إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حزن وأسى ومرارة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حزن وأسى ومرارة

    حزن وأسى ومرارة
    ************************************************** **********************************************
    .......
    دماء وأشلاء . وتشريد للمسلمين فى العراء . وحروب واقتتال . وتدبير للمؤامرات بهدف الفُرقة والتقسيم والإنفصال .
    تكالب للأعداء على بلاد وأهل الإسلام . وتواطؤ من المنافقين على قتلهم أو تشريدهم لإخراجهم من أرضهم
    وترك بيوتهم وديارهم . وإهدار للأموال وتدمير للممتلكات ونهب للموارد والثروات .
    جراحات غائرة ومآسى مؤلمة .
    حزن وأسى ومرارة تسيل لها دموع المؤمنين . وتحجرت لها قلوب المعتدين وصارت أشد قسوة من الحجارة .
    .......
    تفريط وتبديد للميراث الذى ورثناه عن رسول الله وعن الصحابة والتابعين وخلفاء المسلمين .
    تفريط لما تركوه لنا من المجد والعزة والسلطان . وقد بذلوا فيه الأرواح وجاهدوا فى سبيله وركبوا إلى الموت أجنحة الرياح
    وما وهنوا أو استكانوا حتى انبسطت هيبة الإسلام على الأصقاع القصّية وأطلت على قمم الماردين رايته العلية .
    تفريط وتبديد لما تركوه لنا من مختلف العلوم والفنون والعمارة ومن كل أنواع وأشكال الرقى والتقدم والحضارة .
    .......
    هجر ومنع وإغلاق لحرم الله ولبيوت ومساجد الله . وتعطيل وإرجاء لما فرض الله .
    وتدنيس للمسجد الأقصى وإيهامٌ للمسلمين بعدم قدسيته وحرمته بهدف تثبيط الهمم عن الدفاع عنه وحمايته .
    عقول جوفاء سفيهه أصابها الزلل والخبل .. وعقول ماكرة خبيثة يريدونها عوجاً وفساداً وخرابا .
    لا يخافون عذاباً أو عقاباً ولا يطلبون من الله ثواباً ولا رضواناً .
    .......
    الرعاة والرعية .. غرقوا فى أحضان المادية وابتعدوا عن تعاليم الشريعة الإسلامية .
    هوّنوا المحرمات وطوّعوا الموبقات . وأقبلوا على وسائل الترف ومتع الدنيا وملذات الجسد .
    شغلتهم أموالهم وفتنة أهلهم وأولادهم ويحسبون أنهم يحسنون صنعا .
    .......
    مصارعة الحق للباطل كانت ولازالت وستظل إلى يوم القيامة .
    وأهل الحق هم أهل الطاعة والإيمان .. وأهل الباطل هم أهل الكفر والشرك والنفاق والطغيان .
    ...
    أهل الباطل .. مهما بلغت عدتهم وقويت شوكتهم ومهما زاد بأسهم وتنوع عتادهم لن يتحقق لهم ما يأملون وينشدون .
    يأسهم وخذلانهم سيظل دائماً وأبدياً لهم ولكل من يأتى بعدهم ممن يتبع سبيلهم .
    سبحانه سيظل حافظ دينه وظاهره ومؤيده وناصره حتى وإن ضعُف المسلمون أو تخاذلوا وتقاعسوا عن نصرته ..
    ...
    وأهل الحق .. وعدهم الله بنصره وأخبرهم بأنّ وعده حق وقدرته نافذة .. ولكن : إن تمسكوا بالحق وأقاموه
    ودافعوا عنه ولم يفرطوا فيه .. ولقد أمرهم الله بألا يهنوا ولا يحزنوا ولا يضعفوا أو ييْأسوا مهما عانوا من بلاء أو ابتلاء
    ومهما قاسوا من بأساء أو ضراء .. فلقد عاناه وقاساه من كانوا قبلهم ثم كانت الحسنى والعاقبة لهم ..
    يقول سبحانه :
    { لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ . وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ . أَذًى كَثِيراً .. }
    { وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }
    ..........
    ************************************************** **********************************************
    سعيد شويل
يعمل...
X