إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تحت السماء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تحت السماء

    تحت السماء


    وعلى مقربة من الشمس انبثق مولدي
    منسيٌ فوق ضفاف هذه الأرض التي تسكنينها..
    اذكرك في التفاصيل الموجعة من النبض
    في كل مكان..
    اسير فقط.......
    .نحو الأمام.....
    والفعل ماض الي الهلاك..
    اترك خلفي انحسار الروح ..
    غروبٌٌُ على مقربة من الافاق ....
    تتسلل على غفلة منك..
    لكي تلقي النظرة الاخيرة على اللقاء...
    المشهد وظلاله مجرد عبور الى الابدية ..
    الى عالم من عينيك الراحلتين ......
    فوق الارض..
    وعلى مقربة منك يرتفع شاهد مثواي ..
    فانظري فقط الى الأمام
    .كتب على الشاهد
    اسمك...
    وتاريخ موتي..
    .ومكان الإنتظار
    التعديل الأخير تم بواسطة منى شوقى غنيم; الساعة 04-17-2012, 01:19 PM.


    تحت السماء
    وعلى مقربة من الغمام
    انبثق مولدي القيصري
    فوق ضفاف هذه الأرض
    الرحبة بالرماد
    رغبة منه في تواصل البقاء
    جاء مقمراً
    تحت جنح الغسق كالشعاع
    يتبع مثوى الشمس في كل الآفاق..
    لكي يشهد ظلالها..
    فيحترق خلسة في آتون الزمن
    ويعبر إلى الأبدية النور.. بنتظام


  • #2
    رد: تحت السماء

    ونحن في مكان الانتظار لحرفك الرائع استاذ كنعان
    لك الود

    تعليق


    • #3
      رد: تحت السماء

      أخي كنعان .. الإحساس بالحزن والفقد سيطرا على النص

      بمعانٍ عميقة وفلسفة جراح


      المشاركة الأصلية بواسطة كنعان العربي مشاهدة المشاركة


      اترك خلفي انحصار الروح ..انحسار

      لكي تلقي النظرة الاخيرة على القاء...اللقاء

      الى عالم من عينيك الراحلتان ......الراحلتين
      أرجو الانتباه للمفردات باللون الأحمر

      تحياتي وكل التقدير

      تعليق


      • #4
        رد: تحت السماء

        شكرا لك سيدتي المشعة( نور تركماني) على تصحيح هذه الحروف المتعبة من البوح لك كل الإحترام والتقدير


        تحت السماء
        وعلى مقربة من الغمام
        انبثق مولدي القيصري
        فوق ضفاف هذه الأرض
        الرحبة بالرماد
        رغبة منه في تواصل البقاء
        جاء مقمراً
        تحت جنح الغسق كالشعاع
        يتبع مثوى الشمس في كل الآفاق..
        لكي يشهد ظلالها..
        فيحترق خلسة في آتون الزمن
        ويعبر إلى الأبدية النور.. بنتظام

        تعليق


        • #5
          رد: تحت السماء

          لا تنتظرني ...صديقي العزيز بهجت فانت في الروح والقلب لك وافر المحبة والتقدير.


          تحت السماء
          وعلى مقربة من الغمام
          انبثق مولدي القيصري
          فوق ضفاف هذه الأرض
          الرحبة بالرماد
          رغبة منه في تواصل البقاء
          جاء مقمراً
          تحت جنح الغسق كالشعاع
          يتبع مثوى الشمس في كل الآفاق..
          لكي يشهد ظلالها..
          فيحترق خلسة في آتون الزمن
          ويعبر إلى الأبدية النور.. بنتظام

          تعليق


          • #6
            رد: تحت السماء

            أيها الكنعاني...
            تمتعنا دائما بعذوبة حرفك وأناقته...
            لا تحرمنا هذا الألق..
            تحياتي

            تعليق


            • #7
              رد: تحت السماء

              ننتظر تلك العذوبة مرة ومرات
              ليتنا نقرئك مرة اخرى
              تحيتي ودعائي
              عمر

              (عمر أبو رمان)

              تعليق


              • #8
                رد: تحت السماء

                بحثت عنها فلم أجدها ..

                تحياتي

                تعليق


                • #9
                  رد: تحت السماء

                  انا ايضا

                  ترى مالذي حدث تحت السماء

                  كنعان كن كالسماء تظلل الجميع

                  نشتاقك خيي

                  تحياتي لك
                  قلبي طليق ...وليس المكر من ديني


                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    رد: تحت السماء

                    لأن تعديلك للنص أذهب المشاركة
                    أعدتُ النص سيرته الأولى

                    مودتي
                    [align=center]
                    sigpic
                    شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                    مدونتي حبر يدي

                    شكرا شاكر سلمان
                    [/align]

                    تعليق


                    • #11
                      رد: تحت السماء

                      هطول زاخر من قلم يحمل مداد أجمل المشاعر
                      كان لي شرف المرور بمتصفحك
                      لروحك باقة ورد
                      يا قارئ وصديق حرفي ...
                      متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
                      وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
                      تنطلق لتصدح بالغناء،

                      هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
                      في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
                      وفي جنوني عشق للحب

                      وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
                      مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

                      مـ نــ ى
                      **



                      حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



                      هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
                      http://monaaya7.blogspot.com/


                      تعليق

                      يعمل...
                      X