إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

    [align=center]


    حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا



    أجسادٌ نحن معلّقةٌ بهذا الخيط الرفيع إلى هذه الروح الصلبة العنيدة ،،

    ما أشبهنا بتلك اللوحة !

    جسدٌ تختلط ملامحه بالألوان تبدو لرائيها فاتنة وما وراؤها سوى جدار مُصمت من وراءه فراغ ،،

    يحملنا خيط رفيع وكأنه يئن من وطأة ما تحته ،،

    معلقّة كلها إلى هذا المِسمَار الضعيف الذى تكاد تراه العين بيد أنه روح هذا الجسد ،،

    يحمل أثقالها وأوزارها ،،

    ويحتمل ضحكاتها وعَبراتها ،،

    لكنه فى مكانه لا يهتز فكأنه والجدار قطعة واحدة ،،

    نعنى باللوحة أكثر من كل ما يحملها ،

    وهكذا نعنى بالجسد اكثر من روح يتنفس ويحيا به ،

    لكنها وفى لحظة ما من نهار ما ،

    تسقط على الأرض ،

    هكذا ..

    ثابتة كانت ، بل إنها ما مالت ابدا ،

    بل ربما ما مرت نسمة عابرة من حولها فنلقى عليها بلومٍ يريحنا من عناء الحقيقة ،،

    بلا سبب واضح ولأسباب كثيرة قد تبدو تافهة وسطحية ،،

    سقطت ..

    لا لشىء إلا لأن المِسمار لم يعد يحتمل أكثر ،،

    [/align]
    [align=center]


    أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

    جوزيف جوبلز
    وزير إعلام هتلر


    [/align]

  • #2
    رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

    [align=center]محمد
    كان كل شيء جميلا، كانت الحياة انطلاقا ،
    وحدها تلك اللوحة من أعادتني إلى زمن الحقيقة،
    جدير أنا بأن أحيا، لكن المسمار أوهن من أن أعلق عليه أمالي,,
    تمتد بي مساحة الخوف ، أتشبث أكثر،
    التف بكليّتي حول مسمار الوهن،
    عجبا كيف همني الجسد وغيّبت الروح ؟!
    تعال لأبثك الحكاية،
    روحي هناكَ ، وروحك أيضا ، ومازالت الحكاية أجمل من وتد أوهن من أن يعلق به جسد،،

    الحبشي محمد:
    روحي تحدثني بأنها طائرة،

    فشكرا لأنك أعدتني إلى زمن الطيران.

    كنت هنا أتعلم
    دم بخير[/align]
    [align=center]
    sigpic
    شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


    مدونتي حبر يدي

    شكرا شاكر سلمان
    [/align]

    تعليق


    • #3
      رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

      المشاركة الأصلية بواسطة محمد الحبشى مشاهدة المشاركة
      [align=center]


      حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا



      أجسادٌ نحن معلّقةٌ بهذا الخيط الرفيع إلى هذه الروح الصلبة العنيدة ،،

      ما أشبهنا بتلك اللوحة !

      جسدٌ تختلط ملامحه بالألوان تبدو لرائيها فاتنة وما وراؤها سوى جدار مُصمت من وراءه فراغ ،،

      يحملنا خيط رفيع وكأنه يئن من وطأة ما تحته ،،

      معلقّة كلها إلى هذا المِسمَار الضعيف الذى تكاد تراه العين بيد أنه روح هذا الجسد ،،

      يحمل أثقالها وأوزارها ،،

      ويحتمل ضحكاتها وعَبراتها ،،

      لكنه فى مكانه لا يهتز فكأنه والجدار قطعة واحدة ،،

      نعنى باللوحة أكثر من كل ما يحملها ،

      وهكذا نعنى بالجسد اكثر من روح يتنفس ويحيا به ،

      لكنها وفى لحظة ما من نهار ما ،

      تسقط على الأرض ،

      هكذا ..

      ثابتة كانت ، بل إنها ما مالت ابدا ،

      بل ربما ما مرت نسمة عابرة من حولها فنلقى عليها بلومٍ يريحنا من عناء الحقيقة ،،

      بلا سبب واضح ولأسباب كثيرة قد تبدو تافهة وسطحية ،،

      سقطت ..

      لا لشىء إلا لأن المِسمار لم يعد يحتمل أكثر ،،

      [/align]



      صور عديدة تعلق على جدران الصمت.. ولو كان له لسان لسخط .. أو رضي ..

      ومنها من يحفها إطار أجمل.. ومنها من تسمو بها روح أبها وأكمل..

      الكل يحملها ذاك المسمار..

      جميل مارسمت وأبدعت

      لعلنا ندرك أن الجمال في الروح .. لا في الصورة واختيار الجدار..

      تحيتي لأخي محمد الحبشي وكل عام وأنت الخير لكل عام

      مصطفى البيطار
      الحب في الله جوهر لا مثيل له به يتجلى االسمو و النبل والشرف
      والحب مدرسة لكل حر.. وعاطفة صادقة لا ريب فيها ولا صلف

      يوسف الحسن

      تعليق


      • #4
        رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

        كلمات جميلة
        عبارات رائعة
        سررت بالمرور عبرها
        ساره
        [ALIGN=CENTER][CELL="filter:;"][ALIGN=center][frame="1 98"]تسمو روحي دوماً نحو العلياء.........
        تعانق آفاق ذاك الوطن السليب..........
        و تمضي الى ما وراء حدود الزمان و المكان
        ...[/frame]
        [/ALIGN]
        [/CELL]
        [/ALIGN]
        مدونتي :http://alsahira.0yoo.com/index.htm

        تعليق


        • #5
          رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

          نمرّ خلال عيشنا بالكثير من الانكسارات ..

          ونصل لحدّ لانعود نحتمل

          كذاك المسمار !!!

          ولكن وجود الله ورحمته ,,

          وأحبة تواسينا

          نستطيع أن نصمد أطول

          سررت بالقراءة لك من جديد قوس المطر




          تعليق


          • #6
            رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

            شعرت ببعض صوفية تسم كلماتك فلم أشعر إلا بتداع لم اتقصده
            فقد تداعت الى ذاكرتي أبيات لأبي العتاهية
            كنت قد اخترتها مذ كنت في المرحلة الثانوية:


            [poem=font="Arial,4,purple,normal,normal" bkcolor="silver" bkimage="http://www.airssforum.com/mwaextraedit2/backgrounds/8.gif" border="double,4,chocolate" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

            فنون رداك يا دنيا =لعمري فوق ما اصف
            فأنت الدار فيك الظلم=والعدوان والسرف
            وأنت الدار فيك الحبل مضطرب=وفيك البال ينكسف[/poem]



            شكرا لأفكار تجمع بين
            اللمحة الصوفية وذكاء الصائد ولطف الندامى
            دمت بخير
            تحياتي
            [frame="10 90"]ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء
            .....................
            المهاتما غاندي[/frame]

            تعليق


            • #7
              رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

              تعليق


              • #8
                رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

                أخي المبدع محمد الحبشي

                لوحات حية تتحدث بلغة البيان وحرف يرسم الفكر كبؤرة ضوء تخاصر الأفق

                تقديري واحترامي.


                نجمان نحن ..شاعر وقصيدة ..ذاك الربيع على مدى الأزهار.

                تعليق


                • #9
                  رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

                  محمد ...

                  عالقون في التفاصيل ونأمل ألا يفقدنا زمن ...


                  استمتعت بما سطرت ..



                  مودتي؛
                  روح ..!

                  تعليق


                  • #10
                    رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

                    المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
                    [align=center]محمد
                    كان كل شيء جميلا، كانت الحياة انطلاقا ،
                    وحدها تلك اللوحة من أعادتني إلى زمن الحقيقة،
                    جدير أنا بأن أحيا، لكن المسمار أوهن من أن أعلق عليه أمالي,,
                    تمتد بي مساحة الخوف ، أتشبث أكثر،
                    التف بكليّتي حول مسمار الوهن،
                    عجبا كيف همني الجسد وغيّبت الروح ؟!
                    تعال لأبثك الحكاية،
                    روحي هناكَ ، وروحك أيضا ، ومازالت الحكاية أجمل من وتد أوهن من أن يعلق به جسد،،

                    الحبشي محمد:
                    روحي تحدثني بأنها طائرة،

                    فشكرا لأنك أعدتني إلى زمن الطيران.

                    كنت هنا أتعلم
                    دم بخير[/align]
                    [align=center]


                    روحان وحرفان يخرجان من مشكاة واحدة
                    كأنى كتبت كلامك هذا فى زمن ما من مكان ما ،،
                    وكأنك رسمت لوحتى تلك من قبل زمن الفن ،،

                    أيها الحسام التارك على أجسادنا ندب الشوق لك ،،


                    [/align]
                    [align=center]


                    أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

                    جوزيف جوبلز
                    وزير إعلام هتلر


                    [/align]

                    تعليق


                    • #11
                      رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

                      المشاركة الأصلية بواسطة مصطفى أحمد البيطار مشاهدة المشاركة
                      صور عديدة تعلق على جدران الصمت.. ولو كان له لسان لسخط .. أو رضي ..

                      ومنها من يحفها إطار أجمل.. ومنها من تسمو بها روح أبها وأكمل..

                      الكل يحملها ذاك المسمار..

                      جميل مارسمت وأبدعت

                      لعلنا ندرك أن الجمال في الروح .. لا في الصورة واختيار الجدار..

                      تحيتي لأخي محمد الحبشي وكل عام وأنت الخير لكل عام

                      مصطفى البيطار
                      [align=center]


                      صدقت ايها الحكيم ،،
                      فالجمال في الروح .. وليس في الصورة واختيار الجدار ،،
                      كم أسعدنى مرورك ،،

                      مصطفى أحمد البيطار ،،
                      لروحك جنائن الورد

                      [/align]
                      [align=center]


                      أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

                      جوزيف جوبلز
                      وزير إعلام هتلر


                      [/align]

                      تعليق


                      • #12
                        رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

                        المشاركة الأصلية بواسطة الاميرة الساحرة مشاهدة المشاركة
                        كلمات جميلة
                        عبارات رائعة
                        سررت بالمرور عبرها
                        ساره
                        [align=center]


                        شكرا لك أميرتنا الساحرة ،،
                        وأنا الأسعد أنك هنا



                        [/align]
                        [align=center]


                        أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

                        جوزيف جوبلز
                        وزير إعلام هتلر


                        [/align]

                        تعليق


                        • #13
                          رد: حين تَسَّاقطُ لوحاتُنا

                          عجبي و عتبي كبيررررررررررررررر


                          كل الأشياء متواطئة كل الوسائد متواطئة ضحايا نحن لكل شيء ضحايا أي ذكرى أي صدفة أي كلمة غير مقصودة يرميها الزمان على مسامعنا ليختبر فقط قدرتنا على حبس الدموع ضحايا نحن لزماننا المتواطئة ضحايا لأشواقنا المستترة.

                          شكرا شاكر السلمان

                          تعليق

                          يعمل...
                          X