Register

عزيزى الزائر اذا كانت هذه زيارتك الاولى فيسعدنا تسجيلك معنا بالضغط على الزر اعلاه .

النتائج 1 إلى 4 من 4






  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    {ميدان الثورة}
    المشاركات
    6,098
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    45

    امرؤ القيس [الملكُ الضليل]

    [align=center]


    امرؤ القَيس
    130 - 80 ق. هـ / 496 - 544 م

    امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي.
    شاعر جاهلي، أشهر شعراء العرب على الإطلاق، يماني الأصل، مولده بنجد، كان أبوه ملك أسد وغطفان ويروى أن أمّه فاطمة بنت ربيعة بن الحارث بن زهير أخت كليب ومهلهل ابني ربيعة التغلبيين. وليس في شعره ما يثبت ذلك، بل إنه يذكر أن خاله يدعى ابن كبشة حيث يقول:

    خالي ابنُ كبشة قد علمتَ مكانه - وأبو يزيدَ ورهطُهُ أعمامي.

    قال الشعر وهو غلام، وجعل يشبب ويلهو ويعاشر صعاليك العرب، فبلغ ذلك أباه، فنهاه عن سيرته فلم ينته، فأبعده إلى حضرموت، موطن أبيه وعشيرته، وهو في نحو العشرين من عمره.

    أقام زهاء خمس سنين، ثم جعل ينتقل مع أصحابه في أحياء العرب، يشرب ويطرب ويغزو ويلهو، إلى أن ثار بنو أسد على أبيه فقتلوه، فبلغه ذلك وهو جالس للشراب فقال:

    رحم الله أبي! ضيعني صغيراً وحملني دمه كبيراً، لا صحو اليوم ولا سكر غداً، اليوم خمر وغداً أمر. ونهض من غده فلم يزل حتى ثأر لأبيه من بني أسد، وقال في ذلك شعراً كثيراً .

    كانت حكومة فارس ساخطة على بني آكل المرار (آباء امرؤ القيس) فأوعزت إلى المنذر ملك العراق بطلب امرئ القيس، فطلبه فابتعد وتفرق عنه أنصاره، فطاف قبائل العرب حتى انتهى إلى السموأل، فأجاره ومكث عنده مدة.

    ثم قصد الحارث بن أبي شمر الغساني والي بادية الشام لكي يستعين بالروم على الفرس فسيّره الحارث إلى قيصر الروم "يوستينيانس" في القسطنطينية فوعده وماطله ثم ولاه إمارة فلسطين، فرحل إليها، ولما كان بأنقرة ظهرت في جسمه قروح، فأقام فيها إلى أن مات.

    كان أكثر شعراء عصره خروجاً عن نمطية التقليد، وكان سباقاً إلى العديد من المعاني والصور ، كان صاحب الأوليات في التشابيه والإستعارات وغير قليل من الأوصاف .

    نسبه

    تباين المؤرخون تواترات ، بفعل تباين إتجاهات أصحاب الأنساب الا انهم يتفقون في نسبته إلى قبيله كنده وهي قبيله قحطانيه متحضره غير بدويه كانت تسكن في جنوب غرب نجد . نذكر من هذه تباينات أشهرها واكثرها ثقة :

    * قال الأصمعي : هو "امرؤ القيس بن حجر بن الحارث بن عمرو بن حجر آكل المرار بن معاوية بن ثور وهو كندة."

    * قال ابن الأعرابي : هو "امرؤ القيس بن حجر بن عمرو بن معاوية بن الحارث بن ثور الذي هو كندة."

    * قال محمد بن الحبيب : هو "امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الملك ابن عمرو بن حجر آكل المرار بن عمرو بن معاوية بن الحارث بن يعرب بن ثور بن مرتع بن معارية بن كندة."

    * مع الإجماع بين هؤلاء ان كندة هو : "كندة بن عفير بن عدي بن الحارث بن أدو بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن ثور بن يعرب بن قحطان بن عابر بن شامخ بن ارفحشذ بن سام بن نوح."

    * والذين قالوا من الرواة: هو "أمرؤ القيس بن السمّط بن امرؤ القيس بن عمرو بن عمرو بن معاوية بن ثور وهو كندة..."

    * أم أمرئ القيس فاطمة بنت ربيعة بن الحارث بن زهير، أخت كليب و المهلهل أبني ربيعة التغلبيين.


    اسمه وكناياته حسب آراء الرواة

    * يذكر صاحب الأغاني عن أبي عبيدة، أن امرأ القيس كان يكنى أبا الحارث، ويذكر غيره انه كان يكنى أبا وهب.

    * ذكر صاحب بغية الطلب - الوزير ابن القاسم المغربي - أن أسمه حندج، وامرؤ القيس لقب غلب عليه لما أصابه من تضعضع الدهر ومعناه رجل الشدة.

    * ويذهب الأب لويس شيخو نقلاً عن مؤرخي الروم أن أسمه "قيس" وأنه مذكور بهذا الاسم، وأنه كان يقال له "الملك الضليل" و قيل له "ذي القروح" وفي ذلك قول الفرزدق :

    وهب القصائد لي نوابغ إذ مضوا - أبو يزيد وذو القروح و جرول


    ولادته

    * يذهب لويس شيخو إلى أن امرأ القيس ولد في نجد نحو سنة 500

    * يذكر صاحب الروائع أن ولادته سنة 500 م وعلّق على ما قاله شيخو بصدد تاريخ ولادته قائلاً :
    قد رجعنا...ما يذكره مؤرخو الروم عن شاعرنا، وقارنا بين حوادث حياته وماجرى على عهده في البلاد العربية... فرأينا أن نأخذ برأي دي برسفال الجاعل ولادته حول سنة 500م و وفاته حول 540م.

    وليس يعرف تاريخ ولادة امرئ القيس ولا تاريخ وفاته تحديدا ، ويصعب الوصول إلى تحديد تواريخ دقيقة مما بلغنا من مصادر. وتذهب بعض الدراسات الحديثة إلى أن امرأ القيس توفي بين عام 530م. وعام 540م. وأخرى إلى أنّ وفاته كانت حوالي عام 550م. وغيرها تحدّد عام 565م .

    نشأته

    * كان امرؤالقيس أكثر أخوته قوة و شخصية وميلاً إلى الإندفاع الذاتي، متمتعاً مع ذلك بذهن ذكي و قلب متوقد . ولعل هذه الخلال كانت بعض إرهاصات شاعريته المبكرة. وما أنه بلغ سن الفتوة حتى قال الشعر. وفي نظر بعض النقاد أن خاله المهلهل هو الذي أذكى عنده روح هذا الفن، وأنه ما زال يوجهه حتى برز على سائر شعراء عصره آنذاك.

    وكان يشبّب بنساء منهنّ فاطمة بنت العبيد العنزية التي يقول لها في معلّقته الشهيره والتي سماها لأسم فاطمه :

    [poem=font=",6,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    أفاطم مهلاً بعض هذا التدلل = و إن كنت قد أزمعت صرمي فأجملي

    و إن كنت قد ساءتك مني خليقةٌ = فسلي ثيابي من ثيايك تغسل

    أغرك مني أن حبك قاتلي = و أنك مهما تأمري القلب يفعل

    و أنك قسمت الفؤاد فنصفه = قتيلٌ و نصفٌ بالحديد مكبل

    و ما ذرفت عيناك إلا لتضربي = بسهمك في أعشار قلب مقتل

    و بيضة خدرٍ لا يرام خباؤها = تمتعت من لهو بها غير معجل

    تجاوزت أحراساً إليها و معشراً = علي حراصاً لو يسرون مقتلي

    إذا ما الثريا في السماء تعرضت = تعرض أثناء الوشاح المفضل

    فجئت ، و قد نضت لنوم ثيابها = لدى الستر إلا لبسة المتفضل

    فقالت يمين الله ، ما لك حيلةٌ = و ما إن أرى عنك الغواية تنجلي

    خرجت بها أمشي تجر وراءنا = على أثرينا ذيل مرطٍ مرحل[/poem]

    سلك امرؤ القيس في الشعر مسلكاً خالف فيه تقاليد البيئة، إتخد لنفسه سيرة لاهية تأنفها الملوك كما يذكر ابن الكلبي حيث قال:

    كان يسير في أحياء العرب ومعه أخلاط من أخيار العرب من طيء وكلب وبكر بن وائل فإذا صادف غديراً أو روضة أو موضع صيد أقام فذبح وشرب الخمر وسقاهم وتغنيه قيانة ، لايزال كذلك حتى يذهب ماء الغدير ويبتقل عنه إلى غيره .

    وما جعل والده يغضب أنه كان يشبب بالنساء ويقول الشعر في سن مبكرة، و يغير على أحياء العرب وهو لا يزال صغيراً ، فطرده والده من كنفه، وراح يعيش حياته العابثه من جديد.


    نهاية حياته

    لم تكن حياة امرؤ القيس طويلة بمقياس عدد السنين ولكنها كانت طويلة وطويلة جدا بمقياس تراكم الإحداث وكثرة الإنتاج ونوعية الإبداع. لقد طوف في معظم إرجاء ديار العرب وزار كثيرا من مواقع القبائل بل ذهب بعيدا عن جزيرة العرب ووصل إلى بلاد الروم إلى القسطنطينية ونصر واستنصر وحارب وثأر بعد حياة ملأها في البداية باللهو والشراب ثم توجها بالشدة والعزم إلى أن تعب جسده وأنهك وتفشى فيه وهو في أرض الغربة داء كالجدري أو هو الجدري بعينه فلقي حتفه هناك في أنقرة في سنة لا يكاد يجمع على تحديدها المؤرخون وان كان بعضهم يعتقد أنها سنه 540م .

    ويذهب الرواة إلى أن قيصر بعث إليه في طريق عودته بحلّة مسمومة تقرّح جلده حين لبسها ومات، بعد أن كان قد أحسن وفادته زوَّده بجيش لمساعدته في استرداد ملك أبيه، وإن اختلفوا في الأسباب التي قادته إلى قتله. ورواية الحلّة المسمومة ظاهرة التهافت وكذلك قصة قتله والوشاية به، وليس في شعره ما يوحي بذلك. ويبدو أن امرأ القيس مات بمرض جلديّ يذكره في شعره، وقد عانى منه في السابق وإن لم يكن بالحدّة نفسها، وهو افتراض يدعمه بيت شعر قاله:

    تأوَّبني دائي القديمُ فغلّسا - أُحاذِرُ أن يرتدَّ دائي فأُنْكَسا

    لقد ترك خلفه سجلا حافلا من ذكريات الشباب وسجلا حافلا من بطولات الفرسان وترك مع هذين السجلين ديوان شعر ضم بين دفتيه عددا من القصائد والمقطوعات التي جسدت في تاريخ شبابه ونضاله وكفاحه, وعلى الرغم من صغر ديوان شعره الذي يضم ألان ما يقارب من مئة قصيدة ومقطوعة إلا انه جاء شاعرا متميزا فتح أبواب الشعر وجلا المعاني الجديدة ونوع الإغراض واعتبره القدماء مثالا يقاس عليه ويحتكم في التفوق أو التخلف إليه.

    ولذلك فقد عني القدماء بشعره واحتفوا به نقداً ودراسة وتقليداً كما نال إعجاب المحدثين من العرب والمستشرقين, فاقبلوا على طباعته منذ القرن الماضي, القرن التاسع عشر في سورية ومصر وفرنسا وألمانيا وغيرها من البلدان التي تهتم بشؤون الفكر والثقافة.


    أقوال فيه

    * أطلق الرسول عليه لقب "الملك الضليل" لكونه أفضل شعراء عرب الجاهلية .

    * قال عمر بن الخطاب: امرؤ القيس سابق الشعراء، خسف لهم عين الشعر.

    * قال علي بن أبي طالب: رأيته أحسن الشعراء نادرة، واسبقهم بادرة، وأنه لم يقل الشعر لرهبة أو لرغبة.

    * اعترف له الفرزدق بأنه أشعر الناس .

    يعرف وزن بيت معلقة امرؤ القيس بالبحر الطويل حيث ينتهي كل بيت بتفعيلة مزدوجة وبصوت " لي " يقول المستشرقون إنها الأنموذج الذي استخدمه باقي شعراء المعلقات تقريباً وأسس لمدرسة جديدة في الشعر العربي قبل ذلك. بين المعلقات السبع هي التي تحتوي على أهم العناصر الإنسانية والطبيعية وأقلها قدحاً، كما أنها الأسهل للفهم. باستثناء النقل المفاجيء من موضوع إلى آخر، ما هو مشترك بين المعلقات كلها، هناك قليل من الإرباك أو ما يصعب فهمه. يبدأ الشاعر بمغامراته الغرامية المروية بواقعية ثم يذهب إلى وصف الليل في الصحراء والسحر وامتطاء جواده، وقيادة الضباء والاحتفال عند الغروب. تنتهي القصيدة بصورة عاصفة مفاجئة بيت التلال، قطعة تعتبر أرفع مستوى من الشعر وصل إلينا من شعراء الصحراء. إنها أول وأسهل المعلقات السبع ومبنية بأقل فن واع لذاته.

    [/align]


       معلومات الموضوع / المقال - المعهد العربي للبحوث والدراسات الإستراتيجية
    العنوان امرؤ القيس [الملكُ الضليل]
    الكاتب / الكاتبة محمد الحبشى
    رابط المقال امرؤ القيس [الملكُ الضليل]
    المصدر المعهد العربي للبحوث والدراسات الإستراتيجية
    حقوق هذا الموضوع / المقال محفوظة مالم يكن الموضوع منقولاً إلى منتديات المعهد العربي
    [align=center]


    أعطني إعلاميين بلا ضمير ،، أعطيك شعبا بلا وعي

    جوزيف جوبلز
    وزير إعلام هتلر


    [/align]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    12,463
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    72

    رد: امرؤ القيس [الملكُ الضليل]

    شكرا الحبشي على الافادة
    هــــــــــــــــــــــذا رأيي و لكلٍّ وِجهة هو مُوَلّيهـــــــــــــــــــــــا !!!






    *





    *










  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    بنغازي-ليبيا
    المشاركات
    28,604
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    159

    رد: امرؤ القيس [الملكُ الضليل]

    محمد
    شكرا لجهدك الرائع الملك الضليل رائعة ادبية وجوهرة عربية بامتياز
    دمت بود



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    بنغازي-ليبيا
    المشاركات
    28,604
    المخالفات
    0/0 (0)
    معدل تقييم المستوى
    159

    رد: امرؤ القيس [الملكُ الضليل]

    محمد
    شكرا لجهدك الرائع الملك الضليل رائعة ادبية وجوهرة عربية بامتياز
    دمت بود




المواضيع المتشابهه

  1. قصيدة : قفا نبك من ذِكرى حبيب ومنزل.. معلقة: امرؤ القيس
    بواسطة عبدالرحمن جاسم في المنتدى اخـتـيـارات الأعـضـــاء الأدبـيـــة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-21-2012, 06:07 PM
  2. من معلّقة \ امرؤ القيس \
    بواسطة ophilia hamlet في المنتدى اخـتـيـارات الأعـضـــاء الأدبـيـــة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-15-2011, 06:20 PM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-26-2009, 12:28 AM
  4. القدس
    بواسطة يعقوب احمد يعقوب في المنتدى الـقــدس
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-24-2008, 10:00 PM
  5. وقائع من أوجاع امرئ القيس / قصة قصيرة / ابراهيم درغوثي / تونس
    بواسطة ابراهيم درغوثي في المنتدى ابراهيم درغوثي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-02-2008, 09:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
الساعة الآن 08:30 PM







Powered by vBulletin™ Version 4.2.0
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.