إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إليك فهل تجيبين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إليك فهل تجيبين

    إِلَيْكِ أَخُطُّ شِعْرِي بِاشْتِيَاق

    وَلَيْلُ الْحُزْنِ يَسْكُنُ فِي الْمَآقِي

    وَنُورُ الصُّبْحِ غَابَ فَلاَ أَنِيس

    يُبَدِّدُ غُرْبَتِي وَجَوَى احْتِرَاقِي

    إِلَيْكِ وَقَدْ تَرَاكَمَتِ الْمآسِي

    وَهَدَّتْ سُورَ عُمْرِيَ مَعْ وَثَاقِي

    إِلَيْكِ أَخُطُّ يَا أَمَلِي أَجِيبِي

    لَعَلَّ ظَلاَمَ دَمْعِيَ وَاخْتِنَاقِي

    يَغِيبُ فَيَنْتَهِي أَلَمِي وَحُزْنِي

    شُرُودِيَ وَاضْطِرَابِيَ وَانْسِحَاقِي

    وَتُشْرِقُ فِي دُرُوبِيَ بَعْدَ يَأْسٍ

    نُجُومُ الْفَرْحِ تُبْشِرُ بِالتَّلاَقِي

    وَتَنْكَسِرُ الْمَآسِيَ لاَ صُرَاخٌ

    يُكَدِّرُ نَخْبَ شُرْبِيَ وَاغْتِبَاقِي

    إِلَيْكِ فَهَلْ تُجِيبِينَ اسْمَعِينِي

    فَقَدْ وَهَنَ الْفُؤَادُ مِنَ الْفِرَاقِ

    وَكَيْفَ وَقَدْ بَنَيْتِ هَوَى وُجُودِي

    وَطَهَّرْتِ الْمَدَائِنَ مِنْ نِفَاقِ

    فَأَصْبَحَ لاَ يَرَى إِلاَّكِ حُسْناً

    إِذَا انْبَلَجَتْ نُجُومٌ فِي عِنَاقِ

    تُضِيءُ الْكَوْنَ فِي ظُلَمِ اللَّيَالِي

    وَتَبْعَثُ فِيهِ لَحْناً فِي اتِّسَاقِ

  • #2
    رد: إليك فهل تجيبين

    ماء العينين نعمة القلم لا توهب للجميع

    نعمة التعبير و رقي الحرف ليست أيضاً للجميع

    بعضنا يكتب و البعض الآخر يبدع

    و آخر يسرقنا منا بمجرد ان نقرأ له أول الحروف

    دمت من الرائعين


    تحاياي و تقديري
    لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


    امرأة محتلة

    تعليق


    • #3
      Re : إليك فهل تجيبين

      لك مرمري أهدي التحية فاسمعي
      يامن كتبت بكل حرف أنصع
      كلمات صدق لاتجارى بلفظها
      أنستني في ذهل عصير الأصمعي
      فتقبلي مني الصفاء مودتي
      وتقبلي مني سلامي الأرفع
      ولتعلمي أن الكتابة بيننا
      نجم يضيء ظلام ليلي الأصقع
      فلتكتبي أبدا ولاتترددي
      إني امرئ أهوى الكتابة فاسمعي

      لك مودتي وتقديري وشكري على كلماتك المعبرة التي تدل على وعي معرفي كبير

      تعليق


      • #4
        رد: إليك فهل تجيبين

        بسم الله الرحمن الرحيم

        حرفك من ذهب ماء العينين..بحر وافر وزاخر بالروعة حينما يناجي حسناءه
        قصيدة جمييييييييله
        مودتي

        تعليق


        • #5
          Re : إليك فهل تجيبين

          سوسونا المتألقة
          كلماتك شجية ورقيقة ومعبرة
          تدل على خبرتك بالشعر وبحوره ومعانيه
          فلا تبخلي بها لك شكري ومودتي

          تعليق


          • #6
            Re : إليك فهل تجيبين

            سوسونا المتألقة
            كلماتك شجية ورقيقة ومعبرة
            تدل على خبرتك بالشعر وبحوره ومعانيه
            فلا تبخلي بها لك شكري ومودتي

            تعليق


            • #7
              رد: إليك فهل تجيبين

              أستاذي
              رائع ما قرأت
              كن هنا ما استطعت

              تحيتي
              [align=center]
              sigpic
              شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


              مدونتي حبر يدي

              شكرا شاكر سلمان
              [/align]

              تعليق


              • #8
                رد: إليك فهل تجيبين

                وهل أحلى من الشعر حينما على نار الشوق يتلظّى ؟؟

                وأما اللقاء فما أحلاه بعد طول انتظار

                وليال من الشوق

                طوال طوال

                شكرا ً لنص أمتعني

                دمت بروعة




                تعليق


                • #9
                  Re : إليك فهل تجيبين

                  الأستاذ الكبير أحمد حسام المقداد

                  إني أقول بمنطقي وبياني
                  لحسام فارسنا الكبير كفاني
                  تلك التعابير الرقيقة إذ بها
                  أنسى شجون الهم والأحزان
                  وبها أسير إلى القريض محملا
                  بالفخر والإكبار والإحسان

                  لك تقديري وشكري وفخري

                  تعليق


                  • #10
                    Re : إليك فهل تجيبين

                    أوفيليا الغالية

                    لك شكري على ماكتبت من عبارات شاعرية معبرة
                    وكلمات تنم عن إحساس مرهف مفعم بكثير من المعاني
                    التي تدل على معرفة كبيرة بالشعر العربي
                    وعشق لبحوره ومعانيه
                    وأتمنى دائما أن أستمتع بهذه العبارت الرنانة الطافحة

                    تعليق


                    • #11
                      Re : إليك فهل تجيبين

                      الأستاذ أحمد حسام المقداد

                      إني اقول بمنطقي وبياني
                      لحسام فارسنا الكبير كفاني
                      تلك التعابير الرقيقة إذ بها
                      أنسى شجون الهم والأحزان
                      وبها أسير إلى القريض محملا
                      بالفخر والإكبار والإحسان

                      لك مودتي واعتزازي

                      تعليق


                      • #12
                        رد: إليك فهل تجيبين

                        ود وورد

                        تعليق


                        • #13
                          رد: إليك فهل تجيبين

                          ود وورد

                          تعليق


                          • #14
                            رد: إليك فهل تجيبين

                            [align=center]ماء العينين
                            يعجبنى فيك الاديب الشامل

                            ممتن استاذ[/align]
                            [gdwl]
                            حبى ليس كلام معسول اومرتب ولا مــــغزول
                            فلا يمكن الابحار دون زورق او اجادة للعـوم
                            تحياتى رامى المدبولى

                            ديواني فى ابيات

                            http://abyat.com/poet.php?id=14163l
                            منتدى الاقلام المميزه

                            http://www.airssforum.com /f580 [/gdwl]]

                            تعليق


                            • #15
                              رد: إليك فهل تجيبين

                              ولاتذبل زهور روتها أمواج الحنين في قلب المحبين

                              كل الود

                              تعليق

                              يعمل...
                              X