إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في حضرة الحبيب ، القران و السلطان كتاب جديد للدكتور و الروائي احمد رفيق عوض

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في حضرة الحبيب ، القران و السلطان كتاب جديد للدكتور و الروائي احمد رفيق عوض

    في حضرة الحبيب ، القران و السلطان كتاب جديد للدكتور و الروائي احمد رفيق عوض


    صدر كتاب جديد (في حضرة الحبيب،القران و السلطان) للدكتور احمد رفيق عوض عن دار الجندي للنشر و التوزيع في مدينة القدس مؤخرا، و يقع الكتاب في 174 صفحة من القطع الكبير ، و تضمن العديد من الفصول التي ناقشت قضايا تشغل الفكر الاسلامي منذ نشأته.

    و قد اشار المؤلف الى ان هذا الكتاب ليس كتاب فقه او تفسير و انما هو كتاب في المنهج ، و هو منهج نقدي يعتمد المقارنة و الاستخلاص و الاستقراء ، و على صفحة الغلاف الاخير ، يوضح الدكتور عوض ان كتابه يقترح مفهوم (الفعالية) الكاملة المؤسسة على منهج (اقرا باسم ربك ) ، و هو منهج علمي و روحي و انساني –حسب المؤلف- يترك للانسان حرية الفعل و الانجاز تحت سقف من الاقرار و التسليم بانه مستخلف في الارض و محاسب في السماء .

    و يضيف المؤلف عوض في كلمته التعريفية على الغلاف الاخير قوله (هذا المنهج العريض و الفضفاض سمح للقوى و السلطات المختلفة بأختطافه و تأويله و توظيفه للمصالح و الاطماع و الاهواء ، بحيث يفقد النص المقدس مقاصده الفعالة ، و قد انطبق هذا الكلام اكثر ما انطبق على نظام الحكم بالاسلام ، اذ ان غياب النصوص الملائمة للشروط و الواضحة بأنتخاب الحكم و الحاكم سمح بظهور الطاغية و الطغيان ، و لهذا فأن الحاكم في الاسلام يبدو و كأنه المسؤول عن اقامة الاسلام ذاته ، اي لا اسلام بدون حاكم .

    و يضيف المؤلف ايضا ان هذا الكتاب يقترح مفهوم الفعالية بأعتباره المقصد النهائي للاسلام ، و يمكن من خلاله الحكم على الحاكم و نظامه ، و قد اثبت لنا تاريخ المسلمين ان العطب يكمن في الحاكم و طبقته و وعيه و اهوائه ، و ليست في فعالية الاسلام الهائلة التي كانت ولا تزال تشكل الدافعية العظمى لملايين الناس في العمل و النشاط و الابداع .

  • #2
    رد: في حضرة الحبيب ، القران و السلطان كتاب جديد للدكتور و الروائي احمد رفيق عوض

    الحمد للرّحمان منزل القرأن والصّلاة والسّلام على أكرم إنسان.
    * انزاح مفهوم السّلطان مـن معنى القيام بأمور النّاس على وجه يضمن العدل بينهم في الحقوق والواجبات إلى معان حافة مدارها الاستبداد والتّحكّم في رقاب النّاس.
    * موصول التّقدير لكلّ جهد معرفي يسهّل طريق المسلمين إلى فهم العلاقة بين الدّيني والدّنيوي في حياتهم الأولى.

    تعليق

    يعمل...
    X