إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

    ..

    يا ليلُ فاحذرْ جنودَ الفجرِ ( إلى أسرى الحريّة)
    ..
    إلى كلّ من نبض له قلب في زنزانة
    وكان وحيدًا وليس سوى الظّلام والجدار.
    إلى أسرى الحريّة في كلّ مكان .
    إلى أسرى فلسطين

    .
    [poem=font="simplified arabic,7,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/30.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]



    السّجنُ كفرٌ كما الأَغلالُ كُفّارُ = أَعمى البصيرةِ خيرَ النَّاسِ يختارُ



    والأَسرُ قبرٌ ومنْ في الأسرِ يعرفُهُ = الموتُ يدنـــو وتدنو قبلَه النَّارُ



    والقيدُ منفىً فلا زوجٌ ولا ولدٌ = غابَ الصَّديقُ وعزَّ الجاهُ والجارُ



    للهِ أَشكو إِذا يأْجوجُ قدْ فُتِحتْ = وداهــمتني مــــعَ الأَوهــــامِ أَفكارُ



    حفرتُ بابًا إلى أَهلٍ سيوصلني = عبرَ الجدارِ وظفرُ الشَّوقِ حفَّارُ



    تنامُ عيني وعينُ القلـبِ مُسْهدَةٌ = وجيشُ مأْجــــــوجَ فَرّارٌ وكَرّارُ



    وحدي، وهذانِ حولي، ليسَ غيرُهما = يُصغي إِليَّ، هُما والضِّيقُ سُمَّارُ



    يا صـــاحبيَّ، أَلا فتوى فأُدركُها؟ = في ذاتِ رؤْيا، أَلا مُفْتٍ وبشَّارُ؟



    إِنِّي أَراني كمنْ قدْ كـــــانَ في نَهَرٍ = دونَ السَّفينةِ والإِلــــهامُ بحَّارُ



    حتَّى صعدتُ على ظهرِ السّماءِ وما = وجدتُ غيمًا فأنّى ثَمَّ أَمطارُ



    ماذا تقولانِ في الأَضغاثِ تحمــــلني = بِلا جناحٍ وثوبُ الليلِ ستَّارُ



    إِلى هنالِكَ حيثُ العـــينُ شاخصةٌ = عينُ الأَحبّةِ فيها التَّوقُ إِعصارُ



    أَهوي إِليهمْ على أَطــــلالِ أَفـــــئدةٍ = يقودُ روحِيَ إِقبالٌ وإِدبارُ



    أَخشى عليَّ إذا أصحو، فقدّتُهُمُ = فالحلمُ وهمٌ ومثلُ البحرِ غدَّارُ



    يا صاحبيَّ ومنْ لي اليومَ غيرُكما = أَنتَ الظّلامُ وهذا التّوأَمُ الغارُ



    فلتسمعا لحديثِ الهـــــــمِّ أَسرُدهُ = كونا النّصيرَ فما في الكونِ أَنصارُ



    قدْ تفهمانِ جنوني والضَّياعَ وقدْ = لا تفهمانِ.. وسدُّ الصَّبرِ ينهارُ



    يا أَيُّها الغارُ قدْ ضاعَ الشَّبابُ وقدْ = حلَّ المشيبُ وما للشِّيبِ أَعذارُ



    ليلي مُحيطٌ عظــيمُ المــوجِ ليسَ لهُ = خِلٌّ وفِيٌّ وكمْ في اليمِّ أَسرارُ



    والوقتُ يجري وما في العمرِ مُتّسعٌ = والظَّنُّ أَنَّ جيوشَ الموتِ زُوّارُ



    ويا ظلامي، صديقي رغمَ قسوتِهِ، = فالحضنُ تُرْبٌ وإِن الصَّدرَ أَحجارُ



    هاتِ اليراعَ وأَوراقًا ومحبرةً = واذكرْ غلاظًا على الأَجسادِ قدْ جاروا



    واكتبْ سؤالًا عنِ الأَمجادِ إِذْ فُقِدَتْ = و سيفِ جدّي وغمدٍ لفّهُ العارُ



    سَلْ أَينَ خيلي وأَينَ العــدلُ ننشدُهُ = هلِ اشتراهُ منَ الأَسواقِ فُجَّارُ



    يا صاحبيَّ كواني اليومَ صمتُكما = إِنَّ السّكوتَ عنِ الطُّغيانِ أَوزارُ



    لوْ تُخبراني كما في كـــــلِّ نائرةٍ = متى ستأَتي عـــنِ الآمالِ أَخبارُ



    نفسي حنانيكِ لا كرمٌ فنعصرُهُ = وشعرُ رأْسي لِطيرِ الموتِ أَوكارُ



    حتّى الكواكبُ في أَحلامنا اندثرتْ = والشّمسُ ولَّتْ وولَّى البدرُ والدّارُ



    وصاحباي، ودائِي منْ دوائِــــهما، = هذا أَصــمُّ وذا أَعشى وختّارُ



    هذانِ ويحي وقدْ خاسا بعهدهــــما = وليسَ ينفعُ جرحَ الغدرِ عطّارُ



    كيفَ الضِّياءُ سيأتي دونما قمــرٍ = لا بدَّ للنّـــــورِ أَنْ تعطيهِ أَقمارُ



    يا نفسُ مهلًا فلا يفتنكِ في ختَلٍ = شيطانُ نزغٍ، هي الأَحداثُ أَقدارُ



    وَقِي السُّقوطَ كنسرٍ عاشَ في قممٍ = وَعِي حروفي فهُنَّ اليومَ أَحرارُ



    مذْ عهدِ يوسفَ والسَّجانُ منهمكٌ = في قهرِ يوسفَ والأَحزانُ سُعَّارُ



    لكنَّ ربَّكِ منْ أَسرارِ حكـــمتِهِ = إِنْ شاءَ تنمُ خلالَ الصَّخرِ أَزهارُ



    لذا فقرّي عيونًا إِنْ بكتْ ذرفتْ = جمرًا وسالتْ كما البركان أَنهارُ



    لوذي بصبرٍ فما دامتْ لمنْ سبَقوا = والدّهرُ يومانِ إِنَّ الدَّهرَ دوَّارُ



    وذا الزَّوالُ لقيظٍ حانَ مغــــرِبُهُ = صُمْتِ النَّهارَ وبعدَ الصَّومِ إِفطارُ



    والليلُ يمضي وإِنْ طالتْ دقائقُهُ = يا ليلُ فاحذرْ جنودَ الفجرِ إِنْ ثاروا



    [/poem]..


    بقلم : م . رفعت زيتون
    القدس
    يوم الأسير
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة م . رفعت زيتون; الساعة 07-23-2011, 11:05 AM.

  • #2
    رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

    أخي العزيز م.رفعت.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    واللـيـلُ يمـضـي وإِنْ طـالـتْ دقائـقُـهُ *** يـا ليـلُ فاحـذرْ جنـودَ الفجـرِ إِنْ ثـاروا
    ..صدقت فبعزم الرجال يُدرك المحال..
    قصيدة ثائرة ناقمة على الظلم ولا عجب في ذلك ما دام الشاعر م.زيتون هو صاحبها..
    أَخشـى علـيَّ إذا مـا فِقْـتُ أَفقدُهـمْ *** فالحـلـمُ وهــمٌ ومـثـلُ البـحـرِ غـــدَّارُ..هل تقصد أفقت؟؟
    يـا صاحبـيَّ ومـنْ لـي اليـومَ غيرُكمـا *** أَنــتَ الـظّــلامُ وهـــذا الـتّــوأَمُ الـغــارُ..
    من المخاطب في قولك أنت الظلام؟؟
    فلتسمـعـا لـحـديـثِ الـهــمِّ أَســـرُدهُ *** بِكـمـا أَلــوذُ ومــا فــي الـكـونِ أَنـصـارُ..تمنيت لو أنّك اجتنبت هذا الزحاف..
    دمت متألقا في سماء الإبداع..خالص مودتي..
    التوقيع...إذا لم أجد من يخالفني الرأي..خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

    تعليق


    • #3
      رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

      اخي رفعت
      لا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر
      تحياتي
      حسن مناصرة





      تعليق


      • #4
        رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

        أخي رفعت يطيب لي ما قرأت لك َ هنا
        أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
        وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
        ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
        أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

        صفحتي
        إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

        https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

        تعليق


        • #5
          رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

          المشاركة الأصلية بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
          أخي العزيز م.رفعت.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          واللـيـلُ يمـضـي وإِنْ طـالـتْ دقائـقُـهُ *** يـا ليـلُ فاحـذرْ جنـودَ الفجـرِ إِنْ ثـاروا
          ..صدقت فبعزم الرجال يُدرك المحال..
          قصيدة ثائرة ناقمة على الظلم ولا عجب في ذلك ما دام الشاعر م.زيتون هو صاحبها..
          أَخشـى علـيَّ إذا مـا فِقْـتُ أَفقدُهـمْ *** فالحـلـمُ وهــمٌ ومـثـلُ البـحـرِ غـــدَّارُ..هل تقصد أفقت؟؟
          يـا صاحبـيَّ ومـنْ لـي اليـومَ غيرُكمـا *** أَنــتَ الـظّــلامُ وهـــذا الـتّــوأَمُ الـغــارُ..
          من المخاطب في قولك أنت الظلام؟؟
          فلتسمـعـا لـحـديـثِ الـهــمِّ أَســـرُدهُ *** بِكـمـا أَلــوذُ ومــا فــي الـكـونِ أَنـصـارُ..تمنيت لو أنّك اجتنبت هذا الزحاف..
          دمت متألقا في سماء الإبداع..خالص مودتي..
          معك حقّ أخي بالنسبة للملاحظتين

          ولقد كتبت القصيدة معدلة في منتديات اخرى

          وليس ما ذكرت فحسب ولكن للأسف لا تعديل هنا

          أما بالنسبة سؤالك من المخاطب في أنت الظلام

          فإنه لبّ القصيدة حيث جعلت الظلام والغار هما الصديقين

          وكنت اتحدث اليهما

          وهما وليس غيرهما في غرفة العزل

          تخياتي واتمنى على المشرفين لو استطيع وضع القصيدة المنقحة

          .

          تعليق


          • #6
            رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

            د. رفعت .. أكتب القصيدة منقحة في ردٍ هنا .. حتى نعدلها لك كما ترغب ..

            خالص التقدير

            تعليق


            • #7
              رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

              المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
              د. رفعت .. أكتب القصيدة منقحة في ردٍ هنا .. حتى نعدلها لك كما ترغب ..

              خالص التقدير
              أشكرك اختي على سرعة ردّك

              لقد وجدت ان خاصية التعديل عادت لي ولم أنتبه سابقا

              فقمت بالتعديل

              لك عظيم شكري وامتناني

              وشكرا لمرورك بالقصيد

              مهندس رفعت وليس دكتور أختي الكريمة

              .

              .

              تعليق


              • #8
                رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

                كم يروقني هدير حرفك يا ابن القدس الحبيبة

                تحياتي ومحبتي

                تعليق


                • #9
                  رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

                  يسعد صباحك يا غالي..

                  قصيدة رائعه، تطرح موضوع نحاول أن ننساه حتى لا نتذكر خيباتنا..

                  تفضل بزيارة هذا الرابط

                  http://www.facebook.com/pages/%D8%AD...162528?sk=wall

                  تحياتي؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق


                  • #10
                    رد: يا ليلُ فاحذرْ ( إلى أسرى الحرية)

                    اخي رفعت:
                    هذه القصيدة معلقة حقا شكلا ومضمونا وتحتاج الى دراسة كاملة ...فسلمت يداك والحرية لأسرانا البواسل.

                    تعليق

                    يعمل...
                    X