إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خرج و لم يعد ....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خرج و لم يعد ....

    قبّل يد ها .... قبّل رأسها .... أحسّت بطعم غريب في قبلته....

    عانقته... احسّت برغبة جامحة في ابقاءه قربها ... تسارعت دقات قلبها ...

    كان دوما الأقرب اليها ... الأحنّ عليها ... الأبرّ بها ....

    حملت وجهه بين كفيها ... كأنها تراه لأول مرة .. أو لآخر مرة ..

    قبّلت بين عينيه ....و دعت له دعاءها المعهود ...

    " قلبي و ربي راضيين عليك يمة"

    رائحته كانت دوما زكية ....

    لكن هذا الصباح بها عبق آخر ..... مسك و عنبر وأكثر ...

    القى نظرة على غرفة ابنته .... ابتسم لها ...

    " لا تتأخر بابا .. سأنتظرك على الفطور " ...

    عانقها ....ودّ لو انه يخفيها داخل عينها .....

    " لا تأخري بابا عن صلاة الفجر ...."

    ابتسم ابتسامته المعهودة الى رفيقة دربه .....

    و بادلته ذات النظرة .... ملئها الوفاء .. و الحب الدائم ...

    و خرج للصلاة ......

    لكن محمد لم يعد ....

    و أبا محمد لا يفتأ يردد: انا لله و انا اليه راجعون ... انا لله و انا اليه راجعون ...

    عسى الله يجمع شملكم في الجنة ....

    ولاّدة
    عيوننا اليك ترحل كل يوم

  • #2
    رد: خرج و لم يعد ....

    ولاّدة قبّل يد ها .... قبّل رأسها .... أحسّت بطعم غريب في قبلته....

    عانقته... أحسّت برغبة جامحة في إبقائه قربها ... تسارعت دقات قلبها ...

    كان دوما الأقرب إليها ... الأحنّ عليها ... الأبرّ بها ....

    حملت وجهه بين كفيها ... كأنها تراه لأول مرة .. أو لآخر مرة ..

    قبّلت بين عينيه ....و دعت له دعاءها المعهود ...

    " قلبي و ربي راضيين عليك يمة"

    رائحته كانت دوما زكية ....

    لكن هذا الصباح بها عبق آخر ..... مسك و عنبر و أكثر ...

    ألقى نظرة على غرفة ابنته .... ابتسم لها ...

    " لا تتأخر بابا .. سأنتظرك على الفطور " ...

    عانقها ....ودّ لو أنّـه يخفيها داخل عينه .....

    " لا تأخري بابا عن صلاة الفجر ...."

    ابتسم ابتسامته المعهودة إلى رفيقة دربه .....

    و بادلته ذات النظرة .... ملؤها الوفاء .. و الحب الدائم ...

    و خرج للصلاة ......

    لكن محمد لم يعد ....

    و أبا محمد لا يفتأ يردد: إنا لله و إنا اليه راجعون ... إنا لله و إنا اليه راجعون ...

    عسى الله يجمع شملكم في الجنة ....

    ولاّدة.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نهاية الاقتبايس ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بسم الله الرحمن الرحيم

    * الله أكبر عندما تصوغ أمّ مشاعرها صدقا نابعا من نفس زكية وعاطفة جياشة و إيمان عميق.
    * لمسة من التضامن العميق، تؤكد وحدة متينة لا تنفصم بإذن الله.
    * هنا "حديث الروح للأرواح يسري و تدركه القلوب بلا عناء".

    تعليق


    • #3
      رد: خرج و لم يعد ....

      للأمومة لغة لا يفهمها الا قلب أم ..

      مهما اختلفت المسافات.. و الثقافات .. و الاديان ...

      قلب الأم هو ذاته .. يحمل ذات الحب .. وذات اللهفة.. و ذات الخوف ..

      سي علي..

      شكرا لوجودك هنا ....

      محبتي ..

      ولاّدة
      عيوننا اليك ترحل كل يوم

      تعليق


      • #4
        رد: خرج و لم يعد ....

        بلغة مشرقة حضرت العاطفة الصادقة و المشاعر النبيلة الرابطة بين الام و ابنها
        و فقانه كان فجرا,اي لحظة الطهر و الجمال
        مودتي

        تعليق


        • #5
          رد: خرج و لم يعد ....

          سيدي الفاضل ..

          هل هناك أطهر من الشهيد ؟؟؟

          و هل هناك اكثر جمالا و بهاء من وجهه؟؟

          تقبل الله شهداء المسلمين ...

          احترامي ..

          ولاّدة
          عيوننا اليك ترحل كل يوم

          تعليق


          • #6
            رد: خرج و لم يعد ....

            ولادة ... لستُ أم لكن شيء منها بداخلي

            تقشعر الأبدان لفقد الأبناء ....

            لا تعليق ........اسمحي لي أن أعانق النص و مشاعرك و أمر بصمت

            محبتي
            لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


            امرأة محتلة

            تعليق


            • #7
              رد: خرج و لم يعد ....

              في رأيي حين تولد الانثى ...

              يضع الله في قلبها شيئا لا يضعه في قلب الذكر ...

              انها الامومة... تولد معها .. لحظة بلحظة ...

              تكبر معها ... تشاركها أحلامها ....

              و لكن حين تموت الام .. تظل الامومة ... تاجا ملائكيا يحرس الابناء...

              و حين يرحل الابناء .. او يستشهدون.. . ..

              تظل الامومة الى الابد تدعو لهم بالرحمة والمغفرة ...

              الامومة .. عناق خالد لا ينتهي ....

              شكرا لتواجد ك منا مرمر

              ولاّدة
              عيوننا اليك ترحل كل يوم

              تعليق


              • #8
                رد: خرج و لم يعد ....

                ولادة
                قصة فجّرت العواطف في محيط ضيق( البيت )
                استطاعت ولادة أن تحيط بالحدث وتكتبه بلغة الأمهات ، ولم تنس َ أبدا صنيع الرجال وصبرهم لتعلي من شأن الأبّ في لباس القوة في لحظة ثبات ( إنّا لله وإنّا إليه راجعون).
                بساطة في اللفظ شكل تراكما جميلا لاختصار قصة.


                تحيتي
                [align=center]
                sigpic
                شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                مدونتي حبر يدي

                شكرا شاكر سلمان
                [/align]

                تعليق


                • #9
                  رد: خرج و لم يعد ....

                  الامومة السهل الممتنع كاسلوب سردك غاليتي

                  تولد الانثى اما وتنتهي فاضلة او فاسدة بالابناء او دونهم

                  يهب الحي القيوم الجنة فقط للانثى الفاضلة

                  ماما ولادة تمنيت ان اكون جانب ام الشهيد لاتعلم منها وتمنيت ان اكون هناك لاشاهد انتقام ربي العظيم للظالم

                  حماك ربي سيدتي الفاضلة
                  احبك يا وطني

                  تعليق


                  • #10
                    رد: خرج و لم يعد ....

                    ولآدة الحبيبة . . . .


                    كل كلمة تكتبينها أشعر أنها نابعة من قلبينا , , ,


                    لاأدري ما أقول لك سوى أنك أرق من نسمة واحبك جدا ً


                    نقلت قصتك لهذا الرابط الذي وضعت فيه كل ما كتبه الأعضاء لـلشهيد محمد عبد الوهاب الجبوري


                    http://www.airssforum.com/showthread...807#post454807


                    لا أملك إلآ الدعاء لعائلة الجبوري الحبيبة



                    دمت أروع مما تخيلت




                    تعليق


                    • #11
                      رد: خرج و لم يعد ....

                      المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
                      ولادة
                      قصة فجّرت العواطف في محيط ضيق( البيت )
                      استطاعت ولادة أن تحيط بالحدث وتكتبه بلغة الأمهات ، ولم تنس َ أبدا صنيع الرجال وصبرهم لتعلي من شأن الأبّ في لباس القوة في لحظة ثبات ( إنّا لله وإنّا إليه راجعون).
                      بساطة في اللفظ شكل تراكما جميلا لاختصار قصة.


                      تحيتي
                      أيها الحسام ..

                      اصدقك القول .. لا زالت روحي معهم هناك .. و لا زالت غصة تعتريني ...

                      شكرا لتواجد احبه ....

                      ولاّدة
                      عيوننا اليك ترحل كل يوم

                      تعليق


                      • #12
                        رد: خرج و لم يعد ....

                        المشاركة الأصلية بواسطة الفيروز مشاهدة المشاركة
                        الامومة السهل الممتنع كاسلوب سردك غاليتي

                        تولد الانثى اما وتنتهي فاضلة او فاسدة بالابناء او دونهم

                        يهب الحي القيوم الجنة فقط للانثى الفاضلة

                        ماما ولادة تمنيت ان اكون جانب ام الشهيد لاتعلم منها وتمنيت ان اكون هناك لاشاهد انتقام ربي العظيم للظالم

                        حماك ربي سيدتي الفاضلة
                        فيروزتي ...

                        لا زال أمامنا في الحياة ما نتعلمه ...

                        و الصبر يحتاج الى دورات لنفقه علومه .....

                        و الصبر أخبتي اجمل كنز يهبه المولى للانسان ...

                        فيروز ... ان الله يمهل و لا يهمل ...

                        ولاّدة
                        عيوننا اليك ترحل كل يوم

                        تعليق


                        • #13
                          رد: خرج و لم يعد ....

                          المشاركة الأصلية بواسطة ophilia hamlet مشاهدة المشاركة
                          ولآدة الحبيبة . . . .


                          كل كلمة تكتبينها أشعر أنها نابعة من قلبينا , , ,


                          لاأدري ما أقول لك سوى أنك أرق من نسمة واحبك جدا ً


                          نقلت قصتك لهذا الرابط الذي وضعت فيه كل ما كتبه الأعضاء لـلشهيد محمد عبد الوهاب الجبوري


                          http://www.airssforum.com/showthread...807#post454807


                          لا أملك إلآ الدعاء لعائلة الجبوري الحبيبة



                          دمت أروع مما تخيلت


                          أوفي الحبيبة..

                          ما يجمع بيننا غاليتي .... هو قلب الام الذي نحمله بين ضلوعنا ..

                          ذلك الخافق الصغير بحجم .. الكبير بمحتواه ....

                          و رغم انشغاله بأبناءنا... و همومهم ....

                          الا انه يشارك قلوب الامهات الاخريات آلامهم و أحزانهم ....

                          هذه هي الامومة ... حمائم سلام ترفرف .. أسرابا أسرابا...

                          و صبرا جميلا لام محمد...

                          دمت الاروع غاليتي..

                          ولاّدة
                          عيوننا اليك ترحل كل يوم

                          تعليق


                          • #14
                            رد: خرج و لم يعد ....

                            ولادة البهاء
                            نص رائع ولم تتركي لي مجالا للتعليق فلقد قلت ووفيت ايتها الماجدة البهية وتحدثت وكانك معنا بل انت معنا فعلا فانت ام وماجدة مجبولة على الحب والحنان والمشاعر التي تعتمر في قلبك المرهف اما واختا وغالية .. فلكٍ مني ومن اختك ام محمد ( التي لازالت الصدمة مؤثرة عليها ) واليوم اخذتها لزيارة الضريح النبوي الطاهر للنبي يونس عليه السلام لاخراجها من دوامة الحزن التي ما برحت تسيطر عليها رغم ايمانها وصبرها ولعل شدتها تكمن في ثلاثة احداث وقعت في شهر على التوالي اولها وفاة والدتها بعد استشهاد والدها منذ مدة ثم اخيها المعتقل في سجون الاحتلال منذ ثلاثة اعوام والذي تحول اعتقاله الى حكم بالسجن المؤبد ثم استشهاد الحبيب الغالي ابو مريم بكرها الذي تحبه بلا حدود وقبله استشهاد ابن عمي ثم استشهاد خالي .. كلها تراكمت في زمن متقارب في بيت يحبه الله واختاره ليكون بيت الشهداء وهذا من نعمه علينا سبحانه وتعالى ..
                            فبارك الله فيك ورعاك ام مهند وحفظك ولا اراك ولا ارى اي من اهلنا واخوتنا في تونس وبلاد العرب والمسلمين اي مكروه باذن الله .. والبسك رداءالتقوى والايمان والرضا في الدارين الاولى والاخرة ..
                            انه نعم المولى ونعم النصير والحمد لله رب العالمين ..
                            مع خالص محبتي واعتزازي اختي الغالية
                            اللهم

                            أنّــي أُحــبُّ لقــــــاءَك فأَحبَّ لقائي

                            تعليق


                            • #15
                              رد: خرج و لم يعد ....

                              اخي الفاضل عبد الوهاب ...

                              لا زال قلبي يحوم حولكم .... يعانق اختي الصابرة أم محمد ....

                              لا زال لسان لا ينفك بالدعاء لها بالصبر ...و للشهيد بالجنة ....

                              اخي الغالي ..

                              هنيئا لكم بيت شهداء أحبه الله.....

                              خالص مودتي ....

                              ولاّدة
                              عيوننا اليك ترحل كل يوم

                              تعليق

                              يعمل...
                              X