إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

    [frame="1 98"]
    على وركي .. ويعاركني ...!!
    سيارة سوداء بزجاج معتم قذفته وابتعدت مسرعة ، صغيرا كان ، حقيرا ، يستدر الشفقة ، حملته بحنو ، له نظرات وقحة شرسة، أدركت أنه ولد في بيئة ساقطة .
    قلت: سأعلمه وأدجن وحشيته.
    أدخلته البيت راح يقفز هنا ويتشقلب هناك كشمبانزي ،ارتطم بتحفة ثمينة حطمها ، أمسكته بين ذراعي ،لعبط كسمكة قرش شرود ،راح يكز بأسنانه الإبرية بمخالبه حاول خدش عنقي ، أظهرت جانب اللين مني، منحه ذلك قوة التمرد والإيذاء ، أجلسته على ركبتي أهدئ روعه فاستكان للحظة ونظرات تظهر بريئة .
    أمنت غدره ومازحته ، كركرته مداعبا بيدي كطفل
    قائلا :
    عووووو،صوووووووو، هل تريد اللعب ؟ سوف أناديك ، سأناديك فتأتي يا كلبي الصغير .. سأصطحبك معي في نزهتي .

    سكنت حركته وكان يجيل بصره ككلب ضال في أرجاء الصالون الواسع حيث النفائس على الأرفف ،ثم لطمني على عيني لطمه ولمع بين عيني ضوء تشربك بما يشبه البرق ،خدش البؤبؤ بإظفاره خدشا عميقا فأرعدت الدنيا وأبرقت في جمجمتي ، صحوت لأجد نفسي ممسكا بعنقه بيدين متصلبتين ،حتى بدا في النزع الأخير ، نهضت مسرعا إلى الخارج وقذفت به بعيدا إلى حيث سيارة سوداء معتمة النوافذ تمر من بعيد
    .[/frame]
    شيئان في الدنيا
    يستحقان الدموع ، والنزاعات الكبيرة :
    وطن حنون
    وامرأة رائعة
    أما بقية المنازاعات الأخرى ،
    فهي من إختصاص الديكة
    _[rainbow]رسول حمزاتوف _[/rainbow]

  • #2
    رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

    بيقول المثل إن شفت الأعمى طبو منك أدرى من ربو "

    المعنى إن صادفت الأعمى لا تشفق فربه أعلم بأمره منك,

    لو كان فيه خير لما رماه صاحبه من قبل

    سلمت أستاذي
    لايكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك , عليك أن تخطو تجاهها و التوقف عن الاختباء خلف الزمن,


    امرأة محتلة

    تعليق


    • #3
      رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

      نصٌ رائع ,, متحرك ,,
      ذكرني ببيت المتنبي ,, لا تأمن ( القرد ) إلا والعصا معه ..

      تحياتي أستاذ يحيى

      تعليق


      • #4
        رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

        إتق شر من أحسنت إليه..

        كنت أعلقها في صدر الغرفة المخصصة لمذاكرتي و اخوتي، و لم اكن اعرف معناها حتى عرفت عقلي، فأيقنت أنها القاعدة و ما سواها شواذ..

        سلام من خلالك على أهل الشهامة و الكرم، سلام على كل من ينتمي للكرك..

        يحيى..

        سعيد بك و بهذا الحضور الذي اشتقنا له..

        قبلاتي؛





        شكرا غاليتي ذكريات الأمس


        الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

        الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

        فهد..

        و بدات ماساتي مع فقدك..
        *** ***
        اعذروا.. تطفلي على القلم

        أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


        الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


        لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

        تعليق


        • #5
          رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

          " لو البوم فيه خير ما تركوه الصيادة " مثل شعبي ليبي ..
          سيدي هي هكذا ..
          عض اليد المحسنة له من أمال الكلاب ..!!
          دمت رائعا
          الى لقاء
          " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

          تعليق


          • #6
            رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن جاسم مشاهدة المشاركة
            إتق شر من أحسنت إليه..

            كنت أعلقها في صدر الغرفة المخصصة لمذاكرتي و اخوتي، و لم اكن اعرف معناها حتى عرفت عقلي، فأيقنت أنها القاعدة و ما سواها شواذ..

            سلام من خلالك على أهل الشهامة و الكرم، سلام على كل من ينتمي للكرك..

            يحيى..

            سعيد بك و بهذا الحضور الذي اشتقنا له..

            قبلاتي؛

            الغالي على القلوب الشيخ عبدالرحمن جاسم حفظه الله .

            صديقي الأغلى ؛ نعم القاعدة وما عداها شواذ ولن ازيد على ما ذكرت بشيء .

            اشتقت لكم والله ، واشكر لكم طيب معشركم وحسن سريرتكم وادعوا الله أن يوفكم ويسدد على طريق الخير خطاكم .

            مع محبتي وخالص تقديري .

            يحيى
            شيئان في الدنيا
            يستحقان الدموع ، والنزاعات الكبيرة :
            وطن حنون
            وامرأة رائعة
            أما بقية المنازاعات الأخرى ،
            فهي من إختصاص الديكة
            _[rainbow]رسول حمزاتوف _[/rainbow]

            تعليق


            • #7
              رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

              المشاركة الأصلية بواسطة علي ابريك مشاهدة المشاركة
              " لو البوم فيه خير ما تركوه الصيادة " مثل شعبي ليبي ..
              سيدي هي هكذا ..
              عض اليد المحسنة له من أمال الكلاب ..!!
              دمت رائعا
              الى لقاء


              اخي الأديب علي بريك .....

              اشكر مرورك العطر وبصمتك الرائعة بنكهتها الليبية الطازجة

              لا أزيد على ما تفضلت به ، فالكلاب وحدها التي تنهش اليد المحسنة اليها وربما نظلم الكلاب هنا !!!!

              تحيتي وتقديري لك يا صديقي
              محبتي .

              يحيى
              شيئان في الدنيا
              يستحقان الدموع ، والنزاعات الكبيرة :
              وطن حنون
              وامرأة رائعة
              أما بقية المنازاعات الأخرى ،
              فهي من إختصاص الديكة
              _[rainbow]رسول حمزاتوف _[/rainbow]

              تعليق


              • #8
                رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

                المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
                نصٌ رائع ,, متحرك ,,
                ذكرني ببيت المتنبي ,, لا تأمن ( القرد ) إلا والعصا معه ..

                تحياتي أستاذ يحيى
                ماسة الجميلة بروحها وعطرها اليك مني وردة اللقاء

                سلم قلبك .

                مع مودتي

                يحيى
                شيئان في الدنيا
                يستحقان الدموع ، والنزاعات الكبيرة :
                وطن حنون
                وامرأة رائعة
                أما بقية المنازاعات الأخرى ،
                فهي من إختصاص الديكة
                _[rainbow]رسول حمزاتوف _[/rainbow]

                تعليق


                • #9
                  رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

                  المشاركة الأصلية بواسطة مرمر القاسم مشاهدة المشاركة
                  بيقول المثل إن شفت الأعمى طبو منك أدرى من ربو "

                  المعنى إن صادفت الأعمى لا تشفق فربه أعلم بأمره منك,

                  لو كان فيه خير لما رماه صاحبه من قبل

                  سلمت أستاذي
                  سيدتي الجليلة والملكة مرمر القاسم

                  عرفتك حين تحول قلبك الرائع الى أيائل شاردة بالحروف .

                  على تفاهة هذا الشيء فإن شره هو خير لأهل الظلام ،تلك السيارة السوداء .

                  دمت بخير وسلم قلبك
                  محبتي ومودتي .

                  يحيى
                  شيئان في الدنيا
                  يستحقان الدموع ، والنزاعات الكبيرة :
                  وطن حنون
                  وامرأة رائعة
                  أما بقية المنازاعات الأخرى ،
                  فهي من إختصاص الديكة
                  _[rainbow]رسول حمزاتوف _[/rainbow]

                  تعليق


                  • #10
                    رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

                    أستاذ يحيى
                    نص مركب جميل ،
                    مثلي لا يقيم مثلك،
                    تحيتي
                    [align=center]
                    sigpic
                    شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                    مدونتي حبر يدي

                    شكرا شاكر سلمان
                    [/align]

                    تعليق


                    • #11
                      رد: على وركي .. ويعاركني ...!! قصة قصيرة جدا

                      المشاركة الأصلية بواسطة حسام أحمد المقداد مشاهدة المشاركة
                      أستاذ يحيى
                      نص مركب جميل ،
                      مثلي لا يقيم مثلك،
                      تحيتي

                      اخي حسام سلامة قدرك ومكانتك الأدبية التي اعتز بها

                      واشكر نبلك وتواضعك و نبض احرفك .

                      محبتي وتقديري
                      يحيى
                      شيئان في الدنيا
                      يستحقان الدموع ، والنزاعات الكبيرة :
                      وطن حنون
                      وامرأة رائعة
                      أما بقية المنازاعات الأخرى ،
                      فهي من إختصاص الديكة
                      _[rainbow]رسول حمزاتوف _[/rainbow]

                      تعليق

                      يعمل...
                      X