إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حين تحكي الصور

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حين تحكي الصور

    [align=right]مساؤكم طيبة ومحبة أيها الإخوة والأخوات



    بعد رحلة " قراءة الوجوه " والتي أرجو أن تكون قد حازت على رضاكم ؛ أبدأ رحلة جديدة أسميتها " حين تحكي الصور " ... نعم ؛ لا زلنا مع الدهشة التي تهدينا إياها الصور ؛ لا بل ومع نفس المصور - ستيف ماغوري - لكن بفارق أنه هنا يحكي بنفسه حكايات لها .. لا زال هذا الرجل يثير إعجابي بإنسانيته التي تجلّت في براعة أسره للحظات عميقة ؛ نادرة ؛ مؤلمة لكن مع روح موعظة ... سأترجم لكم تلك الحكايا مع تذييل الترجمة بكلماته الأصلية .. وستكون لي محطات تعليق خاصة بي بين ذلك كله ... برجاء أن تحقق هذه الرحلة أقصى الفائدة المرجوة منها .....



    الحكاية الأولى :





    أفغانستان / كابول ... 1992


    [align=right]
    " كنتُ أغطي أحداث حرب تدور رحاها بين المليشيات الأفغانية وذلك بعد انسحاب الروس من بلدهم .. وفي خضم تصويري لآثار غارة على كابول اندلعت أخرى دونما إنذار .. فاحتميت بدار سرعان ما تبيّن لي أنها مستشفى للأمراض العقلية .. النزلاء ضحايا حرب تجاوز عمرها عقدا من الزمن .. مدنيون وجنود .. رجال ونساء .. إما يتجولون دون هدى .. وإما يتخذون أوضاعا تخشبية "الصورة " .. كانوا بلا أطباء .. بلا ممرضين .. بلا كهرباء .. بلا ماء .. هم وآثار سواد على الأسقف والجدران خلّفه دخان نار اندلعت في ما كان مطبخا أو بالأصح بديلا مؤقتا له .. بينما كان المصورون خارجا يحاولون اختزال أحوال الحرب في صور مجازية .. بقيت اللقطات التي أسرتُها في ذلك الملجأ الأقرب إلى وصف حقيقة الحرب الأفغانية "[/align] [/align]



    [align=left]
    I was covering the war that erupted between the militias after the Russians withdrew from Afghanistan, photographing the aftermath of an attack on Kabul when, without warning, another rocket attack began. I took cover in what turned out to be a hospital for the insane. Its residents were the victims of more than a decade of war – both civilians and soldiers. There were no doctors or nurses, no electricity, no running water. The smoke from the fire of a makeshift kitchen blackened the ceilings and walls. The men and women there wandered around, or sat in a catatonic stupor. Photographers work in ****phors trying to distill experience in pictures. The images I shot in that asylum got closer to describing the experience of Afghanistan’s war than those of the city outside. [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة الراشد; الساعة 03-26-2008, 11:52 AM.

  • #2
    رد: حين تحكي الصور

    [align=right]

    الهند / 1995



    " كنت أتجول في أحد شوارع " بريندافان " لمّا رأيتها .. ذُهِلت من مقدرتها على الحركة - رغم حالتها - في شوارع تلك المدينة القديمة.. تبعتها ؛ وبعد دقائق لاحظتني فشرح لها مترجمي اهتمامي بها وتساؤلي عن وجهتها .. فدعتنا إلى بيتها لتناول الشاي والاستماع إلى قصتها وهناك أخبرتني أنها تزوجت وترملت وهي في 13 من عمرها .. وجريا لعادات بعض قرى الريف الهندي وُسِمت بعلامة مميزة دلالة قدَرها السيء . هذه المرأة أمضت كل حياتها تقتات من دريهمات معدودة يجود بها الناس عليها لقاء صلوات تتلوها لهم في المعبد .. كانت تملك حسا للدعابة رائعا وروحا عصية على الانهزام تأثرتُ بها .. قد ينظر أحدكم إلى هيئتها فيشعر بالإعجاب أو الشفقة ولكن سحر الصورة في غموضها .. إنها تمثل كل من يواجه أصعب التحديات وينتصر بإرادة المثابرة ونزعة البقاء "
    [/align]


    [align=left]I was walking down a street in Brindavan when I saw her. I was fascinated at how someone in her condition could move around the ancient city streets. I followed her and after a few minutes she noticed me. My translator explained that I was interested in her and wondered where she was going. She invited us into her home for tea and told us her story. She told me that she had married and was widowed by age 13. In some places in rural India, being a widow carried a stigma, because it was a sign of bad karma. This woman had survived her entire life by accepting a few coins from people for whom she would recite prayers in a temple. She had a wonderful sense of humor and I was touched by her indomitable spirit .One can look at her image and feel admiration or pity, but the magic of the picture is its ambiguity. She symbolizes everyone who faces difficult challenges and has the will to persevere and survive[/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة مائسه ماجد; الساعة 03-26-2008, 11:11 AM.

    تعليق


    • #3
      رد: حين تحكي الصور

      جيسالمر / عاصفة الرمل



      حملتنا سيارة الأجرة عبر الصحراء لتسافر بنا إلى بلدة " جيسالمر " الواقعة على الحدود الباكستانية الهندية .. كانت الحرارة في أقسى ما يمكن أن تصل إليه درجاتها من شهر يونيو يزامنها فشل هطول الأمطار على هذا الجزء من اقليم " راجستان" على مدى ثلاثة عشر عام مضت ...



      كنت أرغب في أسر نوبة من نوبات التوقع التي تسبق موسم " المونسون " .. وقد كان لي ذلك باقتراب عاصفة رملية تتزايد وهو حدث نموذجي لهذه التوقعات .. لأميال بنت هذه العاصفة جدارا رمليا هائلا ومخيفا .. ومن ثمّ تحركت باتجاهنا كموجة عارمة لتصلنا نهاية وتغلفنا كضباب كثيف .. حينها انخفضت درجة الحرارة فجأة وأصمّ ضجيجها أسماعنا ... عند هذا الحد اضطرتنا العاصفة إلى التوقف في مكان التف فيه نساء وأطفال من عمّال الطريق حول بعضهم بعضا للاحتماء من الرمل والغبار ...

      في هالة برتقالية داكنة احتوتهم بغرابة ووسط عواء ريح وعزيفه يكاد يقتلعهم لم يشغل هؤلاء شاغل عن فعل صلاة وترتيل يتحتم عليهم فعلهما كلما فشل محصول لهم ... هم لم يلحظوا حتى اقترابي منهم محاولا اقتناص صورة للحظتهم التي بدا فيها الموت والحياة معلقان في توازن ثمين .



      " المونسون " : مصطلح جذره عربي من كلمة " موسم " يُطلق على حالة الرياح في البحر العربي والذي نعرفه باسم "الرياح الموسمية " .




      [align=left]I was in a beat-up taxi traveling through the desert to a town called Jaisalmer on the India-Pakistan border. It was in June, and as hot as the planet ever gets. The rains had failed in this part of Rajasthan for the past thirteen years. I wanted to capture something of the mood of anticipation before the monsoon. As we drove down the road, we saw a dust storm grow – a typical event before the monsoon breaks. For miles it built into a huge frightening wall of dust, moving across the landscape like a tidal wave, eventually enveloping us like a thick fog. As it arrived, the temperature dropped suddenly and the noise became deafening. Where we stopped, women and children worked on the road – something they are driven to do when the crops fail – now barely able to stand in the fierce wind, clustered together to shield themselves from the sand and dust. I tried to make pictures. The road workers didn’t even notice me. In the strange dark-orange light and howling wind, battered by sand and dust they sang and prayed. Life and death seemed to hang in precarious balance

      [/align]
      التعديل الأخير تم بواسطة مائسه ماجد; الساعة 03-26-2008, 12:09 PM.

      تعليق


      • #4
        رد: حين تحكي الصور

        الغالية نور الادب

        اعتبري هذه الحكاية هديتي لكِ لأني أعرف مدى إعجابكِ بأصلِها



        :

        :

        :



        على مدى عقدين تقريبا ومنذ شوهدت صاحبة هذه الصورة من قبل الملايين في العالم الغربي والمكالمات والرسائل تنهال على المصور تساؤلاً عن مصيرها ؛ مصير هذه الزهرة الأفغانية الهاربة من أتون حرب قضى على الخضرة القليلة أصلاً في ديارها وذلك إلى مخيم لاجئين أفغان في إيران

        واستجابة لإلحاح تلك التساؤلات عاد المصور باحثاً عنها ليعثر عليها بعد عناء كبير ويلتقط بالتالي بعدسته مسافات عمر بين زهرة بريئة بعينين وقادتين من وسط فصل دراسي بدائي وبين امرأة ناضجة ؛ زوجة ؛ أم تتوق إلى أن ينعم أبناؤها بما لم تنعم هي به من الأمان والسلام وفرص العلم وتحقيق الذات

        مسافات عمر تركت خطوطاً وظلالاً طالت الكثير من ملامح وجهها لكنها لم تطل توقد عينيها ومذهلٌ كم تصمد منافذ الروح تلك في وجه عاديات الأيام

        سأترككم مع الصور وكلمات المصور وهي تروي حكاية: " شربات غول " الأفغانية


        :

        :



        :

        :
        الحكاية الرابعة والاخيرة

        باكستان / 2002


        تأثرت بشرتها بعوامل الجو لتكسوها بعض التجاعيد لكنها لا زالت أخّاذة كما كانت قبل سبعة عشر عامٍ مضت ، العثور على " شربات غول " وعائلتها لحظة من حياتي لن أنساها ، لا زلت أذكر ضجيج وفوضى مخيم اللاجئين الأفغان في إيران قبل عقدين من الزمان واستئذاني من معلمة البنات للدخول إلى خيمة تعليمهن والتقاط صور بعضهن ...



        وكانت هي من أُذِن لي بتصويرها وهو ما فعلت لتتملكني الدهشة بعد تظهير الصور من كمّ الهدوء والثبات اللذين تحلّت بهما فتاة مضى على وجود السوفييت في بلدها خمس أعوام وخسرت والديها إثر غارة جوية استهدفت قريتها ...



        ممتن أنا إذ وجدتها وقد أصبحت لها أسرتها الخاصة فذلك دلالة تلمسها درباً خاصاً بها في هذه الحياة ، ومحظوظون نحن إذ عثرنا عليها فالمخيم الذي تعيش فيه آخذ في التمزق والتلاشي ولو أننا حاولنا البحث عنها بعد عام من الآن لكان العثور عليها مستحيلاً .


        :

        :

        :
        [align=left]
        Her skin is weathered; there are wrinkles now, but she is as striking as she was 17 years ago. Finding Sharbat Gula and her family was one of the most memorable moments in my life.I remember the noise and confusion in that refugee camp almost two decades ago. I asked permission from the teacher to enter the girls' school tent and photograph a few students. The shyest of them gave me permission to photograph her, and I shot a few frames .When I saw the film, I was surprised by how still and quiet it appeared. The Soviets had been in Afghanistan for five years, and Sharbat's parents had both been killed during airstrikes on her village .I am thankful that this woman has her own family and that she has been able to carve out a life for herself. It's fortunate that we found her. The refugee camp that she had lived in is being torn down, and if we had tried this a year from now, it would have been impossible.

        [/align]

        تعليق


        • #5
          رد: حين تحكي الصور

          ستيف ماجوري ..

          تردد اسمه على سمعى أول مرة شاهدت فيها صورة الفتاة الافغانية الشهيرة ..

          ولم أدر أن وراء العدسة قلب مرهف الحس وفكر يستحق الإنحناء ..

          فاطمة الراشد ..

          وصفحة رائعة ..

          [align=center]


          أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

          جوزيف جوبلز
          وزير إعلام هتلر


          [/align]

          تعليق


          • #6
            رد: حين تحكي الصور

            ما أروع ما تصفحت ورأيت

            شكرا فاطمة

            تعليق


            • #7
              رد: حين تحكي الصور

              نشكر لك هذا المجهود الرائع
              تحياتي
              ساره
              [ALIGN=CENTER][CELL="filter:;"][ALIGN=center][frame="1 98"]تسمو روحي دوماً نحو العلياء.........
              تعانق آفاق ذاك الوطن السليب..........
              و تمضي الى ما وراء حدود الزمان و المكان
              ...[/frame]
              [/ALIGN]
              [/CELL]
              [/ALIGN]
              مدونتي :http://alsahira.0yoo.com/index.htm

              تعليق


              • #8
                رد: حين تحكي الصور

                يسعدني المرور من هنا
                بين عبير كلماتك الفوّاح
                و روعة العبارات الرنانة

                تعليق


                • #9
                  رد: حين تحكي الصور

                  مشكورة من القلب على الكتابة هكذا
                  الشعر ولدي أحنو عليه ثم أطلقه

                  الدكتور حسام الدين خلاصي

                  تعليق

                  يعمل...
                  X