Register

عزيزى الزائر اذا كانت هذه زيارتك الاولى فيسعدنا تسجيلك معنا بالضغط على الزر اعلاه .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 8 من 16






  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    عـــلى كــف عــفريت
    المشاركات
    4,499
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    31

    مجازر النظام السوري

    هنا اعود لفتره زمنيه

    واسترجع الشريط لمذابح ارتكبها النظام السوري ضد شعبه

    متى يكون يوم حساب النظام ؟؟؟

    لقد تميزت مجزرة حماة الكبرى بانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان، تداخلت أشكالها ومحاورها. ويكاد يجمع المراقبون على أن المجزرة التي كانت من أبشع أشكال العدوان على الإنسان في تاريخ سورية المعاصر، وتشهد على ذلك المعاناة النفسية والمعنوية الصعبة التي عانى منها عشرات الآلاف من أبناء حماة طوال عقدين بعد المجزرة.

    أولاً: انتهاك حق الحياة

    بلغ عدد ضحايا المجزرة حسب تقدير اللجنة السورية لحقوق الإنسان ما بين 30 و40 ألف إنسان، غالبيتهم العظمى من المدنيين. ويصعب التأكد من العدد الكلي الدقيق للقتلى، نظراً لكبر عدد ضحايا المجازر ودفنهم في المقابر الجماعية، وصعوبة التعرف على جميع الضحايا، ولأن هناك ما بين 10 آلاف و15 ألف مدني اختفوا منذ وقوع المجزرة في عام 1982، ولا يُعرف أفي الأحياء هم أم في الأموات.

    وقد اتخذ انتهاك حق الإنسان في الحياة خلال مجزرة حماة أشكالاً مختلفة، نذكر منها:
    1- قتل الأفراد:
    تواترت قصص قتل الأفراد طوال شهر كامل من المجزرة. ومعظم قصص القتل الفردي التي ثبتها الناجون في شهاداتهم وقعت في منازل المدنيين، إذ اعتادت قوات الحكومة اقتحام البيوت، وقتل من فيها، بعد محاولة النهب والاعتداء على العرض في كثير من الأحيان.

    كما وردت قصص عن قتل أفراد تحت التعذيب، أو قتل فرد كمقدمة لقتل أسرته، أي لارتكاب مجزرة جماعية.

    2- القتل الجماعي:
    تعرضت كثير من الأسر لعملية قتل جماعي، سواء تحت القصف بالمدفعية الثقيلة أو في مجازر بالسلاح الخفيف. لكن أكثر المجازر الجماعية ترويعاً، ما كان يحدث في الساحات العامة، وفي المقابر. ولم تسلم من هذه المجازر حتى المستشفيات والمدارس، وكل مبنى حُول إلى معتقل في فترة المجزرة.
    ومن المجازر الجماعية التي شهدتها المدينة غير مقبرة سريحين ما يلي:
    - 4 شباط: مجزرة حماة الجديدة جنوب الملعب البلدي (1500 ضحية).
    - 6 شباط: سلسلة مجازر حي سوق الشجرة (50 ضحية)، ومجزرة دكان أحمد المسقع الحلبية (75 ضحية)، ومجزرة حي البياض (50 ضحية).
    - 8 شباط: سلسلة مجازر حي الدباغة، وكانت حصيلتها كالتالي: السوق الطويل 8 ضحايا، في دكان عبد الرزاق الريس 35 ضحية، في دكان عبد المعين مفتاح 20 ضحية، من آل دبور 6 ضحايا، من آل مغيزيل 4 ضحايا، من آل القرن 3 ضحايا.
    - 8 شباط: سلسلة مجازر حي الباشورة، وكانت حصيلتها كالتالي: من آل الدباغ 11 ضحية، من بيت السيدة آمين 5 ضحايا، من آل موسى 21 ضحية، من آل القياسة 3 ضحايا، من آل العظم ضحيتان، من بناية الدكتور مشنوق 39 ضحية، من آل الصمصام 13 ضحية، من آل كيلاني 4 ضحايا. وفي مجزرة جامع الخانكان عدد كبير من الضحايا لم يُعرف معظمهم.

    - 12 شباط: مجزرة آل المصري في حي العصيدة (40 ضحية).
    - 13 شباط: مجزرة آل الصحن في حي الدباغة (60 ضحية).
    - 15 شباط: مجزرة زقاق آل الزكار في الشمالية (6 ضحايا).
    - 23 شباط: مجزرة آل شيخ عثمان في حي البارودية (25 ضحية).
    - 26 شباط: مجزرة الجامع الجديد في جحي الفراية (16 ضحية).
    3- الموت بسبب الحرمان من العلاج:
    قُتل كثير من الضحايا لحرمانهم من العلاج، بتركهم ينزفون حتى الموت، ومنهم من دُفنوا أحياء في المقابر الجماعية، أو تحت الأنقاض.

    ثانياً: انتهاك حقوق الأطفال

    1- القتل:
    قُتل الأطفال في أغلب الحالات ضمن مجازر أتت على أسرهم بالكامل، وكان يتم هذا في داخل البيوت أو أمامها، أو في ساحة الحي، وأحياناً بتفجير البيت بمن فيه.

    وسُجلت حالات ارتكب فيها الجنود جرائم في غاية الفظاعة: كحمل طفل عمره 40 يوماً فقط وقذفه إلى الجدار بقوة، وإلقاء بعض الأطفال من الشرفات أمام عيون أمهاتهم المفجوعات، والبدء بقتل الرضع، ثم أسرهم زيادة في التنكيل.
    وقد قُتل بعض الأطفال في القصف الصاروخي ودُفنوا أحياء تحت الأنقاض، كما لفظ بعض الأطفال أنفاسهم برصاص القناصة وكان بعضهم لا يتجاوز عمره 3 أعوام (الطفل محمد الزين من حي فراية مثلاً).
    2- قتل الأجنة:
    لم يسلم من القتل حتى الأجنة في بطون أمهاتهم، وهناك العديد من الحوادث، نذكر منها ما حدث حين اقتحم جنود منزل المواطن محمد الكاش في حي البارودية، إذ بدأوا ببقر بطن زوجه الحامل وهي على قيد الحياة أمام زوجها وأطفالها السبعة وكلهم دون الخامسة عشرة من العمر. ثم أشعل الجنود النار في جرتين للغاز في البيت وقتلوا الأسرة عن بكرة أبيها حرقاً.

    3- الموت جوعاً:
    أدى الحصار المحكم لمدينة حماة ونقص الغذاء، والاختباء في الملاجئ والأقبية إلى وفاة أعداد كبيرة من الأطفال وغيرهم، ومن القصص المسجلة وفاة طفل المواطن أحمد جنيد عمره 5 أيام، نضب حليب أمه فخرجت تبحث له عن حليب ولم تجد، وحين عادت إليه وجدته قد مات.

    3- الإرهاب المفضي إلى الموت خوفاً أو الاضطراب:
    عانى الأطفال الذين شهدوا المجازر والفظائع المرتكبة بحق أهليهم من الذعر، وأفضى ذلك إلى الموت في بعض الحالات، كما حدث بطفل من آل الشمالي يبلغ من العمر 11 عاماً في جي الصابونية، وبطفل آخر يُدعى ماهر حلاق عمره 9 أعوام من حي العيليات.
    4- الإرهاب المفضي إلى العنف:
    سُجلت حالات عديدة اندفع فيها أطفال صغار إلى رفع السلاح الأبيض في وجه الجنود، ومحاولة ارتكاب جريمة القتل بعد حضورهم جرائم قتل آبائهم أو أمهاتهم وإخوتهم. ووردت روايات عن استيلاء بعض الأطفال على أسلحة جنود جرحى للدفاع بها عن أنفسهم، بل وعلى قنابل يدوية، واضطرت بعض النساء إلى فعل المثل، ولهذا الأمر آثار نفسية شديدة السلبية.

    ثالثاً: انتهاك حقوق المرأة

    1- القتل:
    قُتلت النساء والفتيات دون تفريقهن عن الرجال، وبلغ الأمر بكثير من النساء ارتداء الثياب المحتشمة تحسباً للموت قتلاً في أي لحظة وخشية انكشافهن في حال مقتلهن. وقد قُتلت نساء دافعن عن أطفالهن، أو شرفهن.

    وسُجلت حالات قتل للنساء انتقاماً منهن لصلة القرابة التي تربطهن بمطلوبين للاعتقال، وكان الانتقام جماعياً أحياناً، كما حدث في إطلاق النار على 39 امرأة لجأن إلى قبو عيادة الدكتور زهير مشنوق، وفي أحيان أُخرى قُتلت نساء منفردات انتقاماً من أزواجهن المعارضين، منهن المواطنة براءة بهنسي (35 عاماً) التي قُتلت وهي نائمة مع أطفالها الخمسة، وعائدة عظم (39 عاماً) التي قُتلت مع ابنها الشاب (19 عاماً).

    2- التعذيب:
    استُخدم في حق النساء التعذيب الجسدي والنفسي، من تعذيب الأطفال أمام عيون أمهاتهم أو قتلهم، وتعذيب رب الأسرة قبل قتله أمام ذويه. وأما التعذيب الجسدي فكان من أساليبه الضرب حتى الموت، والإلقاء من الأماكن العالية أو الأدراج، وقُلعت عيون بعض النساء أو بُترت أطرافهن وبقين على قيد الحياة.

    رابعاً: انتهاك حق كبار السن

    1- القتل:
    كما هو حال باقي الفئات العمرية، كان للمسنين والمسنات نصيب من القتل في المجازر الجماعية وفي حالات اقتحام البيوت أو قصفها أو تفجيرها.

    قتل آباء مسنون كُثُر حاولوا دفن أبنائهم، كالحاج عبد المعين الأصفر في منطقة البياض، الذي تُركت جثتا ابنيه في العراء 14 يوماً تحت نافذة منزله، ثم أراد دفنهما، فما كان من الجنود إلا أن قتلوه فوقهما، وهناك حوادث كثيرة غيرها.

    2- الموت جوعاً أو بسبب المرض:
    توفي الكثير من المواطنين والمواطنات كبار السن بعد إصابتهم بالهزال الشديد والمرض لنقص الغذاء أو انعدامه. ومن القصص المسجلة في هذا الصدد ما حصل مع المسن مصطفى العزي البالغ من العمر 72 عاماً، من حي بين الحيرين، إذ قتل الجنود كل أفراد أسرته وتركوه حتى مات جوعاً نظراً لأنه كفيف وعاجز، وكان الطعام يُحمل إلى فراشه.

    خامساً: انتهاك كرامة الإنسان

    1- التعذيب:
    مورست كل أشكال التعذيب بحق المواطنين من مختلف الأعمار، واستُخدمت كل المباني العامة والقاعات الواسعة معتقلات أو مقرات للتعذيب.

    وأشرف على التعذيب ضباط كبار، ما زال بعضهم يتولون مناصب في أجهزة الأمن والدولة حتى اليوم وتمت مكافأة بعضهم وترفيعهم، بالرغم من أنهم يجب أن يُلاحقوا لارتكابهم جريمة الإبادة الجماعية.

    وهناك طرق تعذيب استُخدمت بحق أفراد معدودين، كقلع العيون, وتقطيع الأعضاء، فقد ثبت أن قتيلاً واحداً على الأقل قُطع عضواً عضواً في السجن حتى قضى نحبه (عبد المجيد عرفة، مولود عام 1942، وهو مدرس).

    ولكن طرق التعذيب التي استخدمت بحق كل المعتقلين تقريباً والتي أدت إلى مقتل كثيرين، تشمل:
    - الازدحام الناجم عن تكديس المعتقلين في زنازين صغيرة.
    - البرد والجوع والظمأ.
    - تهشيم عظام الرأس أو الأطراف بقطع حديدية (الملزمة، المكبس الحديدي).
    - "كرسي سليمان" كما سماه الجنود وهو الخازوق الحديدي الذي يُجبر السجين على الجلوس عليه وهو تحت الضرب بالعصي والكابلات الكهربائية.
    - "بساط الريح" أي تعليق المعتقل من يديه ورجليه في السقف مع تجريح ظهره وبطنه بالسكين وتركه حتى ينزف دمه.
    - الكهرباء التي كانت تُستخدم حتى تفوح رائحة لحم المعتقل من الشيّ.
    - الكي بالحديد المحمى.
    - الخنق بوضع رأس المعتقل على الجدار والضغط على بأنبوب على رقبته حتى يموت.
    وكان التعذيب يجري أمام جمهور المعتقلين المصطفين في رتل شبه عراة، وروى ناجون من المجزرة أنهم شاهدوا الدبابات تمر فوق أجساد بعض الأحياء، ورأوا كلاباً تنهش الجثث.

    2- الاعتداء على العرض:
    حاول كثير من الجنود الذين اقتحموا المدينة الاعتداء على النساء، وسُجلت حالات كثيرة جداً قُتلت فيها نساء دافعن عن شرفهن. وكان الجنود يحاولون الاعتداء على النساء وهن في أسوأ حالة نفسية، بعد رؤية أزواجهن أو أبنائهن وآبائهن يُقتلون، ولكن كثيرات قاومن بشدة.

    ومن ذلك قصة أسرة من آل السواس في منطقة الباشورة، اقتحم الجنود منزلها، فقتلوا الزوج، ثم أرادوا الاعتداء على شرف زوجته، فقاومتهم مقاومة شديدة حتى يئسوا منها، فصبوا مادة مشتعلة (المازوت) عليها وفي أرجاء غرفتها وأشعلوا النار فيها فقضت نحبها حرقاً.

    وبعد مضي أسبوع على نهاية المجزرة، جلبت السلطات طلاب "الفتوة" من المناطق المحيطة بالمدينة وقراها، وأمرتهم بغسل شوارعها المغطاة بدماء القتلى وبقايا جثث الضحايا التي كانت الكلاب قد بدأت بحمل أطرافها ورؤوسها، والتجول بها، وشوهد ذلك في منطقة "الشيخ مهران".

    سادساً: انتهاك حق الحرية

    1- السجن:
    سُجنت أعداد كبيرة جداً من سكان المدينة، ويُعتقد أن نسبة مرتفعة من المفقودين بعد المجزرة اقتيدوا إلى السجون، حيث أُجهز عليهم.

    وبلغ عدد السجون في المدينة 14 سجناً بينها مدارس ومرافق عامة استُخدمت كمعتقلات. والسجون هي: معتقل اللواء 47، معتقل الثكنة، معتقل المطار، معتقل المحلجة الخماسية (محلجة أبي الفداء)، معتقل المنطقة الصناعية، معتقل مدرسة غرناطة، معتقل مدرسة الصناعة، معتقل معمل البورسلان، معتقل المخابرات العسكرية، معتقل الأمن السياسي، معتقل أمن الدولة، معمل الغزل، معمل البلاط، مركز الدفاع المدني.
    ومورس التعذيب في السجون على نطاق واسع، وسلم بعض المعتقلين من الموت بالإفراج عنهم بعدما دفع أهلوهم رشاوى طائلة. كما شهدت سجون حماة مجازر جماعية.
    2- الاختفاء:
    لا تُعرف مواقع المقابر الجماعية التي دُفن فيها كثير من المفقودين. ولكن حوادث معروفة شهدت جمع أعداد كبيرة من شخصيات المدينة, ومن المواطنين، وسوقهم إلى أماكن مجهولة، ولا أثر لهم حتى اليوم. ووقع كثير من حوادث الاختفاء في الأيام الأخيرة من المجزرة، في ما يُعتقد أنه محاولة من السلطات لإخفاء آثارها، وتقليل عدد الشهود.

    يلاحظ أن انخفاض عدد الشبان والرجال كثيراً بعد المجزرة، وارتفاع عدد النساء والأطفال الصغار في المدينة، كان أحد عوامل أزمة اقتصادية خنقت السكان. ودلالة على حجم المأساة فإن مدينة حماة التي كانت تعاني من أزمة سكنية قبل المجزرة تخلصت من هذه المشكلة بعد انتهاء المجزرة، لانخفاض عدد السكان وليس لزيادة الوحدات السكنية.

    اللجنة السورية لحقوق الإنسان


       معلومات الموضوع / المقال - المعهد العربي للبحوث والدراسات الإستراتيجية
    العنوان مجازر النظام السوري
    الكاتب / الكاتبة مسافر زاده الخيال
    رابط المقال مجازر النظام السوري
    المصدر المعهد العربي للبحوث والدراسات الإستراتيجية
    حقوق هذا الموضوع / المقال محفوظة مالم يكن الموضوع منقولاً إلى منتديات المعهد العربي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    الجزائـــــــــر
    المشاركات
    3,963
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    29

    رد: مجازر النظام السوري

    مهما يكن من النظام السوري على أني أحترم مواقفه و ليس متواطئا مع اسرائيل أو أمريكا
    و له مواقف ثابتة على حسب علمي

    لك التقدير و التحية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    غليزان /الجزائر
    المشاركات
    7,181
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    45

    رد: مجازر النظام السوري

    [align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]هذا كان في عهد حافظ الأسد

    أخي مسافر دعْ سوريا لأبنائها و اتركوها بسلام

    إلا أننا نتمنى أن تزدهر و تصبح اروع دون قطرة دم أو كسر غضن ياسمين

    تحياتي و تقديري
    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:35%;border:5px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]في الحب شقاء ..
    وفي الشقاء لذة........
    وفي اللذة راحة........
    وفي الراحة نقطة بداية تصارع الموت
    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    بنغازي-ليبيا
    المشاركات
    28,607
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    159

    رد: مجازر النظام السوري

    مصر سوريا العراق
    دول مهمة في عملية المواجهة امل الله ان ينجيهم الفتن
    دمت بود



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    عـــلى كــف عــفريت
    المشاركات
    4,499
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    31

    رد: مجازر النظام السوري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي ابريك مشاهدة المشاركة
    مصر سوريا العراق
    دول مهمة في عملية المواجهة امل الله ان ينجيهم الفتن
    دمت بود
    [overline]
    الغالي علي ابريك

    عندما تفيق الشعوب من سكرتها

    لربما
    [/overline]

  6. #6
    الصورة الرمزية ماسه الموصلي
    ماسه الموصلي متصل الآن
    اشـراف عـام، (مُحكم)
    منسق مهام مساعدي الاشراف العام
    أديـــبـة
    تفضل بزيارة منتداي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Homs, Syria,
    المشاركات
    24,881
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    144

    رد: مجازر النظام السوري

    أخي مسافر مساء الخير
    تجزيء المشاركات وأخذ رد لنفس الموضوع لمجرد الإساءة غير مسموح به
    لذلك أعتذر منك أني نقلت الرد الذي اقتبسته أنت في العام كموضوع مستقل إلى المحذوفات ..

    كما أتمنى وأنت وأخي محمد إخوة وكلاكما نعتز بكما أن تتوقفا عند هذا الحد من الأخذ والرد خارج الموضوع الأصلي ..
    أخي مسافر إن أردت أن تفتح موضوع بخصوص الجزائر فأنت حر ولك أن تفعل ذلك بموضوع مستقل بعيداً عن أسلوب الاساءة للأخوة الجزائريين المتواجدين معنا ولهم الرد عليك أيضاً بحرية دون الإساءة ..

    لذلك عذراً منكما سوف أمسح الردود الخارجة عن الموضوع
    ولكما تحياتي ..
    فكلنا هنا أخوة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    بنغازي-ليبيا
    المشاركات
    28,607
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    159

    رد: مجازر النظام السوري

    ماسه
    كلاهما اخ رائع
    ادعو من الله ان يمنحانا الفرصة لأنهاء سوء التغاهم..
    شكرا للجميع



  8. #8
    الصورة الرمزية ماسه الموصلي
    ماسه الموصلي متصل الآن
    اشـراف عـام، (مُحكم)
    منسق مهام مساعدي الاشراف العام
    أديـــبـة
    تفضل بزيارة منتداي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    Homs, Syria,
    المشاركات
    24,881
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    144

    رد: مجازر النظام السوري

    عودة للموضوع

    أخي مسافر بالمقابل يجب أن لا ننسى ما فعلته جماعة الإخوان المسلمين في سورية في تلك الأونة من إرهاب للمواطنين وترويع للأمن وقتل لأبرياء وتفجيرات ودعوات للإضراب العام يرافقها التهديد ..
    لقد فعلوا الكثير .. ولا أنسى حادثة كنتُ حينها بالإعدادية عندما هجموا على مدرستي محاولين تفجيرها وكانوا رجالاً متنكرين بزي منقباتٍ .. ملأنا الخوف والرعب حينها ولولا وصول الأمن وهروبهم لكانت مجزرة رهيبة ..
    تلك حادثة من حوادث كثيرة إرهابية قاموا بها .. وفي ذاكرة الشعب السوري الكثير الكثير من تلك الذكريات البغيضة والتي لا نتمنى لها العودة ..
    الحمدلله على الآمان ..

    تحية لك


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نتائج ملموسة تعبر عن خيبة أمل لأي مبادرة تطرح للصلح بين النظام السوري والإخوان
    بواسطة د.عبدالغني حمدو في المنتدى الأقليات في الوطن العربي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-16-2012, 09:51 PM
  2. السعودية وراء اغتيال مغنية وقتلة الحريري معروفون لها وقررت اسقاط النظام السوري
    بواسطة الرائد في المنتدى صناعة الكراهية.. نصف الحل في الاعتراف بالمشكلة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-17-2010, 11:28 AM
  3. عودة التنسيق الامني العلني بين النظام السوري والادارة الأمريكية
    بواسطة ابو عبدو في المنتدى المقال السياسي
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 03-19-2010, 01:30 PM
  4. النظام السوري على خارطة الصراع و التسوية السياسية
    بواسطة سعيد موسى في المنتدى منتدى: سعيد موسى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-21-2008, 05:54 AM
  5. Registry Booster v2 ويقوم بتصليح سجل النظام وتخلص من مشاكل النظام
    بواسطة magd1000 في المنتدى دوحــة الــبـرامــج الـمــشـروحــة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-18-2007, 11:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 06:29 PM







Powered by vBulletin™ Version 4.2.0
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.