إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

¢ ½¼¾ ¢

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    رد: ¢ ½¼¾ ¢

    المشاركة الأصلية بواسطة رحيق مشاهدة المشاركة
    الاستاذ محمد الحبشي
    فلسفت واجدت
    لاعدمناك
    رحيق
    [align=center]


    أهلا بعبق المعهد ورحيق هذا الروض ،،
    يظل لوجودك فى متصفحى طعم خاص مختلف ،،


    [/align]
    [align=center]


    أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

    جوزيف جوبلز
    وزير إعلام هتلر


    [/align]

    تعليق


    • #17
      رد: ¢ ½¼¾ ¢

      [align=center]


      البقاء للأصلح




      Survival The Fittest


      الصراع ، مَلمحٌ من ملامح الطبيعة البشرية عبر كل العصور وجانب من جوانبها ،، ولكنها ليست كما توهم داروين وحاول أن يوهم العالم معه ، أن الصراع هو أساس هذا الكون وأن البقاء للأقوى دائما ،، وأن الإنسان لا يختلف عن الحيوان أبدا فى ميله للعنف ،، وأن القوىّ المنتصر يضمن التطور للأفضل فى حين أن مصير الضعيف دوما إلى النسيان والإنقراض ،، وأن الأخلاق والمشاعر مثل الحب، والرحمة، والتضحية بالنفس، والتواضع، والأمانة، والعدل ليست كلها سوى طفرات ولحظات ضعف بشرية ما تلبث أن تتلاشى لتطفو إلى السطح من جديد سمة الصراع البشرية التى لا تهدأ ،،
      والكون شهد آلاف الصراعات ولا تخلو حضارة فيه من تاريخ مسلح يتفاوت من أمة لأخرى ومن زمن لآخر ،، ولو كانت البشرية فى صراع دائم كما تخيلها داروين لفنى الجنس البشرى منذ فجر التاريخ ولأفنى بعضه بعضا ،، لكن الحقيقة المجردة هى أن حاجة الإنسان للبقاء لم تكن يوما هى الدافع وراء شنه آلاف الحروب وقتله آلاف الابرياء ،،

      وما نحن فى آخر المطاف سوى بشر مختلفين أشد الإختلاف ،،
      متفاوتون نحن فى الطمع والحسد ، فى الحاجة والفقر ،، وتقديرنا لما يسد الرمق يختلف أيضا فالبعض يقنع بكسرة خبز وآخر قد يقتل لأكثر من ذلك أو أقل ،، مختلفون فى صفاتنا العدوانية حسب بيئة كلّ منا ،، نطمع جميعنا فى نفس البيت ونفس المرأة ،، متحررون أخلاقيا من نبل الفرسان وشهامة القوىّ ،، أو ملتزمون ومقيدون بتعاليم دين تحدد لنا مفهوم الصراع بيننا وبين الآخر ،،

      إن كل هذه الفروق سبب طبيعىّ جدا للصراع ،،
      والسخيف فى الحرب أنها لا تحتاج إلا لرغبة طرف واحد كى يشعل فتيلها ،، دوما هنالك المعتدِى والمعتدَى عليه ولا نرى أبدا طرفين معتديين فى ذات اللحظة ،،
      إذن ، لا يوجد صراع ،، بل يوجد أناس مرضى وحاقدون وطامعون لا أكثر ،،
      فلماذا إذن لا نسمى الأشياء بمسمياتها بدلا من أن نبيع عقولنا فكرة الصراع ،،
      هلكت طروادة على يد إسبرطة بسبب "هيلين" عشيقة باريس أمير طروادة وزوجة ملك إسبرطة الهاربة ،،
      غزا الإسكندر العالم القديم وكان يبحث عن المغامرة والتهور ،،
      تدفقت الحملات الصليبية على الشرق طمعا فى المال والأرض ،،
      وأن الإسبان أبادوا حضارة المايا بحثا عن الذهب والثروة ،،
      ولماذا لا نعترف أن هتلر مريض نفسى ،، وأن لينين وستالين هم نموذج مثالى للدكتاتوريين الأغبياء بدءا من فرعون وقيصر وهرقل الروم وكسرى فارس ،،
      ولماذا لا نؤمن أن اليهود دون غيرهم من سائر أجناس البشر قوم غير عاديين أفسدتهم النشأة الخاطئة وأب وأم يعلمونهم الكره والحقد منذ عامهم الأول ،،
      الحقيقة التى يجهلها داروين عامدا أو غير عامد ،، هى أن الإنسان بطبيعته الفطرية ينبذ العنف والدماء ،، وأنت إن عرضت جرحا فى إصبعك أو صورة جسد مغطى بالدماء على أى إنسان حولك لوجدت إشمئزاز ونفورا ،، البشر قوم مسالمون يحبون الربيع ، ويبتسمون إن أهداهم أحد ما وردة حمراء ، ويطربون للحن الطيور ورائحة المطر ،،
      أما القلة القليلة من هذه الجموع ،، تلك التى شوهت أرواحها بيئة تربوا فيها أو أب بشع وأم لا مبالية ، هؤلاء من كان حبهم للمال أعظم من كل قيمة أخرى ،،
      هم سبب هذا الصراع الأبدى منذ بدء الخليقة وهم فتيل كل حرب وشرارة كل فتنة فى كل تاريخ البشر ،،



      قوسٌ مسالمٌ


      [/align]
      [align=center]


      أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

      جوزيف جوبلز
      وزير إعلام هتلر


      [/align]

      تعليق


      • #18
        رد: ¢ ½¼¾ ¢

        أحببت المرور بين معضلتك من السئلة أخي
        تحياتي لك
        ساره
        [ALIGN=CENTER][CELL="filter:;"][ALIGN=center][frame="1 98"]تسمو روحي دوماً نحو العلياء.........
        تعانق آفاق ذاك الوطن السليب..........
        و تمضي الى ما وراء حدود الزمان و المكان
        ...[/frame]
        [/ALIGN]
        [/CELL]
        [/ALIGN]
        مدونتي :http://alsahira.0yoo.com/index.htm

        تعليق


        • #19
          رد: ¢ ½¼¾ ¢

          المشاركة الأصلية بواسطة الاميرة الساحرة مشاهدة المشاركة
          أحببت المرور بين معضلتك من السئلة أخي
          تحياتي لك
          ساره
          [align=center]


          أهلا سارة ،،
          كان لك أن تتركى على صفحتى أثرا من عبق عطرك ،،
          تقديرى لمرورك


          [/align]
          [align=center]


          أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

          جوزيف جوبلز
          وزير إعلام هتلر


          [/align]

          تعليق


          • #20
            رد: ¢ ½¼¾ ¢

            [align=center]


            سيريالية



            هل إنتابت جسدك قشعريرة ما حين تأملت لوحة مرسومة معلقة على جدار ؟

            تلك الرعشة الباردة تجتاح كل خلاياك بلا سبب واضح إذ أن اللوحة نفسها تبدو غامضة وألوانها قد تداخلت بلا معنى كإحدى اللوحات السريالية المزعجة ،،
            لكنها أعطتك شعورا ما - وأنت وحدك من أعطته ذاك الشعور الغريب - ،،
            فهذا المارّ من خلفك يتأملها بلا مبالاة ،،
            وآخر يبتسم ،، وأخرى تتأمل الإطار بدلا منها ،،
            إذ أن إمتزاج الألوان بهذه الطريقة ودرجة الضوء ورصيد مذهل من الذكريات مختزنة داخل أمسك البعيد ،،
            هى كلها عوامل قد تكون السبب فى شعورك هذا ،،
            ليس الأمر معادلة رياضية فَأُبَسّطُها لك فقد تكون أنت أنت وذات اللوحة ولن تكون نتيجة واحدة مؤكدة لردّة فعلك أول مرة تراها ،،

            بل أعجب من هذا أن تبكى لمجرد إستماعك لمقطوعة موسيقية هادئة ،،
            وما الموسيقى ؟
            هى إختلاط أصوات بدرجات متفاوتة قد تنسجم وقد تشذ عن السماع ،،
            إذا هى لغة غير مفهومة كلغة الكلام ،،
            فكيف يبكيك بعضها ولا يبكيك البعض الآخر منها ،،
            وكيف تبكيك ولا تبكى هذا الجالس بالقرب منك وكلاكما فى ذات الغرفة الهادئة الدافئة والصمت ثالثكما ،،
            هل حرّكت لحونها شعورا ما بداخلك ؟
            وكيف ؟

            أرايت أننا لازلنا نعجز عن فهم حواسنا الخمسة المجردة !


            قوسٌ رمادى


            [/align]
            [align=center]


            أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

            جوزيف جوبلز
            وزير إعلام هتلر


            [/align]

            تعليق


            • #21
              رد: ¢ ½¼¾ ¢

              محمد وينك...؟ في حد أخدك منا ...ليكون إيزس رمتك في البحر....؟
              لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


              امرأة محتلة

              تعليق

              يعمل...
              X