شكرا لمسؤول النشر واعضائها لمجلة الساسي...