إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

توحد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • توحد

    كان بينهم ، ينظر إلى وجوهم ، يفتش في ملامحهم عن حزنه ، يبحث في عيونهم عن دَمْعِه ، ينقب صدورهم بحثاً عن عواطفه ، ينتظر بصمت من يدرك حجم ألمه ، وفداحة خسارته ، من يعينه على رسم ملامح الحزن ، وتلاوة طقوسها ، كبقية أخوته ، لكنه وُلدَ مختلفاً عنهم ، آوى إلى ركن بعيد ، تكور جسده ، تقلصت أعضاؤه ، كما اللدائن إذا ما مستها نار ، خبأ وجهه في ثنايا ثوبها الأخير ، يثَّوِيها أعماقه ، وينهل عليها من ذكرياته ، اقتربت منه ، لمست كتفه ، فانتفض ، سألته إن كان يدرك ما يحدث ، أجاب :
    " ماما ماتت "

  • #2
    رد: توحد

    يكفيه من المشهد فاجعة ليلبس الغد نبضه !!



    جل تقديري والاحترام


    الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
    فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

    تعليق


    • #3
      رد: توحد

      المشاركة الأصلية بواسطة محمد السيامي مشاهدة المشاركة
      كان بينهم ، ينظر إلى وجوهم ، يفتش في ملامحهم عن حزنه ، يبحث في عيونهم عن دَمْعِه ، ينقب صدورهم بحثاً عن عواطفه ، ينتظر بصمت من يدرك حجم ألمه ، وفداحة خسارته ، من يعينه على رسم ملامح الحزن ، وتلاوة طقوسها ، كبقية أخوته ، لكنه وُلدَ مختلفاً عنهم ، آوى إلى ركن بعيد ، تكور جسده ، تقلصت أعضاؤه ، كما اللدائن إذا ما مستها نار ، خبأ وجهه في ثنايا ثوبها الأخير ، يثَّوِيها أعماقه ، وينهل عليها من ذكرياته ، اقتربت منه ، لمست كتفه ، فانتفض ، سألته إن كان يدرك ما يحدث ، أجاب :
      " ماما ماتت "
      أخي محمد السيامي :
      مرحبا بك بيننا مكرّما ، مبجّلا ... نرجو أن يطول المقام ...
      مشهد فيه الكثير من الجراح و الكثير من الألم و الكثير من الحزن ، بلّغته بإتقان .
      لك خالص تحياتي
      " بنيّ لا تنحن أمام أيّ كان ،
      و لا تركع إلاّ أمام خالقك جلّت قدرته."

      حامد القبّي
      والدي تغمّده الله برحمته

      تعليق


      • #4
        رد: توحد

        أستاذ محمد
        وصف مدهش لتلك الحالة،
        أسجل لك براعة استخدام الجمل القصيرة بتسلسل منطقي

        تحيتي
        [align=center]
        sigpic
        شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


        مدونتي حبر يدي

        شكرا شاكر سلمان
        [/align]

        تعليق


        • #5
          رد: توحد

          الأستاذة الكرام :
          نور الأدب
          محمد حامد القبي
          حسام أحمد المقداد

          لكم التحية والتقدير على هذا المطر الذي انهمر هنا

          دمتم بخير

          تعليق


          • #6
            رد: توحد

            سرد بني على لغة كثيفة ساهمت في تأسيس جمالية النص.
            سعيد بالتواجد هنا.
            تحياتي

            تعليق


            • #7
              رد: توحد

              الاستاذ محمد السيامي
              سرد موجع
              لافض فوك
              رحيق

              تعليق


              • #8
                رد: توحد

                مشهد فظيع :(



                يسلمو استاذ محمد واهلا وسهلا فيك

                تعليق


                • #9
                  رد: توحد

                  تعليق


                  • #10
                    رد: توحد

                    [frame="1 98"]=محمد السيامي;
                    كان بينهم ، ينظر إلى وجوهم ، يفتش في ملامحهم عن حزنه ، يبحث في عيونهم عن دَمْعِه ، ينقب صدورهم بحثاً عن عواطفه ، ينتظر بصمت من يدرك حجم ألمه ، وفداحة خسارته ، من يعينه على رسم ملامح الحزن ، وتلاوة طقوسها ، كبقية أخوته ، لكنه وُلدَ مختلفاً عنهم ، آوى إلى ركن بعيد ، تكور جسده ، تقلصت أعضاؤه ، كما اللدائن إذا ما مستها نار ، خبأ وجهه في ثنايا ثوبها الأخير ، يثَّوِيها أعماقه ، وينهل عليها من ذكرياته ، اقتربت منه ، لمست كتفه ، فانتفض ، سألته إن كان يدرك ما يحدث ، أجاب :
                    " ماما ماتت "

                    [/frame]
                    لايشعر بالحزن إلا من فيه ألم

                    محمد مرحبا بك بيننا وأتمنى لك طيب المقام
                    حبيبتي

                    أحبك وقلبي منفطر............أفرحيني أسعديني

                    تعليق

                    يعمل...
                    X