الرياض /نشرت مجلة "رؤى" حواراً مع سيدة مليونيرة تسعى للزواج مسيار على غرار قصة “سيدة الملايين الخمسة” التي انتهت بزواجها من رجل أعمال مرموق.
وبحسب مجلة "رؤى" فقد حضرت السيدة ومعها الأوراق الرسمية والصكوك لمقر المجلة لتؤكد رغبتها في الزواج مسيار وأنها تملك أضعافًا مضاعفة لما عرضته السيدة الأولى.
وقد دعت المجلة السيدة لمقر المجلة؛ لكي يتم التحاور معها وتصويرها تصويرًا ضوئيًا و”فيديو”، ولبَّت الدعوة بالحضور مع مرافقة خاصة بها.
السيدة “ف.ع.ق”، 55 عامًا، ذات أملاك عديدة ومشاريع عقارية ضخمة، فضلاً عن ملايين تملكها في البنوك..
إلى كل الحالمين بالزواج من المليونيرة الجديدة، يمكن قراءة هذا الحوار.

حدثينا عن نفسك أولاً.. ولماذا لجأت إلى مجلة «رؤى» للبحث عن زوج؟
أنا سيدة سعودية ثرية جدًا والحمد لله، سبق لي الزواج لكنني انفصلت عن زوجي السابق، وقد تقدم لي كثيرون ممن حولي، وعن طريق العديد ممن أعرفهم, راغبين في الارتباط بي، لكني لم أجد فيهم الزوج الذي أبحث عنه، ربما لأن جميعهم كانوا صغار السن، وأحسست أن معظمهم طامعون في أملاكي.


هل يمكننا أن نتعرف إلى عمرك؟
أنا سيدة عملية جدًا ومتحضرة، ولا أخجل أبدًا في الحديث عن سني، فأنا أبلغ من العمر 55 عامًا، لكني أملك قلب شابة في السابعة عشرة من عمرها، وأحاسيس أنثى مازالت تحوم كالفراشة بين الأزهار.


هل تشترطين عمرًا معينًا لزوج المستقبل؟
أشترط ألا يكون أقل من 50 عامًا, وإن قل عن ذلك بسنتين قد أفكر بالأمر, وللعلم فقد تقدم لي رجل أعمال يبلغ من العمر 42 عامًا، لكن أهلي رفضوه تمامًا رغم كل الإغراءات التي قدمها، وذلك كونه يصغرني سناً، وقد احترمت ردة فعل أهلي الصائبة.

حدثينا عن حياتك الزوجية السابقة؟
باختصار، كنت متزوجة من رجل لم يراع أحاسيسي، وتم الطلاق منه بالخلع بعد أن أنجبت منه أربعة أبناء, وقد تم ذلك قبل 6 أشهر تقريباً.

..كيف تم خلعه؟
أثبت عليه أمورًا لا أود الإفصاح عنها, المهم أنني خلعته وانتهى الأمر, وأعتقد أنه من أبسط حقوقي أن أبحث عن زوج بطريقتي الخاصة.


هل كان طامعًا في ثرواتك؟
لم يكن طامعًا ولا استغلاليًا, لكنه لم يكن يشجعني ولا يساندني ولا يشبع طموحاتي, كان يفتقد الطموح، وكان هذا يحبطني دائمًا, وكانت بيننا خلافات عديدة لا أرغب في ذكرها.. وغيرها من الأسباب المقنعة التي لن أخجل في كشفها لزوجي القادم.

أريده مسيارًا


وما الذي تريدينه من الزوج؟
أريد رجلاً بمعنى الكلمة, لكي أتزوجه «مسيارًا»، ويساندني ويدعمني في مسيرتي الحياتية والعملية، ويكون مستشارًا لي أيضًا في كل شؤون حياتي، ويرعى أعمالي واستثماراتي.


هل يعتبر المسيار شرطًا أساسيًا، ولماذا؟
نعم أشترط أن يكون الزواج مسيارًا؛ لأنني لدي مشاغلي العديدة، وأقوم بأسفار كثيرة لمتابعة أعمالي، أو زيارة أبنائي خارج المملكة.


ماذا لو اشترط عليك عدم السفر خارج المملكة؟
لا أستطيع أن ألبِّي رغبته؛ لأن لدي أبنائي يدرسون في أمريكا, فسفري من أجل زيارة أبنائي أمر مفروغ منه, حيث إنني أقوم سنويًا بزيارتهم, ولا أمانع بسفره معي.


هل تشترطين في هذا الزوج أن يكون أعزب.. أم من الممكن أن تقبلين برجل متزوج؟
حتى لو كان متزوجًا لا حرج في ذلك, ولا توجد لدي مشكلة, لكنني أشترط عليه أن يكون رجلاً عند كلمته, حتى لو علم أهله أو زوجته الأولى بطريقة أو بأخرى, لا بد أن يثبت وقوفه إلى جواري، ولا ينكر زواجه مني، فلا يكون جبانًا، عليه أن يواجه الحقيقة بمنتهى الحقيقة والصدق، ويفخر بالزواج مني ولا ينكره.

مثقف ومتزن

سيدة الملايين السابقة تقدم لها رجل خمسيني ولم يحالفه التوفيق.. هل لو تقدم لك توافقين على الزواج منه؟
لا يوجد مانع من الزواج من أي شخص تقدم لتلك السيدة سابقًا, فكل شخص يأخذ نصيبه, لكن أولاً لا بد لي أن أعرف أفكاره وتوجهاته، وكل ما يخصه حياتيًا وعمليًا وأسريًا.

لو أشترط الزوج عليك بأن تجلسي في المنزل؟
لا أمانع من الجلوس في المنزل, لكن مَن يدير أعمالي وتجارتي؟ خصوصًا أن التجارة تستوجب الحركة المستمرة وعدم الركود، بالتأكيد هذا الأمر غير منطقي، وبالتالي من الصعب تنفيذه.

هل تشترطين أن يكون مثقفًا مثلاً؟
بالتأكيد لابد أن يكون على درجة معينة من العلم, ومثقفا ومتزنا ويهتم بي لشخصي وليس من أجل مالي وما أملك, ولديه الشجاعة.

ولديه مال أيضًا؟
لا، المال ليس كل شيء, فلا أشترط أن يكون صاحب جاه ومال.

هل ستدفعين له مبلغًا ماليًا مقابل الزواج منك؟
لن أدفع له شيئًا كما فعلت السيدة الأولى, بل سأطلب مهرًا بالاتفاق معه، فلن يكون شرطًا أساسيًا سوى أن دفع المبلغ سيكون على مبدأ «سدد وقارب».

ماذا عن السكن.. هل تشترطين توفيره لك من ماله الخاص؟
لن أشترط عليه لا «فيلا» ولا «سيارة», لا أريده إلا رجلاً يهتم بي، ويرغب في الزواج مني على سنة الله ورسوله.

هل تشترطين جنسية معينة في المتقدم للزواج منك؟
نعم، أشترط أن يكون سعوديًا, أما غير ذلك فلا أرغب به إطلاقًا.

مواصفات أخرى تريدينها في الزوج؟
يجب أن يكون على خلق ودين, ويخاف الله, ولا أشترط لونًا أو طولاً أو حجمًا؛ لأن هذه الأمور سوف تكون بالاتفاق بيني وبين من سيخفق له قلبي وعقلي.

بالنسبة لأبنائك.. هل يوافقوك على الزواج؟
منذ فترة كانوا يرفضون زواجي, لكن هذه رغبتي ولا أحد يتدخل فيها, خصوصًا أنني في الوقت الحالي وحيدة من دونهم جميعًا، فمنهم مَن هو مسافر، ومنهم من تزوج وأنشغل بحياته الخاصة.


الإمبراطورة

قال الله تعالى في كتابه الكريم: «فأما بنعمة ربك فحدث», كم لديك من المال في أرصدتك البنكية؟
لدي ملايين لا أستطيع حصرها, ولا أود الإشارة إليها, لكن ما طرحته السيدة السابقة من 5 ملايين لمن يتزوجها, أعتبره مبلغًا تافهًا أمام ما أملك وما لدي من مال في البنوك، والحمد لله على كل حال.

ما الأعمال التي تتاجرين فيها؟
أعمل في مجال العقارات, ولدي عروض عقارية متعددة حول الحرم المكي وفي داخل مدينة مكة المكرمة أيضًا, حتى إن البعض أطلقوا علي لقب «إمبراطورة العقارات»، بالإضافة إلى استثمارات أخرى متعددة، كما أهتم كثيرًا بتصميم الأزياء، ولدي مجموعة من الأراضي والمنازل والعقارات، بالإضافة إلى فندق, فضلاً عما أملكه من مال مسجل في أرصدتي لبعض البنوك.

ما آخر صفقاتك؟
لدي قطعة أرض كبيرة في مكة المكرمة تقدر بـ15 مليون ريال.

ماذا عن مشاريعك المستقبلية, أين تصلين بطموحاتك؟
في الوقت الحالي أفكر جديًا في بناء برج في مكة المكرمة, وبه قاعة أفراح.

هل يوجد لديك أوقات فراغ بعيدة عن مشاغلك وأعمالك؟
رغم كثرة مشاغلي, إلا أن لدي الفراغ الذي أود أن يشغلني به الزوج قليلاً, ففي الوقت الحالي أقضي أوقات فراغي على «الإنترنت»، أو بمشاهدة التليفزيون، أو في الكتابة والقراءة أحيانًا.

الإقامة في فيلتي

أطلعنا على صكوك لمجموعة من الأراضي والمنازل وأوراق تثبت بأن لك مشاريع أخرى وجميعها في مكة المكرمة، ألا يوجد لك أملاك ومشاريع في مدينة أخرى، وماذا عن الزوج هل تشترطين عليه السكن في مكة المكرمة؟
لا يوجد لدي أي أملاك ومشاريع في غير مكة المكرمة, كما أن لدي مشاريع استثمارية للحج, أما بالنسبة للزوج فأرغب أن يسكن معي في «فيلتي» الخاصة بمكة المكرمة، أو من الممكن أن أنتقل إلى مدينة جدة في الفترة المقبلة لاستثمار بعض الأعمال هناك، لذلك أود أن يسكن معي في شقة سوف أشتريها مطلة على البحر، أو «فيلا» تمليك في منطقة راقية في شمال جدة.

كم عدد السيارات الموجودة لديك؟
لدي سيارتان والثالثة قادمة, الأولى من نوع bmw، والثانية «متسوبيشي»، والثالثة صغيرة خاصة بالسائق للطلبات.