إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

احتمالات الضياع

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • احتمالات الضياع

    احتمالات الضياع
    شعر / يونس لعلى باتنة الجزائر
    غاليتي...
    تتوقف الأمسية..
    و الارتعاشة النادرة..
    صوتك المضيء تهاوى..
    عصور الحب انفجرت..
    ولحظات الحنين انسابت...
    ما بين أهازيج الشوق..
    وأناشيد الضياع..
    وجهي زوبعة من رذاذ دفين...
    يتوق لاحتمال لقاء...
    يعبر صدر البريد...
    ومن أصابعك أورقت الخصوبة..
    فلا تغلقي همسات الأمنيات...
    أو ترحلي لضفة أخرى...
    لمساء آخر...
    وجعي يخلع ثوب الصمت..
    يرجوك أن تصوغي صباحا آخر...
    يورق من عذاب الخجل..
    يكون بلون البحر...
    ببعض الدفء المستعار..
    كي أمد يدي كما أمس..
    على شرفتيك...
    فلتسمعي عذاب المواعيد العاصفة...
    هبيني مزيدا من ينابيع ناظريك..
    فإني أخاف انطفاء تسابيح وهجيهما..
    خذي بيديك وشوشة الخريف...
    أو امتدي غديرا...
    غمامة صيف...
    رشي ينابيعي فقد جفت...
    واحتواها الظلام...
    إني ألقاك الآن...
    في ألف وجه وألف سؤال..
    يوهن صرخة الروح...
    يرتمي خلف رفوف الليل...
    ويطلق دهشة للاحتجاج...
    تريثي فإني..
    أخشى على قلبي انتظارك...
    رماحك ألفت هذا الصدر...
    فلا ترحلي يا سيدتي...
    لأن ما بيننا استباحه الخوف..
    وعشش في شوقه الظلام...
    إني أحبك لونا يحالف حزني..
    ووقع يجيء مع الصباح...
    حين أخلط رغباتي وأمنياتك...
    أتوق للموعد المستحيل...
    قد ألم بي الخوف في عالم نضجك..
    وبكيت على دروبي المحاصرة...
    ناجيت أمنياتي المحناة بالخوف...
    ألا تباغتني بالرحيل..
    وكان الرحيل...
    فهل حبك مستحيل كيوم لجوئي إليه ؟
    رحيلك يعيد الجذور الأولى...
    وأنا الشاهد الوحيد على نزيفي...
    ختمت عيوني بالمباغتة...
    نسج الحصار اغترابي...
    كان حبك إثم...
    يطلق في جرحي جنين...
    وعيونك تمنحني دهشة المواسم...
    غناؤك الأولي مشتهى...
    امتطت بتلاته حنيني...
    فما لديك يا سيدتي غير الحصار..
    وما ليديك تجس الأوجاع...
    تطلق بدل الشفاء...
    كابوسا سرمديا...
    فما بين اختبائك وحنيني...
    جنون قديم...
    يذوب في اشتعال العبير...
    يجيء مع انطفاء الشفاه...
    وامتداد الغمام...
    يا أجاصه اللهو المتحضر...
    رؤاك تفيض بالبوح...
    مثقلة بالبداوة...
    يقطعني حبك ...
    كلما مر النصل بأغنية..
    فأرى شواطئك...
    تتلون بعناق الزمن الآتي..
    فهل أراك قريبا...
    على وقع عمر مسروق...
    وبطولة لا تجيء...
    أضعتك ما بين مطتين...
    وكنت آخر جرح ...
    عاد لأرض المواجع...
    ووحده العشق ..
    يشنق أغصانا من أوراقي...
    تصفر ذكرياتي...
    رويدا رويدا...
    تتلاشى..تتلاشى...
    فأتلاشى..
    نوفمبر2008[/SIZE][/SIZE]

  • #2
    رد: احتمالات الضياع

    بعض الكلمات تأخذنا ونعجز عن العودة منها .. ؛


    أهلا بك استاذنا .. ومرحبا بألق حروفك .


    إقامة طيبة .


    الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
    فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

    تعليق


    • #3
      رد: احتمالات الضياع

      اهلا بك بيننا اخي
      تحياتي لجمال كلماتك التي سعدت بقراءتها
      و روعة حرفك
      ساره
      [ALIGN=CENTER][CELL="filter:;"][ALIGN=center][frame="1 98"]تسمو روحي دوماً نحو العلياء.........
      تعانق آفاق ذاك الوطن السليب..........
      و تمضي الى ما وراء حدود الزمان و المكان
      ...[/frame]
      [/ALIGN]
      [/CELL]
      [/ALIGN]
      مدونتي :http://alsahira.0yoo.com/index.htm

      تعليق


      • #4
        رد: احتمالات الضياع

        رشي ينابيعي فقد جفت...
        واحتواها الظلام...
        إني ألقاك الآن...
        في ألف وجه وألف سؤال

        كم من رحلةٍ تستغرق الحكايات هنا

        لو حةُ عشق فاتنة

        اهلا بك بيننا يا سيدي العزيز
        أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
        وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
        ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
        أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

        صفحتي
        إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

        https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

        تعليق


        • #5
          رد: احتمالات الضياع

          [align=center]كمن يتمشى - أو ينساب - في رحلة حالمة بين معالم متلونة ومختلفة الحركات ..
          تضفي تنوعا ذا طابع خاص على الجو المحيط...فتتفاعل النفس معها بسحر..
          هكذا كانت رحلتي مع المعاني الجميلة هنا.[/align]

          تحياتي
          [frame="10 90"]ليس في حياة الأفراد ولا في حياة الشعوب خطأ لا يمكن اصلاحه ، فالرجوع إلى الصواب يمحو جميع الأخطاء
          .....................
          المهاتما غاندي[/frame]

          تعليق


          • #6
            رد: احتمالات الضياع

            [align=center]كثيرة هي الأمنيات في زمن لا يمنحنا الكثير

            يونس لعلي

            حروفك كهمس المساء تنساب بعطر

            تقديري [/align]
            [align=center]
            اجمع براعم الورد
            ما دمت قادرا على ذلك

            مدونتي

            http://sahar.blogsland.net[/align]

            تعليق


            • #7
              رد: احتمالات الضياع

              يا أجاصه اللهو المتحضر...
              رؤاك تفيض بالبوح...
              مثقلة بالبداوة...
              يقطعني حبك ...
              كلما مر النصل بأغنية..
              فأرى شواطئك...
              تتلون بعناق الزمن الآتي..
              فهل أراك قريبا...


              شعر جميل
              ونثر متقن
              استطعت أن تكتبه بحرفية وأمانة الفكرة

              شكرا
              الشعر ولدي أحنو عليه ثم أطلقه

              الدكتور حسام الدين خلاصي

              تعليق


              • #8
                رد: احتمالات الضياع

                اهلا بك بيننا
                كلمات جميلة و مبتكرة
                تحياتي
                عبد

                تعليق


                • #9
                  رد: احتمالات الضياع

                  يسلمو ع نثر الجمال استاذ يونس

                  تعليق

                  يعمل...
                  X