إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أشياء صغيرة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أشياء صغيرة

    عندما أبحث عن شيء ضاع مني.. أتعثر بأشياءٍ ليست لي، وليست في مكانها المناسب، تُشغِلُ ذاكرتي، وأنسى ما كنتُ أريدُ البحث عنه.

    علبة سجائر فارغة في خزانة ملابسي؛ لا أستغرب وجودها.. أمسكها بيدي وأعيدها بكل هدوء مجدداً إلى مكانها داخل الخزانة.
    قلمُ حبرٍ بين سكاكين المطبخ.. تسببت سنته الحادة بنزيف في إبهامي لعدة مرّات؛ فأشتم السكاكين بكل أشكالها الكبيرة والصغيرة منها، وأنا أضع قليلاً من البنّ على الجرح.
    شفرة حلاقة في الصفحة العاشرة من رواية إحدى عشر دقيقة.. أقرأ ما ورد في الصفحة باندهاش ثم أعيد حشرَ الشفرة في الصفحة ذاتها!
    مزيلٌ للعرق "دوف مان" عند حوض الاستحمام.. أشمّ رائحته المنعشة وأضعه على الرف!
    شابّ بستوني مهترئ مخبأ تحت مفرش السرير عند الجهة الرأسية؛ ألتَقطهُ.. تخربشه أظافري الملونة فيخدش ويتكسر بعضه مما يجعلني أحزن لحاله وأعيده مكانه كي يتماسك هيكله.
    جواز سفر في درج لوازم الخياطة.. عليه أختام تشير إلى انتهاء صلاحيته، قُصّتْ منه الأسماء الدالة على صاحبه؛ بينما الصورة طمِست معالمها بأحمر شفاهيّ.. لم يبق منها واضحاً بعض الشيء سوى الشارب الكثيف السواد.

    وأشياء أخرى ليست لي .. صغيرة وكثيرة.

    ما شغل طبيبيّ النفسيّ عندما حدثته بالأمر؛ أنني أعيد تلك الأشياء دوماً لمكانها حيث تتعثر بها أناملي دونما أن يكون لدي أيّ ارتياب من وجودها في منزلي؛ بينما أنا أسكن المنزل وحدي!

    أما ما يشغلني كثيراً ولم أحدثه عنه..
    لماذا حملت معي هذه الأشياء.. أشياؤك الصغيرة اليومية وجواز سفرك القديم!

    بها فقط.. امتلأت حقيبتي عند مغادرتي الوطن..
    التعديل الأخير تم بواسطة ماسه الموصلي; الساعة 09-13-2017, 09:10 PM.

  • #2
    هي فعلا أشياء صغيرة، لكنها مثل قطرات المطر
    ذكرتني بقصيدة جواز سفر لدرويش
    محبتي

    تعليق


    • #3
      درويش هو العضو الخامس والستين في جسد كلّ عربي، ومن الطبيعي أن تتذكر جزء منه يسكننا .

      محبتي دوماً

      تعليق

      يعمل...
      X