إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

    [align=center]







    البعض من مؤلفاتي...

    ملاحظة : إضغط علــــــى الصورة للتكبير..


    ----

    1-لينا (شعر) 1983



    ----

    2-زنزانة رقم صفر (شعر) 1983




    ----

    3- لا رحمهم الله (شعر) 1993



    ----
    4- فـــاطمة 1994



    ----

    5-المطر الآتي1994


    ----

    6- اسوار يبوس 1995



    ----

    7-اخوات كان الجزء الاول 1996



    ----

    8-اخوات كان الجزء الثاني1997



    ----

    9-الامانه (مسرحية) 1997



    ----

    10-حارس القبور (مسرحية) 1998



    ----

    11-قف امامك حاجز (مسرحية باللغة العبرية) 2000



    ----

    12-انا رامز يا ابي (شعر) (2001)





    ----

    13- المعصرة (شعر)2002



    ----


    14-هاجر (شعر) 2003





    ----
    [/align]
    [frame="9 80"]
    هكذا أنا


    http://www.yacoub-y.com/
    [/frame]

  • #2
    رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

    اتمنى لك التوفيق
    وقريبا عل الله سبحانه وتعالى
    يرينا النصر
    وتكتب عن عائده
    تحياتي
    سلامي
    اسرار
    (عمر أبو رمان)

    تعليق


    • #3
      رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

      ما شاء الله لا قوة إلا بالله

      ليس الإبداع عليك بغريب

      أدعو لك بالمزيد من الخير

      فكل نبضك خير في خيــر

      دعائي

      مكي


      إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

      تعليق


      • #4
        رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

        [align=center]العزيز مكي
        اشكر خطواتك
        واشكر
        كلماتك اتدري ان الكتابه سرقت اعمارنا
        ولهذا سنلتفت للخلف ذات يوم
        لنقول اننا كنا نكتب ولهذا لم نعش[/align]
        [frame="9 80"]
        هكذا أنا


        http://www.yacoub-y.com/
        [/frame]

        تعليق


        • #5
          رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

          اسرار
          تحيه
          وباقات من الزهر لمرورك
          سنبقى على قيد الحلم
          [frame="9 80"]
          هكذا أنا


          http://www.yacoub-y.com/
          [/frame]

          تعليق


          • #6
            رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

            والدي العزيز . . .

            الفخر الكبير لي.. كوني ابنة لهذا الابداع..


            وابنة لهذه الكلمات وهذه السطور وهذه الدواوين المميزة..


            اتمنى لك العافية والصحة..

            دمت لنا بكل الحب ..

            تقديري واحترامي
            /
            \
            /

            أبنتك..
            [align=center]
            سقط القناع عن القناع..
            قد أخسر الدنيا.. نعم
            لكني أقول الآن...لا..
            إلى آخر الطلقات...لا
            إلى ماتبقى من هواء الأرض ...لا
            ماتبقى من حطام الروح ...لا
            [rams]http://www.entertainment.farfesh.com/music/gadf2528e4msbsaf237dehssksan26sksa/Majida-el-Roum/Saqat-Al-Qena3.mp3[/rams]
            [/align]

            تعليق


            • #7
              رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

              ياسمين الغاليه
              بارك الله بك
              لك الخير كله ايتها الطيبه
              التعديل الأخير تم بواسطة يعقوب احمد يعقوب; الساعة 01-19-2008, 07:38 PM.
              [frame="9 80"]
              هكذا أنا


              http://www.yacoub-y.com/
              [/frame]

              تعليق


              • #8
                رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                كل عام وأنتم بألف خير
                [frame="9 80"]
                هكذا أنا


                http://www.yacoub-y.com/
                [/frame]

                تعليق


                • #9
                  رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                  أستاذ يعقوب

                  ما أجمل التطواف بحديقتك الغناء
                  و ألذ المرور على أزهارها

                  هي زيارة أولى
                  و لي عودة بإذن الله
                  ستكون فيها مسرات كثيرة
                  مع أملي لك بمزيد من النجاحات و التوفيق

                  تعليق


                  • #10
                    رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                    الغالي الاستاذ ابراهيم درغوثي
                    اهلا بك سيدي
                    لك من القلب الكثير من الحب والتقدير
                    يسعدني مرورك العاطر
                    لنا لقاءات طيبه ايها الطيب دائما
                    محبتي
                    [frame="9 80"]
                    هكذا أنا


                    http://www.yacoub-y.com/
                    [/frame]

                    تعليق


                    • #11
                      رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                      الاستاذ ابراهيم
                      لك كل الخير والحب
                      [frame="9 80"]
                      هكذا أنا


                      http://www.yacoub-y.com/
                      [/frame]

                      تعليق


                      • #12
                        رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                        تحيه لجميع المارين من هنا
                        قريبا باذن الله سينطلق موقعي الشخصي وسيكون العنوان هنا
                        تحيه
                        [frame="9 80"]
                        هكذا أنا


                        http://www.yacoub-y.com/
                        [/frame]

                        تعليق


                        • #13
                          رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                          الاخوة الاعزاء تحيه طيبه لكم جميعا قريبا سينطلق موقعي الشخصي على النت ادعوكم للزياره
                          [frame="9 80"]
                          هكذا أنا


                          http://www.yacoub-y.com/
                          [/frame]

                          تعليق


                          • #14
                            رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                            [align=center]ريبورتاج العدد..
                            ** يعقوب أحمد يعقوب **
                            إطلالة الى عالمٍ من الشعر والعطاء.. والابداع


                            من منكم يفهم احزاني
                            ولأي سجن قادوني
                            من يعرف في الارض مكاني
                            وبأي قبر قبروني
                            كلاب الشرطة تطاردني
                            وتنهش لحمي وعيوني
                            قتلوني أكثر من مرة
                            وولدت حيث قبروني


                            بوقع هذه الكلمات .. وبإيقاعها النابض أبدأ بسرد حكايته مع الايام..
                            وتسليط الاشعة البنفسجية على زوايا عدة في حياته..على بطاقته انتمائه افكاره مبادئه كلماته الممزوجة بأحاسيس اختلفت باختلاف الزمان والمكان... كانت بدايته بالوقوف على مواسم تطل على حزن عميق وامل قادم عندما قال: "بما تبقى مني سأبتسم وبما تبخر مني سأبتسم "
                            هو الواقف في كل مكان .. هو حارس القبور, الذي يقطر مرارة عند وقوفه امام الحكومات العربية ويسأل الله ان لا يرحمهم لعجزهم امام شعوبهم, هو من بشر بالمطر الآتي حيث غزلت كلماته بخيوط من المطر والأمل, من واكب الاحداث وكتب بكل ما بالروح من وقع الألم.. من قال انا رامز يا ابي وانت رامز يا ابي ونحن رامز يا ابي… من داوى بكلماته جرح على خد قمر .. حاكى ظفيرة الطفلة لينا.. وحاكى صمتها وألمها وشاركها الوجع.. هو من روى العطش.. وكسّر القيد وحطّم كل الحواجز ليمسح دمعة فاطمة زوجة صابر وأم حنظلة , هو من لمّ شمْل عائلة كان مِن اخواتها حتى ولد الولد , هو الذي وقف على قمة جبل الديدبة الذي يحرس كفرمندا وأطل الى سهل البطوف الممتد كبساط من الخضرة والزهر والحقول وقال عبر مسرحية الأمانه هذه الارض امانة بأعناقكم الى ابد الابد..
                            هو الذي عصر اوجاعنا وجراحنا في معصرة وضع تحت احجارها جهلنا وسخافتنا ومآسينا وحكامنا وعواصمنا وجيوشنا واسلحتنا التي تطلق الى الخلف ولكنه لم ينته الى هناك بل بشرنا بالشمس والحرية عندما قال : " بكرة الشمس جاية جاية شيء أكيد " هو من بشرنا بالبركان الذي سيثور ذات يوم وبالزلزال الذي سيقلب الطبقات ويرسم الخوارط والملامح من جديد , هو…. كتب بالورود للام اغنيات وقدمها باسمنا جميعا الى هاجر امنا جميعا وهو الدرويش الصوفي الذي يتأرجح بين الذاكرة وفقدانها عندما يقف قريبا من اسوار يبوس (القدس) وينظر بعيون دامعة الى الجنود الذين يجوبون ازقتها والذين يفتشون داخليها ويستحضر امام هذا المشهد تاريخا ناصعا يلوح من خلاله " بالعهدة العمرية " تلك العهدة التي قدمها خليفة الاسلام العادل عمر بن الخطاب الى اهل القدس عند فتحها , وهو الذي حين تعود اليه ذاكرته يجلس متسولا عند باب العامود يبكي تاريخا ويحلم بعودته وبين هذا وذاك تغيب الذاكرة وتعود..


                            بطاقته الشخصية:
                            الاسم : يعقوب احمد يعقوب تاريخ الميلاد: 16/9/1957
                            المهنة: ممرض
                            الثقافة: M.A في الادارة الطبية
                            الحالة الاجتماعية: متزوج من الممرضة بثينة يعقوب
                            وله اربع بنات
                            لينا رشا ياسمين ديما
                            بطاقة أدبية : شاعر وكاتب مسرحي وأديب


                            مؤلفاته:
                            1- مواسم الحزن والامل (شعر) 1979
                            2- جرح على خد القمر (شعر) 1980
                            3- العطش (شعر) 1982
                            4- لينا (شعر) 1983
                            5- زنزانة رقم صفر (شعر) 1983
                            6- لا رحمهم الله (شعر) 1993
                            7- فاطمة 1994
                            8- المطر الآتي 1994
                            9- اسوار يبوس 1995
                            10- اخوات كان الجزء الاول 1996
                            11- اخوات كان الجزء الثاني 1997
                            12- الامانه (مسرحية) 1997
                            13- حارس القبور (مسرحية) 1998
                            14- قف امامك حاجز (مسرحية باللغة العبرية) 2000
                            15- انا رامز يا ابي (شعر) (2001)
                            16- المعصرة (شعر)2002
                            17- هاجر (شعر) 2003


                            ولد الشاعر يعقوب احمد يعقوب في قرية كفر مندا
                            وانهى دراسته الابتدائية في مدارس كفر مندا
                            اما المرحلة الثانوية فقد انهاها في مدرسة المطران الثانوية في الناصرة , انهى دراسة التمريض في مستشفى العفولة, انهى اللقب الاول في التمريض سنة 1997 في )
                            وانهى دراسة اللقب الثاني في جامعة كلارك الامريكية في بوسطن واسرائيل
                            عمل لسنوات طويلة مديرا في مستشفيات خاصة ..
                            سنة 2003 وبسبب ظروف صحية توقف عن العمل
                            مشواره مع الادب يعود الى مرحلة دراسة الثانوية حيث اصدر ديوانه الاول في نهاية المرحلة الثانوية
                            وبتلك الفترة بدأ ينشر انتاجه الادبي في كافة المجلات والصحف
                            منها الاتحاد الجديد العودة الشراع البيادر الغد بانوراما الصنارة كل العرب
                            الشرق والعديد العديد من الصحف والمجلات
                            كتاباته الادبية

                            تتوزع بين الاصالة والتجديد
                            بين العامية والفصحى
                            بين النقد والمسرح
                            وبين الاغنية ...المطولة الشعريه
                            ثم تلحينها وغناؤها من قبل العديد من الملحنين والمطربين في البلاد
                            كتب

                            للارض
                            للانسان
                            للاطفال
                            للوطن
                            للمطر
                            للفقراء
                            كتب ضد الظلم والقهر والجوع والدمع والاحتلال
                            في مجال المسرح تألق من خلال اعماله المشتركة مع المخرج والممثل ابن كفرمندا محمود قدح والفنان القدير فوزي خطيب وتم عرض بعض اعماله على خشبة مسرح سنابل ومنها مسرحية الامانه
                            من تأليف يعقوب احمد يعقوب
                            اخراج محمود قدح
                            تمثيل : فوزي خطيب عاصم زعبي وميساء خميس وعشرات الممثلين المنداويين

                            مسرحية هكذا نحن:
                            تأليف يعقوب احمد يعقوب
                            عن قصص الراحل توفيق زياد (حال الدنيا)
                            بطولة: فوزي خطيب
                            اخراج : محمود قدح
                            ومشاركة العديد من الممثلين المنداويين

                            مسرحية المرار
                            تأليف يعقوب احمد يعقوب
                            اخراج محمود قدح
                            تمثيل مجموعه كبيرة من اطفال مندا


                            تدور كل تلك المسرحيات بمجملها حول الوطن همومه وآماله تحمل بطياتها صراع الخير بالشر
                            وصراع الحياة بالموت وصراع الحلم مع الواقع...

                            محمود قدح .. كان مع يعقوب احمد يعقوب
                            ثنائيا خلاقا مبدعا ترك بصماته الواضحة على مسيرة الادب والثقافة المحلية قد يكون هذا عنوانا لدراسات مستقبلية توضح للاجيال اللاحقة عن مدى تلك الثورة الثقافية التي ولدها هذا اللقاء لكنه وبكل الاحوال وضع كفرمندا عاليا على خارطة الابداع والتميز في مجال الغناء والتألق الابداع
                            بين عناق الشعر والنغم
                            في عملين تركا في النفوس مذاقا طيبا من الابداع

                            العمل الاول:

                            مغناة الحلم
                            شعر : يعقوب احمد
                            الحان الفنان : نبيل عازر
                            غناء: فرقة سنابل
                            العمل الثاني:
                            مغناة الامل
                            شعر: يعقوب احمد يعقوب
                            الحان: الفنان محمد عبد الحليم
                            غناء: فرقة سنابل

                            والكلام عن هذين العملين الكبيرين بحاجة الى دراسة اكثر عمقا واكثر تحليلا ولكن يمكن العودة لتلك الاعمال التي بلا شك ستثبت لمن هم بحاجة للاثبات باننا شعب قادر على الابداع
                            وباننا شعب قادر على العطاء
                            في هذا الزمن المثقل المكتظ بثقافة الزبد وغثاء السيل

                            ياسمين يعقوب/صحيفة البطوف/الجليل/فلسطين[/align]
                            التعديل الأخير تم بواسطة يعقوب احمد يعقوب; الساعة 02-04-2008, 10:32 PM.
                            [frame="9 80"]
                            هكذا أنا


                            http://www.yacoub-y.com/
                            [/frame]

                            تعليق


                            • #15
                              رد: حديـــقة الشـــاعر :: يعقوب أحمد يعقوب ::

                              حتى مع التحلي بالتواضع المحمود فلك أن تفخر بحياة هذه ثمارها

                              تحية من القلب لك أيها العزيز
                              [align=center]أهلا بكم في منتداي المتجدد
                              بالقصائد الجديدة[/align]


                              [align=center]أهلا بكم في مدونتي[/align]

                              تعليق

                              يعمل...
                              X