إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنا وحمالة الحطب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنا وحمالة الحطب

    [align=center]



    هي تحدثني وتخبرني بالآمٍ تجمعت بداخلها وانصهارتٍ لأحلام وتداعياتٍ لأيام



    وتردد لم يعد ممكنا, لم يعد ممكنا!



    الحياة كربٌ وألم , ولا مجال فيها لفرحٍ ولا لاستنشاق ذراتٍ تناثرت في فضاءات العدم تحمل الدعة والسرور



    وأنا هناك أسمعها وأربت على أحزانها وأهدهد مشاعرها.



    وأنا هناك!




    لازلت أخبرها كيوم كنت هنا تماما منذ أكثر من عقد ونصفٍ مضى من الزمان



    وأهمس لها مطمئنةً ومبتسمة


    الفرج قريب


    ابتسمي (ترى مامن شدة إلا من وراها فرج)


    لكنها لاتزال تنتحب



    فأضمها تارة



    وأشد على يديها أخرى وأطمئنها


    أن من بعد انهمار تلك الدموع سينقشع الحزن وتصفو سماء الأماني وتتجدد الأحلام!


    تنظر لساعتها وتقول شكرا, علي المضي فهناك محاضرةٌ تنتظر وطالبات


    تذهب محدثتي وتبقى أناي تحدث ذاتي


    بيد أني مازلت هناك!


    لاأجد لي نفسا لأحدثها


    ولا ذاتا لأبحر وهمي وربما حلمي فيها



    لاشيء سوى الظلام وأقمار انكفأت على ضياع الوهم في مدارج الأماني العذاب



    ليس للفرح عمر , وليس للابتسام إلا سماواتٍ من غمام



    ليس للقلب غير الشجن وليس للروح سوى الترحال



    الرحيل ..




    رحلت روحي وحلقت بي بعيدا بعيدا هناك


    ويقينا ألقت بي حيث لاقرار ولا استقرار


    حيث لاصوت لشيء إلا للعدم

    وترانيم لأوجاعٍ عتيقة , مضت من هنا واستوطنت هناك

    كثقبٍ أسودٍ يبتلع كل مايتبادر في أفلاك الروح من أقمارٍ قد تتلألأ بالفرح لتصعقها بالترح ثم الترنم بقيثارةٍ تردد معزوفة الاجترار


    ليس للقلوب سوى التشظي في عالمٍ لامنطق يحكمه ولا يثمر فيه أي معروف


    ليس للقلوب إلا الرحيل


    هناك ربما يكون بعضٌ من ألم وبحرٌ متراميٍ من وجع


    هناك يتسع رتق الجروح وتنشق الوعود عن جحود



    وربما اندلاعٌ لحريقٍ أضرمت نيرانه حمالة الحطب!


    عادت محدثتي


    تبتسم وكأنما استعادت مرونة الفرح بنفث بعض الجروح


    ولعلها شفيت أو قاربت



    تحتضنني وتغمرني بقبلات الشكر



    وكالعادة أضحك وأتوارى بما أحمل من اندلاع!



    وأدندن لحن الخلود على أوتار ذلك المبهم بلا قيود


    ()
    [/align][align=center][/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة مائسه ماجد; الساعة 04-06-2009, 01:17 PM.
    http://www.drnada.net/home.aspx

  • #2
    رد: أنا وحمالة الحطب

    مبدعة دوما
    فقط وددت الحضور لطرح السلام
    اهلا بك يا غالية
    ،،،
    مسرتي
    القـــدس لنـــا

    تعليق


    • #3
      رد: أنا وحمالة الحطب

      اشكرك اختي على ما ابدعتي لنا من حروف لامعة
      وكلمات ساطعة ..كخيوط الشمس تدخل من شباك الامل على قلوبنا
      دمت بود

      تعليق


      • #4
        رد: أنا وحمالة الحطب

        الصديقة ندى القلب
        رفقا بنا
        لاعدمناك
        رحيق

        تعليق


        • #5
          رد: أنا وحمالة الحطب





          يا عصفورة الشجنِ " ندى القلب "
          أنصتُ إلى أنفاس حروفكِ فكان أنْ سكنَ الدفءُ دورتي الدموية ..
          وأرخى على الروحِ / روحي / مظلة هيبة السكون !!








          تعليق


          • #6
            رد: أنا وحمالة الحطب

            ندى

            كلماتك بجد رائعة رغم الحزن


            يسلمو

            تعليق


            • #7
              رد: أنا وحمالة الحطب

              رحلت روحي وحلقت بي بعيدا بعيدا هناك
              ويقينا ألقت بي حيث لاقرار ولا استقرار
              حيث لاصوت لشيء إلا للعدم
              وترانيم لأوجاعٍ عتيقة , مضت من هنا واستوطنت هناك
              كثقبٍ أسودٍ يبتلع كل مايتبادر في أفلاك الروح من أقمارٍ قد تتلألأ بالفرح لتصعقها بالترح ثم الترنم بقيثارةٍ تردد معزوفة الاجترار
              ليس للقلوب سوى التشظي في عالمٍ لامنطق يحكمه ولا يثمر فيه أي معروف
              ليس للقلوب إلا الرحيل
              هناك ربما يكون بعضٌ من ألم وبحرٌ متراميٍ من وجع
              هناك يتسع رتق الجروح وتنشق الوعود عن جحود
              وربما اندلاعٌ لحريقٍ أضرمت نيرانه حمالة الحطب!

              منذ ساعات الصباح الباكر وأنا أحاول الهروب من (هنا) من (هذه) السطور.. إلى (هناك) حيث (ذاك) العالم الذي فيه يحاول كل منا أن يخترع تفاصيل آلامه الخاصة.. ليتميز بها كهوية عن الآخرين..! حتى وإن لجأنا بعض الأحيان لمحاولات تشويه الذات على سبيل المغامرة، بين ظاهر يرفض التدهور. . وداخل يسعى له، نقدم الكثير من التنازلات..أولاها بالاهتمام تلك النيران، التي عبرت عنها بجدارة ..

              أغبطك ندى ؛
              لا تطيلي الغياب.


              الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
              فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

              تعليق


              • #8
                رد: أنا وحمالة الحطب

                مرحباً ندى وهذا الحرف المطعم بالياقوت

                غيابك طال وانتظارنا متعب

                محبتي

                تعليق


                • #9
                  رد: أنا وحمالة الحطب

                  المشاركة الأصلية بواسطة الرائد مشاهدة المشاركة
                  مبدعة دوما
                  فقط وددت الحضور لطرح السلام
                  اهلا بك يا غالية
                  ،،،
                  مسرتي



                  [align=center]


                  نعم ياصديقي مضى زمن

                  بيد أن ذكريات تلك الأزمان لاتزال تعبق في الذاكرة وتبعث في الحنايا الحنين


                  شكرا لأنك رائد


                  وشكرا لأنك هنا



                  مودتي




                  ندى[/align]
                  http://www.drnada.net/home.aspx

                  تعليق


                  • #10
                    رد: أنا وحمالة الحطب

                    المشاركة الأصلية بواسطة طوق الحمام مشاهدة المشاركة
                    اشكرك اختي على ما ابدعتي لنا من حروف لامعة
                    وكلمات ساطعة ..كخيوط الشمس تدخل من شباك الامل على قلوبنا
                    دمت بود





                    ودمت ياسيدي في بحبوحة منه


                    الود!!!!


                    ذلك الطريد الشريد في غابات البشر!




                    لك ودي واحتراماتي



                    أيها النبيل


                    http://www.drnada.net/home.aspx

                    تعليق


                    • #11
                      رد: أنا وحمالة الحطب

                      المشاركة الأصلية بواسطة رحيق مشاهدة المشاركة
                      الصديقة ندى القلب
                      رفقا بنا
                      لاعدمناك
                      رحيق






                      رفقا بنا لاعدمناك



                      رفقا بنا لاعدمناك!!!


                      شكرا لرقة ورقي




                      ندى
                      http://www.drnada.net/home.aspx

                      تعليق


                      • #12
                        رد: أنا وحمالة الحطب

                        المشاركة الأصلية بواسطة ماسه الموصلي مشاهدة المشاركة




                        يا عصفورة الشجنِ " ندى القلب "
                        أنصتُ إلى أنفاس حروفكِ فكان أنْ سكنَ الدفءُ دورتي الدموية ..
                        وأرخى على الروحِ / روحي / مظلة هيبة السكون !!












                        [align=center]



                        يارقة النبض .. ودفء الكلمات


                        ياسيدة الحضور الأسمى


                        لك مني كل ود


                        وكل الحب


                        وتقديري لمرور هو السلسبيل في شدة القيظ





                        ندى[/align]
                        http://www.drnada.net/home.aspx

                        تعليق


                        • #13
                          رد: أنا وحمالة الحطب

                          المشاركة الأصلية بواسطة ميران مشاهدة المشاركة
                          ندى

                          كلماتك بجد رائعة رغم الحزن


                          يسلمو









                          ياسيدي



                          كل من فرض عليه العيش على ظهر حمالة الحطب نال نصيبه من الحزن واللهب!!


                          لنا الله جميعا


                          لك ودي وتقديري





                          ندى
                          http://www.drnada.net/home.aspx

                          تعليق


                          • #14
                            رد: أنا وحمالة الحطب

                            المشاركة الأصلية بواسطة نور الأدب مشاهدة المشاركة
                            منذ ساعات الصباح الباكر وأنا أحاول الهروب من (هنا) من (هذه) السطور.. إلى (هناك) حيث (ذاك) العالم الذي فيه يحاول كل منا أن يخترع تفاصيل آلامه الخاصة.. ليتميز بها كهوية عن الآخرين..! حتى وإن لجأنا بعض الأحيان لمحاولات تشويه الذات على سبيل المغامرة، بين ظاهر يرفض التدهور. . وداخل يسعى له، نقدم الكثير من التنازلات..أولاها بالاهتمام تلك النيران، التي عبرت عنها بجدارة ..

                            أغبطك ندى ؛
                            لا تطيلي الغياب.





                            وهنا يانور سكبت النور


                            قرأتك أكثر من مرة


                            وفي كل مرة تخنقني العبرة فأبكي , أو تغلبني الدموع!


                            ياللوجع المطرز بأنفاس اللهب



                            كلنا يحاول أن يتجنب اللظى لكنه السعي المحال


                            لنا الله ياحبيبة



                            نور



                            كوني قريبة فأنت لاتزالين بصدق تلك الحبيبة




                            ندى
                            http://www.drnada.net/home.aspx

                            تعليق


                            • #15
                              رد: أنا وحمالة الحطب

                              المشاركة الأصلية بواسطة شاكر السلمان مشاهدة المشاركة
                              مرحباً ندى وهذا الحرف المطعم بالياقوت

                              غيابك طال وانتظارنا متعب

                              محبتي





                              [align=center]
                              مرحبا شاكر


                              وحرفي لإطرائك شاكر


                              لا أتعمد الغياب لكنها مشقة الحياة على متن حمالة الحطب


                              تشتد يوما فتحملنا بعيدا نتلظى نيران جورها وبغيها

                              وتأتي بنا أخرى حين نغافلها لنصافح الأصدقاء


                              ياسيدي للفيء أغصانه


                              فكن بحضورك النقي ذلك الغصن والفيء



                              لك الود العذب



                              واحتراماتي[/align]
                              http://www.drnada.net/home.aspx

                              تعليق

                              يعمل...
                              X