إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب


    [frame="9 90"]************************************************** **************
    درويـــــش
    *****

    مغناه من الشوك والريحان



    الى
    درويــش
    فلســطين
    *****

    الى
    طفل فلسطين
    صبيها الشقي
    فارسها الشهي
    حبرها العطري
    عطرها السري
    قمرها الشعري
    درويشها الابدي
    محمـــود درويش

    لك من القلب
    كل الخبز والقهوة والحب


    يعقوب احمد يعقوب
    ************************************************** **********************[/frame]

    [frame="9 10"]
    المشرد !!
    ******
    وطني
    على
    كل الدروب مسافِرُ
    ومشرد
    وطني
    بكل مشردِ
    يافا من الأشواق
    مَرْ .. مَرَ
    ليمونها
    عكا على الأسوار
    تبكي
    موعدي
    فوق الصليب
    كم صلبت
    وكم..... وكم
    صدأ..المسامير
    تنزفه يدي
    وطني كسنبله
    أضاعت حبها
    من ذا يلملم
    قلبها
    كي يهتدي
    الجمر هاج
    في مواقد جدتي
    وخبزها احترق
    لهول المشهد
    يا سائلي
    ألم تنم
    للحظه ..؟
    هبني ببعض النوم
    لو فوق يدي
    فرشي
    من الأشواك
    والجمر به
    الله وهب الجمر مني مرقدي
    قد
    كنت
    أحسب
    أن غربتي ساعةٌ
    طالت بنا الطرقات
    بليلٍ سرمدي
    وحسبت
    فوق الكف
    أحسب عمر نكبتي
    من أين لي
    ستين إصبع في يدي.

    ****


    الدرويش الصوفي
    *****
    قمر من الشعر المعلقِ
    يكتب
    بدموعه
    فوق الدجى
    كيف تعلق بالضباب
    مثل طائرة الورق
    ويظل
    قلب العارفين يحسب
    كيف الإله
    في علاه
    قد خلق
    خلق الزمان والمكان
    كن- فكان
    والبدر صاغ جماله
    بترفق....
    يا حسن ما مكان خلق
    ***
    خلق الجمال
    ثم علقه هناك
    عاليا
    ليظل قلب الارض يكسوه الأرق ...
    وتظل تغسلها الدموع حمةًً
    فترجف
    وتعصف
    وترفرف
    فالحر يطفئه العرق
    ***
    إن الجمال في الوجود ينطق
    سبحانه بمكانه
    أمر الجماد انطقوا
    الا الجمال
    فيهو ينطق من راى
    فيقول
    سبحان من سوى الجمال
    إنه الحسن نطق
    ***
    إن الهوى أعراضه
    عرق .. ألٌق
    أرق الاحبه من غياب أحبةٍ
    عرق
    الغريق
    من كان
    زوقه إحترق
    ***
    يا سيدي إن الإله
    في علاه
    يحبنا
    خلق الاهلة والنجوم والكواكب
    ولأ جلنا
    خلق ...ما كان خلق
    ***
    وقال إقرأ
    فهل ترى
    قرأ تمو ا
    قد فاز مكان قرأ
    ***
    إقرا
    باسم الله كل جماله
    واستنشق
    فللهوى بعض عبير اليانسون
    قد راود الكمون عن ذاته
    ثم غشاه الوجد
    في... عرق الحبق
    ولعمري
    كل الذي قلت
    قد كان تعبدا
    فيه الخشوع يسبق
    كل ما كان سبق
    ***
    أضواء نجمه
    تخشع بصلاتها
    سبحان
    الذي
    سطر....
    هذا الجمال....حتى الجمال
    بالشكر للمولى نطق
    إني تعبت
    إني عرقت
    إني ارقت
    يا حسرةَ
    العمر الذي كان احترق
    ***
    فهل لعفوك يا خالقي
    بعض ضلاله عاشق
    كان
    تخربشها الضلوع
    فوق صفحات الورق
    يا رب إن ضوء الفجر
    أشعل مهجتي
    تباً
    لعمر ضاع
    سحق الذي كان سحق
    ***
    جئت اليك
    يا الهي
    عاشقا
    هذي الدموع شاهدي
    فيها الفؤاد
    انت العليم بسره
    ان مكان اخلف ...أوصدق
    لي في هواك تصوف
    من صوفه
    أجناب روحي
    ضلعها كان انفلق
    ****
    يا خير من سالت اليه
    مدامعي
    يا خير من
    كفكف ...دمع الكلام ...عن الورق
    وجعي إليك
    وجع القوافل...دون زاد ترحل
    زادها ...عشق الجمال عشقاً
    كعشق جياد الليل
    ليلا
    للسبق
    ليلي يمر
    والجمال تمايلت
    فوق الرمال
    تحت الجبال
    يا خف قوائمها احترق
    يا حملها كسر الضلوع
    واخترق
    كل الذي كان إخترق
    ***
    لا قطرة من ماء
    تروي جمارها
    والجمر هل بالجمر
    يمكنه الغرق
    يا ضوء
    يا شيب الليالي الحالمات عيونها
    ببدر ليل
    حسنه .. الحسن فلق
    آه كبرت
    وكم بمفارقي
    ضحك الشباب...على المشيب فهل صدق.. !؟



    رحيل الشاعر
    *****
    كان فينا
    ذات يوم
    قلبُ شاعر
    حيث نغفوا
    كان يصحوا
    يملأ الأوراق دمعاً والدفاتر
    يزرع الأرواح وجعاً والخواطر
    ويحاول كم يحاول
    أن يوقظ فينا الضمائر
    ***
    كان بالحمى مصاباً
    مثلما قلب
    طوابين الشتاء حين تشرب
    كان يهذي حتى يتعب
    ويذيب البحر
    بالملح ويشرب
    كان يشتعل كغاب
    ويثور كم يثور
    حين يغضب
    ويشد فوق صدر جمراً
    إن هو العرق تصبب
    كان طفلاً
    ليس إلا
    مثلما الاطفال يغضب
    مثلما الاطفال يلعب
    حتى يتعب
    ويعود كلما مكان تشقلب
    ***
    كان
    يبحث
    عن محارات جميله
    كان يرتبها
    كقلائد الضوء
    كازهار الخميله
    فتصير
    مثل اكليل الحواري
    قد تليق
    بقتيل
    او جميل
    او جميله
    قد تليق
    باي قبور من قبور الأتقياء
    او جديله
    كان
    فينا
    مثلما
    الطفله الخجوله
    يستحي
    إذ قيل عنه
    ما له ابداً مثيلا
    واليوم
    في الفجر صباحاً
    قالوا قد
    مات قليلاً
    هل سيبقى
    ام سيختار الرحيلا
    واظنه...اختار الرحيلا..!!

    ***



    ولاده
    *****
    ذات صبح ناعم
    يكتظ بالخطوات ...ويعبق بالنشيد
    ستأتي غيوم
    من عطر المنافي
    تفيض بالقوافي
    لترتب
    الاشياء
    من فوضى الاشياء ...بترتيب جديد
    وتصحوالمدينه
    بضجه وزينه
    وأزقتها
    الحزينه
    ستشد إليها
    خرابيش الجدران
    وأحزان الصبيان
    بفرح كم يشبه
    عيون الصغار في صباح العيد
    ***
    وستخرج النساء
    وتنظف المقابر
    وسيعبر الضياء
    ويصرخ كل ثائر
    لهذا انتظرنا
    ولهذا صبرنا
    ولهذا الآن ولدنا ..لنبدأ من جديد !

    ***



    زهرة في كتاب
    *****

    (زهرة في كتاب
    الظل العالي
    لمحمود درويش)
    ****
    أعطتني ذات شباب
    صبيه من بلادي
    زهرةً تفوح
    بذاكرة التراب
    وكم خفت عليها
    ولهذا خبأتها
    بين صفحتين ...بأغلى كتاب
    فلرب ذات صبح
    تكبر كحلم
    وتمد جذوراً .. وتملأ الجبال وتملأ السهولا
    وتملأ الهضاب
    ***
    وبغربتي ذكرتها
    شممتها ضممتها
    سرابا في الضباب
    وبحثت عن صبيه
    عن ليلى العامريه
    فوجدت هلالا
    أرهقه الغياب
    وسألته وبكيت
    أين هم الاحباب
    أين تلك الزهره
    بقلب الكتاب
    ***
    وسمعت بالمغول
    كم هدوا مكتبات
    واحرقوا صفحات
    حتى صار دجلى
    بسواد الرماد
    آخر كتاب
    فسالته يا دجلى
    وحق الله الاعلى
    هل وجدت سرا
    او شممت عطرا
    يفوح من كتاب
    فيه وضعت زهره
    بايام الشباب
    ***



    أبسط الأشياء
    ***
    بسيط أنا
    كأبسط الاشياء
    كضحكة الأطفال
    كقطرة
    من ماء
    تدلت عند الصبح
    بعض ندى ليلي
    بخيط من ضياء
    بسيط وابسط
    من كل الاشياء
    ***
    وبسيط كعشبه
    بضمائر الغابات
    تزاحم الاشجار
    عطشا لشتاء
    وتشد اليها
    لهفة فراشه
    قد هوت عليها
    بلحظة االلقاء
    ***
    بسيط وابسط
    من سطرٍ صغيرٍ
    بدفتر صغير
    أكلته الممحاه
    لكثرة الأخطاء
    بالعد والضرب
    وأخطاء الإملاء
    ***
    بسيط
    وأبسط
    من ريشة عصفور
    في قفص مهجور
    سلبته الجدران
    زرقة السماء
    ويبكي أحيانا
    فيحسب السجان
    بكاءه غناء
    ***
    بسيط وأبسط
    من دمعة يتيم
    في صباح عيد
    تشعله الضوضاء
    ويمضي وحيدا
    لقبر والديه
    وينكسر هناك
    اجزاء اشلاءً
    كربابة البكاء
    ***
    بسيط وأبسط
    من سبحه بكف
    عجوز صوفي
    يرتدي عليه
    ثياب الأنبياء
    ويسقط مغشيا
    وتسقط مغشيه
    من فوقه
    الاشياء
    ***
    بسيط وأبسط
    من شجرة تعرت
    في جنون الريح
    لتعانق الشتاء
    وتحلم بربيع
    قاتل الجمال
    شهي الاشتهاء
    ***
    بسيط وأبسط
    ولشدة البساطه
    لا أبصر
    من ذاتي ..سوى وجه المرآة
    تدلت من عيوني
    كقطره من ماء
    تعكس حياتي
    من اول خطواتي
    لآخر مماتي
    وحياتي ومماتي
    لو كنتم عرفتم
    ما لها إبتداء ...وما لها إنتهاء
    بسيط والله
    كاحلام صغار
    قد
    يبدلون الحلوى
    بكل ما لديهم
    من ارض وسماء
    ويحسبون الدنيا طابة صغيره
    تركل بالحذاء
    ***
    بسيط كشمس
    تجيء في الصباح
    وتغيب في المساء
    وبسيط كعامل
    يركض والرغيف
    يركض منه فازعاً
    لكل الانحاء
    بسيط كطيور
    تعيش في ثقوب
    لا الحر يعنيها
    ولا برد الشتاء
    ***
    بسيط وابسط
    من قدم عاريه
    تغور عميقا
    في لحم التراب
    من غير حذاء
    لانها تظن
    بانه التراب
    هو لحم اجداد
    ولهذا لا يداس
    ابدا بالحذاء
    ***
    بسيط كالشوارع
    تلك التي تكتظ
    بالناس البسطاء
    الذين ماتوا
    بلحظة الولاده
    ودفنوا بقبور دونما اسماء
    ***






    أحبك وأظن
    ***
    أرسمك
    هلالا
    بعتمة على عتم الورق
    واشتهيك
    غزالا ً
    بحوض
    من حبق
    وأمد
    أجفاني
    لتكون خيطاني
    وتطير روحي مني
    كطائرة
    الورق...
    ***
    أحبك
    يا موطني أحبك درويشاً
    ألا تقرأ دمائي
    بألوان الشفق
    أحبك
    وأظن
    ان هذا الحب
    لو صار كلاماً
    لاحترق الورق !!!
    ولو طار رماداً
    لابيض السواد بشعر الاطفال
    وكل من سبق !
    ***




    هلال اندلسي
    *******
    أغفو فيك...تصحو فيا
    أهرب منك..تأتي إلي
    يا هلالا
    يا هلالا
    أندلسيا
    ***
    تركب البحر حصانا
    أصيلاً حراً عربيا
    ثم تشرب
    كرم عنب
    تشربه وجعا شهيا
    وانام
    يوقظني الحلم
    ويطير من بين يديا
    ***
    في رئتي
    الف موشح
    ابكي عليه
    يبكي علي
    كيف اعود
    والسفائن
    صارت رمادا منسيا
    يا طارق لم احرقت
    سفنا قد كانت عربيه
    لم تعلم يا حر قلبي
    انا عدنا فوق الماء
    نحبو حبيا ...ميتاً حيا
    ***



    حبل المشنقة
    *****

    تركته
    معلقا
    بحبل المشنقه
    وكان يلوح
    كغسيل في الريح
    وكانت
    الاشجار
    بصمت مُطرِقهْ
    ومنذ
    ذاك الحين
    حتى هذا الحين
    عيون
    الاشجار
    ظلت مطبقه
    وإن...رأيت اليوم
    حزنا بالاشجار..وذقتها..وكانت لاذعة المرار
    فسُر ...الأسرار
    انها الاشجار
    عليه مشفقه
    عليه مشفقه
    ***

    كبرياء
    *****
    كلما حاولت
    يتلعثم الكلام
    ويخونني الغناء
    لكني
    ساحاول
    حتى أظن انك
    تسمع
    من قلوبنا..لو بعض الوفاء
    ***
    وقد ينكسر صوتي
    فاعذرني قليلا
    أشعر بحاجة
    قليلا للبكاء
    للبكاء..معك...وللبكاء منك...وللبكاء عليك
    لعل الدموع
    تتوحد جداولا
    وتكبر زهورنا
    ويكبر
    حضورنا
    ويكبر شعورنا
    ونشعر رؤوسنا
    عالية هناك
    تلامس السماء
    بكبرياء الدم ...ودم الكبرياء




    القصيده
    (درويش)
    ***
    على شفة..الكلام
    تنكسر القصيده
    ويسيل الحبر شهدا
    والسطور ورودا
    واشعر ببلادي..ترتدي فؤادي
    ثوب عرس .. أبيض
    والحقول تفيض...
    خبزا ونشيدا
    وجداول,,,تزغرد
    بقصب السهول..وصدى النايات
    يزيدها تنهدا
    ووطني كعريس
    بليلة الحناء
    يحي الحضور
    بيدٍ تحنت
    وحصان أصيل
    يتراقص ويميل
    ويزيد التهليل
    وروعة الاقمار...تبارك المولودا
    وأكتب كم أكتب
    يا قلبي تعبت
    وما جفت عيوني
    وما انتهت القصيده !!
    ***


    غابة التفاح
    ***
    أشتري لثغرك
    غابةَ تفاح...تكبر هناك
    بضمائر الجداول ...واحلام السهول
    وأعزف لغيابك
    تقاسيم روح..تلوح من سفوح
    ما بين السماء ...وجهات الحقول
    ***
    يا غزال شعري
    كم نهرا ستقطع
    كم صدى سيرجع
    ويطويه الذهول
    تعبت منك ومني
    وتعبت عنك وعني
    ومن أنيني وعَنّي
    بين
    ما قد قلت
    وما ....سوف أقول
    يا من كسرت ربابتي
    وقطعت أوتاري
    وسرقت من فصولي
    ملامح الفصول ..
    ***






    سال الزيت ..إخضر الزعتر
    *****
    سال الزيت
    إخضر الزعتر
    كبُر الطفل .. صار أكبر
    وترك الحبو وصار
    يركض فوق الحقل غزالاً
    ويفر كطيور الحجل
    من بين السريس الأخضر
    ***
    جاء النحل..بين يديه
    تدلى النحل وقصوفا
    به طعم الشهد يتقطر
    كبر الطفل صار اكبر
    نادته
    الام يا ولدي
    تعال
    داهمنا العسكر
    حمل أحجار الوديان
    كسر صخر الصوان
    وطار طيرا أبابيلا
    تضرب الفيل والعسكر
    خرمش الحديد قليلا
    وكسر ما كان كسر
    وحين سقط وتكسر
    وتبعثر كالعقد تبعثر
    سال الزيت من شفتيه
    وإخضر بالعين الزعتر
    ***


    ولادة النور
    *****
    أتوضأ
    قبل أن أقرأ
    بحضرتك..السطور
    يا..
    صوفي
    الوجع العطري
    يا سر العطور
    يا تقي .. الحبر .. السري
    يا.. دمع الزهور
    ***
    أشعر بالقلب كسرا
    وبروحي كسور
    ومخاض النخلة اذ يجري
    والطفل بالحبل السري
    يلف ويدور
    يا تسعة شهور العمر
    يا خير الشهور
    محمود .. يا عمر العمر
    هل رايت النور
    اللوز جاء مشتاقاً
    وزهور المنثور
    وخروب العمر أضاء
    يا نور البدور
    يا نور البدور جاء
    يا نور البدور
    يا ملكاً زف الضياء
    أشعله بالنور
    قد جاء المولود جاء
    قد جاء محمود جاء
    أبشر وبَشِرْ من جاء
    بالسبع .. البحور
    رشو البخور ضياءً
    رشوه البخور
    ***

    دَرويـــش
    *****
    كلنا
    قد يكتب
    سطراً أو سطوراً
    بكتاب يسمى
    كتاب الحياة
    كتاب ثقيل
    صفحاته تضم
    كل ما قلناه
    ***
    وبعضنا سيذبل
    وبعضنا سيرحل
    وبعضنا سيبقى
    بكتاب الحياه
    وتبقيه ذكراه
    محفوراً
    سطوراً
    فوق لوحِ مرمرٍ
    لا ينتهي مداه
    ***
    وأنت يا درويش
    يا أجمل
    الدراويـش
    ستظل تعيش
    بكتاب الحياة
    حتى منتهاه
    حتى آخر صفحه
    تقلبها القلوب
    تقرؤها العيون
    وتنطقها الشفاه
    ***




    سيد الكلمات
    *****
    سَرَقـتَ
    من شفاهي
    كل ما حفظت
    من قصائد شعرٍِ...وعسلٍ شهي ِ
    وعطر مفردات
    ***
    وسكنت في القلوب
    نبضاً مخمليا
    تفهمه اللغات
    من غير لغات
    وجاءت القصائد
    من حبرك تفوح
    بقهوة الصباح
    وخبز الامهات
    ***
    ودحلت القلوب
    ودخلت البيوت
    من كل الجهات
    وجئتنا كطفل
    يحبه الصغار ويحبه الكبار
    يعد اصابعاً
    وينسى اصابعاً
    يتلعثم احيانا
    ويفوح بشيء له طعم الحليب
    بافوه الصغار
    وطعم حب الحلوى...مع اول الخطوات
    ***
    درويش قد اتعبتنا
    بحضورك برحيلك
    يا سيد الكلمات
    يا سيد اللغات يا سيد الجهات
    ***



    عسل الكلمات
    *****
    العسلُ قد فاض شهياً
    من ثغر الكلمات
    والدرويش جاء
    صبياً
    يسرق من لوزات البروه
    في الحلم حبات
    وأراه إني أراه
    ما أشقاه ما أحلاه
    كغزال البر اذ يجري
    ما بين البر والبحر
    خلف العين عند البئر
    بين الوادي خلف الشجر
    بين لا ادري وادري
    حروفاً
    فاحت بالعطر
    زخات زخات
    ***
    يا درويش الحبر السري
    يا درويش الشعر السحري
    يا درويشاً فوق الجمر
    يحمل فرح الكون ويجري
    باليمين ضوء القمر
    وبالاخرى ديوان الشعر
    ويذيب الحبر بالمطر
    قتذوب الجهات
    والعسل فاض شهياً
    من ثغر الكلمات



    محمــود
    *****

    يا محمود
    يا محمود
    نزل المطر
    إخضر العود
    واخضر ديوان الشعر
    والقهوة فارت بالحبر
    وانت يا ضلع صدري
    قلت انتظروا
    سوف اعود
    ***
    يا محمود يا محمود
    ها قد عدت انت صدقت
    والصدق فيك مشهود
    قد عاد الحصان وحيدا
    يحمل
    تحت الشعر دماء
    وباروداً
    يحمل ورودا
    وقمحا شهيا سمحا
    والقبر
    ظل مفتوحا
    في البره
    يشتعل شوقا
    ويقول: أين يا أنتم محمود ..!؟
    ***



    الحصان
    ***
    تركنا الأحباب
    حصانا وحيدا
    واشتروا الغياب
    فتكسرت أبواب
    على مدى الغياب
    على مدى الخراب
    ***
    والحصان ظل
    بمكانه وحيدا
    ودمعه ينساب
    ينساب كالقصيده
    والجرح بنحره تدلى ورودا
    كمزراب تكسر...وكسر الاعتاب
    ***
    ويصهل صهيلا
    كمؤذن ينادي
    الحقوا المحراب
    فناره تشتعل ...وتاكل الاخشاب
    وفاطمه تئن
    لطفل جاء الان
    سيكبر شهيدا .. على هدي محمد
    بمهد مسيح
    دماؤه ...تدلت
    ورداً...على الهضاب
    ***





    يا أنت
    ***
    يا أنت ثم يا أنت
    يا جرحاً
    في شفتي التحتى
    ***
    يا زهر اللوز
    المخضر
    يا شهد الشعر والجمر
    اقف..ادري
    أو لا ادري
    اقرا فاتحةً في سري
    هل هذا الشعر
    صاحبه
    في قبر كباقي الموتى
    ***
    وهو الساكن حبرا فينا
    وهو الحارق جمرا فينا
    وهو الدرويش الربان
    و هوالبحر والسفينه
    وهو الحصان الوحيد
    وهو الأحياء والموتى
    ***
    والجرح الوجع الشهي
    وهو الصوفي والابدي
    وبعض قطرات الدم
    حين يعض الهم فمي
    اسنا نآ بالشفةِ التحتي
    وكل هذا وذاك
    هو أنت... يا اغلى الموتى
    ***


    رساله
    *****
    محمود يا حوض
    ياكل زهر والعطر
    ويا كل الورود
    لا حاجه
    للعطر أبدا
    فالعطر موجود
    قد جئت وانتظرت
    ولم تكن موجود
    فكتبت رساله
    سأتركها
    واقرأها
    حالما تعود
    لا تقل رحلت
    كلك موجود
    ارجوك لا تتأخر
    فللصبر حدود
    أقصاه ...الحدود
    رسالتي فارغه
    سأتركها كذلك
    وإقرأها
    ارجوك!!
    حالما تعود
    ***

    طائر الرماد
    *****
    دمٌ
    يسيل على الورق
    من .. الورق
    عطر يفيض
    من الحبق
    فوق الحبق
    شيء
    هناك
    يسقط
    عند الشفق
    صرخ الفؤاد
    اركضوا
    خوف الغرق
    ثم رأيته يختفي
    وقد احترق
    ثم رأيت جناحه
    طير الرماد شعره
    واظن من قال ..صدق
    طير الرماد ..حبره
    فيه الحياة تولد
    من كل ما كان احترق
    ***



    ذوبـــان
    *****
    كلما لبلادي
    كتبت بيت شعر
    تخضر
    الصفحات
    وتفر من عيني
    أسراب فراش
    لكل الجهات
    وكلما ناديت
    ولأمي غنيت
    أشعر بالارض
    تاهت ...بالدورات
    قأسقط والتراب
    يغطي يدي
    بغبار الذكريات
    وتضمني واضمها
    مرات مرات
    وأركض وتركض امامي
    الكلمــات
    ***





    الحلاج
    *****
    أيها الغابُ البعيدُ
    إعطني
    بعضَ الورقِ
    إن بي جرح جديد
    فاق...كل ما سبق
    هاجت الذكرى كموج
    فاضَ طوفان الغرق
    اعطني اخشاب نوحٍ
    علني
    ابني سفيناً
    اعبر
    بحر هموم
    موجهِ..مسح الشفق
    ***
    ايها الغاب البعيد
    انني الان فهمت
    رابعه حين تغنت
    وفهمت محنة الحلاج
    حين قال ما ما ابتلاه
    وثم في الجمر احترق
    ***

    رجال الشمـس
    *****
    إخترنا
    ما كانوا اختاروا
    وسِرنا خلف من ساروا
    خلف ثوار
    قد صنعوا ابواباً...يعلوها الغار
    الشمس كانت قبلتهم
    والجبل كان يعرفهم
    والغاب واسود الغاب
    وكل كهفٍ قد زاروا
    ***
    والحقل الاخضر والجدول
    وثقوب الارض والمعول
    وحجار الارض تعرفهم
    إن وقفوا
    هنالك أو سارو
    او صلوا فوق الاعشاب
    او ناموا فوق اضلعهم
    ثم غطتهم اشجارُ
    او فروا اسراب فراش
    وكوتهم بالنار النار
    ***
    اولائك
    شمس قبلتنا
    اولائك
    نجوم ظلمتنا
    من قالوا العز وجهتنا
    والذل الذل هو العار
    ***


    القصيده التي لم تكتمل في البال
    *****
    في البال
    كم في البال ... وبقيت في البال
    في البال أغنية يا اخت عن بلدي
    نامي لاكتبها
    وشماً على جسدي
    ***
    في البال
    كم في البال
    في البال ...يا بلدي
    في البال اشياء.... ستظل للأبد
    يحكي بها الجَدُ ....لحفيدهِ الولدِ
    ***
    ويقول يا جدي
    في البال..اغنية
    سمراء من بلدي
    كالبدر في الليل
    كالسيف في الكبد
    كالمر في السم
    كالعطر...في الوعدِ
    كالجمرِ في الدم
    كالشوق في الأبد
    كغزالةِ الحلم
    في غابة الورد
    كرعشةِ الموج
    في لحظة المد
    كلسعة النحل
    في موسم الشهد
    كوخزةِ الابر
    بالوشم في الجسد
    ***
    ناموا لاكتبها
    في القبر..يا جدي
    في الغد..
    لو صرت
    جَداً....ومن بعدي
    إرويها وإسقيها
    للإبن .. للولد
    وقل له في البال
    في البال أغنية
    كان بها الدرويش
    بالوشم يكتبها دما على الجسد....!!!
    ***

    على كتف البكاء
    *****
    تكسرت
    ربابتي
    على كتق البكاء
    وكم بكيت فراقكم
    فهل
    يكون الدمع
    والماء سواء
    رفقاً ..بقلبي انه
    بات يئن كأنه
    ذئباً يئن... في العراء
    درويــش
    زدني غربةً
    درويــش
    هبني بروةً
    وموعد........... للقاء
    اشعر
    ببرد عظامك
    اشعر
    بحر عروقك
    وأشُمُ
    ريحَ عطرِكَ
    فقل...وقلي بربك
    أين الضياء
    هل كنا انتظرنا لقاءَك
    حتى يعود قبرك
    خلفا الى الوراء
    ***
    درويـش
    عاد
    لم يعد
    عاد الحصان بدمه
    فمتى
    يعود الفارس
    ومتى اللقاء
    محمود
    بالقبر
    لم تغمض عيونُه
    ان لم نلتق
    بالبروة
    فما معنى اللقاء باللقاء!!!




    البروه
    ***


    تركت فينا .. شعراً
    سيعيش طويلاً
    كأشجار الجبال
    كأقمار الليالي
    ويكبر
    في عكا
    بيافا بحيفا
    ليموناً ونخيلا
    تركتَ فينا نبضاً
    وسماءً وارضاً
    وحصاناً وحيداً
    يملأ الافاق
    وجعاً وصهيلا
    وأسراب
    حمائم
    بطاقات القلوب..تبكينا هديلا
    وتهلل
    للبروه
    لتنام قليلا
    وتقول
    محمود
    محمود سوف يعود
    انتظري قليلا
    ***


    انا يوسف
    ***

    أراه .. هناك
    هناك ...........هناك
    بستائر الشباك
    بيروت ...من خلفه
    وغزه ....امامه
    والقـدس تطل من بين الاشواك
    ومن خلف الاسلاك
    ***
    وقلبه في صدره
    تَقَطَبَ ألف مره
    وما وجدوا هنا
    سوى كرمل...وغزال
    تشابكت..قرونه
    بخيوط الشريان
    وظل هناك
    ***
    والقلب يئن
    كأنين النايات
    في قصبٍ قد جف
    وصار بلا حراك
    كيوسف في البئر
    ينادي
    انا يوسف
    انا يوسف
    انا يوسف
    انا يوسف يا ابتي
    اخوتي
    رموني
    شدوني
    ضربوني
    لأنهم قد غاروا
    لجمالي وثاروا
    ولأنني رأيتهم
    احدَ عشر كوكباً
    والشمس والقمر
    يسجدون سجودا
    وما
    زالوا سجودا
    حتى تأتي إلي
    وأعطيك ثيابي
    وتراني وأراك
    ***
    يا ابي انا يوسف
    حياً داخل قبر
    والقبر مفتوح
    في قلب الجليل
    ما بين الاشواك
    ينتظر لأعود
    فأنتظرني هناك .
    سأكون هناك
    ***



    يا أمه
    *****
    درويش يا درويش
    ستظل فينا تعيش
    بجذور الزيتون
    بعروق الخروب
    بقهوةِ الكانون
    وبأمٍ ..تصحو صبحا
    وتقول يا مرحى
    بصبح ما احلاه
    كسـرة من خبز
    وقهوة سمراء
    وتشكر الهاً
    لكل ما اعطاه
    ***
    ويجيء الصوت
    يئن
    يعن
    ويحن
    ويقول
    ***
    يا أمي ..يا أمي
    أحن الى خبز امي وقهوة امي
    ****
    وستبكي
    كُلُ أم
    فنجان قهوة أم
    احترق بالشفاه
    وسال بالدم
    والكلام سيفهم
    كل من تلعثم
    وقال يا درويش
    أشعر بالقهوة
    بمرار كالسم
    ***



    أقمــار
    *****
    تحترق الأشجار
    لتضيء قليلاً
    قليلاً
    قليلاً
    عتمة الرماد
    وأما الرجال
    فحين يسقطون
    أقمارا
    يصبحون
    تضيء البلاد
    الى ابد الآباد
    وخلفهم يمــشون
    اولائك الآتون
    اولاد يكبرون
    وفي الغد يغدون
    اقماراً
    تضيء لاجيال
    الاولاد
    وهكذا الحكاية
    من أزل التاريخ
    الى أبد..الآبــاد ...!
    ***




    ربــابـه
    *****
    أشعر
    ب الضلوع
    تشتد
    تمتد
    كأوتار الربابه
    واغني واحدو
    كجمال بدويٍ
    من عهد الصحابه
    ***
    يفيض اشتياقاً
    بحضرة
    الإلهويفيض غيابا
    ويسقط كمطر
    ويبكي كالسحابه
    ليشد وجع الروح
    بشوق لجنان شهدها
    قد طاب
    ويصلي فوق رمل
    يحرق الاكواع
    ويكوي الكعابا
    ويشد اليه
    ذراع الرياح
    غطاءً..وثيابا
    ويشرب من دمعه
    ويحسبه شرابا
    وحين يلسع ملحه
    وحين يغفو جرحه
    تستيقظ الربابه
    بأبيات بيات
    قد باتت خرابا
    ***


    قـيثارتـي
    ******
    قيثارتي
    هو صوتك
    يا ناية النايات
    ***
    يا .. قصب الجداول
    يا جمل المحامل
    الحامل احمال
    الجمال
    والطرقات

    هل يعود الغالي
    يا ويل ويلٍ حالي
    دونما..زغرودةٍ
    تجلجل..الساحات
    وتقول اخيراً
    محمود قد عاد
    زينوا الساحـات
    ***
    زينوا الساحه
    والساحه لينا
    زينوا الساحه
    درويش ظيفنا
    زينوا الساحه
    زينوا المرجه
    زينوا البروه
    خلوها فرجه
    زينوا زينوا
    إرض ابوه
    زينوه
    دار اخوه
    زينوه
    دار خاله
    زينوه
    دار عمو
    زينوه
    خلو امه تحضنو
    زينوا زينوا
    بالعلم لفلفوه .. بالألم عمروه
    للوطن سلموه .. الوطن ارض ابوه
    الوطن هو الو
    هوي عنا يغسلو .. هوي عنا يحملو
    هوي لقبره ينزلوا
    وبالشهاده يكللوا
    وبالولاده يجعلو
    الف ورده تحملو
    الف دمعه تغسلو
    الف زغروده إلو ..


    حادي العيس
    ****
    رجعت
    اليك
    لأول الاشياء
    واول الكلمات يا حادياً
    للعيس
    قد طالت .. المسافات
    وزادت الآهات
    ها هنا لعبت
    ها هنا كبرت
    ها هنا ركضت
    ها هنا وقعت
    ها هنا سرقت
    من كرمنا اللوزات
    ***
    ها هنا عطشت
    ها هنا شربت
    من امك الوردات
    ها هنا سجنت
    ها هنا تركت
    ها هنا رجعت
    ها هنا دخلت
    وشرفت الساحات
    ***
    ها هنا
    يا قلبي
    كتبت الاغنيات
    وها هنا سكت
    وكم طال السكات
    اعطني
    يا من دمعي
    مقام البيات !!!
    ويا نايات اعطني
    مقام الآهات
    آه
    يا آه
    يا آه
    يا كل الآهات
    آه يا اماه آه
    يا كل الآهات
    يا نايات
    اين الآه
    اعطني النهوند
    واصبر
    إصبر
    فالصبر ساعـات
    ****





    قريه مهجره
    *****
    في ظل لوزتين
    وصبرةٍ
    وتينه
    عند كل صبح
    تستيقظ حكايه
    كالبحر حزينه
    تفوح بملحٍ
    ينزل من جرحٍ
    ويوقظ في الروح
    اوجاعاً دفينه
    لقرية مهجوره
    تنام وتصحو
    وتشد اليها
    وجوه غياب
    وتنشر صباحاً
    ملابساً ورياحاً
    ولهفةً وجراحاً
    في ظل لوزتين
    وصبرةٍ وتينه !!
    وتنام وتصحو
    وتنام وتصحو
    وتكبر سنيناً
    وتبكي سنيناً
    في ظل لوزتين ..وصبرة .. وتينه
    ***

    درويـش مــات
    ***
    يا كل الجهات
    وما خلف الجهات
    وما بعد الجهات
    درويش مات
    درويش مات
    لا حاجه اليوم لخبز
    لا لقهوة
    لا لنوم
    لا لصحوه .. إلا الصلاة او السكات
    درويش مات
    ***
    درويش مات والكلام بعده
    فقد المذاق والصفات
    واللوز صار حنظلا
    يكوي الشفاه مراره
    ويمرمر شهد اللغات
    والبروة بين الصخور تجهش
    والشوك فاض بصدرها
    والاختناق شدها من قلبها
    والقلب مات
    ***
    والزعتر قطع الهضاب
    والسهول مكبرا
    انفاسه بين الصخور تقطعت
    فوق السهول والجهات
    يا امه
    ما امه
    والصبح يكبي الشمس
    والشمس تبكي الاغنيات
    يا قهوة الصبح اسكبيني
    يا امه هل تسمعيني
    سوف يخجل ان بكيت
    فدعيني ابكي عنك
    عن جميع الامهات
    ***

    ثيــاب العــرس
    *****
    لي رغبة بالصمت
    لكنها
    شفاهي
    أرادت ان تقولا
    لأنه الكلام
    حينما يقال
    قد يقتل الفضولا
    من فضلكم هدوءً
    يزيدني
    اشتعالا
    ويزيدكم قبولا
    ***
    لان ما سأقوله
    كأنه يا كاهلي
    احمالاً ثقيله
    وفيه من بعض الذي
    يطوي القلوب
    بقبضه
    كيدٍ ام ترجف
    تطوي...ثياب قتيلا
    ***
    وترتب ملابسا
    بسريره
    وتنشر
    حبل الدموع غسيلا
    وتظل تسأل صورةً
    الله كم هذا الفراق طويلا
    وتقول يا ولدي متى
    متى اراك بثوبك
    بثياب عُرسٍ اجل
    حتى متى التأجيلا
    كم مرة
    سوف أرش عطورك
    حتى اكذب
    بعض ما قد قيل عنك
    بأنك
    فارقتني .. وهجرتني
    افهل تجازي اضلعي
    بهجرك تبديلا
    ***
    انا امك
    والله قد اوصى بها
    فوق سماء سابعه
    للوالدين لا
    لا تقل
    ما شأنه ان يقبل التأويلا
    ***
    تصبح على خير
    فأني عليلة
    عند الصبح
    انتظرني قليلا
    ***
    اصح صباحا
    ولا تنم طويلا
    وتغطى...فالبرد شديد ها هنا
    صوت الرياح في السماء اسمع
    افهل تظن للنجوم عويلا
    نم يا حبيبي
    فلي معاك في الصباح حكاية
    تلك الحكايه
    قد تكون طويله
    ***
    نم لا تفكر انني محزونه
    محض صداع
    قد اوشك ان ينتهي
    اشعر برأسي
    عالياً .. وثقيلا ..

    ****
    [/frame]
    [frame="9 80"]
    هكذا أنا


    http://www.yacoub-y.com/
    [/frame]

  • #2
    رد: درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب

    [align=center]
    [frame="11 80"]

    [motr]جمر الحبر[/motr]


    [mklb2]شعر بطعم الهم[/mklb2]

    ************
    ************
    [][marq="3;right;1;scroll"]يعقوب أحمد يعقوب[/marq][]

    فلسطين
    [/frame]
    [/align]
    [frame="9 80"]
    هكذا أنا


    http://www.yacoub-y.com/
    [/frame]

    تعليق


    • #3
      رد: درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب

      [frame="11 98"][align=center]
      []
      شعر وقهوه/
      مجموعة مقالات بين الحبر والقهوه/ يعقوب أحمد يعقوب

      القهوة..: ما أمرها وما أحلاها

      الأم ..تلك التي تحت أقدامها الجنة كأم .. فما بالك وهي أم الشهيد
      سيدة الأمهات
      تلك التي تلملم جراحها كما تُلملمُ باقة الورد التي سقطت على الأرض وانفرطت
      تلمها وتضغط عليها.. بالنبض والدمع والوجع.
      تضغط بكل ما بالأرض من حنين للمطر..
      تلك التي تبكي وتزغرد معاً
      وتموت وتحيا معاً
      وتسقط وتطير معاً
      نهارها لا يشبه التهار
      وليلها لا يشبه الليل
      تلك المتشحة بالأسود
      بالأسود الذي يُشبه لون الضوء..
      عندما يذهب الجميع لنوم تصحو...
      تطوي الملابس الفارغة
      تسوي أغطية السرير الفارغة
      وتنظر بعيون ألاف اللحظات الفارغة
      كلهم ينامون
      إلا هي
      تدندن مع قلبها
      بتهليلة تدعو النوم إلى مُراقصة الأجفان
      تدندن
      مع الليل
      أغنية للفجر البعيد
      وتعد أمواج البحار المتلاطمة
      على شطآن لا تعرف النوم..
      *****
      []


      [frame="12 98"]
      الشعر...: أم الشهيد
      ***
      لا يليق بالصباح

      أن لا يبادلك التحية

      كلما جاء الصباح

      ***

      لا يليق بالرياح

      أن تجفف فوق حبل من غسيل

      بعض ما نشرته أمٌ..من ثياب لشهيد

      مات في ساح الكفاح

      ***

      لا يليق بالنجوم

      أن لا تقول كل ليل من جديد

      تصبحين بألف خير يا أم الشهيد

      تصبحين بألف خير يا أم الجراح

      ***

      لا يليق

      لا يليق بالقصيدِ أن يسمى بالقصيد

      ما لم تخالطه الورودُ

      والدماء والوريدُ.. والتراب والحديد

      وبكل سطر من جديد

      يكتب إسم الشهيد

      ويكررُ ويعيدُ.. إسمه في كل ساح..

      من مساحات الكفاح

      ***

      لا يليق.. لا يليق بالصباح

      أن لا يبادلك التحية

      كلما جاء الصباح
      ***[/frame][/frame]
      [/frame]
      [/align][/frame]
      [frame="9 80"]
      هكذا أنا


      http://www.yacoub-y.com/
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        رد: درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب

        [frame="9 80"]
        الشيــــــخ...!
        ***
        [marq="3;right;3;scroll"]يعقوب أحمد يعقوب[/marq]

        ***

        أحببت فيه أنه...

        أحب كل الناس..من كل الأجناس

        وأحب العباد.. ورب العباد... وأحب البلد...!

        وكان كالأشجار.. سخيا كريما

        يعطر النسيم...بعطره الأبد...!

        وكان كالبحار...رزيناً..حكيما

        ووديعا كالجداول...وبريئا كالسنابل

        وما له انتهاء...وما له ابتداء...وما له عدد...!

        واليوم ودعوه...وداع أم ثاكل...تودع الولد

        واظن البعض قال:

        اليوم سقط شيء..من أجمل الأشياء..عن وجه البلد..!

        ***
        [/frame]
        [frame="9 80"]
        هكذا أنا


        http://www.yacoub-y.com/
        [/frame]

        تعليق


        • #5
          رد: درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب

          الاديب القدير والصديق العزيز يعقوب
          مجموعة جديرة بالدراسة والتامل والمعالجة الاديبة والنقدية

          هي رسالة وفاء للشاعر الفلسطيني محمود درويش والذي رحل وما رحل عنا

          دمت بخير وعطاء وابداع

          تعليق


          • #6
            رد: درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب

            اخي الغالي سهيل عيساوي الف تحيه من القلب / اشكر اهتمامك وأنتظر ما ستقول حول المجموعه
            [frame="9 80"]
            هكذا أنا


            http://www.yacoub-y.com/
            [/frame]

            تعليق


            • #7
              رد: درويش ( ديوان شعر - لروح درويش فلسطين) يعقوب أحمد يعقوب

              جميل ما قرأت هنا .. شكرا لك ..
              مودتي
              يا قارئ وصديق حرفي ...
              متصفحي مثل المناخ يتغير بحسب الطقس،
              وحروفي مثل أمواج البحر حين تصيبهاأمطارالغضب لا تهدأ وتعلن غضبها.. وحين تظللها غيمة حب..
              تنطلق لتصدح بالغناء،

              هكذا أنا... ما بين دورة آل م وقمر آل ن ورقصة آل ى .. ولدت للحرف عاشقة
              في ثورتي عشق لوطني ، في هدوئي عشق لحرفي،
              وفي جنوني عشق للحب

              وما بين كل ذلك... ستراني دائماً...
              مرآة مجلوة لكل شيء تراه وقد لا تراه

              مـ نــ ى
              **



              حبيبتي لم يعد لي غيرك أم فلا تحرميني من حنانك حتى يضمني ترابك



              هنا بين الحروف اسكن فشكراً لكل من زارني
              http://monaaya7.blogspot.com/


              تعليق

              يعمل...
              X