إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رأفة القدر

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رأفة القدر

    إليها ..قد يكتبنا دمع القلب رأفة قدر



    قال لها و الدمع يحرق أوردتها ابتسمي.. فروحي لا تحلق إلا على نغمات شفتيك، خطأ اقترفت التحليق روحها ..على بسمة اقترفتها ارضاء له ، مالت على كتفه، أسكنت رأسها ما خالته سرا بينه و بينه ، ارتجف الفؤاد أسلمه ودها ، تشرب الحب رحيق الأنثى ، زهرة العمر التي لا تفوح إلا لعشق متوحش ، يستل حياء الأنثى ..
    ابتسمي ..
    اقتربي ..
    هنا خافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي..
    هي أوجاع ، من زمن الوفاء ...ما غيب بسمتي، و ها أنت أمنيتي.. تعيد إشراقتي ، فتورق أكمامي و أعود ..لثقتي بأن القدر قد يرأف يوما بي ، يا رأفة القدر بقلبي ..بصبري ، بالحارق من أوجاعي
    تسترسل الثرثرة المؤنثة تروي ما كتمت من تفاصيل لا يعرفها غير القدر..و رب القدر
    و يسترسل الحب متشربا الجسد و الوجع ، وحدها أنثى من ورد و تفاح تسرد أوجعها بآهة لذيذة..بهذا الحنين الدافق ، فتشعل بالنبض عطرا ..وحدها
    و في سمائها كان شمسا من شوق بعضه دافئ.. بعضه حارق
    من بين كلماتها سحبته الأيام أودعته سرها و تطاولت ممتدة لا تعيده إلى حضن حبيبة قلبت أماكن الذاكرة حتى عثرت عليه، كان نارا قلبها و منه اعتادت أن تسقيه
    قال لها و الدمع يحرق أوردتها ابتسمي .. فروحي لا تحلق إلا على نغمات شفتيك .. و خطأ اقترفت الاحتراق بدمها و الدمع ، ظلل الحب جسده بأسرار أمسها ..ارتداها واقيا ضد الشوق و اللهفة
    تمزقت بتلاتها ، ذبلت في رمش الدمعة وريقاتها ، لم يبق من الحلم غير رماد قصيدة تذروها في عيون الحب و قد عمت ..حملت هزائم الروح التحفت الصمت ..و سارت
    تبحث لها عن عزاء ، بين قلوب كانت امس الوفاء ..فإذ هي لا تجني غير الجفاء ..
    تلمحها قطرات ندى عطرة ، تقربها ..تشغل تشققات القلب تعطره ،تعيد إليه ربيعا بدا ذابلا..
    تبحث عن وجه الصفاء ، من ذا الذي انتشل الروح من تفاصيل العناء ..
    تتردد الملامح ..لا تدري اتهرب ام تتكشف ، تركبها موجة الشوق ، تحملها دفقة واحدة
    ابتسمي ..
    اقتربي ..
    هنا الخافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي ..عن ابتسامتك
    [INDENT=6]
    [/INDENT]
    .

  • #2
    رد: رأفة القدر

    هنا الخافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي ..عن ابتسامتك

    ثم افصحت عن ابتسامتها


    تحياتي لنص انيق وللعزيزة منى خالص الود
    اللهم

    أنّــي أُحــبُّ لقــــــاءَك فأَحبَّ لقائي

    تعليق


    • #3
      رد: رأفة القدر

      مرحبا بجميل العودة
      مودتي

      تعليق


      • #4
        رد: رأفة القدر

        المشاركة الأصلية بواسطة أ/عبدالوهاب الجبوري مشاهدة المشاركة
        هنا الخافق مسلوب بعطرك، و هناك شتات الروح، لا يسأل إلا عنك، فأفصحي ..عن ابتسامتك

        ثم افصحت عن ابتسامتها


        تحياتي لنص انيق وللعزيزة منى خالص الود

        كل الود و التقدير أستاذي العزيز

        تعليق


        • #5
          رد: رأفة القدر

          المشاركة الأصلية بواسطة المصطفى الدقاري مشاهدة المشاركة
          مرحبا بجميل العودة
          مودتي

          شكرا أستاذ الدوقاري ، تحية و محبة

          تعليق


          • #6
            رد: رأفة القدر

            نص باذخ الجمال ..
            منى أحب استرسال قلمك

            احترامي

            تعليق


            • #7
              رد: رأفة القدر

              سعدت بالتجول بين بستان كلماتك
              لا حرمنا أبداعك تقبلي مروري
              يا قارئ وصديق حرفي ...
              متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
              وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
              تنطلق لتصدح بالغناء،

              هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
              في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
              وفي جنوني عشق للحب

              وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
              مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

              مـ نــ ى
              **



              حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



              هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
              http://monaaya7.blogspot.com/


              تعليق


              • #8
                رد: رأفة القدر

                أفصح الحرف على الجمالية ،،،،

                تقديري
                ~~~~

                هــــــــــــــــــــــذا رأيي و لكلٍّ وِجهة هو مُوَلّيهـــــــــــــــــــــــا !!!








                *

                تعليق


                • #9
                  رد: رأفة القدر

                  طمنينا عليك يا منى؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق


                  • #10
                    رد: رأفة القدر

                    منى بشلم . . .


                    نشتاق روعة تواجدك بيننا غاليتي




                    تعليق

                    يعمل...
                    X