إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خــــــواطر مبعثرة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خــــــواطر مبعثرة

    هذا ما جعلني أتوقف مدة من الزمن،لا أعرف لها بداية...ولكن...
    أغمض عيني و أحاول التركيز.....خواطر كثيرة تتلاحق في ذهني،تتدافع وتتزاحم، يعلو بعضها بعضا،تحاول الخروج دفعة واحدة.
    أميل برأسي يُمْنَةً ويُسْرَةً.أحاول أن أًدَلِّك عضلات عنقي....تذكرني هذه الحركة دوماً بالملاكمين و هم يمارسون الإحماء قبيل النزال......أَوَ ليست حياتنا جولة ملاكمة؟؟
    أفتح عيني و أنظر أمامي...لا أرى سوى الفراغ رغم تكدس الأشياء.أحاول إيجاد خيط البداية؛فكرة الافتتاح؛ و لا واحدة من خواطري تفيدني.....أأأأافففففف.....ماهذا؟؟
    تمتدُّ أصابعي إلى أحد الأزرار الكثيرة. حياتنا جولة ملاكمة رقمية.....حياتنا تحكمها الأزرار. تضيء شاشة " صندوق العجب" بألوان و أشكال كثيرة....لا أتبينها في البداية....ثم.....تصلني أصوات نشاز و أنتبه إلى الحركات المائعة و الخالية من أي تعبير.يا إلهي ما هذه الرداءة؟ أسرع إلى زر آخر، أُغَيِّرُ المجال ؛البلاد والوجوه؛ تصدمني صورة طفلٍ مضرجٍ بالدماء و أخر يحملونه، لم تبق منه سوى بقايا جسد. يصلني لهيب المنظر.....أين زر الإيقاف؟؟
    أحِسُّ باحتباسٍ فكريٍّ في داخلي يزيد من حرارة رأسي. زحمة الأفكار في رأسي تشتد، ما العمل؟ الأوراق أمامي تنطق ببياضٍ حالكٍ،أحاول تفريغ حمولتي عليها. أشفق على الاوراق المسكينة كم تتعذب في حمل همومنا و تحمُّل سياطِ أقلامنا. ولكن....قبل أن أبدأْ.....وجدتني أضع نقطة النهاية و أقوم.


    وردة قــــــــــــــــــاسمي

  • #2
    رد: خــــــواطر مبعثرة

    وردة القاسمي....
    سعيدة جدا بقراءة نبضك ...
    أهلا بك عزيزتي بمجتمع آيرس... أتمنى أن يطيب لك المقام بيننا...

    تعليق


    • #3
      رد: خــــــواطر مبعثرة

      الأخت ورده رسمت لوحةً غامقة بعمق الجرح المفتوح....................................مودة وتقدير
      [frame="9 80"]
      هكذا أنا


      http://www.yacoub-y.com/
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        رد: خــــــواطر مبعثرة

        الاخت وردة
        أين كنت؟ لقد اشتقت كثيرا الى كتاباتك و الى تصفحك النير و نقدك البناء الذي أحترمه جدا و يسعني كثيرا!
        كنت أبحث عنك في الاجابات و النصوص و فرحت لما وجدت أثرك!
        خاطرة جميلة زاخرة بلغة عذبة أنيقة
        سلمت يمناك
        تقديري

        تعليق


        • #5
          رد: خــــــواطر مبعثرة

          المشاركة الأصلية بواسطة Rolena مشاهدة المشاركة
          وردة القاسمي....
          سعيدة جدا بقراءة نبضك ...
          أهلا بك عزيزتي بمجتمع آيرس... أتمنى أن يطيب لك المقام بيننا...


          الشكر لك على الترحيب
          و آسفة إن كنت قد أطلت الغياب
          تحياتي لك

          وردة

          تعليق


          • #6
            رد: خــــــواطر مبعثرة

            المشاركة الأصلية بواسطة يعقوب احمد يعقوب مشاهدة المشاركة
            الأخت ورده رسمت لوحةً غامقة بعمق الجرح المفتوح....................................مودة وتقدير

            السيد يعقوب
            لا أظن الأفكار تتداعى إلا للتعبير عن جراحنا...........تتعدد الأسباب و الألم واحد
            تحية لمرورك العطر سيدي، وشكرا لمتابعتك الدائمة لي
            مودتي

            وردة

            تعليق


            • #7
              رد: خــــــواطر مبعثرة

              المشاركة الأصلية بواسطة rana مشاهدة المشاركة
              الاخت وردة
              أين كنت؟ لقد اشتقت كثيرا الى كتاباتك و الى تصفحك النير و نقدك البناء الذي أحترمه جدا و يسعني كثيرا!
              كنت أبحث عنك في الاجابات و النصوص و فرحت لما وجدت أثرك!
              خاطرة جميلة زاخرة بلغة عذبة أنيقة
              سلمت يمناك
              تقديري

              عزيزتي رنا
              الله أعلم أني متايعة دائمة لك و لباقي الأعضاء و إن كنت لا أرد على المشاركات ، أحسست لوهلة أنه ليس لدي ما أقدمه
              لك جزيل الشكر على دعمك و رقتك
              لك مني فائق التحايا

              وردة

              تعليق


              • #8
                رد: خــــــواطر مبعثرة

                خاطرة رائعة بامتياز ومكانها في دوحة الكلام سيعطيها حقها أكثر
                تحيتي و تقديري لجمال حرفك المتميز
                وبساتين من ورود وياسمين
                يا قارئ وصديق حرفي ...
                متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
                وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
                تنطلق لتصدح بالغناء،

                هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
                في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
                وفي جنوني عشق للحب

                وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
                مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

                مـ نــ ى
                **



                حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



                هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
                http://monaaya7.blogspot.com/


                تعليق


                • #9
                  رد: خــــــواطر مبعثرة

                  شكرا لك عزيزتي منى، رغم أني لست من كتاب الخواطر إلا أن رأيك بها أبهجني
                  تفبلي مودتي

                  وردة

                  تعليق


                  • #10
                    رد: خــــــواطر مبعثرة

                    اعجبني جدا هذا الاسلوب الذي تعرضين به للقارئ افكارك

                    هو اسلوب تميز بقدرته على جذب القارئ وشده لمتابعة النص بلهفة

                    لا كأنه يقرأ خاطرة ,وانما وكأنه يشاهد احداثا حية تمر امام عينيه

                    وردة:
                    ينبغي عليك ان تعودي لتحاولي فتمسكي اولا خيط البداية
                    وتكون المحاولة عن طريق اعمال الفكر في الأحداث الجارية
                    وتحليلها للخروج بحلول تساهم في اخراج هذه الأمة من حالتها المؤسفة

                    احييك ياوردة وروعة قلمك
                    قلبي طليق ...وليس المكر من ديني


                    sigpic

                    تعليق

                    يعمل...
                    X