إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

    عن رحلتي الطويلة المسار



    أشكو إليكَ سيِّدي

    مَواجعي الدفينَه ْ

    أشكو إليكَ غُربَتي

    ولوعتي .. وضَيعتي

    في هذه السفينَه ْ

    أشكو إليكَ سيِّدي

    ضَراوةَ التَّــيَّارْ

    أشكو إليك

    ما لقيتُ من تهاوُنِ الرُّبَّانْ

    يا سيِّدي ؛ أصابَني الدّوارْ

    فأوقِفِ المَسارْ

    فرحلتي يا سيِّدي ليس لها عنوان

    وليس لي هنا مؤانسٌ ..

    فكلُّهم قدِ ارتَدَى القِناع ْ

    أوقِفْ بأيِّ مَرفإٍ

    فمَركبي حِصارْ

    أشكو إليكَ سيِّدي تَباعُدَ الدِّيارْ

    خُذِ المَتاعَ كلَّهُ وأنزِلِ الشِّراع ْ

    خُذْ ما لديَّ من رِهانْ

    فإنَّني إنْ لم تقِف

    سأنـــْقــُـرُ الألواحَ والجِدارْ

    وأرتَمي في لُـجـَّـةٍ ..

    ليس لها قَرارْ

    *** ***

    أشكو إليكِ يا سفينةَ العذابْ

    تَوقَّفي ..

    فإنَّني أشتــاقُ للتــُّرابْ

    أشتاقُ للنباتِ .. للوُرودِ .. للثِّمارْ

    توقَّفي ..

    فإنَّني سأحْطِمُ الأبوابْ

    بما لديَّ من أظافرٍ ومن أنيابْ

    رُحماكَ يا شِراع ْ ..

    يَكفيكَ أنَّ في جوانحي

    ألفُ شراعٍ وشراع ْ

    تــَـهُزُّها رياحُ الشوقِ والغِيابْ

    كما تُقلِّبُ الأوراقَ في الكتابْ

    *** ***

    أشكو إليكَ أيها التَّـيَّارْ

    أوْقِفْ سفينتي ..

    أوِ ابْعَثِ الإعصارْ

    فإنَّني سئمتُ زُرقةً تُحيطُ بي

    في الليلِ والنهارْ

    *** ***

    أشكو إليكَ أيها البحرُ ..

    مَهانةَ الإنسانْ

    أشكو إليكَ رحلتي

    وقِلَّةَ الأمانْ

    يا بحر ..

    أشكو إليك مَركبي التَّائهَ في العُبابْ

    وساعةً بمِعصَمي ..

    لا تعرفُ الزمانْ

    أشكو ضَراوةَ الرِّياحِ والأمواجْ

    طليقةَ العِنان في اهتِياجْ

    أشكو ظلامَ الدرب في النهارْ

    آمالُنا تحطَّمتْ

    كأنَّها الزُّجاجْ

    يا بحر ..

    في رحلتي العُجابْ

    قتلتُ دون رحمةٍ

    ثلاثةً أترابْ

    رافقتُها .. مَلِلتُ من وجودها

    قتلتُها تَسَلــِّــياً

    من دون ما أسبابْ

    الوقتُ إذْ قتلتُهُ ومات في الشبابْ

    وأمَلي سقيتُه بمائكَ الأُجاجْ

    والصبرُ قد خنقتُهُ بعَبرةِ احتِجاجْ

    شاهَدْتني يا بحرُ ..؟

    أرجوكَ لا تُخبـِـرْ بها

    لا الرِّيـحَ لا الإعصارْ

    لا تُخبِـرِ الأمطارْ

    .. أخبرتهم ..؟!

    يا بحر ُ يا غَـدَّارْ ..!

    يا بحر ُ يا غَـدَّارْ ..!

    *** ***

    يا أيها الإنسانْ ..

    يا مُشتكي الهمومِ والأحزانْ

    خَفِّفْ عليكَ إنَّني ..

    أشَدُّ منكَ عُرضةً للابــْـتِلاءْ

    يا سيِّدي ..

    لا أستطيعُ وَقْفَ هذه السفينَهْ

    دعْـها فربَّما ستَجِدِ الميناءْ

    وتُنزلُ المِرساةَ للقَرارْ

    يا سيِّدي ..

    شَكوْتَ رحلةً طويلةَ المَسارْ

    فما تقولُ إنْ أنا ..

    حدَّثْتُكَ الأخبارْ

    كان هنا ..

    وها هنا ..

    وها هُناكَ فوق كاهلي ..

    دنيا من العصور والأعمارْ

    كان هنا بُركانُ نارْ

    وها هنا ألفٌ من الجبال

    تُحيطُ بي كأنَّها إطارْ

    كانتْ معي من أقدم الأعصارْ

    لقد حَملتُ سيِّدي ..

    سَفائنَ الدَّمارِ والعمارْ

    سَفائنَ الضلال ِ

    أو مراكبِ الهُدَى

    إلى مدًى

    يُقاسُ بالأحقابْ

    في رحلةٍ إلى النجاة مرَّةً

    .. وللرَّدَى

    حملتُ خوفَها وشَوقَها

    ومَن يكونُ فوقها

    مُشتَّتَ الأفكارْ

    .. مُضَيَّعًا سُدَى

    ومَن يَشـُنُّ حربَهُ

    يطمعُ في انتِصارْ

    ومَن يجَــِـدُّ مُبعِدًا

    يَلوذُ بالفِرارْ

    يا سيِّدي ..

    لقد حُمـِّـلتُ فاحْتَملــْتُ

    عالــَمَ الجِنِّ ..

    وعالــَمَ الإنسانْ

    لقد وَسِعتُ سيِّدي ..

    كلَّ الهمومِ والأحزانْ

    كلَّ الألغازِ والأسرارْ

    سلِ السفينةَ الأولى

    ورَكبَها الأبرارْ

    سَلِ الرِّياحَ والسّحابْ

    سلِ السواحلَ الرِّحابْ

    سلِ السفوحَ والتلالَ والهِضابْ

    سلْ ما تشاءُ

    إنّما السؤالُ دائماً هو الجوابْ

    لا تشتكي يا سيِّدي ..

    قد أُسدِلَ الحجابْ

    ولم أجِدْ مُفَسِّراً يُفسِّرُ الكتابْ

    أشكو إليكَ ما شَكَوْتَ سيِّدي

    فليس لي علمٌ بهذه الأسرارْ




    طلال سعود
    أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

  • #2
    رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

    إلى متى وأنت هناك وحيدة أيتها الجميلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

    تعليق


    • #3
      رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

      استاذ طلال
      قل الشعراء امثالك في هذا الزمن
      حياك الله

      تعليق


      • #4
        رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

        طلال السعود
        نص يرسم رحلتنا جميعا
        تحياتي
        حسن مناصرة





        تعليق


        • #5
          رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

          المشاركة الأصلية بواسطة سمير عباس مشاهدة المشاركة
          استاذ طلال
          قل الشعراء امثالك في هذا الزمن
          حياك الله





          وقــلّ القــرّاء أمثــالـُـك أستاذ عباس
          لك عذب الثناء مع الدعاء

          شــكــري وتقــديري

          طلال سعود
          أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

          تعليق


          • #6
            رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

            المشاركة الأصلية بواسطة azad مشاهدة المشاركة
            طلال السعود
            نص يرسم رحلتنا جميعا
            تحياتي



            شاكرٌ متابعتك .. دمت في ألـق

            ط س
            أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

            تعليق


            • #7
              رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

              شعر عذب سلسبيل ونفس طويل

              دمت بالشعر والجمال

              تحياتي وتقديري

              تعليق


              • #8
                رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

                المشاركة الأصلية بواسطة نور تركماني مشاهدة المشاركة
                شعر عذب سلسبيل ونفس طويل

                دمت بالشعر والجمال

                تحياتي وتقديري






                الأخت الفاضلة والأستاذة الشاعرة / نــور


                تحياتي ..

                [color="red"]
                العذب ُ من العـذاب اشـتــُــق ّ .. والسلسبيــل من جروح الجوارح يسيـــل .. والنفس الطويل من طول الهم وطول اللـيـــل الطويل
                ويل
                شاكرٌ لك وقفتك الطيبة


                طلال سعود
                [/center]
                أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

                تعليق


                • #9
                  رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

                  أتراه الإبحار بالشعر ينهك الشاعر كما الإبحار بالبحر ينهكُ البحار ..

                  طلال ,, صح قلبك ..

                  تعليق


                  • #10
                    رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

                    المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة
                    أتراه الإبحار بالشعر ينهك الشاعر كما الإبحار بالبحر ينهكُ البحار ..

                    طلال ,, صح قلبك ..




                    قـلبــي ؛ ؛ ؛ ؛ ؛ ؛ ؛ ؛ ؛ ذلك المسـكـيـــن ’ ’ ’ ’ ’ ’ ’

                    غريق ٌ ببـحــر الحـُبِّ ، والهـمّ ُ زادُهُ */* وما البـحــرُ إلا أنـَّــة ٌ ودمـــوعُ

                    وأنتمْ لنا في القـُــرب قــاربُ نـَجـدةٍ */* وأنتم ْ لنا في النائبــاتِ شمـوعُ


                    شكرا أيتها الماســة الغـاليــة .. لأنه بحر رحب ٌ .. ولأنه من دموع ٌ .. فذلك هو السببُ في الانهــاك

                    والهـــلاك .. تحياتـــي ...



                    طلال سعود
                    أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

                    تعليق


                    • #11
                      رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود


                      أشكو إليكَ سيِّدي

                      مَواجعي الدفينَه ْ

                      أشكو إليكَ غُربَتي

                      ولوعتي .. وضَيعتي

                      في هذه السفينَه ْ

                      أشكو إليكَ سيِّدي

                      ضَراوةَ التَّــيَّارْ

                      أشكو إليك

                      ما لقيتُ من تهاوُنِ الرُّبَّانْ

                      يا سيِّدي ؛ أصابَني الدّوارْ

                      فأوقِفِ المَسارْ

                      فرحلتي يا سيِّدي ليس لها عنوان

                      وليس لي هنا مؤانسٌ ..

                      فكلُّهم قدِ ارتَدَى القِناع ْ

                      أوقِفْ بأيِّ مَرفإٍ

                      فمَركبي حِصارْ

                      أشكو إليكَ سيِّدي تَباعُدَ الدِّيارْ

                      خُذِ المَتاعَ كلَّهُ وأنزِلِ الشِّراع ْ

                      خُذْ ما لديَّ من رِهانْ

                      فإنَّني إنْ لم تقِف

                      سأنـــْقــُـرُ الألواحَ والجِدارْ

                      وأرتَمي في لُـجـَّـةٍ ..

                      ليس لها قَرارْ
                      ..
                      آهات نفس طموحة كبّلها التخلّف المتعَمَّد والقهر المشلّ
                      فحيل بينها وبين أحلامها وتاه المركب ونأى المرسى..
                      لا فضّ فوك يا أخي سعود..أنتظر قصيدة العودة..
                      خالص مودتي...
                      التوقيع...إذا لم أجد من يخالفني الرأي..خالفت رأي نفسي ليستقيم رأيي

                      تعليق


                      • #12
                        رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

                        كم هي قليلة تلك القلائد التي تاخذنا بين حروفها
                        تحياتي إليك
                        أحبك ِ ؟ ويغلق ُ فمي فمي
                        وتنسابين كما قصيدة حبرها دمي
                        ويسألني السؤال ُ أتحبُّها
                        أحبُّك ِ ويغلقُ بعدها فمي

                        صفحتي
                        إعترافات ْ على وجه ِ القمر ْ

                        https://www.facebook.com/pages/%D8%A...7375547?ref=hl

                        تعليق


                        • #13
                          رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

                          المشاركة الأصلية بواسطة رائد ابو مغصيب مشاهدة المشاركة
                          كم هي قليلة تلك القلائد التي تاخذنا بين حروفها
                          تحياتي إليك





                          أخي رائـد

                          القلائد ُ قلائل ٌ من دون تشجيعاتكم .. شكرا من قلبي ..

                          ط . س
                          أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

                          تعليق


                          • #14
                            رد: ـ عن رحلتـي الطويـلة المسـار ــ شعر : طـلال سـعــود

                            المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد تمار


                            آهات نفس طموحة كبّلها التخلّف المتعَمَّد والقهر المشلّ
                            فحيل بينها وبين أحلامها وتاه المركب ونأى المرسى..
                            لا فضّ فوك يا أخي سعود..أنتظر قصيدة العودة..
                            خالص مودتي...





                            أخي محمد
                            تحيــاتي وتقــديـري

                            مكره ٌ أخـوك لا بطل ..
                            وقد لا يـعــود .. فاقــرأ القصيــد الأخيــــر ...
                            والسلام .

                            طلال سعود
                            أتضــاءل ُ كلما ذ ُكـِـرَ العـُظــمــــاء

                            تعليق

                            يعمل...
                            X