إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

    قصة عبد الله الفاضل واشعاره(العتابة) سمعتها وانا صغيرمن والدى رحمه الله.. وسمعت اشعاره من الحاج عبد الله الخزرجى الذي عمر طويلا رحمه الله ونحن نزوره باستمرار في قرية اخوالى الخزرج في قرية (كصيبة) قرب بعقوبة وناسها الكرام الطيبين.. ..
    وفي يوم كنت في لبنان في مطعم راق وضعوا في مدخله وجاق النار ودلال القهوة العربية وامامها صاحب ربابة بدوى.. فسالته اذا كان يحفظ من عتابة عبد الله الفاضل فقال انه استاذنا واخذ الربابة يردد على صوتها الحنون العتابة...
    ودخلت على النت اسأل عن عبد الله الفاضل فلم اجد الكثير ووجدت من العراقيين ومن الشوام من كتب كل يدعيه لقطره( متى كانت بيننا حدود في الارض والتقاليد والتراث هداكم الله؟؟؟) ووجدت من الخليجيين من يريد ان يستزيد من اشعار هذا الرجل الاسطورة..وعد بعض الكتاب شعر (العتابة ) من ابتكاره.. والعتابة هى اربعة اشطرتنتهى الاشطر الثلاثة بكلمة واحد بمعانى مختلفة و ينتهى الشطر الاخير بقافية مختلفة وقد انتشر نظمها في الشام وبلاد الرافدين

    وحكاية عبد الله الفاضل حكاية يختلط فيها الحزن بالاحداث المتتابعة والعقدة والحل والنهاية.. واليك هى كما حفظتها وارجو المعذرة اذا لم اتمكن من ضبط بعض المفردات في العتابة ..

    كان عبد الله الفاضل شيخ عشائر عنزة البدوية التى كانت تجوب في البادية بين العراق والشام... ولانه شاعر وشيخ مبجل .. كانت كل اشعاره مخصصة لمديح اهله( عشيرته) يثنى على كرمهم وشجاعتهم وعزتهم.. ولم اقرأ لشاعر شعبي او فصيح مثل هذا التخصص في تكريس شعره لهذا الغرض.. وكان يصدر عتابته بكلمة هلى ( اهلي) يقصد العشيرة حتى انى لاحسب ان اية عتابة تبدأ بهذه الكلمة هى للشيخ عبد الله الفاضل.... انك في كل ابيات العتابة له لا تجد مدحا لذاته وانما المدح كله للقبيلة.. وما حفظته من عتابته قوله

    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    هلى يا هل المحمس والبريجي = ويا كهوة غيرهم حنضل بريجي
    هلى يا لغيمة البيها البريجى = وبيها الروض واجد والجما[/poem]
    يقول .. ان قبيلته هم اصحاب ( المحمس .. والبريج) وان القهوة التى يشربها في ديوان غيرهم طعمها مر بريقه .. وشبه قبيلته( بالغيمة ) التى فيها البرق (البريج).. ونتيجة مطرها الروض والكمأ( من تصورات البدو ان الكمأ البري هو نتيجة وجود البرق في الغيوم)
    ويقول

    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    هلى ما لبسوا خادم سملهم= وبكلوب العدا بايت سم الهم
    الناس نجوم وانا اهلى سمالهم= وجثير من النجم علا وغاب[/poem]

    يقول ان قبيلته قبيلة كرم .. فهم لا يلبسون خادمهم السمل ( البالي من ثيابهم القديمة) ..وانما الجديد من الثياب..
    وفي قلوب من يعاديهم يبيت (سم لهم) اى ان اعداءهم يحقدون عليهم ولكنهم لا يستطيعون ان يظهروا حقدهم او يحاربونهم علانية..
    ويشبه جميع القبائل الاخرى بالنجوم.. وان قبيلته سماء لهم.. وان كثيرا من النجم يضمحل ويغيب وتبقى السماء

    وروى لى صديقي فهد خميس الضاري ان شيوخ بعض العشائر ارادوا ان يحرجوا الشيخ عبد الله الفاضل فزاروه في يوم مطير..يكون فيه الحطب مبتلا.. لكى لا يتمكن من طبخ الطعام لهم..
    وجلسوا لديه وبعد حين حضر الطعام جاهزا .. فتعجبوا.. وعندما سالوه بعد الغداء.. اخبرهم بقصة تجهيز الطعام..حيث ان احد التجار قد امن لديه ( اطوال) من اقمشة (الجوخ) وهو قماش غالى الثمن.. يدفع الشيخ مبالغ اى ضرر يصيبه..ولما لم يجد الشيخ عبدالله ..الحطب لطبخ الطعام امر باشعال اطوال الجوخ لتحضيرالطعام لضيوفه..وقال فيها ابيات من العتابة لم احفظ منه سوى قوله ( هلي يا لوجاجة الجوخ لغداهم) فاقر له شيوخ العشائر باحقيته في الفخر والكرم...

    كان هذا دأبه في حياته وفي شعره وفي سلوكه... وتأتى المحنة عندما يصاب هذا الشيخ بمرض (الجدرى) المعدى . وكان من عادة القبائل ان تحجر المصاب به وتهجر من لا يرجى شفاءه.. خوفا على القبيلة من العدوى...
    وفي يوم يستفيق الشيخ من نومه ليجد ان القبيلة قد تركته وارتحلت..ويزحف نحو مدخل خيمته ينظر حوله لاثارالخيام ومواقد نيرانها.. وليجد انهم تركوا له لحما يقتات به. ولم يجد من بقي معه سوى كلبه ( شير) .. اهذا هو ثمن اعتزازه بقبيلته ورفع شأنها في أشعاره.. لكنه يعرف قوانين القبائل.. ويعرف ان اى قبيلة لم تكن تستثنى في حالة مماثلة لحالته حتى زعيمها الذي تعتز به.. فمصلحة القبيلة ككل تطغى على مصلحة الفرد فيها مهما علا شأنه...ومن خلال الامه واحزانه يخاطب كلبه شيرفيقول

    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    هلك شالوا على مكحول ياشير= وعافولك عظام الحيل يا شير
    لو تبجى بكل الدمع ياشير = هلك شالوا على حمص وحما[/poem]


    ان اهلك ارتحلوا على مكحول( وجدت في النت اختلاف في اللفظ والمعنى.. بقوله.. علامك حول) وتركوا لك عظام الحيل (الحايل من الابل) .. ولو تبكى بكل دمعك ما عادوا اليك فقد توجهوا نحو مدينتى حمص وحماة)
    وتشاء الصدف ان تمر بالمكان قافلة.. وشاهدت احدى العجائز وضعه فطلبت ان تبقي عنده تمرضه وتعتنى به.. ووجدت على النت بضعة قطع شعرية اخرى.. قالها وهو يعيش في خيمته.. يأسف فيها على نفسه وكيف اصبح مآله ومع هذا كان يمدح فيها قبيلته.. .. ويمن الله بعدها عليه بالشفاء بعد ان غمر الجدرى معالم وجهه وغيرها

    وعزم على الرحيل تاركا خيمته للمرأة التى اعتنت به.. والذي اذكره من حكايته انه لم ينبع قافلة عشيرته بل اتجه نحو القرى على اطراف البادية.. ويعيش في احداها ويتزوج هناك ..
    وتمر الايام...
    وفي يوم سمع حداء لقافلة من بعيد .. وتمعن فيها واذا هى قافلة قبيلته.. فاهاجه الحنين اليها وحاول ان يقاوم الحنين.. وفي الليل يرفع عينه ليرى السماء ونجم الثريا يسطع فيما كانت قطع من الغيوم تسكب قطراتها ويتذكر لياليه مع قبيلته فقال

    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ثريا تلوح والدنيا مسجبه = ... وجعود خلانى مسجبه

    عجاج الضعن عنبر والمسج به = اخير من القرايا المعطنات[/poem]

    ان غبار القافلة لديه فيه رائحة العنبر وليس مثل رائحة القرى العفنة.. فسمعته زوجته القروية وغضبت منه بعد ان رأت انه يفضل حياة البداوة على حياة القرية الراكدة العفنة....
    وفي اليوم التالي تركها واتجه نحو قبيلته التى حطت رحالها ونصبت خيامها.. وصادف ان ذلك اليوم كان ( المعادة) هو ذكرى اليوم الذي تركته القبيلة وحيدا واعتبرته ميتا... فاتجه نحو خيمة الشيخ الواسعة التى تلم كبارها وسلم وجلس على الارض عند اطراف الفراش..كغريب لا يعرفه احد..وسمع وهو جالس صوت امراته (دنيا) وهى تبكى وتنوح عليه...فحزن جدا وقال

    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    اسمع بالمعادة حس دنياي = جدا حظى وخانت بي دنياي
    ما احد كال يا مسكين تدن ياي = تقلط من التراب على الفراش[/poem]
    انه يسمع صوت زوجته تبكيه بعد ان تعثر حظه وخانته الدنيا وهو جالس على التراب ولا احد يعرف من هو ويعرف قدره... فقام تاركا المجلس... ولكن احد رجال القبيلة وكان ضريرا .. تنبه لما قاله هذا الغريب.. فطلب من الحضور ان يعيدوا له ما سمعوه منه.. ثم قال لهم عليكم به فانه شيخكم عبد الله الفاضل اذهبوا حالا واتوا به.. وهكذا كان لتنتهى حكايته عائدا لقبيلته ولمكانته فيها

  • #2
    اسمع بالمعادة حـس دنيـاي جدا حظى وخانت بي دنيـاي
    ما احد كال يا مسكين تدن ياي تقلط من التراب على الفـراش


    اي والله نسمع ابا عمر ، ونتذكر ، وننوح وكأننا في مفازة لا أنيس فيها

    وعبد الله الفاض هذا له حفيد في المنتدى! ليس حفيده حقا ولكنه مغرم به

    ماذا تقول قيس النزال؟ ما هو رأيك بعبد الله الفاضل؟ هل تحفظ له شيئًا؟


    إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

    تعليق


    • #3
      لو راجع الأخ عين جيم نون مواضيعي لوجد فيها شيئا حول عبد الله الفاضل الذي أعشق شعره واهيم في سوالفه..قبل يومين كتبت عنه مقطعا..تجده ضمن شعر الباديه وكنت كتبت بتفصيل أكثر سابقا..أحب صراعه بين كبرياءه وحبه لأهله وانفعالاته التي يقف شعري لعمقها وبعدها...
      آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

      تعليق


      • #4
        عزيزى الاستاذ قيس
        لك كل الفضل في مقالى عن عبد الله الفاضل .. فقد قرأت (كعادتى لما يكتب اخى مكى وما تكتبه انت) العتابة عنه.... لقد كتبت ما اسعفتنى به الذاكرة..وفتشت عما كتب عنه في منتديات عربية ولم اجد تفاصيل قصته . وكان المنقول عنه من شعره يحتاج الى اعادة نظر.. واذا كنت مهتما بموضوعه فقد وجدت في احد هذه المنتديات ان هناك محاولة لجمع ديوانه..
        مع تقديري وشكرى لك وللعزيز مكى

        تعليق


        • #5
          بالمناسبة، جد قيس السادس اسمه "فاضل" !!!!


          إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

          تعليق


          • #6
            أخي الكريم عين جيم ميم

            لك الشكر الجزيل في ماتعرضه..كانت عندي كتب حول عبدالله الفاضل وأشعاره ولكني تركتها عني بعيده ولاأدري مصيرها حيث داهم الأمريكان مكتبي مرة ومرة أخرى داهمته الشرطه الوثنيه وأخذوا كل شئ..واليوم أتحسر على قصيده فلو أسعفتني فلن أنسى لك هذا المعروف...

            لك تحيتي
            آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

            تعليق


            • #7
              نسيت أن أذكر أني كتبت موضوعا حول عبد اله الفاضل في دوحة الكلام تحت عنوان ...هل يموت الحب من جوع أو ضمأ...؟

              تحياتي
              آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

              تعليق


              • #8
                عزيزى الاستاذ قيس
                في هذا الموقع تجد الكثير عن الشاعر عبد الله الفاضل .. نبذة عن حياته وولادته ومنطقة سكناه واشعار لم اضمنها في مقالي.

                http://www.9wa3d.com/vb/showthread.php?t=4401

                والتقطت لك النبذة التالية من مقال لينا هويان الحسن في موقع (الثورة... الوحدة)
                وحضرت القصة المؤثرة للشاعر والشيخ عبد الله الفاضل الذي اشتهرت اشعاره في القرن الثامن عشر الميلادي وهو شاعر من قبيلة ( الاحسنة) وشقيق الامير مهنا الفاضل الذي ذكره فتح الله الصايغ الحلبي في رحلته الشهيرة مع ( لاسكاريس دفانييل) جاسوس نابليون بين القبائل العربية بدأت قصة عبد الله مع الحزن عندما اصيب بالجدري فزهد به اهله ونبذوه في خيمة وحيدا بعد ان ذبحوا ناقة ليأكل منها كلبه ( شير) الذي ظل عند صاحبه يحميه من الوحوش الضاربة ووضعوا داخل الخيمة شيئا من طعام وشراب ليقتات بهما اذا ما بقي عبد الله على قيد الحياة ولما دب دبيب الحزن لديه متذكرا ايام عزه ومجده بدأت اشعاره تنساب مخاطبا كلبه الوفي ( شير ) الذي كان يؤنسه نباحه في الليل وكعادة الحزن في استدرار الوحشة الداخلية التي يحياها الانسان سطر عبد الله ديوانا كاملا عن عذابات الفراق استحضرته فرقة اورنينا بفنية عالية المستوى.‏
                مع تقديرى

                تعليق


                • #9
                  "عليك الراي من فاضل يا ديرا = وخشم الضد بالمرهف نديرا

                  غرم ترعى البويضه بكل ديرا = وغصب عن الشوارب واللحا"


                  كانت لنا وقفات هنا وهناك مع الشاعر الجميل الفاضل


                  شكرا لكم جميعا على الاضافات الجميلة

                  ولاستاذنا عين جيم الشكر الجزيل


                  تحياتي وتقديري
                  [align=center]
                  اجمع براعم الورد
                  ما دمت قادرا على ذلك

                  مدونتي

                  http://sahar.blogsland.net[/align]

                  تعليق


                  • #10
                    رد: عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

                    أيتها البدويه الرائعه روزا

                    ماذا لو سمحت لي بتفسير القصيده للأخوه الذين بحاجة لذلك..؟

                    يقول عبد الله الفاضل

                    أن صاحب الرأي بالمنطقه هم أهله..أبناء فاضل..ومن يعارضهم يقطعون أنفه بالسيف

                    وأن أغنامهم وابلهم(ابل وغنم أهله) تسرح وتمرح في أي مكان لايعترضها أحد رغم أنف الجميع..


                    قمة الكبرياء والتحدي..أليس كذلك..؟؟
                    آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

                    تعليق


                    • #11
                      رد: عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته000


                      ارت ان انوه حول الشطر الثاني الذي لم يتضح لي والذي ينص 000

                      ثريا تلوح والدنيا مسجبه مطر وجعود خلاني مسجبه

                      تعليق


                      • #12
                        رد: عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

                        المشاركة الأصلية بواسطة قيس النزال
                        أيتها البدويه الرائعه روزا

                        ماذا لو سمحت لي بتفسير القصيده للأخوه الذين بحاجة لذلك..؟

                        يقول عبد الله الفاضل

                        أن صاحب الرأي بالمنطقه هم أهله..أبناء فاضل..ومن يعارضهم يقطعون أنفه بالسيف

                        وأن أغنامهم وابلهم(ابل وغنم أهله) تسرح وتمرح في أي مكان لايعترضها أحد رغم أنف الجميع..


                        قمة الكبرياء والتحدي..أليس كذلك..؟؟
                        أسمح بذلك

                        تفضلت علينا بالتفسير قيسنا البدوي الكريم
                        [align=center]
                        اجمع براعم الورد
                        ما دمت قادرا على ذلك

                        مدونتي

                        http://sahar.blogsland.net[/align]

                        تعليق


                        • #13
                          رد: عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

                          الأخ بلال 2

                          أولاً نرحب بك في دارك

                          وثانيًا هل هو اعتراض أم سؤال؟

                          لأنك وضعت كلمة "مطر" باللون الاحمر

                          إن كان البيت صحيحًا "والمفروض أن يكتب: مسكبه لغير العراقيين"

                          فالمعنى يكون أن الدنيا "المقصود السماء" تسكب المطر ، أي تمطر بغزارة

                          وإذا كان لديك شيء آخر تنورنا به فسوف نكون ممتنين لك وشاكرين فضلك

                          دعائي
                          مكي


                          إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

                          تعليق


                          • #14
                            رد: عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

                            السلام عليكم
                            عندي بعض المعلومات ربما تكون اكثر دقة
                            وقد سمعتها من شيخ كبير في شرق سوريا عام1991وكانت المنطقة اسمها تل غزال في منطقة القامشلي على الحدود السورية العراقية اظن وحسب ماقيل لي هناك كانت المضارب
                            وسوف اعطيكم نبذة بسيطة عن بداية القصة
                            وسوف الكنها بلهجتي ربما تكون اكثر حقيقة لان الراوي من تلك المنطقة وقد سمعتها منه
                            يبدا الراوي في بداية الحديث
                            ويقول
                            عبد الله الفاضل امير الحسنة
                            ونازل عليه جدري نزل
                            وله من النساء اربعة
                            واولاد وصاحب جاه ووجه
                            وامير ومعروف بكل المنطقة بالجود والكرم
                            والشجاعة
                            تراروت العربان انها تشيل وتخليه
                            وعلم هو بما يدور في القبيلة
                            وعلى الم سكت ولم يبدي اي تذمر
                            وجاءت ساعة الرحيل
                            وقالو له سوف نذهب لننظر مكان فيه كلا وماء ونعود لاخذك
                            هنا وقد تفشى به الجدري
                            اثنار الرحيل جاءت نساءه كل واحدة على حدا
                            اول وحدة اسمها ليلى
                            وكانت ملثمة
                            فقال
                            عجب يليلى مخفية الوجنة بسالعين
                            يريد بذلك انكي لماذا تخفين عني باقي وجهك
                            وجاءت الثانية واسمها حشم
                            يقول الراوي هي جميلة جدا
                            ويقول فيها بيت عتابا
                            وتقترب منه كي تقبله ويلف وجهه عنها
                            الى ان ودعته نساءه الاربعة
                            وشال الظعن
                            يقول الراوي
                            لم يبقى لديه الا كلب اسمه شير
                            وخادمة عبدة سوداء
                            وكان الكلب كما يقول الراوي يدور بالمضارب
                            وينبح وياكل من الرز واللحم وياتي لينظر الى عبد الله الفاضل
                            يقول الامير عبد الله الفاضل
                            هلك شالم على مكحول ياشير
                            ودبولك عظام الحيل ياشير
                            لو تبجي بكل الدمع ياشير
                            اهلك شالم على حمص وحماة
                            وينظر عبد الله الفاضل الى الخادمة ويراها وقد شمرت عن ساعديها
                            فقال وين يمة
                            قالت والله يعمي اريد اعبي الجو مي
                            وهو يعلم انها كاذبة الجود مليان مي
                            وذهبت دون رجعة
                            ولم يبقى الا الامير وكلبه الوفي
                            وتستوقفني هذه الكلمة باسى
                            وانظر الى هذا العالم الرحيب كم نحن احوج الى الوفاء
                            بين بعضنا البعض
                            ونبح الكلب
                            وقد جاوؤا اناس او شابين
                            يقول الراوي راكبين مطايهم
                            وقبل ان يصلوا قالو بين بعضهم هذي والله ديار عبد الله الفاضل
                            نبح الكلب عليهم
                            فدخلو وقالو السلام عليكم
                            فقال الامير وعليكم السلام
                            وهمس احدهم في اذن اخيه وقال والله انه لهو عبد الله الفاضل
                            فقال يخوك منت عبد الله الفاضل
                            قال لا
                            انا خادم عندهم
                            وكم هذا الكلام كبير واليم من شخص احترمه من كل قلبي
                            خوفا على كرامة عشيرته قال انا خادم لم يقل انا الامير
                            كي لايقال انهم بئس العشيرة
                            فقالوا لماذا انت هنا
                            قال كما ترون انا مريض
                            وخافو ان اعديهم
                            وراحو يدورن ماء وكلا للحلال
                            ويرجعون ياخذوني
                            كما يقول الراوي
                            الشابين من عشيرة الصلبة
                            فقال احدهم للاخر
                            تركب وتروح بغداد
                            بي دختور يهودي هكذا يلفظها الراوي وليس دكتور
                            تقلو بي مريض بالجدري
                            واليهودي يخاف قلو قريب قريب
                            وبس طلعتوا برا بغداد يمشي وياك مثل الكلب
                            هنا انتهي من سرد بعض حقائق القصة
                            انا من سوريا من عشيرة بني زيد في حلب
                            ومقيم بالسعودية
                            ولي صديق عنزي طلب مني هذا الشريط المسجل
                            وان شالله سوف اتيه بالكاسيت
                            اخوكم عبود خليل الخليل الزيدي
                            والسلام

                            تعليق


                            • #15
                              رد: عبد الله الفاضل... وشعر ( العتابة)

                              حيا الله اخانا عبود الزيدي

                              روايتك مفصلة ورائعة وقد ظهرت في مسلسل سوري كانت شوارع العراق تخلو من الناس حين يبدأ عرضه على شاشة التلفاز.

                              معذرة للتأخر في الترحيب بك بين اهلك

                              دعائي

                              مكي


                              إذا أراد الله بقومٍ شرّاً أورثهم الجدل وقلة العمل

                              تعليق

                              يعمل...
                              X