بيان من تنسيقية الثورة السورية في مصر الى العدو الروسي

إننا اليوم نتظاهر أمام سفارة روسيا الاتحادية كبلد مُعادي لشعبنا السوري العظيم الذي يُذبح على مسمع ومرأى العالم أجمع ، بمشاركة هؤلاء الروس مع الأعداء الإيرانيين ، الذين يمدون عصابات آل الأسد القاتلة والمُجرمة بالسلاح والذخيرة والبارود والقنابل وأدوات التعذيب ، وكل مافيه لإبادة شعبنا السوري العظيم ، عدا عن اتخاذ العدو الروسي للفيتو القاتل ، والذي لم يُعطى إليه ليتخذه تعسفاً ، وإذا به مُشاركاً في سفك دم شعبنا السوري ، ونحن اليوم نوجه إليه رسالة تحذيرية باسم الشعب السوري ، بأنه سيدفع الثمن غالياً ، ليس بطرده من سورية فحسب بعد انتصار الثورة بإذن الله ، رغم أُنوف الأعداء ، بل من منطقة الشرق الأوسط بأكملها ، لنوجه سالتنا في نفس الوقت الى الشعب المصري والشعوب العربية لاتخاذ روسياً عدواً للعرب والإسلام والمسلمين ، ونُهيب بالحكومات جميعها بالضغط على روسيا المعتدية ، بما يُحقق مصالح الشعب السوري الذي يُذبح من الوريد للوريد ، على يد أعتى طُغاة همجيين عرفهم التاريخ الإنساني ، من برابرة العصر الروس وبني صفيون وعصابات آل الأسد ، وإنا شعبنا هو المنتصر ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ، والله اكبر والنصر لشعبنا السوري العظيم

تنسيقية الثورة السورية في مصر