إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الــ مصر

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    رد: الــ مصر

    0
    0
    شهيد الطوارىء


    خالد محمد سعيد
    28 عام / الاسكندرية
    توفى أثر تعذيب منهجى بأمر الرائد أحمد عثمان
    على يد محمود صلاح محمود"، و"عوض إسماعيل سليمان"،
    وقد تم توجيه اتهام القبض على مواطن دون وجه حق، وتعذيبه واستعمال القسوة معه
    فهل كان يكفى هذا الاتهام القاصر لمحاكمتهم ؛ ولماذا يدفع رقيب الشرطة ؛ والأمين وحدهما الثمن
    وأين من أصدر الأمر لهم ؟
    0

    0
    [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=jKgYUS8RPrU&feature=related[/youtube]

    0
    0
    0
    الفيديو ده من على لاب توب خالد وكان ناوى ينشره وباين فيه ضبطية مخدرات من غير محضر ولا كمية مثبته واللى يتثبت منها يتثبت .. ويبيعوا الباقى
    ويا جماعة ده فيديو وصل .. واحنا عرضناه اللى مقتنع بيه ماشى واللى مش مقتنع برده حقه .. بس خلونا فى الاهم دلوقتى واللى مش عاجبه الفيديو ينساه خالص بس يفتكر ان واحد ممكن يكون اخوه مات بالطريقة دى

    ونقلت جريدة "الشروق" المصرية عن والدة الشهيد قولها : "إن خالد حصل على فيديو يتضمن لقطات بالصوت والصورة لأحد ضباط قسم سيدي جابر والمخبرين وهم يقومون بالاتجار في الحشيش" مشيرةً إلى أن المجني عليه قام بنشر الفيديو بين أصدقائه وذلك منذ حوالي شهر.

    وأضافت ليلى مرزوق : "أن خالد قال إنه سوف يدشن مدونة لفضح الضابط والمخبرين" مشيرةً إلى أن هذا هو السبب الحقيقي وراء ما حدث لابنها.

    وتتابع والدة خالد : "قمت بتحذيره أكثر من مرة من نشر هذا الفيديو حتى لا يقوموا بإيذائه"، مُبديةً دهشتها من أنهم لم يهددوه قبل يوم الحادث إلا أنهم دخلوا عليه فجأة وانهالوا عليه ضربا.

    وتمضي والدة المسحول : "لم يصدر حتى الآن تقرير الطبيب الشرعي وإنما ما صدر هو تقرير الإسعاف الذي زعموا فيه أن خالد انتحر نتيجة بلعه قطعة حشيش وأن به عدة كدمات نتيجة عراكه مع المخبرين".

    وأوضحت أن المخبرين ادّعوا بأنه عندما شاهدهم قام ببلع قطعه حشيش واستنجد بالناس وقام المخبرون بضربه مشيرةً إلى أن التقرير نفى أن تكون الوفاة نتيجة الضرب.

    وتقص بمرارة: "خالد كان يجلس أمام الإنترنت 24 ساعة فالإنترنت حياته وكان يجلس ساعات عديدة في النت كافيه".

    وفي سياق متصل يروي جيران شهيد الطوارئ المسحول على يد الشرطة بالإسكندرية عن الضحية، مؤكدين أن خالد كان مثالا للشاب المحترم وأنه كان يعشق الموسيقى.

    وأوضح الجيران أن خالد لم يكن له علاقة بأي من أنواع المخدرات وأنه ينتمي لعائلة محترمة وميسورة الحال.

    ورَوىَ صاحب مقهى الإنترنت الذي شهد الحادث تفاصيل سحل خالد موضحاً أن شهيد الطوارئ "خالد" دخل المقهى كعادته إلى صديقه نبيل الذي كان يمارس نشاطه على الإنترنت مشيراً إلى أن الجميع فوجئ بكل مخبر يدخل من باب مختلف للمقهى بحيث حاصروا خالد ومَنعوا الشهيد من الخروج من المقهى.

    وأضاف : "ثم قاما المخبرون بتكبيل خالد وأوسعاه ضربا وحين حاول الشهيد مقاومتهما ضربا رأسه برخام المحل ما أدى إلى فقدانه الوعي".

    وتابع صاحب المقهى: "عندما حاولت التدخل لطرد المخبرين ظنا أنهما يحاولان اعتقاله فسحبا خالد معهما للخارج بينما كان غائبا عن الوعي وظلا يضربان رأسه بالبوابة الحديدة المجاورة لمقهى الإنترنت حتى لفظ أنفاسه الأخيرة".

    ومضى : "ثم قاما المخبرون بإلقاء خالد في سيارة الشرطة وابتعدوا لمدة عشر دقائق قبل أن تعود السيارة محملة بعدد من أفراد الشرطة وتلقي الضحية المجني عليه في الشارع".

    وأوضح شهود العيان أن سيارة الإسعاف وصلت بعد قليل وحملت الجثة لتكتب تقريرا تدعي فيه أن خالد سعيد توفي نتيجة جرعة مخدر زائدة.

    وأكد الشهود أن عدداً من معاوني الشرطة حذروا أصحاب المقاهي المجاورة من تقديم أي شهادة لوسائل الإعلام وإلا تعرضوا للاعتقال والتعذيب.


    [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=9vKbJXIPMJA&feature=related[/youtube]
    0
    0
    إعلام المخبرين ويهودية شقيق خالد سعيد
    إغتالوا خالد سعيد بلفافة بانجو ويحاولون إغتيال شقيقة بصورة مزورة
    المزورون قدموا صورة مزورة ونحن نقدم الصورة الحقيقية التى عبثوا بها


    صورة أحمد سعيد قبل تزويرها

    صورة أحمد سعيد بعد تزويرها
    0
    0
    سؤال يراودني منذ مدة طويلة: هل ما تشيعه أوساط الدولة الإعلامية عن يهودية خالد سعيد وما يؤكده مرتضى منصور وغيره ناتج عن عمد وسوء نية أم عن جهل وضيق افق
    السادة الذين يديرون المعركة الإعلامية سواء متطوعين أو بحكم عملهم فشلوا تماما في تقديم خالد سعيد كمدمن وشهيد للبانجو فلجأوا إلى حيلة جديدة بقدر خستها وسخافتها بقدر ما فيها من جهل وضيق أفق قد يكون مرده إلى أن أحدا منهم لم يغادر الأراضي المصرية من قبل ولا يعرف شيئا عن الدول الأخري وقد يكون نتيجة لجهل معلوم منهم بأي لغة سوى اللغة العربية التى يجيدونها لماما
    شيئا من التوضيح حول فكرة تغيير الإسم والديانة التى يتحدثون عنها كي لا تختلط الأمور أكثر مما هي مختلطة أثناء بحثهم العصبى عن مخرج فنقول ما لا يعلمون عن قوانين بعض الدول وفرضيات الحياة فيها
    0عندما يصل أحد المهاجرين أو من ذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية الى المرحلة التى تمكنه من التقدم للحصول على الجنسية الأمريكية يصبح من حقه أن يحصل على الجنسية سواء بإسمه الأصلي أو بإسم آخر يختاره ، تماما مثل المواطن الأمريكي الذي يعرض عليه عند بلوغه سن الرشد تغيير اسمه في التعاملات و الأوراق الرسمية مخافة أن يكون الشاب أو الفتاة غير راضين عن الإسم الذي اختاره الأهل لهم دون إرادة منهم عملا على تحقيق شقا غير معلوم لنا من حقوق الإنسان
    في الفترة الأخيرة أصبحت إدارات الهجرة والجنسية في كثير من الدول الغربية تحث المتقدم للحصول على الجنسية على تغيير الإسم خاصة لو كان يحمل اسما عربيا قد يتسبب له في متاعب هو في غنى عنها نتيجة لتصاعد نبرة عنصرية بعد أحداث ضرب البرجين ولهذا فقد حصل كثيرون على الجنسيات الغربية بأسماء غير الأسماء الأصلية لهم وهذا يحقق لهم مزيدا من فرص الإندماج والتوظف في المجتمعات الغربية
    أما ما يشاع عن تغيير الديانة التى تحدث عنها مرتضى منصور وعدد من المواقع المحسوبة على الحكومة وجرائد يكاد لا يقرأها أحد فلا أحد يجبر مواطنا على تغيير ديانته في الغرب بصفة عامة لكن لجهل يبدو واضحا في القائمين على الإعلام دفعوا بيهودية أحمد شقيق خالد سعيد
    ولهؤلاء نقول أن اليهودية تحديدا دين يتوارثه الأبناء عن الأمهات فقط ، اليهود لا يعترفون بيهودية أي شخص إلا إذا كان مولودا لأم يهودية ولا يكترثون بيهودية الأب وقانون العودة لإسرائيل خير مثال على هذا الأمر لو كنتم قد تصفحتوه يوما ومن يقوم من العرب أو المسلمين بالتهود فإنه يقوم بذلك تبعا لإحدى المذاهب الصغيرة التى تسعد بدخول أي فرد لها وهذا لا يكسب المتهود الجديد أي حظوة أو فرصة إضافية للحصول على عمل أو جنسية


    أما دلائل سوء النية فتبدو واضحة من خلال العبث بصور أحمد شقيق خالد سعيد عن طريق الجرافيك والفوتوشوب لإضافة القلنسوة اليهودية الشهيرة إلى رأس أحمد خالد سعيد
    الغباء وصل بهم إلى اختيار صورة له مع شقيقه خالد في مصر والصورة بعد تعريضها لمرشحات الضوء تبدو تماما كصورة عبثية مضاف لها القلنسوة اليهودية بيد محترفة لكن في النهاية التزييف لا يثبت أمام من يبحث عن الحقيقة


    أما الكلمة الأخيرة التى يجب أن يعرفها إعلام الأراجوزات الكاذبين ويعرفها مرتضى منصور الذي حاول إيجاد موضع قدم له عبر المناداة بيهودية شقيق خالد سعيد كما لو كان ينادي للمعركة الكبري وتحرير القدس أنه حتى لو كان خالد سعيد يهوديا وعائلته يعود نسبها إلى حاييم وايزمان فإن ذلك ليس مبررا لقتله وتعذيبه ولا مبررا لدفاعك عن قتلته ونحن نطالبك أن تقدم للرأي العام الذي تعشق الحديث عنه المستندات التى تقول أنك تملكها بطريقتك المعتادة


    نحن ننتصر لحق خالد سعيد حيا وميتا ولحق شقيقه وأسرته ...لن نقول أنكم كاذبون و أنهم مسلمون لذلك يحق لهم الحياة بل سنقول أنهم من بنى الإنسان الذي استحق الحياة على هذه الأرض دون نظر الى دين أو جنس ...هكذا أراد الله للإنسان ورفض الكاذبون وبلطجية الزمن الردئ الذين إغتالوا خالد سعيد على يد مخبرين ثم قرروا إغتياله هو وأسرته مرة أخرى على يد صحافة وإعلام المخبرين
    لا أدري لماذا تذكروننى بهاتف العملة الذي لا يتكلم إلا عندما تلقى داخله ببعض النقد لكن أبشركم بأن مدة صلاحيتكم انتهت وأصبحتم فاقدين لكل مصداقية
    ,
    http://wahedelmasry.blogspot.com/
    المدونة
    http://twitter.com/wahedelmasry
    تويتر

    https://www.facebook.com/WahidElmasry1

    الفيس بوك
    w-e7هوت ميل
    الاميل

    تعليق


    • #17
      رد: الــ مصر

      0
      0
      قائمة أسماء المنتفعين بقرارات العلاج على نفقة الدولة
      من محاسيب الحزب الوطنى أعضاء مجلسى الشعب والشورى .

      0
      0
      فى بلدٍ يرزخ تحت وطأة الفقر ؛ والجوع .
      فى بلدٍ نسبة عاطليه 62 فى المائة ؛ ونسبة فقرائه 43 فى المائة ؛ ونسبة الأمية 47 فى المائة .
      بتقارير منظمات اليونسيف ؛ واليونسكو ؛ والعفو ؛ ومراكز حقوق الانسان المصرية منها والدولية .
      فى بلد تحتل المرتبة الخامسة فى البؤس عالميا ؛ والثامنة فى عدم الشفافية .
      فى بلد تُستباح فيه حرمات البيوت باسم قانون الطوارىء ؛ بل يصل الأمر إلى القتل العمد
      إذا ما حاول أحد الاقتراب من السادة الكبار سياسيا ؛ وأمنيا ؛ وإقتصاديا لكشف سرقاتهم ؛
      وإستغلال نفوذهم ؛ والتقوت بمال الشعب ؛ والاستقواء عليه بما نهبوه منه .
      فى بلد لا حساب فيه الا للفقراء ؛ ولا قانون فيه الا على الضعفاء . . لا تندهش إذا ما رأيت أعضاء مجلس شعبه ( المفروض انهم صوت الشعب وضميره ورقيبه على اداء الحكومة ) يشاركونها مص دم الشعب
      حتى نفقات علاج غير القادرين . . إستحلوها ؛ وقاموا بعمليات تجميل لذويهم بأموال المفترض أنها تساهم فى تخفيف أعباء العلاج عن فقراء ( بعضهم وأقسم على ذلك لا يجد قوت يومه فكيف بعلاجه ) .
      .
      منذ شهرين تقريبا أثار القضية الاعلامى الصحفى رئيس تحرير جريدة الأسبوع المصرية / مصطفى بكرى
      تحت قبة البرلمان بحكم عضويته فى مجلس الشعب ؛ عندما تمت إضافة محافظتين جديدتين الى محافظات مصر إداريا ؛ وهو ما ترتب عليه إلغاء دائرة العضو ( دائرة حلوان ) فحاول بكرى لوى ذراع الحزب الوطنى وتأكيد وجوده تحت قبة البرلمان قبل إنفضاضه ؛ ليتسنى له عقد صفقة بموجبها يكون له حق الترشح فى دائرة اخرى ؛ بل والنجاح المضمون فيها بما أن الأمن وحده الحاكم الفعلى لانتخابات التزوير المصرية منذ إنقلاب يوليو 1952 .
      ولانه الأمن . . تقدمت مجموعة من ضباط بما لديها من تحريات مدعومة بالوثائق لرؤسائهم .. ففاحت الرائحة وبدأت الاستجوابات تتوالى . . حتى خرجت عن دائرة المجلس الى الصحافة . . فلم يجد النائب العام بداً من فتح تحقيق فى القضية . . بعد أن أصبحت قضية رأى عام .
      0
      0
      ومنذ تفجرت القضية لم تستطع جريدة مصرية ولا موقعا من فض بكارة قائمة المنتفعين بقرارات العلاج
      لان المنتفعين جميعهم أعضاء مجلسى شعب وشورى مصر ولديهم حصانة ؛ بل تتعدى حصانتهم الخاصة الحصانة البرلمانية بإقترابهم من دائرة صنع القرار السياسى فى الحزب الذى ينتمون له ( الحزب الوطنى ) عدا محمد عبدالعليم داوود المجمد نشاطه فى حزب الوفد .
      0
      ولكى يخرج وزير الصحة دكتور / حاتم الجبلى من الأمر بعد فض مجلس الشعب دورته أرسل القائمة الى النائب العام والقائمة كما هو أت :
      0
      0
      0
      النائب / عمران محمد مجاهد . . حصل على 7808 قرار علاج على نفقة الدولة .
      النائب / شمس الدين نور مصطفى . . حصل على 3679 قراراً .
      النائب / محى الدين الزيدى . . حصل على 3348 قرارا.
      النائب / محمد القطان . . حصل على 2713 قرارا .
      النائب / محمد جلال حصل على 2780 قرارا .
      النائب / ابراهيم ابو شادى 1930 قرارا .
      النائبة / جمالات عبدالحليم حسن 1927 قرارا.
      النائب / مجدى محمد سليمان عاشور 1406 قرارا بقيمة 7ملايين و353 الفاو838 جنيها .
      النائب / جلال مازن جلال محمد 1240قرارا بقيمة 6ملايين و936الفا و310 جنيهات .
      النائب / محمد فضل 2306 قرارا بقيمة 6 ملايين و848الفا و350 جنيها .
      النائب / جمال أبو عوض 10686قرارا بقيمة 6ملايين و484الفاو480 جنيها .
      النائب/ سيد أحمد عيسى 1500 قرار بقيمة 6ملايين و 289الفا و605 جنيهات .
      النائب / سيد أحمد الشورة 2217 قرارا بقيمة 6ملايين و158الفا و220 جنيها .
      النائب / ايهاب عبدالعزيز جابر 1714قرارا بقيمة 6ملايين و89 الفا و585 جنيها .
      النائب / عبدالرزاق الخطيب 2415 قرارا بقيمة 5 ملايين و854الفا و85 جنيها .
      النائب / غريب سعد ابراهيم 2486 قرارا بقيمة 5 ملايين و861الفا و838 جنيها .
      النائب/ محسن يوسف السيد راضى 2844 قرارا بقيمة 5 ملايين و667الفا و 815 جنيها .
      النائب / مجدى محمد أبو طالب خطاب 2638 قرارا .
      النائب / أحمد السيد عبدالقادر 1806 قرارا .
      النائب / محمد عبدالعليم أحمد داود 2828 قرارا .
      النائب / سمير زكريا حسن زاهر الشهير سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة 3048 قرارا .
      النائب / عادل شعلان 2103 قرارا .
      النائب / أمين راضى سليمان 2487 قرارا .
      النائب / أحمد محمد عبدالقوى 1856 قرارا .
      النائب / محمد البنا 2314 قرارا .
      النائب / ابراهيم زانونى ابراهيم 2171 قرارا
      النائب / الدامى عبدالعزيز الدامى 1465 قرارا .
      .
      .
      وقد صدرت القرارات بداية من 18/1/2009 حتى 7/5/2010 .
      هذا وقد تراجع غالبية الضباط المنوط بهم تقديم تحرياتهم من الاتهام المباشر بإستغلال القرارات للصفة الشخصية
      إلى الاهمال و عدم حسن التوزيع علما بأن غالبية القرارت قد تم تعديلها من اجل زوجات وأقارب الاعضاء
      فى عمليات تجميل ؛ بل وصل حد الفكاهة القاتلة الى عمليات زرع شعر للأعضاء ذاتهم على نفقة الدولة .
      .
      يذكر أن من بين تلك القرارات قرارات علاج ومتابعة بتذاكر السفر لدكتور حاتم الجبلى شخصيا .
      بل الأمر من ذلك صدور 14 قرارا لعلاج زوجته هو ومتابعتها بمرافق وتذاكر سفر الى الولايات المتحدة .
      .
      ورغم أن الأعضاء المتهمين الان بين يدى النائب العام للمسائلة ؛ وبعد إنتهاء دورة مجلس الشعب والتجديد النصفى لمجلس الشورى . . لا تبدو فى الافق بادرة واحدة لمحاسبتهم ومجازتهم وأكثر ما يستطيع فعله النائب العام هو توجيه اللوم لإساءة استخدام المال العام ؛ وتلك تهمة لا عقاب عليها فى القانون المصرى .
      و . . .
      . . . فليذهب غير القادرين على العلاج للموت مباشرة
      بعد إيقاف العلاج نهائيا على نفقة الدولة . . وهذا ما أراده الكبار بقيادة دكتور حاتم الجبلى وزير الصحة وصاحب اكبر مستشفيات مصر ( دار الفؤاد )
      0
      0
      2/8/2010
      القاهرة
      0
      ,
      http://wahedelmasry.blogspot.com/
      المدونة
      http://twitter.com/wahedelmasry
      تويتر

      https://www.facebook.com/WahidElmasry1

      الفيس بوك
      w-e7هوت ميل
      الاميل

      تعليق


      • #18
        رد: الــ مصر

        0
        0
        بلا تعليق منى : ما كتبه صحفيو الدستور
        رداً على وقاحة البعض ؛ واتهامات السيد البدوى ؛ وتابعه : إدوارد .
        0
        0
        0
        1
        0
        0
        خليط من الخوف و"النفسنة" يسيطر على بعض الزملاء والكتاب في بعض الصحف، وهي المصري اليوم دون ذكر للأسماء. ولولا إشراقة بلال فضل وجلال عامر، لأظلمت هذه الصحيفة التي نشرت تقريرا إعلانيا عن المارد الذي خرج من "قمقم الصحافة" رضا إدوارد!

        تقديرا مني للعاطفة الإنسانية، والضعف البشري، سأبدي تفهما شديدا لمشاعر الخوف والنفسنة.

        الخوف في هذه الحالة طبيعي جدا، فالمثل يقول: إضرب المربوط يخاف السايب. لكن هذه المرة كانت الخطة أكثر شرا وقسوة، فاعتمدت على ضرب السائب، فما كان من المربوط إلا أن تجمدت أطرافه، فما عاد يستطيع تحريك عقلة إصبع، وتحجرت جفونه فما بات يقوى حتى على النوم، متجاهلا ارتياعه من ذبح كبير السائبين أمام عينيه. أسقط في يد المربوط، وهداه فزعه لانتهاج أسلوب ظنه يقصي نصل السيف، الذي ذبح به السائب، عن رقبته. اعتمد أسلوبه على الثناء على السفاح، وسرد قصة كفاحه ونضاله، حيث تدرج من صاحب سلسلة مدارس البي بي سي (وبالمناسبة، من حق إذاعة البي بي سي أن تقاضي رضا إدوارد على استغلاله لاسمها)، ثم التحق بحزب الوفد، لأسباب لم يذكرها التقرير الإعلاني، وتوطدت علاقته بالسيد البدوي حين كان سكرتيرا للحزب، لأسباب أيضا لم يذكرها وكيفية لم يشرحها التقرير الإعلاني، اللهم إلا ذكر التقرير لـ"الدعم القوي" الذي منحه إدوارد للبدوي في معركته الانتخابية، ولا أعلم كنه هذا الدعم، هل طبع ستيكرات عليها اسمه وصورته؟ هل مضى يهتف: يعيش السيد البدوي.. انتخبوا المرشح الرصين.. كلنا مع الرصين مع الرصين؟ هل مول حملته؟ هل ضمن نزاهة الانتخابات عاملا بنصيحة الدكتور السيد البدوي الذي أشار في حديثه للشرق الأوسط بضرورة اصطحاب البلطجية في انتخابات مجلس الشعب لضمان نظافة الصندوق الانتخابي؟ الله أعلى وأعلم، لكن التقرير يقول أنه دعمه وخلاص، ومش عايزين نفسر بقى. كما وصف التقرير رضا إدوارد بـ"الصقر" الذي يقول الحقائق، وهو صريح وجرئ إلى حد التهور! ولم يبق إلا أن يؤكد لنا التقرير أن رضا إدوارد يناضل بصلابة في مواجهة طغيان الدستورجية الغاشم، ولا يخشى بطشهم وتنكيلهم، فأفضل الجهاد كلمة "أمر محتم فيه" في وجه رئيس تحرير مفصول من عمله، وشباب معتصمين لا يمتلكون مالا، ولا قرارا، ولا سلطة، يبيتون في الشارع، بينما هو يحتضن ماله وسلطته وينام ملء جفنيه على فراشه الوثير.

        لماذا؟ لم كل هذا الرعب الذي تنضح به السياسة التحريرية لصحيفة تنبأ لها عبد الله كمال بأن ما جرى على الدستور سيجري عليها في عام 2012؟ وجميعنا يعلم أن عبد الله كمال مكشوف عنه الحجاب، ومحدَّث، وزرقاء يمامة وحمامة وكتاكيت وعصافير زينة الصحافة المصرية، وكلمته لا ممكن تنزل الأرض أبدا، ولم يمر سوى سواد الليل على نبوءته بفصل إبراهيم عيسى من منصبه، ثم سبحان الله، استيقظنا لنجد النبوءة تتحقق أمام أعيننا، بل إنه تنبأ بأن البدوي يريد للدستور أن تكون مؤسسة بينما هي شيء غير المؤسسة، وسبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، فوجئنا بالسيد البدوي يقول نفس الجملة: كنت أظن أنني اشتريت مؤسسة ثم اتضح لي أنها شيء غير المؤسسة. فإذا كان الوحي قد نزل على عبد الله كمال يخبره بإغلاق المصري اليوم في العام 2012، إذن فكله محصل بعضه، ومن لم يغلق برأس المال أغلق بغيره، فلا نامت أعين المردة القابعة في القماقم ترتجف خوفا من مصير أكد العراف أنه محتوم، أو أمر محتم فيه على قول إدوارد.

        أعلم أن الخوف يشل التفكير، خاصة تفكير المربوط - لا.. أرجوك ما تفهمنيش صح - لكن هناك فسحة من الوقت لإعادة التفكير والحسابات، ومراجعة النفس، بداية من هذه اللحظة وحتى عام 2012. أجيب من الآخر؟ من سفه التفكير بمكان، أن تتزلف وتتذلل وأنت تعلم أنك ميت لا محالة. بقول آخر، خليك دؤروم واكسب بنط مدام ميت ميت، بدلا من تسجيل هذه المواقف المشينة في دفتر تاريخك، على الأقل حتى تجد من يتعاطف معك، أو يعتصم من أجلك حين تدور عليك الدوائر. إن لم تكن صاحب مبادئ، فكن صاحب إحساس، إن لم ينعم الله عليك بالإحساس، فانظر لأبعد من أرنبة أنفك. أعترف أنني أرسلت أعدادا مهولة من البشر إلى طوكر بنصائحي الجهنمية، إلا أنني أود أن أذكر بنصيحة واحدة تثبت صحتها كل يوم: إن لم يكن عندك من الحنكة ما يسعفك لاتخاذ القرار السليم، فالتزم بالأخلاقيات، لأن كليهما يؤدي لنفس النتائج. قسما بالله، الأخلاق لا تأتي إلا بكل خير على المدى البعيد.. والأيام بيننا.

        أما عن النفسنة، فحدث ولا حرج. أعود مرة أخرى لقصص الأطفال التي كانت ترويها لي أمي وأنا طفلة صغيرة، كانت تحكي لي قصة عن "ست الحسن والجمال"، وكانت ابنة زوجة والد ست الحسن دميمة واسمها "خنفسة". كانت ست الحسن حين تتحدث يخرج من فمها الذهب، وكانت حين تأكل ويقع الطعام على فخذها، تنثره فيتطاير ماسا وزمردا، أما خنفسة، فكانت تتحدث فيخرج من فهمها العقارب، وكانت حين تأكل ويقع الطعام على فخذها تنثره، أسوة بست الحسن، فإذا به يتطاير ثعابين وسحالي.

        هناك كتّاب في الصحافة المصرية ينطبق عليهم ما قاله صلاح جاهين: أشتري فستان يطلع منظر، أشتري فاكهة تطلع سكر. هم معدودون، وهم كتابي المفضلون، لن أذكر منهم سوى إبراهيم عيسى - موضوع البحث - حتى لا أنسى أحدا. هو رزق من عند الله: تكتب ست الحسن مقالا واحدا وتنام ملء جفونها عن شواردها، ويسهر الخلق جراها ويختصم، بينما تكتب خنفسة في كل الصحف، قومية ومعارضة ومستقلة، ولا يبقى إلا أن تزاحم محمود عبد الرازق عفيفي - أديب الشباب - جدران الشوارع، لكن أحدا لا يعلق على كتابات خنفسة، لا بالخير ولا بالشر.

        من حق خنفسة أن تحقد على ست الحسن. فلان وعلان، يبذلون الغالي والنفيس من كرامتهم، وأخلاقياتهم، وسلامهم النفسي، يوطدون علاقاتهم بمن لا يستحق إلا أن يبصق في وجهه، يقدمون خدمات يندى لها جبين العوالم، كل ذلك في سبيل الانتشار الواسع في كل صحيفة، وكل قناة فضائية، وفي سبيل تمويل مشاريعهم الإعلامية، من أي جهة، ومن كل الجهات المتضادة، ثم تخرج على الناس صحيفة الدستور بمواردها المالية الضعيفة، ويخرج عليهم إبراهيم عيسى بمقال أو برنامج واحد، فإذا بعيسى وصحيفته يسرقان الأضواء. رزق من عند الله، موهبة، قبول، الله أعلم، المهم أنه إشعاع جاذب لكل متفق ومعترض. حتى لو عطس إبراهيم عيسى، ستجد على بريدك الإلكتروني: عااااجل، إبراهيم عيسى يعطس، وسيدخل المعلقون على مدونتي: نوارة، إبراهيم عيسى موتني من الضحك لما عطس النهاردة.. خدي اللنك، وسيكتب السلفيون على منتدياتهم: الرافضي الملحد خادم النصارى إبراهيم عيسى يعطس في الصحابة وأمهات المؤمنين، ويتحدث الكل، ويتناقش الكل، المحب والكاره، وإن لم يكن لك كارهون، فاعلم أن الله لم ينعم عليك بمحبين. الخبر ينزل في كل الصحف، والناس لا تراه إلا في الدستور. طب نعمل لك إيه يا خنفسة؟ محبة الناس والتأثير فيهم رزق. حقيقة إنه رزق مرتبط بالصدق، لكن الصدق خيار مطروح أمامك يا خنفسة... بسم الله.

        لم يقل أي من صحفيي الدستور، بداية من أصغر محرر - يعتصم الآن في نقابة الصحفيين - وانتهاء برئيس التحرير المقال، أنه يقوم بدور جيفارا، ولا الإمام الحسين، ولا رامبو، ولا ميكي ماوس. هم صحفيون وفقط. ربما الأنجح، لكنهم ليسوا الأغنى، ولا الأغلى سعرا. لا أخفيكم سرا، فقد توقعت شماتة من خنفسة، لكنني لم أتوقع أبدا أن الخنافس تحسد الدستورجية على مصابهم، وتقول عنهم أنهم يحدثون ضجيج بلا طحن ليسرقوا الأضواء وليصوروا للرأي العام أنهم مناضلون، ويظلمون مهنة الصحافة بسلوكياتهم التي هي أقرب لسلوكيات النشطاء السياسيين منها للصحفيين! يا لهو بالي ياما؟ حتى في الكوارث محسودون؟

        ألهذه الدرجة لم يعد لصوت الكرامة صدى في النفوس؟ لماذا يقف البعض مبهوتا أمام إصرار محرري الدستور على إعلاء كرامتهم المهنية، ورفضهم الانحناء أمام الرواتب الفلكية، وبعد أن يستفيقوا من ذهولهم، يجهدون أنفسهم في البحث عن أسباب أخرى غير معلنة للاعتصام؟

        يبدو أن هناك غموض يلف الحدث، ووجدت في نفسي الرغبة في توضيحه. كل ما حدث مع الدستورجية أمر مهين، يدمي القلب، ويجرح النفس الأبية، ويكلم العين ويذرف منها الدمع، بداية من الاتصال برئيس التحرير، وهو منهمك في إخراج العدد، لإبلاغه شفهيا أنه مقال، وأن الملاك قد أبلغوا المجلس الأعلى للصحافة، شفهيا، بأن إبراهيم عيسى لم يعد رئيسا للتحرير، وأن بإمكانه أن يرتاح الآن، وسيرسلون إليه الحسنة الشهرية دون انتقاص جنيها منها، مرورا بالهجوم على مقر الصحيفة، بصحبة بلطجية الانتخابات، للاستيلاء على الأجهزة، وكأن الفريق المعتصم في المقر هم مجموعة من اللصوص لا يؤتمنون على أجهزة صحيفتهم، وفصل سكرتارية التحرير، وانتهاء بالتصريحات المخزية، التي أطلقها السيد البدوي، مؤكدا مرة أخرى، أنه أقال رئيس تحريرنا، بكل أدب، شفهيا، وكأنه عامل يومية، مع كامل احترامنا لعامل اليومية الذي يمتهن عملا شريفا، إلا أن حتى عامل اليومية لا يتم فصله وهو في موقع العمل، وإنما يقول له المعلم: ما تجيش بكره. ويصر البدوي على تكرار الإهانة، مؤكدا أنه عرض على رئيس التحرير أن يعطيه راتبه دون عمل، وكأن إبراهيم عيسى ينتظر منه زكاة ماله، ثم يبرر فعلته الشنعاء بأن الصحفيين قد هددوا بالإضراب لأنهم لا يرغبون في دفع الضرائب، ونسي أنه أخبرنا بأن الصحفيين المضربين، كانوا يحررون عدد الجريدة مع رئيس تحريرهم حين تم إبلاغه بخبر فصله، ولا ينكر البدوي أن إدوارد رفض نشر مقال البرادعي، وأن البدوي طلب من إبراهيم عيسى إرسال المقال له، متى أرسل إبراهيم عيسى مادته التحريرية لأحد حتى يسمح البدوي لنفسه بهذا المطلب؟ ومن يظن إدوارد نفسه حتى يقرع عيسى على نشر مقال العوا؟ وماذا يظن بنا كل من إدوارد والبدوي حتى سول لهما عقليهما أن محررا أو كاتبا يمكنه التعامل معهما بعد أن تصرفوا بهذه الدناءة مع رئيس تحرير الصحيفة التي نعمل بها؟ وكيف يتجرأ البدوي وإدوارد على ادعاء أن محرري الدستور المعتصمين لا يرغبون في الحل؟ كيف يمكن لشخص لديه عقل في رأسه أن يأمن للتعامل معهما بعد أن كالوا لهم الإهانة تلو الإهانة؟ وماذا يظن الناس بنا حين يحدثونا عن الرواتب وعن أكل العيش؟ هل نعمل في مهنة شريفة أم نمتهن الدعارة حتى يطلب منا البعض أن نبتلع كرامتنا من أجل مقابل مادي مبهر؟ وهل حين يثور الإنسان لكرامته يكون رامبو وميكي ماوس وجيفارا؟ أليس الفرق بين الكلب والإنسان، أنك حين تلقم الكلب حجرا يندفع هاربا، بينما إذا تعرض الإنسان لنفس الموقف رد إليك ضربتك؟ طيب، الناس في الدستور ليسوا كلابا، ولا تغريهم قطعة لحم أكبر، ولا يمكن أن يقضي آل الدستور كل هذه السنوات في نصح الناس، ثم إذا ما وضعوا في المحك نكصوا وتدنوا، لو كان الأمر كلام ابن عم حديت، لكان من الأفضل أن يتركوا الدستور من اليوم الأول، فرواتبها لم تكن أبدا مجزية. أول كلمة قالها الشاعر بديع خيري للشاعر الشاب - آنذاك - أحمد فؤاد نجم: تقدر ع الجوع يالا؟ فأجابه الشاعر: ده صاحبي. فابتسم بديع خيري: حتبقى شاعر عظيم.

        الكرامة خصلة إنسانية، والناس في الدستور مجروحة، وغاضبة، ولا يغرنكم الابتسامة والتسرية عن النفس بالغناء، فليس بيننا سعيد ولا مبتهج بالإهانة التي لحقت بنا، فقط نضحك من البلوى.
        .
        نوارة أحمد فؤاد نجم 0
        ,
        http://wahedelmasry.blogspot.com/
        المدونة
        http://twitter.com/wahedelmasry
        تويتر

        https://www.facebook.com/WahidElmasry1

        الفيس بوك
        w-e7هوت ميل
        الاميل

        تعليق

        يعمل...
        X