إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قطرات دمع لأمي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قطرات دمع لأمي

    قطرات دمع لأمي

    في هذه المناسبة لعيد نحتفي في كل يوم تشرق فيه الشمس وتغرب عيدك يا أمي ..
    قرأت الكثير لشعراء وأدباء عن الأم وحبها وتفانيها وتضحياتها ..
    فوقفت واجما أمام صور بليغة ومشاعر مرهفة مرهقة دامعة لأستوحي منها ما يلهب مشاعري . لكن بدون جدوى .. كما قيل :
    فاقد الشيء لا يعطيه ..
    حيث فقد ت الأم صغيرا..
    ولكن رضعت لبان الإباء والرقة والمحبة والتقوى من دمها ..
    وقمت بمبرتها بوصل من كانت تحبهم .. وحججت عنها ..
    ولم ولن أنساها من الدعاء في كل صلاة . كولد صالح يدعو
    فبودي أن أجد من يقدم لوالدته ليس هدية مادية فحسب
    كل سنة .. بل قبلة لقدميها كل يوم في الغدو والآصال
    لأن الجنة تحت قدميها.. فهل من يرشدنا
    إلى طرق للمبرة أعظم من هذا..
    وأرجو أن يقوم كل منا بالتماس الجنة تحت أقدامها ..

    فأحببت أن أكتب لفتيات سيصبحن أمهات عما قريب


    يا فلقة القمرِ منَ
    الفتيات..
    يا قرة العينِ في
    الصالحات..
    يا درة َ البحرِ في
    الصّدفات..
    يا قبس النور في كل
    صلاة..
    يا قمر الدجى في
    الظلماتِ..
    أنتِ للطهر رمزاً
    لكل فتاة..
    أنت علم للشموخ..
    أنتِ عزٌ للأباة..
    أنتِ عماد البيت في
    الحياة..
    أنتِ في رياض الحب لحنٌ..
    عبقريٌّ فيه أحلى
    الأغنيات..
    يغفو الطفلُ مطبقاً لجفونـه..
    على الأحلام مع
    الحكاياتِ..
    يسبحُ في أفيائك الناضرات..
    فيكِ عبيـرُ الوردِ ونضارته..

    فيكِ ميسم الحب
    للفراشات..
    ياديمةَ الطهرِ تجري للعطاء..
    تجودُ بمائها للثمارِ
    اليانعات..
    أنتِ بأطيـاف النسيم أريـجٌ ..
    تضَوَّعَ مسْكهُ في
    الشرفات..
    أنتِ الأملُ ..
    لبناءِ جيلٍ متماسك
    اللبِناتِ..
    على الدين والأخلاق تربى..
    للذَود عن الإسلام
    والمقدساتِ ..
    يبذلُ النفسَ والنفيسَ محبة ً
    بقلب ٍ جَسورٍ..
    صادق الخَطراتِ..
    رأى في عينيكِ أزاهر
    التقى والحبِ
    للمكرماتِ..
    شتان َ بين وجهٍ صبوحٍ..
    فيه حنانٌ وسمت
    دعاةِ..
    وآخر فيه أصباغ ُ آثامٍ
    كلصٍ أصفر الوجهِ
    كثير
    الاضطراباتِ..


    يا أختَ الرجالِِ حجابُك..
    شرفٌ وعفافٌ
    لكلِ فتاة..
    حذارِ منْ ذئابِ الأنـس..
    يُريدونَـكِ خليـلة
    ًـ لا أمّاًـ
    للهوِ والخَـنا
    والمَلذاتِ..
    كم ْ من غادةٍ حسناءَ؟..
    خُدعتْ بمعسولِ
    الكلام من فارسِ
    الأحلام ..
    فضاعــتْ وسقطتْ
    في مستنقعِ ِ
    العبراتِ..
    يا أختاهُ إسلامنا حصنٌ حصـين
    تشرقُ الوجوهُ فيه بأجمل
    وأحلى
    البسماتِ..
    هو جامعاتٌ للفوارس..
    وملاذٌ للجيادِ
    الصافنات..
    هو بلسمٌ
    لكلِ داءٍ وجرحٍ نازفٍ
    يئن وحيداً في
    الظلماتِ
    يوسف الحسن
    الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
    والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

    يوسف الحسن

  • #2
    رد: قطرات دمع لأمي

    رحمة الله وجنانه لوالدتك يوسف ..

    وتحية لقلمك الرائع في توجهه ورسالته

    تعليق


    • #3
      رد: قطرات دمع لأمي

      المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
      رحمة الله وجنانه لوالدتك يوسف ..

      وتحية لقلمك الرائع في توجهه ورسالته

      ورحم الله والديك .. والرحمة للأحياء والأموات .. يصل الدعاء

      ولك من القلب يا أستاذتي ماسة كل الود والتقدير والأحترام
      ودعائي أن يحفظكن بحفظه هو ربي خير الحافظين
      ولم اابارك بالعيد حيث في كل دقيقة يسقط شهيد
      فعيدنا (دموع ودم ونشيد )

      سلمي على أوفليا
      يوسف الحسن



      الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
      والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

      يوسف الحسن

      تعليق


      • #4
        رد: قطرات دمع لأمي

        بسم الله واهبنا نعمة الصبر والاحتساب.
        * لم تفارق صورتها كياني التائق إلى كل لحظة عشتها متنعما بحنانها وعمق حضورها، في صمت وعطاء لا نجده إلا عند الأم.
        " إلى حضن أمي يحن فؤادي / حنين البساتين للمطر
        فأمي أميرة كل العباد / وأمي ملاك عن البشر".
        * سلام عليها وعلى كل الأمهات هناك في عالم البرزخ وخالص الدعاء لهن بواسع المغفرة والرحمة.

        تعليق


        • #5
          رد: قطرات دمع لأمي

          أمي..
          هي الأمن
          والأمان
          هي الحب والحنان
          هي كل المعاني النبيلة
          أستاذي يوسف الحسن
          هو آذار، يندف شجراً وشهداءً ولوزاً وبراري تمتد في كل ساحات المجد
          أمهات يجدلن لأولادهن بشائر من لحم ودم ويسافرن في العناق الطويل...
          وقفت هنا إجلالا لنضج حروفك ونصائحك
          وإبحارك في مكنونات الذات الإنسانية ( الأم )
          فأجدني عاجزة عن الرد حيث
          تسمرت الحروف على الشفاه
          جزيل شكري وتقديري
          لما سطرت يداك المباركتان من حروف ذهبية بهذه المناسبة
          لكن ألف ألف تحية
          أيتها الأمهات العطرات بعطر الإيمان والصبر
          والشهادة

          ولكَ أستاذي الصبر من الله
          شكري
          وفائق الإحترام والتقدير
          هيام
          قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم
          (ما من قطرة أحب إلى الله من قطرة دم في سبيله،
          وقطرة دمع في جوف الليل من خشيته)

          تعليق


          • #6
            رد: قطرات دمع لأمي

            هلا يا يوسف
            سيأتي العيد يوم ترفرف بيارق الحرية في سماء البلاد لترتسم البسمة على شفاه الجميع ..

            أوفيليا بخير والحمدلله وهي حاضرة في المنتدى أيضاً وبإمكانك مراسلتها للإطمئنان عليها .. وبدوري سأصل لها تحاياك ..
            احترامي وتقديري

            تعليق


            • #7
              رد: قطرات دمع لأمي

              غلبك صدقك يايوسف وحبك لامك رحمه الله
              وصار إلى أعلى المراتب
              متوج بشفيف الروح ودفق الحنين
              يوسف ...
              رحم الله امك واموات المسلمين
              تقديري





              تعليق


              • #8
                رد: قطرات دمع لأمي

                رحم الله والدتك و والدتي و أمهات المسلمين و اسكنهم فسيح جناته
                دمت بكل الود والخير
                يا قارئ وصديق حرفي ...
                متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
                وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
                تنطلق لتصدح بالغناء،

                هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
                في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
                وفي جنوني عشق للحب

                وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
                مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

                مـ نــ ى
                **



                حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



                هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
                http://monaaya7.blogspot.com/


                تعليق


                • #9
                  رد: قطرات دمع لأمي

                  المشاركة الأصلية بواسطة علي بن يوسف مشاهدة المشاركة
                  بسم الله واهبنا نعمة الصبر والاحتساب.
                  * لم تفارق صورتها كياني التائق إلى كل لحظة عشتها متنعما بحنانها وعمق حضورها، في صمت وعطاء لا نجده إلا عند الأم.
                  " إلى حضن أمي يحن فؤادي / حنين البساتين للمطر
                  فأمي أميرة كل العباد / وأمي ملاك عن البشر".
                  * سلام عليها وعلى كل الأمهات هناك في عالم البرزخ وخالص الدعاء لهن بواسع المغفرة والرحمة.


                  الأخ استاذ علي .. مساؤك يرفل بعبق الورد والياسمين
                  ورحم الله التي أرضعتك يبان الحرية من دمها وأنت جنين
                  هن الصابرات الصانعات أجيال الصمود والفداء ..
                  رحم الله كل الأمهات اللواتي قدمن فلذلا أكبادهن للشهادة في سبيل الله والعرض والأرض

                  تحيتي مع الود

                  الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                  والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                  يوسف الحسن

                  تعليق


                  • #10
                    رد: قطرات دمع لأمي

                    المشاركة الأصلية بواسطة علي بن يوسف مشاهدة المشاركة
                    بسم الله واهبنا نعمة الصبر والاحتساب.
                    * لم تفارق صورتها كياني التائق إلى كل لحظة عشتها متنعما بحنانها وعمق حضورها، في صمت وعطاء لا نجده إلا عند الأم.
                    " إلى حضن أمي يحن فؤادي / حنين البساتين للمطر
                    فأمي أميرة كل العباد / وأمي ملاك عن البشر".
                    * سلام عليها وعلى كل الأمهات هناك في عالم البرزخ وخالص الدعاء لهن بواسع المغفرة والرحمة.


                    الأمهات هن
                    يالغالي الشجرة الوارفة الظلال
                    نستظل بفيئها ونتغذى بثمارها ونستدفيء بحطبها وهي فرحة مسرورة تمنحنا كل شيء بلا منة ولا انتظار جميل

                    مودتي الخالصة






                    [/color][/size][/center]
                    الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                    والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                    يوسف الحسن

                    تعليق


                    • #11
                      رد: قطرات دمع لأمي

                      المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
                      هلا يا يوسف
                      سيأتي العيد يوم ترفرف بيارق الحرية في سماء البلاد لترتسم البسمة على شفاه الجميع ..

                      أوفيليا بخير والحمدلله وهي حاضرة في المنتدى أيضاً وبإمكانك مراسلتها للإطمئنان عليها .. وبدوري سأصل لها تحاياك ..
                      احترامي وتقديري

                      هلا بصديقة الحرف والأمال والآلام
                      لعل العيد يكون قريبا ..
                      وما زال بعيدا .. لكن السماء التي عجت بالدخان ستمطر بماء المزن لتغسل الدماء وتنبت الزرع

                      تسلمي حاولت الأتصال بأوفليا عدة مرات فهاتفها والشبكة ..مغلقة

                      تحية خاصة وخالصة لك ولها






                      الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                      والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                      يوسف الحسن

                      تعليق


                      • #12
                        رد: قطرات دمع لأمي

                        المشاركة الأصلية بواسطة ناصر روكا مشاهدة المشاركة
                        غلبك صدقك يايوسف وحبك لامك رحمه الله
                        وصار إلى أعلى المراتب
                        متوج بشفيف الروح ودفق الحنين
                        يوسف ...
                        رحم الله امك واموات المسلمين
                        تقديري










                        مساؤك يندى بعطر يملأ رئتي ..وينفح في أرجاء متصفحي استاذي الفاضل
                        يالله ما أروع القصائد التي كتبت.. وتكتب في الأم ..
                        تبقى خالدة عند سماعها ينبض القلب بذكراها
                        وتفيض المشاعر اليوم بعذابات ومرارات من أعماق بحر دام ونهر دموع ثائر..
                        جعل العيد دموع ومآسي وأحزان ..
                        في سورية خاصة والوطن العربي عامة ..
                        فأي عيد فيه كل ثانية شهيد !

                        معذرة يالغالي
                        نضع الأوراد على أجساد الشهداء عند وداعهم الأخير

                        تحية ود ومحبة ودعاء





                        الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                        والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                        يوسف الحسن

                        تعليق


                        • #13
                          رد: قطرات دمع لأمي

                          المشاركة الأصلية بواسطة منى شوقى غنيم مشاهدة المشاركة
                          رحم الله والدتك و والدتي و أمهات المسلمين و اسكنهم فسيح جناته
                          دمت بكل الود والخير




                          كل يوم تذرف دموعي بغزارة ..
                          حين الأمهات يودعن أطفالهن كالورد..
                          يسكبن دموعا ممزوجة بقهر وفرح..
                          ومنهن من تزغرد كأن فقيدها ليلة عرسه..
                          تسمع أصواتا فيها مكامن الأشجان فتشعر بالأسى
                          وأنت مكتوف الأيدي ومعقود اللسان ..
                          صخب وضجيج وعويل لثرثرة مدافع ..
                          وقصف للمنازل فوق ساكنيها تهز كياني..
                          مديني ادلب الخضراء ..
                          سيدتي ..تدك وهي محاصرة..
                          ولم اعرف أي شيء عن ما تبقى من أهلي وإخواني..
                          فالحزن قميصي..
                          (بعيدِ أم )..
                          فقدتها طفلا ..
                          وأغلب الأطفال قبل اليوم يعيشون في اطمئنان..
                          فاليوم تساوى مع أيامي الحزن.. بعدد كبير من البلدان في سورية الحبيبة ..
                          وفي كل مكان..


                          حفظ الله الأمهات الماجدات ..
                          وأسكنهن الفردوس الأعلى في الجنان


                          مودتي وقوافل الشكر تترى اليك

                          يوسف
                          الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                          والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                          يوسف الحسن

                          تعليق


                          • #14
                            رد: قطرات دمع لأمي

                            المشاركة الأصلية بواسطة هيام نجار مشاهدة المشاركة
                            أمي..
                            هي الأمن
                            والأمان
                            هي الحب والحنان
                            هي كل المعاني النبيلة
                            أستاذي يوسف الحسن
                            هو آذار، يندف شجراً وشهداءً ولوزاً وبراري تمتد في كل ساحات المجد
                            أمهات يجدلن لأولادهن بشائر من لحم ودم ويسافرن في العناق الطويل...
                            وقفت هنا إجلالا لنضج حروفك ونصائحك
                            وإبحارك في مكنونات الذات الإنسانية ( الأم )
                            فأجدني عاجزة عن الرد حيث
                            تسمرت الحروف على الشفاه
                            جزيل شكري وتقديري
                            لما سطرت يداك المباركتان من حروف ذهبية بهذه المناسبة
                            لكن ألف ألف تحية
                            أيتها الأمهات العطرات بعطر الإيمان والصبر
                            والشهادة

                            ولكَ أستاذي الصبر من الله
                            شكري
                            وفائق الإحترام والتقدير
                            هيام







                            تتلعثم الحروف على شفاه يراعي يا أستاذتي هيام
                            بماذا أرد على نسيم مضمخ بفات مسك وعنبر من مشاعرك وحروفك الألقة
                            أيازهرة بنضارتها لم تزل بالفلب فواحة ولها عندي ود وتقدير.ز
                            لا تسألي عن الجراح .. هي في كل بيت تنزف دما وتذرف دمعا
                            والمرء يرضى بما تجري به المقادير..
                            لا ينفع الشرق ولا الغرب إذا قضى الله امرا فلا ينفع تقديم ولا تأخير ..
                            ياربِّ عفوك فراجمات الصواريخ والمدافع كالأمواج عاصفة..
                            والناس في حيرة والبحر مسجور ..
                            شوق وحب وحزن يكوي القلب كل يوم والوجع في الأحشاء محفور..
                            فخطانا في دروب الأيمان ثابتتة وكلنا نرجو العفو والنغفرة والتيسير ..
                            وعيدك أيتها الأم يوم تشرق الشمس وتصفو السماء
                            وتدخلي جنة وتسكني القصور



                            مودة ودعاء وتقدير لمن أاهمتني هذا الشعور






                            الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
                            والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

                            يوسف الحسن

                            تعليق


                            • #15
                              رد: قطرات دمع لأمي

                              فكر هادف وحرف متألق
                              بارك الله في أمهات المؤمنين ورحم الله من هن بقربه واسكنهن فسيح جنا
                              وسدد خطى أمهات المستقبل
                              تحياتي أخي يوسف

                              تعليق

                              يعمل...
                              X