إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

    رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

    ذكرى لكم، تلك المشاعرُ تُضْرمُ
    ماذا أقول؟؟ وبالهوى نَطَقَ الفم
    ماذا أقول؟ وروحُنا حَرَّى لكم
    لمّا تزلْ فيها الأضالعُ تَأْلم
    إني صريعٌ والدواءُ بِحظْوِكم
    هو للعليل شفاؤُه والبلسم
    هو أن تَرِفَّ على الوريدِ نقاوةٌ
    من مائكم من بعد ما اختلط الدم
    يهفو لكم شدُّ الرحالِ مطيّةً
    ويحنُّ، ألفُ يحنُّ ذاك المُقدِم
    ويعودني التَحنانُ مِلءَ أضالعي
    فأضالعي ملءَ الجوى تتألم
    إني الوَقوف على المشارف، لا تَسَلْ
    ما هاجني بالشوق، إنك تَعلم
    ما للهوى من قِسْمةٍ عَصَفَتْ بنا
    كنتُ الهزيم به، وأنتَ الأهزم
    حتى تَجَرّدَ منك مثلَ فضيحة
    ما كان يستره المساء المعتم
    وتبوحَ ما أقسمتَ لا تَحْنَثْ به
    يا قلبُ ما أسررتُ (إني مُغرم)
    أعياك من سؤلي الجواب أم الهوى؟
    في الحالتين أراكَ كمْ تتوجَّم!!
    يا عاذلي في الشوق أنت ألم يكن
    فيَّ السقامُ وأنتَ فيه الأسقمُ
    كابرتَ دهراً، ثم جئتَ مُجرجِراً
    ذيلَ الجواب بِفيهِ من يتلعثم
    إني بها أدْنَفْتُ من هذا الهوى
    فاسأل بي الدقاتِ كم تتأزم!!
    واسأل بي الأشواق نَمْنَمَتِ الهوى
    بعض الهوى يَفْتَرُّ فيه الضيغم
    يا سادة الدنيا بأوطانٍ مشت
    أشواقُها في مِشية تترنّم
    يأتي الخيال لها بأروعِ مشهدٍ
    في لوحة يَزدان فيها المَرْسَم
    أأقولُ حسبي إن وقفتُ بناظر
    عيناه تحكي ما اللسان يتمتم؟!
    أم أحرفي ازدحمت بها شفتي التي
    عَطَلَتْ بما أُخِذَ اللسان الأبكم؟
    أم أرفُلُ الأشواق ملء كلافتي؟
    تَعِبَ الفؤاد بها، ألا فتكلموا
    يا أيها الأحرار في أوطانهم
    والحرُّ في أوطانه لا يُظلم
    لكمُ السلامُ على جناحيْ طائرٍ
    حَمَّلتُه أشواقَنا فَلْتَسْلموا
    مِن كابرين يطيب في أسماعهم
    لحنُ اللقاء إذا تغنّى المَبْسَم
    ويحفُّ أرضهمُ امتشاقُ ربيعِها
    لشقائقٍ لمّا تزل تتبسم
    عنها حكى النعمان ما ازدحمت به
    سيرُ الألى ممن رَوَوْا أو ترجموا
    أو سطروا عنها حكاية موطن
    فاسمعْ، رعاك الله، ما نطف الفم:
    يا موطن الأفذاذ حاضرَ أمة
    هاماتنا من تحتها تتقزّم
    فوق الثرى تختال من شَمَمٍ بها
    أو تحته مِن ذا .. وذلك قدّموا
    هذي البلاد بُنَيَّ صُنْعَ عزائم
    تحكي بها الأقلام ما قد أكتم
    هي كالفصول الأربُعِ انتفضت لها
    أرض يطول على رباها الأكثم
    هي للمدائن، والمدائن حولها
    بدرٌ تراقصه المساءَ الأنجمُ
    هذي البلاد بُنيَّ لا يحظى بها
    من كان من عليائها متقزم
    أو قاعساً متحجِّرَ القدمين لا
    يحظى سوى في نومه ما يَحلُم
    ذكرى لكم في الخافقيْنِ مشاعرٌ
    ليست تَغيضُ مع الزمان وتهرَم
    والشوق يبقى إن تقادَم عهدُه
    فلتعلموا: إن الزمانَ له فم

    حسن محمد نجيب صهيوني
    Hmns_najeb@orange.jo
    مع خالص أمنياتي وتقدير

  • #2
    رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

    [align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]صح للزمان فم ينطق به بعد أن نمضى
    فم لا نستطيع تكميمه

    أستاذ حسن محمد قصيدة جميلة و رائعة ككل مرة تتحفنا بنور حروفك و فكرك

    -- تمنيت لو انك نسقتها لتبدو جميلة شكلا
    وان اردت سننسقها نحن

    تحياتي و تقديري
    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:35%;border:5px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]في الحب شقاء ..
    وفي الشقاء لذة........
    وفي اللذة راحة........
    وفي الراحة نقطة بداية تصارع الموت
    [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

    تعليق


    • #3
      رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      تحية الاسلام
      كلماتك ... كزخات الأمطار ...
      تتساقط على أرض العذوبة ...
      تروي الوجدان بزخات الصدق البريء ...
      فيغدو القلب منها حقلاً للمحبة ..
      كلمات لها نعومة الندى ...
      وعذوبته الصافية ...
      يأتي حرفك العذب ..
      ليصب في صحاري الإبداع المميزة ...
      فتنهض من بين طياتها كل هذه الروعة ...
      لروحك ولمشاعرك وردة غضة الغصن مني,,,
      على هذا البوح والمشاعر المنطلقة عبر حرية القلم ..
      وفكرك النير الذي نسج هذه العبارات الرائعة ..
      وكم كنت بشوق لك ولحرفك اللامع النابض الناطق بالحق وللحق ...
      دمت بألق وإبداع
      الحاج لطفي الياسيني
      sigpic

      تعليق


      • #4
        رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق



        ذكرى لكم، تلك المشاعرُ تُضْرمُ
        ماذا أقول؟؟ وبالهوى نَطَقَ الفم


        أأقولُ حسبي إن وقفتُ بناظر
        عيناه تحكي ما اللسان يتمتم؟!

        لكمُ السلامُ على جناحيْ طائرٍ
        حَمَّلتُه أشواقَنا فَلْتَسْلموا

        مِن كابرين يطيب في أسماعهم
        لحنُ اللقاء إذا تغنّى المَبْسَم


        ذكرى لكم في الخافقيْنِ مشاعرٌ
        ليست تَغيضُ مع الزمان وتهرَم

        والشوق يبقى إن تقادَم عهدُه
        فلتعلموا: إن الزمانَ له فم


        جميل بوح القلب في رحلته مع الأشواق

        تحياتي وتقديري

        تعليق


        • #5
          رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

          حين تحمل السطور هذا الجمال والفكر والعطر لا تكفي التحية ... أقدم باقة حب للكاتب
          وأعيد النص للضوء ليكون أقرب من القلوب والعيون ....مودتي وتقديري
          [frame="9 80"]
          هكذا أنا


          http://www.yacoub-y.com/
          [/frame]

          تعليق


          • #6
            رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

            استاذ حسن محمد نجيب صهيوني
            صح لسانك

            تعليق


            • #7
              رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

              رائعة هذه الرحلةُ حافلة بالجمال والعذوبة .. تحية لك أستاذ حسن

              تعليق


              • #8
                رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

                تسجيل متابعة لقلم شاعر مميز..

                حسن..

                فائق التقدير و صادق المحبة؛





                شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                فهد..

                و بدات ماساتي مع فقدك..
                *** ***
                اعذروا.. تطفلي على القلم

                أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                تعليق


                • #9
                  رد: رحلة مع القلب إلى بلاد الأشواق

                  نشتاقك يا صديقي؛





                  شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                  الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                  الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                  فهد..

                  و بدات ماساتي مع فقدك..
                  *** ***
                  اعذروا.. تطفلي على القلم

                  أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                  الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                  لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                  تعليق

                  يعمل...
                  X