إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أمور تافهة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمور تافهة

    وأنا بعيدة عنكَ أُشغل نفسي في أمورٍ هي أتفه من أن تحكى :
    كأن أجلس في حضن كرسي المطبخ أزيل القشر عن قرط الثوم، وأتخيل نفسي جالسة في حضنك ثمّ أبدأ لعبة إحصاء الحب ومع كلّ حبة أقطفها أقول " يحبني " إلى أن أجهز على كامل القرط فأكتشف أنني راوغت وخرجت عن أصول اللعبة.
    لكن حسناً ..
    لقد قتلت بعضاً من قلق الوقت!

    كأن أمسك بقطعة قماش قديمة كي ألملم غباراً لا وجود له على أثاث الغربة، وأتخيل نفسي في مكان يجمعنا لا يتكوم الرحيل عند بابه، وعقارب ساعاته تسير حسب مشيئتنا. لكن عند خروجي من الباب الذي لا يشبه باب أحلامي أفطن أنني أعيش في عالم لا يجيد إلا طقوس الحرب لذلك عليّ أن أعود كي أرتدي حاضري.
    وأيضاً حسناً ..
    لقد تنفست بعض الحبّ!

    كأن أحتال على المكتبة التي ليست لي وعلى رفوفها كتباً في الحضارات والسياسة والقيم الفلسفية، فأتناول أياً منها على أنه رواية وجودية إنسانية وما إن أنتهي من قراءة أول صفحة حتى ألعن السياسة والساسة والفلسفة والفلاسفة والحضارات الإنسانية المنسية من وجودنا الحاضر.
    لكن حسنا..
    لقد عشت صدق بعض الجمل الأنيقة بمقدار صفحة من كذب الواقع !

    وأنا بعيدة عنك
    لا أعرف معنى الأشياء ولا أدرك لها فائدة إلا عندما
    أضع بيني وبينها صورتك أنت.

    ...

  • #2
    نعم ماسه
    لا نعرف الأشياء إلا عندما نتمثلها، ونحدد مسافة بيننا وبينها
    وهذا ما كان يقوم به المتصوفة حيث يحددون مسافة بينهم وبين المحبوب وهي طبعا مسافة تقاس بمقاييس أخرى لا تدرك إلا بالمعرفة الباطنية
    محبتي

    تعليق


    • #3
      هلا مصطفى ..

      تعليق


      • #4
        هلا ماسه....

        تعليق


        • #5
          • نحلم بالسعاده ..فنعيش..أما ان تحققت الأحلام فلن نرى السعاده..وكل شيء عادي فالأيام تمر ..ونفس الحكايات والأخبار لاتتغير
          • لك محبتي
          آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

          تعليق

          يعمل...
          X