إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الراعي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الراعي

    الراعي
    .....................
    شجرُ الغابات امرأة ٌ
    تتربعُ في عينيهْ
    واليرغولُ الجبليةُّ امرأة ٌ
    تتوجعُ بينَ أصابعَ كفيهْ
    والنجمُ امرأة ٌ
    تتطلعُ من شبّاك الليل ِ عليهْ
    الشجرُ / الأرغولُ / النجمُ
    نساءٌ في الفجر ِ تجيءُ إليهْ

    والراعي المنسيُّ كما الأحراشْ
    مشتعلاً بالخضرة ِ واللازوردْ
    كانَ يراها في عبق ِ الوردْ
    يتحسسها في ريش ِ الطير ِ
    وبيض ِ الأعشاشْ
    في العوسج ِ والزعتر ِ والنتّاشْ
    ويراها في الأسحار ِ حمامة
    أو جسداً يمشي
    بينَ شجيرات الحُرّش ِ:

    هذي الشتلة ُ خصّرْ
    هذي السنبلةُ البريةُ قامة
    هذا العنّابُ شِفاهُ الثغرْ
    هذا البرعمُ حلمةٌ نهدْ
    والراعي المنسيُّ بسفح ِ الليل ِ
    كانَ بلا ماعزَ تثغو وخرافْ
    يحدو في دمه ِ صاهلةَ الخيل ِ
    وحفيفَ الصفصافْ

    كانَ يقولْ
    في قصب ِالأرغولْ :
    خلُصتْ كلُّ صبايا البلدة
    وأنا دونَ لحاف ٍ
    دونَ فِراش ٍ
    دونَ مخدة
    خلُصتْ كلُّ صبايا البلدة
    ......................

    موقعي الخاص

    http://www.mazendwaikat.org/index.htm

    .......................


    لبلادنا ينحني الضوءْ
    في شرفة ِ الشمس ِ
    والجرحُ ماء الوضوءْ
    في صلواتها الخمس ِ

  • #2
    رد: الراعي

    الغالي مازن..

    نشتاقك؛





    شكرا غاليتي ذكريات الأمس


    الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

    الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

    فهد..

    و بدات ماساتي مع فقدك..
    *** ***
    اعذروا.. تطفلي على القلم

    أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


    الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


    لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

    تعليق


    • #3
      رد: الراعي

      يالهذا الراعي كيف يلتحف السماء ويفترش الأرض


      مازن دويكات


      نشتاق ألق الحرف




      تعليق


      • #4
        رد: الراعي

        والراعي المنسي بسفح الغول
        كانَ يقولْ
        في قصب ِالأرغولْ :
        خلُصتْ كلُّ صبايا البلدة
        وأنا دونَ لحاف ٍ
        دونَ فِراش ٍ
        دونَ مخدة
        خلُصتْ كلُّ صبايا البلدة

        مازن العذب:
        الراعي يبحث عن صبية،
        ونحن صرنا نبحث عنك..
        نشتاقك.
        [align=center]
        sigpic
        شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


        مدونتي حبر يدي

        شكرا شاكر سلمان
        [/align]

        تعليق


        • #5
          رد: الراعي

          [frame="7 80"]
          كانك انا
          بكل شيء فيك
          كانك انا
          وحين تحزن احزن
          وحين تفرح افرح
          وان غبت للحظة
          اشعرها
          سنه
          كانك انا
          ***
          وعندما تتكلم
          كانني اتكلم
          وعندما تتالم
          هو
          جرحي يتالم
          واقسم
          لو اقسم
          كانك انا
          ***
          فقلي اين تبدء
          و اين تنتهي
          كي
          اعرف يا سيدي
          اينا
          انا[/frame]
          [frame="9 80"]
          هكذا أنا


          http://www.yacoub-y.com/
          [/frame]

          تعليق


          • #6
            رد: الراعي

            غواية حرفك لا يمكن منها الإفلات !
            نشتاقك استاذنا ..


            الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
            فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

            تعليق


            • #7
              رد: الراعي

              الأستاذ مازن دويكات

              اشتقنا لحرفك

              لا تطل الغياب أكثر

              طمئنا عنك وكن بخير

              ودي وتقديري

              همس الشوق

              تعليق


              • #8
                رد: الراعي

                بسم الله الرحمن الرحيم
                *صاحب المدن القصائدية بخير. يواصل هندستها مبتكرا أشكالا معمارية تسر الناظرين.
                * سيطل بين قصيدة وأخرى مستجيبا لرحيق الوفاء.

                تعليق


                • #9
                  رد: الراعي

                  اخي مازن
                  لوحة من خيال الجبال والغابات ابدعت بحبرها الشهي
                  [frame="9 80"]
                  هكذا أنا


                  http://www.yacoub-y.com/
                  [/frame]

                  تعليق


                  • #10
                    رد: الراعي

                    مازن ..
                    رقة شعرك كسبتك العديد من المحبين ..
                    لك التحايا ..
                    النص جميل وراقي ..
                    دمت بود ..
                    " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

                    تعليق


                    • #11
                      رد: الراعي

                      لغة راقية و إحساس مميز
                      مودتي و كل التقدير
                      يا قارئ وصديق حرفي ...
                      متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
                      وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
                      تنطلق لتصدح بالغناء،

                      هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
                      في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
                      وفي جنوني عشق للحب

                      وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
                      مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

                      مـ نــ ى
                      **



                      حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



                      هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
                      http://monaaya7.blogspot.com/


                      تعليق

                      يعمل...
                      X