إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شواهد التخييل في الحديث النبوي عند البلاغيين / محفوظ فرج إبراهيم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شواهد التخييل في الحديث النبوي عند البلاغيين / محفوظ فرج إبراهيم

    -التخييل
    ...................

    خيل : خال الشيء يخالُ ، خَيْلا ، وخِيلة ، وخَيَلانا ، ومَخالة ، وخيلولة ، : ظنه ، وفي المثل : من يسمعْ يخَل : أي يظن (1) والخيال والخيالة ماتشبه لك في اليقضة والحلم (2)
    ( والخيال هو قوة تحفظ مايدركه الحس المشترك من صور المحسوسات بعد غيبوبة المادة بحيث يشاهدها الحس المشترك كلما التفت إليها ، فهو خزانة للحس المشترك ومحله مؤخر البطن الأول من الدماغ )(3)
    وفي الاصطلاح ( هو الذي لايمكن أن يقال إنه صدق وإن ما أثبته ثابت وما نفاه منفي ، وهو مفتنُّ المذاهب كثير المسالك ، لا يكاد يحصر إلا تقريبا ولا يحاط به تقسيما وتبوبا.
    ثم إنه يجيء طبقات ويأتي على درجات فمنه ما يجيء مصنوعا قد تُلُطِّف فيه واستعين عليه بالرفق والحِذق حتى أعطي شَبَها من الحق ، وغُشِّي رونقا من الصدق . باحتجاج تُمُحِّل ، وقياسٍ تُصُنِّع فيه وتُعُمِّل )(4) فالتخييل ( هو تصوير حقيقة الشيء حتى يتوهم أنه ذو صورة تشاهد وأنه مما يظهر في العيان .
    فهو اللفظ الدال بظاهره على معنى والمراد غيره من جهة التصوير(5) مثال ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قلب المؤمن بين إصبعين من أصابع الله ) (6) وقوله عليه الصلاة والسلام ( يد الفقير يد الله فمن أعطى الفقير فكأنما يعطي الله )(7) وقوله صلى الله عليه وسلم ( الحجر الأسود يمين الله في الأرض ) (8) وقوله صلى الله عليه وسلم فيما ورد في صحيح البخاري ( وإن الجبار يضع قدمه في النار )( 9) والمراد به غير الجارحة أي من سلف من الأمم الماضية الخارجين عن الدين بإنكار القيامة والمعاد الاخروي وإن أريد به الجارحة كان من باب التخييل فهذه الأخبار وما شاكلها مما يدل على الأعضاء والجوارح يجب حمله على ما ذكرناه من التخييل .(10)


    من كتابي الاستشهاد بالحديث النبوي عند البلاغيين المطبوع في ، بغداد 2016
    ------------

    1- لسان العرب 5 / 191
    2- المصدر نفسه 5 / 193
    3- التعريفات ، الجرجاني السيد الشريف 60
    4- اسرار البلاغة ، عبد القاهر الجرجاني 192
    5- الطراز ، العلوي 3 / 4
    6- صحيح الجامع برقم 2141
    7- حديث : "الحجر الأسود يمين الله في الأرض ، يصافح بها عباده" .[ حديث لا يصح ]حديث جابر بن عبد الله : أخرجه أبي بكر النصيبي في "فوائده" (رقم 207- مخطوط) ، وابن عدي في "الكامل" 1/ 557 ، وأبو الشيخ في "طبقات الأصبهانيين" 2 / 366 ، و أبو القاسم بن بشران في "الجزء الأول من أماليه" 12 والخطيب البغدادي في "تاريخه" 6 / 326 ، وابن الجوزي في "العلل المتناهية" 944 كلهم من طريق إسحاق بن بشر الكاهلي، حدثنا أبو معشر المدائني ، عن محمد بن المنكدر، عن جابر بن عبد الله مرفوعا 8- ضعيف الجامع برقم 2771
    9- صحيح البخاري برقم 6661 ، وصحيح مسلم برقم 2848
    10- الطراز 3 / 6
    [align=center]أشتاق كعين حبارى

    وهي محلقة ترقب صياديها من تحت

    ومن فوق تخاف الصقر

    المتربص فيها[/align]

  • #2
    الحمد لله المعين على تدقيق النّظر والصّلاة والسّلام على خير البشر
    * مبحث طريف وجدير بالمتابعة بما يضعه على ميزان العقل من نصوص مرجعيّة نسيجها التّخييل.

    تعليق

    يعمل...
    X