إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

    مرحى دماءُ التـّركِ....

    [poem=font="simplified arabic,6,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    صرحُ العدالةِ قدْ خارتْ دعائمُهُ = واشتدَّ كالصّـخرِ عودُ الإفـــكِ والكذبِ
    يا أمـّـةَ الذلِّ في الأتراكِ عزّتنا = أضحتْ وذابتْ كملحٍ أمّــــةُ العربِ ..!
    يا زمرةَ العارِ هلْ ماتتْ رجولتكمْ = أيصمتُ الضـّـادُ واليونانُ في غضبِ..؟
    أفٍ لقومٍ كما الأصنامُ طيـــنتهمْ = صمٌّ وبكمٌ وفي الإحساسِ كالخـُشُـبِ
    ماذا أقولُ وقدْ أدميتمُ كبـــــدي = وذا فؤادي كما البــــركانِ مـُـلتهبِ
    ستّونَ عامـًا وهذا الذّئبُ يأكــلنا = وابنُ اللئامِ يخــــضُّ الماءَ بالقـِرَبِ
    ستـّونَ عامـًـا كفاكمْ بئسَ موئلكمْ = الناسُ تعلو وأنتمْ في عُرى الذّنَبِ..! [/poem]

    يا مركبًا فيهِ
    الكّرامُ تجمّعوا
    منْ كلِّ وجدانٍ طهورٍ مؤمنٍ
    أنعمْ بهذا الطّـّهرِ
    والوجدانِ

    مرحى دماءُ التـّـركِ
    عطـّـرتِ الثـّـرى
    طوبى لروحٍ في حمى الرّحمنِ

    ودخلتِ بابـًا
    منْ خلالِ ترابنا
    يفضي إلى غرفِ النـّـعيمِ
    بجنـّـةِ الرّضوانِ

    والحورُ في شوقٍ,
    وذلكَ شأنُها , لمنِ استطاعَ المشيَ
    فوقَ الماءِ في بحرِ الهوى
    رغمَ استعارِ الرّيحِ
    والحيتانِ

    مرحى, كأنّ الحورَ تـَـشـْـتـَـمُّ
    الدّماءَ زكيـّـةً ,
    تعلو علاماتُ السّؤالِ
    فمنْ يـُـفكّـكُ لغزَها ..؟
    أينَ الدّماءُ بوجنةِ العـُربانِ ..؟

    ما بالُ قومٍ
    قدْ تخلـّـفَ ركبهمْ
    عنْ كلِّ أسرابِ الطـُّــيورِ
    السّـائراتِ إلى السّـما
    فقدوا الخطى للطيرِ
    والرّكبانِ


    أترى بلادي
    هلْ سيبزغُ فجرها
    يومـًا قريبًا منْ خلالِ نوافذٍ
    في بيتِ نسرٍ منْ
    بني عثمانِ ..؟

    ***

    بقلم : رفعت زيتون
    يوم الحريّة
    30 \ 5 \ 2010

  • #2
    رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    المبدع الفاضل والشاعر الكبير

    م رفعت زيتون

    سعيد بلقائك هنا

    وبمعانقة حرفك الثائر وشعرك الهادر

    بهية هذه بكل المعاني والتفعيلات

    جازاك الله خيرا

    ومتعك برؤية شمل العرب مجتمعا متوحدا

    تحياااااااتي وأشواااااااااقي
    [align=center]محمد نجيب بلحاج حسين
    الميدة - تونس
    http://nejib123maktooblog.com[/align]

    تعليق


    • #3
      رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

      أبدعت أخي م.رفعت بارك الله فيك وفي قلمك..
      الجرح عميق فعلا ولا أمل يلوح في الأفق...
      خالص المودة...
      التوقيع...إذا لم أجد من يخالفني الرأي..خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

      تعليق


      • #4
        رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

        اخي رفعت:
        شكرا على هذا الابداع المتميز.
        -قضية فلسطين هي قضية العرب والمسلمين جميعهم اذا بقي عرب ومسلمون.

        تعليق


        • #5
          رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)



          الأستاذ رفعت زيتون



          مرحى لدماء دقت أبواب الحرية وكسر الحصار

          مرحى لدماء زكية هبت نسائمها تحيي أفئدة الأطفال بغد أجمل

          وانقلبت لرياح انتزعت خيام المتواطئين وهزت عروش النائمين

          مرحى لدماء ذكرتنا بضعفنا وهواننا

          وقد كنا نحاول النسيان

          ***
          وألف مرحى للشعر يمتزج بالهم العام

          فيبث همومنا ومواجعنا

          ويحاكي طموحنا وآمالنا

          ويناصر قضايانا

          وألف ألف ألف مرحى

          بقصيدة تلج القلب والروح

          باذخة بفنون الشعر عابقة ببلاغة اللغة

          والشعور الإنساني الصادق


          تقبل تحياتي وإكباري أيها المقدسي المرابط

          خلدت يوم الحرية فكن خالداً بجمال حرفك



          همس الشوق

          تعليق


          • #6
            رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

            اخي رفعت
            هذه الرائعة كانت واجبي في هذه الساعة
            كررتها مرات
            في كل مرة ارى فيها الجمال اكثر





            [poem=font="simplified arabic,6,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
            صرح العدالة قد خارت دعائمه=فاسند الأمر للأفّاك والكَذِب
            ما بال أمتنا هانت مطالبها=واستبدلت وسط الأمجاد بالذنب
            فالمجد والعزُّ والتاريخ يعرفها=والحقُّ والصدق في الأعراق والنسب
            هانت على الله إذ ضلت مقاصدها=ذلَّ الذي طلب العلياء من حطب
            فالله يرفع أقواما اذا صدقوا=ويخفض الله قوم الفحش والصخب
            التُّرك اخوتنا, فالدين وحّدنا=لا فرق - في الله- بين الترك والعرب
            دماؤنا اختلطت في كل نازلة=والقلب يخفق بالايمان واللهب[/poem]



            يقول الفاروق عمر بن الخطاب

            " انما هو امر الله ودينه
            فمن حفظه ساد
            ومن ضيعه ســــــــــــــــقط"

            " نحن قوم اعزنا الله بالاسلام
            فإن ابتغينا العزة بغيره
            اذلنا الله"


            اشكرك مرة اخرى على هذه الرائعة ودمت بخير
            sigpic[poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
            ولا تكتب بكفك غير شئ=يسرك في القيامة ان تراه
            فما من كاتب الا سيفنى=ويبقى الدهر ما كتبت يداه[/poem]

            تعليق


            • #7
              رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

              الشاعر المبدع م. رفعت

              هكذا تكون الحروف جبالاً راسية تعانق السحاب

              دمت بكل الخير أستاذي

              تعليق


              • #8
                رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                بسم الله الرحمن الرحيم
                * خالص الدعاء بالثبات والفوز بشرف الشهادة لكل حر أبيّ عرف الحق فاتبع سبيله.
                * الحمد للعليم الخبير الذي أعزنا بالإسلام يجمعنا على نصرة الحق وإغاثة المحتاج.
                * بليغة هذه الهزات الصادقة وتكون ذات وقع كبير عندما تتوالى غاسلة الخوف ومبعدة للتردد فالقدس عروس عروبتنا ومحور قضيتنا ومن خذلها خذله العليم الخبير في الفانية والباقية.

                تعليق


                • #9
                  رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                  المشاركة الأصلية بواسطة محمد نجيب بلحاج حسين مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  المبدع الفاضل والشاعر الكبير

                  م رفعت زيتون

                  سعيد بلقائك هنا

                  وبمعانقة حرفك الثائر وشعرك الهادر

                  بهية هذه بكل المعاني والتفعيلات

                  جازاك الله خيرا

                  ومتعك برؤية شمل العرب مجتمعا متوحدا

                  تحياااااااتي وأشواااااااااقي
                  أهلا بالأخ الحبيب

                  والصديق القديم

                  الشاعر بلحاج إبن تونس الخضراء

                  يا صاحب الصوتِ الرخيم

                  قد تقتُ لصوتك شعرا

                  أهلا بك واشكرك على هذه المصافحة


                  .

                  تعليق


                  • #10
                    رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                    أستاذ رفغت
                    قرأت جمالا،
                    فشكرا لإبداع قرأت.
                    لله درك من شاعر يتقن نسج القصيد.

                    محبتي
                    [align=center]
                    sigpic
                    شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                    مدونتي حبر يدي

                    شكرا شاكر سلمان
                    [/align]

                    تعليق


                    • #11
                      رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                      مـاذا أقـولُ وقـدْ أدميتـمُ كـبـدي
                      وذا فـؤادي كمـا البركـانِ مُلتهـبِ

                      ستّونَ عامًـا وهـذا الذّئـبُ يأكلنـا
                      وابنُ اللئامِ يخـضُّ المـاءَ بالقِـرَبِ

                      ستّونَ عامًـا كفاكـمْ بئـسَ موئلكـمْ
                      الناسُ تعلو وأنتمْ في عُرى الذّنَـبِ..!




                      ""ستون عاما مذ سلبتم أرضنا

                      هلا شعرتم بساعة استقرار


                      عودوا بني صهيون تلك دياركم

                      خلف البحار وليس في أغواري


                      لا تحلموا بالأمن إن ربوعنا

                      مسكونة بالجن والأخطار ""


                      لـ شهداء الحريّة وقفة إجلال وإكبار


                      ولدمائهم الذكية ألف ألف سلام


                      ولـِ نصّك الرائع جلّ إعجابي


                      محمد رفعت زيتون


                      دمت بروعة




                      تعليق


                      • #12
                        رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                        المشاركة الأصلية بواسطة محمد تمار مشاهدة المشاركة
                        أبدعت أخي م.رفعت بارك الله فيك وفي قلمك..
                        الجرح عميق فعلا ولا أمل يلوح في الأفق...
                        خالص المودة...
                        أهلا بك أخي الحبيب

                        سعيد أنا بمصافحتك لحروفي

                        كل الشكر والمحبة لك

                        .

                        تعليق


                        • #13
                          رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                          المشاركة الأصلية بواسطة جميل السلحوت مشاهدة المشاركة
                          اخي رفعت:
                          شكرا على هذا الابداع المتميز.
                          -قضية فلسطين هي قضية العرب والمسلمين جميعهم اذا بقي عرب ومسلمون.
                          أشكرك استاذي الكبير

                          على مرورك ومتابعتك

                          وعلى هذه المشاعر الجميلة

                          التي تنثرها عطرا حول حروفي

                          تحياتي لك

                          .

                          تعليق


                          • #14
                            رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                            أخي م.رفعت....اني هنا لاحاول تسجيل اعجابي بعمق الكلمة و المضمون..و لأقف احتراماً أمام هذا الابداع
                            سلمت و دام هذا الحرف الثائر.

                            تعليق


                            • #15
                              رد: مرحى دماءُ التــّـــركِ (إلى شهداء الحريّة)

                              اثر فينا كما اثر في غيرنا، ما اتفق على تسميته بالربيع العربي، حيث انعكس علينا بجمود، لان عقلنا كما عقول غيرنا شلت عن التفكير واصبنا بذهول الموقف الذي لم نستطع استيعابه حتى اللحظة..
                              نحن الان نحاول جمع شتاتنا، مرة أخرى، حتى يساعد تفكيرنا المشترك تفسير الموقف بشكل واقعي، لنستطيع الاستفادة من النتيجة والاخذ بيد أمتنا تجاه البناء..
                              نحتاجك كما نحتاج كل العقول القادرة على الدفع البناء فلا تتاخر يا صديقي، عن التواجد والتاثير الايجابي..
                              فائق التقدير وصادق المحبة؛





                              شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                              الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                              الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                              فهد..

                              و بدات ماساتي مع فقدك..
                              *** ***
                              اعذروا.. تطفلي على القلم

                              أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                              الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                              لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                              تعليق

                              يعمل...
                              X