إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قرار

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قرار

    لم يكن من الضروري أن أنظر إلى عقارب الساعة لأدرك أنه قد حان الوقت لخروج اعتدته يوميا بعد ان اندثرت روحي في شطآن من المتاهات، ,وانزلقت نفسي في دهاليز من العتمة والسهر، ضربات قلبي المتسارعة أعطتني الإشارة بأنه قد آن الأوان لذلك اللقاء. خرجت وأنا أجر خطواتي المثقلة ، وألف حكاية تدور في ذهني، التقيت بذلك الغروب المطعم بالأشعة الذهبية ، وعانقت عيناي الشمس وهي تودع أهل النهار وتلامس وجه البحر، وهدير البحر ما زال يعزف سمفونياته الحالمة على مسامعي، ما أروع ذاك السحر الذي يلف ذكريات العاشقين ، كانت دموعي تتساقط نارا تحرق مسراها على وجنتي، أي غروب ذاك الذي يحمل بجنباته سكينا تقطع خاصرتي ، ما زلت أجاهد نفسي وأعاند خطواتي المثقلة لتعود أدراجها دون جدوى. تبا لي ، أهي سذاجتي تلك التي تسوقني إلى حيث يتعالى دخان بقايا رمادي المحترق ، كم هي كثيرة قراراتنا التي نتخذها ونحن على يقين بأننا نجر أنفسنا نحو التهلكة، وكم هي المرات التي وعدنا أنفسنا فيها بالتوقف عن قراراتنا تلك وفشلنا لعوائق نجهلها .

    واصلت مسيري على رمال الشاطئ ، وما زلت أتابع غروب الشمس ولونها الرائع الذي لا يضاهيه لون بسحره ، نسمات البحر تلفح وجهي وأمواجه ما زالت تعزف لحنا محاولة أن تداعب ذاكرتي ، لكنني لا أسمع سوى الحان نشاز تصعق مسمعي ، ولا أشعر إلا بعواصف تصفعني من كل صوب وتأخذني نحو قدر غير معلوم العواقب . مازلت أوهم روحي بأن سحر الألحان سيأخذني يوما إلى حيث نشوة عشقتها وتوهمتها يوما ما، ولربما كانت هذه حجتي بالخروج يوميا إلى ذلك المكان الممتلئ بجرعات من السم ، مرت الدقائق ساعات وأنا أعاند الريح لأصل إلى ذلك المكان حيث الكوخ الصغير الذي لم يتبق من معالمه الا القليل جراء موجات البحر التي جرفت الكثير من دعائمه، اختبأت وراءه كما دوما وأنا أحاول أن أتفحص المكان بفضول عيني لص يريد أن يتأكد من خلو المكان من الذين سيقفون عقبة أمام جريمته الحمقاء البشعة ، خفقات قلبي تتصاعد ، لكنها ليست كتلك النبضات التي كانت تأسرني بموسيقاها العذبة في يوم ما ، اختفت الشمس وخيم السكون على المكان ، الشاطئ خال من الزوار ، أصبح المكان مهيأ لارتياده من عشاق يؤثرون اللقاء في الظلام والهدوء بعيدا عن فضول أعين الناس .

    ها هما قادمان يحيطها بذراعه ، ويهمس بأذنها لربما بقصيدة عشق تمنيت أن تكون مفرداتها مفعمة بعشقه لروحي يوما ما ، أراها تبتسم لكني لا اسمع صوتها ، فالمسافة اللعينة بيننا حالت دون سماع صوتها. تقلصت المسافة بين جسديهما ، ضمها إلى صدره ، سكنت برأسها إليه، ترى أتحس بحريق يصليها كما هو الحال في جسدي أم هو حريق من نوع آخر..؟! أظنه ذلك الدفء الذي طالما حلمت به .
    ترى هل سيستمر دفئا يداعب مشاعرها أم سيأتي يوم يتحول فيه إلى حريق من الغضب يؤلم كل ذرة تكون جسدها..؟! ، وماذا عنه.. كيف له أن ينعم بدفء حضن كان لغيره في يوم ما ..؟ آه.. يا له من عشق أعمى ، أدنو نحو اختناقات روحي لأدفأ بوهم عشق أحمق ، كانت عيناي لا تزالان ترمقهما من بعيد بعد أن غادرتهما دموعي ، ولأول مرة أراهما كجسدي أفعى البايثون يعتصران بعضهما البعض ، لملمت أشلائي المبعثرة على متاهات الشاطئ وعدت أدراجي نحو نور ساقني الى حيث اقيم ، ونشوة نصر غريبة تداعبني .

    ...في غروب اليوم التالي نظرت إلى عقارب الساعة ، خرجت في موعدي وسعادة تغمرني .. ثم واصلت مسيري نحو شاطئ آخر
    م هناء عبيد

  • #2
    رد: قرار

    قصة جميلة يتمتع القارىء بها ولا يرغب أن يتركها أبداً
    رحلت العين بين السطور كي تشاهد معك أحداث الرحلة

    دمت بكل الخير
    يا قارئ وصديق حرفي ...
    متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
    وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
    تنطلق لتصدح بالغناء،

    هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
    في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
    وفي جنوني عشق للحب

    وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
    مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

    مـ نــ ى
    **



    حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



    هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
    http://monaaya7.blogspot.com/


    تعليق


    • #3
      رد: قرار

      اشكرك منى
      كل تحياتي

      تعليق


      • #4
        رد: قرار

        سرد جميل هناء ,, تحية لك

        تعليق


        • #5
          رد: قرار

          أسرتني لغة السرد، وجعلتني أتتبع أنفاس المسار التصويري وكيف انسل مع الصور اللغوية في شكل مزج الشعر بالقص..
          مسرور بهذا النص..
          مودتي

          تعليق


          • #6
            رد: قرار

            هناء
            رائع نصك وساحر
            سرد رقيق حالم وممتع
            تحية لقلمك
            دمت بود
            " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

            تعليق


            • #7
              رد: قرار

              أستاذتي :: هناء عبيد
              أسلوبك السردي ومضمونك رائع مشوق
              بنتظار جديد المخيلة والمحبرة
              "فلسطين وأنا"
              عشاق
              غير كل الملا

              حروفنا
              نقشت بجدار السماء

              وبالزهرو أفلاك الفضاء
              تكريم
              لحبنا

              وتخليد
              لذكرنا

              نصهرالشجن والعنا
              شَّهْدً
              حلو حلا
              والظلم الأسر
              فجرسعيد لنا
              "
              عاشقين"
              فقنا المدى

              فكان سباتنا
              بحجره
              بالسماء

              وبقصور
              اللؤلؤو المرجان
              صحونا

              تعليق


              • #8
                رد: قرار

                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                ثم واصلت مسيري نحو شاطئ آخر
                ..
                جميل هذا القرار
                العزيزة هناء
                تحيتي وتقديري

                المستشرق الألماني ماربين: قدّم الحسين للعالم درساً في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيّته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد أثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر أن الظلم والجور لا دوام له. وأنّ صرح الظلم مهما بدا راسخاً وهائلاً في الظاهر إلاّ أنّه لا يعدو أن يكون أمام الحقّ والحقيقة إلاّ كريشة في مهب الريح.
                .................

                (( حاول أن تكتب همسة ....... كي تصنع منها للآخر بسمة .....وتمسح من عين الباكي دمعة ))

                أهداء من سي المهدي .. لموضوع (( همسات ))

                جزيل الشكر


                ...............

                والسَّمْعُ مَا رَاقَهُ إلّا صَدَى=حَمَامِةٍ في هَمْسِهَا تَهْدِِلُ
                أهداء من السيد محمد الغليزاني
                شعار ل (( همسات ))
                جزيل الشكر

                لــيس بـالضرورة مـاأكـتـبه يـعكس حياتي ..الشخصية
                هــي في النهاية .. مـجرد رؤيـه لأفكاري ..
                مـع كامل ووافر الحــب والتقديرلمن يمتـلك وعياً كافياًيـجـبر قلمي على أن يـحترمه



                تعليق


                • #9
                  رد: قرار

                  استمتعت بقراءة قصتك، هناء..
                  نشتاق لهناء نعرفها جيدا، كي تقودنا لنتفوق على بعض كسلنا!
                  تحياتي، أستاذتي؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق


                  • #10
                    رد: قرار

                    المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
                    سرد جميل هناء ,, تحية لك
                    شكرا ماسة..تحياتي لك

                    تعليق


                    • #11
                      رد: قرار

                      تجولت بين سطور نص سردي جميل ممتع
                      هكذا عودتنا العزيزة هناء
                      دمت برعاية الله والى مزيد من التالق والابداع
                      اللهم

                      أنّــي أُحــبُّ لقــــــاءَك فأَحبَّ لقائي

                      تعليق


                      • #12
                        رد: قرار

                        المشاركة الأصلية بواسطة المصطفى الدقاري مشاهدة المشاركة
                        أسرتني لغة السرد، وجعلتني أتتبع أنفاس المسار التصويري وكيف انسل مع الصور اللغوية في شكل مزج الشعر بالقص..
                        مسرور بهذا النص..
                        مودتي
                        اعتز برأيك المصطفى
                        تحياتي لك

                        تعليق


                        • #13
                          رد: قرار

                          المشاركة الأصلية بواسطة علي ابريك مشاهدة المشاركة
                          هناء
                          رائع نصك وساحر
                          سرد رقيق حالم وممتع
                          تحية لقلمك
                          دمت بود
                          شكرا لك على جمال الحضور
                          كل تقديري لك

                          تعليق

                          يعمل...
                          X