إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الجنوبيّ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجنوبيّ




    الجنوبيّ
    إلى روح الملازم /أصيل حمد مرعي
    ******************
    ألقى التحيةَ
    ثمّ مرّ إلى السماء مواعداً
    فيضاً من الشهداء أن يأتي إليهم كلَّ فجرٍ
    حاملاً حزم الرسائل من رفاقٍ يفقدون رفاقهم
    حاملاً تعب التراب لأنهم ملّوا الفراغ بلا وطن
    هم واقفون على الضياء وكلهم شوقٌ إليه
    هم يهبطون من الأعالي كي ينالوا ما تلاصق من ترابٍ فوقه
    يتسابقون؛ فاختصر الكلام وقال: "إشتقنا لكم"
    فبكوا جميعاً حين أعطى كل محبوبٍ رسالة أمه
    ألقى التحية للدموع

    وغادر الفردوس يبحث عن طريق صاعدٍ نحو البلاد
    هذا الفتى الصخري يعرف كيف يُطلِق روحه
    سرباً من الغزلان في صحراء (سبها)
    قد كان أبهى
    وهو يعبر للسماء بزيّه الكوني
    قد كان أجمل من يسير الآن في لغة الوداع ليستريح من الصراع على ذراع سمائه
    كان أوسم من يقود الجند في أعلى القصائد
    حيث تغترف البلاغة حسنها من آخر الكلمات له
    ألقى التحية ثم غادر
    مثل رمح
    قد كان يعرف أنه سيمر نجماً في أغاني أمه
    قد كان يعرف أنه سيعود دمعاً فوق خد الفاقدين بيوتهم
    قد كان يعلم أنه رمحٌ يغادر بيتَ شعرٍ في الحماسة
    قد كان يعرف أنه جسر الجنوب إلى الشمال
    مشيت عليه ألفُ بشرى قد نُحِتْنَ من المُحال
    عبرته أجنحة الثكالى وهي تبحث عن ملاذٍ للملاذ
    مشيت ظباءٌ من حريرٍ فوقه مشي الدلال
    فتلفتت نحو الأغاني وهي تحمل جسره
    وتقول: "قد فقتَ الخيال"
    قد كان جسراً للشعاعات الضعيفة في صدور الأمهات
    قد كان جسراً للحياة إلى الحياة
    قد كان يعرفكم جميعاً
    فأصيلُ سيدكم جميعاً
    عزتكم جميعاً
    وأصيلُ قامتكم جميعاً
    ألقى إليكم ما يشاء من التحايا
    ثم غادر وحده
    ضوءً على تاج الجَمال.
    .
    أحمد بشير العيلة
    20/5/2017
    الملفات المرفقة
    sigpic

  • #2
    الحمد لله المعين على الوفاء والصّلاة والسّلام على خاتم الأنبياء.
    تترجّل العبارة اتساقا مع معنى الشّهادة. ممتع هو التّأمّل في أعماق هذه اللّوحة.

    تعليق

    يعمل...
    X