إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرقطاء مابين قيس وليلى...2

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرقطاء مابين قيس وليلى...2

    الرقطاء ما بين قيس وليلى....الحلقة الثانية

    لم يستطع جسد قيس المنهك تحمل ذاك الاقتراح ببثر ساقه اثر لدغة تلك الافعى وكان من السهل عليه العودة إلى خارج الزمن .
    بات شبه جثة هامدة اثر سماعه الخبر.
    استدعى الأطباء فرقة العناية المشددة ووضع قيس على المتنفس الآلي , راح يسبح في الفضاء و يغوص في أعماق أعماقه .
    انقطعت الجاذبية الأرضية , أحس كأنه على وسادة هوائيه , استرخى قليلا" ليجد نفسه على تلسكوب تائه في الفضاء , قرر البحث عن غريمته ذاكرا" والدته المريضة .
    جلس في المكان المخصص واستل ذراع التشغيل ووجه القاعدة على الخريطة الطبوغرافية والمساحية و حدد الاتجاه .
    عثر على شاطئ المتوسط : رمال ذهبية ومياه صافية نقية ولفت انتباهه بقعة حمراء في المياه قرب بانياس وفي وسطها قصر عاجي جميل قرب الشاطئ , متصلة مع اليابسة .
    إلا أن شوقه لمعرفة مصير والدته جعله يتابع البحث عن بلدته و ما أن ثبت المنظار ليدقق فيه حتى رأى تلك الأفعى تلتف في كل مكان ولا يكاد رأسها ليظهر في مكان حتى يختفي ذيلها في مكان آخر , صارت عائقا" وشكلت حاجزا" أمامه .

    استغرب ذلك المشهد فضغط على أيقونة التكبير وإذ بها مقسمة ستة أقسام مدببه وفي كل الاتجاهات , لكن رغبته بمعرفة مصير والدته جعلته يتابع البحث عنها .
    كم كانت فرحته كبيرة عندما عثر على قريته و شاهد والدته كعادتها في طريقها إلى كوخ تلك العجوز الوحيدة المسكينة البائسة لتغسل لها ثيابها وتعطيها بعض من مؤونتها .
    فقال : الحمد لله , انتفض كانتفاضته من لدغة تلك الرقطاء وقال بصوت عال , يا الهي : الرقطاء ........ أمـــي . أمي في الطريق وراح يصرخ ويصرخ إلا أن الكلمات تحجرت........ وحباله الصوتية تقطعت ......... انه السم الزعاف .

    فجأة بدا له ذاك الشيخ الجليل الذي جاء ليطمئن على صحته والذي راح يتلو له آيات محكمات من التنزيل والدعاء ومد يده ليمسح بها وجهة خاتما بالصلاة على النبي , أحس بيد تمسكه وتضغط على ذراعه وبصوت خافت مع رعشة قوية قال في نفسه ((إنها الحمى )) .
    اخذ قيس نفسا" عميقا" وقال : أمي يا شيخي أمي قالها واسترخى من جديد .

    أدرك الشيخ تلك العلاقة النبيلة والسامية ما بين قيس ووالدته والتي تؤسس لبناء مجتمع متراص مثله مثل كل أبناء جلدته .
    وقال الشيخ في نفسه إنها تلك الرقطاء اللعينة , منذ قرون وهي تلاحق كل المحبين , تزرع الفرقة شمالا ويمينا , لقد حولت كل البساتين والرياض إلى مقابر ورماد .
    دنست كل طاهر ونبيل وجميل عند العباد , انها تلاحق وتقتل كل شيء حي يخالف مشيئتها .

    اقسم الشيخ على استئصالها بكل الوسائل والطرق الممكنة , عاد إلى معبده يفكر , وإذ به يسمع دمدمة " غير مرئية , أدرك حينها انه تحت الرقابة وان تلك الرقطاء كشفت مراده .
    أسرعت إلى تغيير جلدها وحجمها وشكلها وقامت بتطوير نفسها , حتى يقال أنها صارت كشبح متعدد الأشكال والألوان وانتشرت في كل مكان , وصارت ياخورا" فيه كل ما لذّ وما طاب من غير حساب , أصغى الشيخ مليا وإذ بربيبتها تتلو تعاليمها لتابعيها وتقول : إن أردت التفوق فقط عليك أن تهب ذاتك لذاتها وسيكون لك كل شيء مجاب , كن في خدمتها وارتكب ما شئت من المعاصي , أشع الفاحشة والرذيلة , وانبذ إخوتك وإخوانك في الأرض , والوطن ,والدين ,اسرق إخوتك وغيرهم , انهب بلدك ,تجسس على أصدقائك وعلى أمك وأبوك واحتقر كل من هو تحت إمرتك أو دونك اجعل العهر طهرا" والطهر عهرا" تصبح نجما" من الأولين عندها لن يجرؤ على محاسبتك احد مهما كان , مهما نبحت عليك الكلاب , نحن نكون زراعك وباعك وغطائك وبساط الريح سوف نعطيك لطخة حمراء تعلقها على بابك فتصبح خطا" احمر لا يمكن الاقتراب منه أو تجاوزه .

    هبت عاصفة قويه وتخبطت الأبواب في المشفى , أحس قيس بدمعة حارة تنهمر على جبينه مع لمسة ناعمة ساحرة تدلك بها ليلى ((عروسه)) بعض ما تبقى من جسده التالف تارة , وتبدل قطعة القماش المبللة تارة أخرى وتهدهد له كي يحس بالأمان .
    ليلى بالرغم من نعومة أظفارها تمالكت ذاتها وأقسمت على متابعة الحياة معه فهي عروس لأيام فقط لكنها أدركت انه قدرها , إنها ليلى تلك العروس المثالية وليلى هي ليلى كما كانت دائما" أخت للرجل في الشدائد وسنده وعضده , أقسمت أن تكون له حتى النهاية .

    أحس قيس ببعض الدفْء وارتسمت غمازة ما بين خده وشفتاه , أدركت ليلى بأنه يبتسم للحياة وفي هذه الإثناء كان الشيخ يناجيه في حلمة , بأنك ستحيى معافى وسنعمل على تخليصك من كامل السم فقط تمسك بالحياة .
    وانزوى الشيخ في معبده مفكرا" بالخط الاحمر.
    الى اللقاء في الحلقة الثالثة
    المحامي حيدر سلامة


    www.mezansy.com
    [align=center][gdwl][align=center]الحلــــــــــــــــم العربي
    www.arabianus.com[/align]
    [/gdwl][/align]

  • #2
    رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

    تأكيد الحضور
    لك جميل التحايا

    تعليق


    • #3
      رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

      [align=center]الى من يمثلون الشعلة المتألقة
      في اللغة ولها

      لكم من العبد الفقير
      كل الشكر والامتنان لم قدمتم
      ولم ستقدمون
      من وقت ثمين
      دمتم بكل خير

      شكرا اخي المصطفى [/align]
      [align=center][gdwl][align=center]الحلــــــــــــــــم العربي
      www.arabianus.com[/align]
      [/gdwl][/align]

      تعليق


      • #4
        رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

        وقفة للسؤال،
        تحيتي وأكثر
        [align=center]
        sigpic
        شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


        مدونتي حبر يدي

        شكرا شاكر سلمان
        [/align]

        تعليق


        • #5
          رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

          salamhlaw


          اشتقنا تواجدك بيننا


          دمت بكل الودّ




          تعليق


          • #6
            رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

            حيدر ..
            نص جميل ..
            دمت بود
            " الثورة هي حرب الحرية على أعدائها ..!! "

            تعليق


            • #7
              رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

              الى ورود ورياحين وشعلة هذا المنتدى

              كل الشكر والامتنان على السؤال

              المشاغل كثيرة
              اذ نعد لتفعيل دور التحكيم المحلي والتجاري الدولي في سورية
              وقد من الله علي بثقة اخوة لي في العمل ان كلفوني بإدارة فرع المركز السوري للتحكيم

              وهذا يتطلب مني بذل المزيد من الجهد في التحضير والاعداد

              اوأكد على ان سيبقى هذا الموقع احد اهم مرتاكز اهتمامي
              انما اعذروني على تقصيري بحقكم جميعا
              كل الود والاحترام لكل من سأل
              ولكل من عبر سواء عبر ام لم يعبر
              والتوفيق والنجاح الدئم لنا ولكم
              [align=center][gdwl][align=center]الحلــــــــــــــــم العربي
              www.arabianus.com[/align]
              [/gdwl][/align]

              تعليق


              • #8
                رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

                أهلا بإطلالتك،
                ونتمنى لك الخير في موقعك،
                وكن هنا ما استطعت.
                تحيتي
                [align=center]
                sigpic
                شكرا لمن نثر الشوك في طريقي ، فقد علمني كيف أميّز جيدَ الزهرِ


                مدونتي حبر يدي

                شكرا شاكر سلمان
                [/align]

                تعليق


                • #9
                  رد: الرقطاء مابين قيس وليلى...2

                  اطلالة رائعة
                  و نص جميل

                  تحياتي و تقديري
                  [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:35%;border:5px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]في الحب شقاء ..
                  وفي الشقاء لذة........
                  وفي اللذة راحة........
                  وفي الراحة نقطة بداية تصارع الموت
                  [/ALIGN]
                  [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

                  تعليق

                  يعمل...
                  X