وبليغ حرفك ... استمتعت هنا
            كل الود والاحترام ...

            تعليق


            • #7
              رد: لقاء

              موقف عشته مع أحد الأحبة..
              سعيد بطرقك هذه التيمة
              محبتي

              تعليق


              • #8
                رد: لقاء

                المشاركة الأصلية بواسطة علي ابريك مشاهدة المشاركة
                علي
                موقف صعب حقا
                لكن مهنة لا يمارسها الا من له مشاعر انسانية
                تحية لقلمك
                دمت بود
                بسم الله الغفور الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الكريم. فرح النص بحضور قريب الدار وشريك المسالر، لأستاذ علي بريك. الاتفاق مبدئي حول علوية القيم.

                تعليق


                • #9
                  رد: لقاء

                  المشاركة الأصلية بواسطة علي بن يوسف مشاهدة المشاركة
                  بسم الله الغفور الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الكريم. فرح النص بحضور قريب الدار وشريك المسالر، لأستاذ علي بريك. الاتفاق مبدئي حول علوية القيم.
                  علي رائع النص
                  عدت لجمال حرفك
                  تحية تليق بجاري الغالي
                  " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                  تعليق


                  • #10
                    رد: لقاء

                    أستاذ علي بن يوسف ، وعلى المصطفى أفضل الصلاة والسلام , السلام عليكم ..
                    قصة جاءت مترابطة متكاملة العناصر لتفي بعناصر القصة القصيرة جداً في رأيي
                    حملت القصة بين طياتها الإشارة إلى عدة رموز
                    وصفت القصة في البداية تلك المهنة الجليلة ـ الطب ـ بالنبيلة وهي كذلك أو ينبغي أن تكون في كل الظروف ..
                    في إشارة شبه خاطفة نلمح ذكر الحادث المروري ووصفه بالمروع ـ يتبادر إلى الذهن إنه ربما كان شاباً طائشاً شديد السرعة ـ
                    وفي كل مرة نسمع عن حادث مروري مروع وبخاصة ذلك النوع الذي قد يودي بحياة بعض الأشخاص فإننا لا بد أن نتساءل
                    عن السبب وهل كان للإهمال أو الإستهتار يد في ذلك . فلا يسعنا أن نرفق بجميع الإحداث للقدر وكفى !
                    ولكن كل ذلك كان عرضاً فهذا ليس المحور للقصة المحور أن الطبيب الشاب الذي ما يزال في بدايته وعلى محط الإختبار
                    يساق إليه هذا الكهل الذي كان في أيامه المنصرمة جلادا وكان الطالب تحت رحمة عصاه لتنقلب بعض الموازين في لحظة زمن
                    الأيام تتغير وتداول بين الناس هذه حال الدنيا ، والخير في بعث القدوة الحسنة للجميع واتباع الطريق الصحيح مهما صعبت الإختبارات
                    والإختبارات هي ما تكشف عن الإنسان ومعدنه
                    كأن بدموعه في النهاية تكشف ضعف باطن فيه رغم دكترته ... ذلك الضعف الموجود فعلاً في النفس البشرية مهما علا شأنها
                    حيث تأثر المشاعر بهكذا لحظات ولو للحظات يتابع بعدها مجريات حياته بهدوء
                    شكراً لك لقصتك الواقعية الجميلة ... والتي فيها لفتة للمدرسين أيضاً لعدم اتباع أسلوب العصا والغلظة في التعليم مهما تكن أحوال الطالب

                    تعليق


                    • #11
                      رد: لقاء

                      الحمد الغفور الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الكريم.
                      * يقدر النص هذه القراءة الفاحصة بمكشاف يضيء الزوايا ويحاور بعمق.
                      * مرحبا بحضورك البهي يؤنس ويضيف.

                      تعليق

                      يعمل...
                      X