إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يَوْمَ قَفّتْ حُمُولُهُمْ، فَتَوَلّوا،

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يَوْمَ قَفّتْ حُمُولُهُمْ، فَتَوَلّوا،

    يَوْمَ قَفّتْ حُمُولُهُمْ، فَتَوَلّوا،

    [poem=font=",6,darkblue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.airssforum.com/mwaextraedit2/backgrounds/5.gif" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

    يَوْمَ قَفّتْ حُمُولُهُمْ، فَتَوَلّوا،= قطعوا معهدَ الخليطِ فشارقوا
    جاعلاتٍ جوزَ اليمامة ِ بالأشـ= ـمُلِ سَيْراً يَحُثّهُنّ انْطِلاقُ
    جازعاتٍ بطنَ العتيقِ كما تمـ= ضِي رِقَاقٌ أمَامَهُنّ رِقَاقُ
    بَعْدَ قُرْبٍ مِنْ دَارِهِمْ وَائْتِلافٍ= صرموا حبلكَ الغداة َ وساقوا
    يومَ أبدتْ لنا قبيلة ُ عنْ جيـ= ـدٍ تليعٍ، تزينهُ الأطواقُ
    وَشَتِيتٍ كَالأقْحُوانِ جَلاهُ الـ= ـطّلُّ فِيهِ عُذُوبَة ٌ وَاتّسَاقُ
    وأثيثٍ جثلِ النّباتِ تروّيـ= ـهِ لَعُوبٌ غَرِيرَة ٌ مِفْنَاقُ
    حُرّة ٌ طَفْلَة ُ الأنَامِلِ كَالدُّمْـ= ـية ِ لا عانسٌ ولا مهزاقُ
    كخذولٍ ترعى النّواصفَ منْ تثـ= ـلِيثَ قفْراً، خَلا لهَا الأسْلاقُ
    تنقصُ المردَ والكباثَ بحملا= جٍ لطيفٍ، في جانبيهِ انفراقُ
    في أرَاكٍ مَرْدٍ، يَكَادُ إذَا مَا= ذرّتِ الشّمسُ ساعة ً، يهراقُ
    وَهيَ تَتْلُو رَخْصَ العِظامِ ضَئِيلاً،= فَاتِرَ الطّرْفِ في قُوَاهُ انْسِرَاقُ
    ما تعادى عنهُ، النهارَ، ولا تعـ= ـجُوهُ إلاّ عُفَافَة ٌ أوْ فُوَاقُ
    مشفقاً عليهِ، فما تعـ= ـدوهُ قدْ شفّ جسمها الإشفاقُ
    وإذا خافتِ السّباعَ منَ الغيـ= لِ وَأمْسَتْ وَحَانَ مِنْهَا انْطِلاقُ
    روحتهُ جيداءُ ذاهبة ُ المر= تَعِ لا خَبّة وَلا مِمْلاقُ
    فاصبري النّفسَ، إنّ ما حمّ حقٌّ،= لَيْسَ للصّدْعِ في الزّجاجِ اتّفَاقُ
    وفلاة ٍ كأنها ظهرُ ترسٍ،= ليسَ إلا الرّجيعَ فيها علاقُ
    قدْ تجاوزتها وتحتى مروحٌ،= عَنْتَرِيسٌ، نَعّابَة ٌ، مِعْنَاقُ
    عِرْمِسٌ تَرْجُمُ الإكَامَ بِأخْفَا= فٍ صلابٍ منها الحصى أفلاقُ
    وَلَقَدْ أقْطَعُ الخَلِيلَ، إذَا لَمْ= أرجُ وصلاً، إنّ الإخاءَ الصِّداقُ
    بِكُمَيْتٍ عَرْفَاءَ مُجْمَرَة ِ الخُـ= ـفِّ، غذتها عوانة ٌ وفتاقُ
    ذاتِ غرْبٍ ترمي المُقَدَّمَ بالرّدْ= فِ إذا ما تَدافَعَ الأرْوَاقُ
    في مَقِيِل الكِنَاسِ، إذْ وَقَدَ اليَوْ= مُ، إذا الظّلُّ أحرزتهُ السّاقُ
    وَكَأنّ القُتُودَ وَالعِجْلَة َ وَالْـ= وفرَ لمّا تلاحقَ السُّواقُ
    فوقَ مستقبلٍ أضرّ بهِ الصّيـ= فُ وَزَرُّ الفُحُولِ وَالتَّنْهَاق
    أوْ فريدٍ طاوٍ، تضيّفَ أرطا= ة َ يَبِيتُ في دَفّهَا وَيُضَاقُ
    أخْرَجَتْهُ قَهْبَاءُ مُسْبِلَة ُ الوَدْ= قِ، رجوسٌ، قدّامها فراقُ
    لمْ ينمْ ليلة َ التّمامِ لكي يصـ= بحَ، أضاءهُ الإشراقُ
    سَاهِمَ الوَجْهُ مِنْ جَدِيلَة َ أوْ لِحْـ= ـيَانَ، أفْنَى ضِرَاءَهُ الإطْلاقُ
    وَتَعَادَى عَنْهُ النّهَارَ، تُوَارِيـ= ـهِ عِرَاضُ الرّمَالِ وَالدَّرْدَاقُ
    وتلتهُ غضفٌ طواردُ كانحـ= ـلِ، مغريثُ همُّهنّ اللّحاقُ
    ذاكَ شَبّهْتُ نَاقَتي، إذْ تَرَامَتْ= بي عليها بعدَ البراقِ البراقُ
    فعلى مثلها أزورُ بني قيـ= سٍ، إذا شطّ بالحبيبِ الفراقُ
    وهمُما همُ، إذا عزّتِ الحمـ= ـرُ، وقامتْ زقاقهمْ والحقاقُ
    المهينينَ مالهمْ لزمانِ السَّـ= وءِ، حتّى إذا أفاقَ أفاقوا
    وَإذَا ذُو الفَضُولِ ضَنّ عَلى المَوْ= لَى ، وَصَارَتْ لخِيمِهَا الأخْلاقُ
    وَمَشَى القَوْمُ بِالعِمَادِ إلى الرّزْ= حى ، وأعيا المسيمُ أينَ المساقُ
    أخَذُوا فَضْلَهُمْ هُنَاكَ، وَقد تَجْـ= رِي عَلى فَضْلِهَا القِدَاحُ العِتَاقُ
    فإذا جادتِ الدُّجى ، وضعوا القد= حَ، وَجُنّ التِّلاعُ وَالآفَاقُ
    لمْ يزدهمْ سفاهة ً شربة ُ الكأ= سِ، ولا اللّهو بينهمْ والسّباقُ
    وَإذَا مَا الأكَسُّ شُبّهَ بِالأرْ= وَقِ عِنْدَ الهَيْجَا وَقَلّ البُصَاقُ
    ركبتْ منهمُ إلى الرّوعِ خيلٌ،= غيرُ ميلٍ، إذْ يخطأُ الإيفاقُ
    واضعاً في سراة ِ نجرانَ رحلي،= ناعماً غيرَ أنّني مشتاقُ
    في مطابا أربابهنّ عجالٌ= عَنْ ثَوَاءٍ، وَهَمُّهُنّ العِرَاقُ
    درمكٌ لنا غدوة ً ونشيلٌ،= وَصَبُوحٌ مُبَاكِرٌ وَاغْتِبَاقُ
    وندامى بيضُ الوجوهِ كأنّ الـ= شَّربَ منهمْ مصاعبٌ، أفناقُ
    فيهمُ الخصبُ والسماحة ُ والنجـ= ـدة ُ فيهمْ، والخاطبُ المصلاقُ
    وأبيّونَ، ما يسامونَ ضيماً،= وَمَكِيثُونَ وَالحُلُومُ وِثَاقُ
    وَتَرَى مَجْلِساً يَغَصُّ بِهِ المِحْـ= رَابُ، كَالأُسْدِ وَالثّيَابُ رِقَاقُ[/poem]

  • #2
    رد: يَوْمَ قَفّتْ حُمُولُهُمْ، فَتَوَلّوا،

    الأخ الطيب شاكر السلمان هي زهرة وتحية لجهودكم الطيبة المباركة في حفظ الجمال والذاكرة
    مودتي وتقديري أيها الكريم
    [frame="9 80"]
    هكذا أنا


    http://www.yacoub-y.com/
    [/frame]

    تعليق


    • #3
      رد: يَوْمَ قَفّتْ حُمُولُهُمْ، فَتَوَلّوا،

      اخي شاكر
      جهد رائع الله يعطيك الف عافية
      حسن مناصرة





      تعليق

      يعمل...
      X