إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غدر اللئام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غدر اللئام

    [align=center]غدر اللئام


    في يوم من الأيام و نحن نيام
    طارت حمامتى مع سرب حمام
    أصابها سهم تاجر غرام
    اخترقت فؤادها الرماح
    عبثت بها الرياح
    ثم سقطت مكسورة الجناح
    وقعت في الأسر لم تقاوم
    سقاها من معسول الكلام
    قال لها:
    من يسكن هذا القلب يملك العالم
    ثم قال:
    جمالك ألهمني كتابة الخواطر
    علمنى القوافي صيرني شاعر
    قالت :
    انا لغيرك كنز مكنون
    انت مجنون
    مصيرك السجون
    قال لها:
    كلامك يدغدغ المشاعر
    يجعلني أركب المخاطر
    قالت :
    انت شخص مغامر
    في تدبير الحيل ماهر
    انت ماكر ،ماكر وماكر
    قال :
    سئمت العناد
    سأضغط على الزناد
    ليذوب الفؤاد
    قالت:
    عبثا تحاول
    فقلبي لن تكسره المعاول
    سيبقى طليقا لن يكبل
    ظل يحاول و يحاول و يحاول
    حتى استسلمت
    هام فِؤادها ،و غرقت في الأحلام
    عاشرته المغرورة عدة أيام
    طاف بها حول الصغائر
    صدقته فوقعت في الكبائر
    ذات يوم
    اختفى الحبيب و غاب
    كأنه السراب
    ترك لها الخراب
    انتبذها البعيد و القريب
    هجرها الحبيب
    فغادرت الديار خوفا من العار
    ظلت تكتم أسرار
    تحمل قلبها و تجوب العالم
    تشكو لله ظلم ظالم
    و بعد عام من الألم
    وجدتها تحمل صبية عمرها عام
    تذكرها على الدوام
    بعهد مضى و اندثر
    برجل أحبته بلا حذر
    تبكي و تحكي عن ذاك الزمان
    كيف قذفت بها الأحزان
    في فوهة البركان
    كيف ذابت في الحمم
    كيف اعتراها الندم
    كيف صارت رمم
    تلهو بها الصقور الحوم
    اختفت حمامتي
    انقطعت اخبارها مدة عام
    ثم وجدتها في ملجا للايتام
    اندهشت
    صارت حمامتي
    كومة من عظام
    قلت الست'' سهام''؟
    امتنعت عن الكلام
    تركت الدمع يروي غدر اللئام
    قلت لا عليك
    فهمت ما جرى بالتمام
    لا تقولي
    ولنبقى عن الكلام صيام
    سهام
    اين البشاشة والابتسام
    أماطت عن وجهها اللثام
    ابتسمت و بكت
    ثم اختفت في ذاك الظلام
    كفكفت دمعي و رفعت القلم
    لأكتب شيئا عن الألم
    أكتب عن حمامة
    سارت في درب مجهول
    غرها لئيم فتحدت المعقول
    أنعم انا المسؤول
    و سيبقى يراعي مسلول
    يقطر حبرا
    يتحدى واقعا مرا
    ليصنع من الكلمات بحرا
    اركبه لبلوغ المرام
    اهزم حزنا لازم حمامتي أعوام.[/align]

  • #2
    رد: غدر اللئام

    هجرها الحبيب
    فغادرت الديار خوفا من العار
    ظلت تكتم أسرار
    تحمل قلبها و تجوب العالم
    تشكو لله ظلم ظالم


    الاستاذ د.يوسفي عبد القادر..

    انها حكاية ...للالم..والخيبة..والمسير..في

    درب..الخطيئة..!

    اجدت..وابدعت..وأذن لي بنقلها..الى مكانها الصحيح.

    محبتي
    [frame="7 80"]الفـــكرةُ..العالـــيةُ

    لا.. تحــــــــــــتاجُ

    لصــوت ٍ..عـــــال ٍ
    [/frame]

    تعليق


    • #3
      رد: غدر اللئام

      اخي الكريم
      ما رسمت جميل للغاية
      يعطي الموعظة للحمام
      الجميل ألا يبقى بيد الثعالب
      لك منى باقة ورد لقلبك
      الكبير الحريص على نقاء
      الاخلاق من الغدر والخيانة !!
      التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم محمود; الساعة 12-25-2007, 03:29 PM.

      تعليق


      • #4
        رد: غدر اللئام

        [align=center]دمت رائعا ونبراسا
        فلتعتبر الحمائم
        مخالب الذئاب لا ترحم
        والصقور تحوم
        والضباع تنظر وقوع الجيف
        الشكر لمن قام بتثبيتها
        والمجد لصاحب القلم
        [/align]

        ويحكم يا عرب

        كيف للفـرس الاصيلة الشهباء
        أنْ تحيا بكنف جـوادٍ أجــــــرب

        مدونتي الخاصه اضغط هنا


        كيف يكون الغدر للوفاء مهرا

        تعليق


        • #5
          رد: غدر اللئام

          3eed

          كل عام و أنت و العائلة الكريمة بألف خير





          شكرا غاليتي ذكريات الأمس


          الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

          الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

          فهد..

          و بدات ماساتي مع فقدك..
          *** ***
          اعذروا.. تطفلي على القلم

          أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


          الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


          لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

          تعليق


          • #6
            رد: غدر اللئام

            د. يوسف عبد القادر

            حكاية متناسقة من حكايا غدر الزمان

            رسمته بحروف من ألق

            كل التقدير لحرفك الجميل
            [align=center]
            اجمع براعم الورد
            ما دمت قادرا على ذلك

            مدونتي

            http://sahar.blogsland.net[/align]

            تعليق


            • #7
              رد: غدر اللئام


              يا للقساوة؛

              إن مرارة الموت بالحقيقة أقل من مرارة الحياة فيما بعد!



              الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
              فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

              تعليق


              • #8
                رد: غدر اللئام

                د/يوسفي عبد القادر
                مرحبا بك بيننا
                سو سو

                تعليق


                • #9
                  رد: غدر اللئام

                  د/يوسفي عبد القادر
                  مرحبا بك بيننا
                  خالد


                  اليوم التاسع من يوليو نبدا تسيير قافلة الحب لتعانق بحب كل فرد من افراد اسرتنا، فهل تشاركنا قافلة العطاء هذه؟


                  اعلنها بصوت جلي يقتلني من لا يرد على المعقبين او يعقب على نصوص زملائه

                  __________

                  تذكر و انت تطالبني بتمييز احد نصوصك، ان نصوص كتاب آخرين لا تزال تنتظر تصويتك على ترشيحها، إن ترفعت عن التصويت على نصوص زملائك فمن اين لي ان اتي بمصوتين على نصك عندما يرشح؟
                  :

                  تعليق


                  • #10
                    رد: غدر اللئام

                    [align=left][/align]

                    [align=left]شاركني في حمل هذا الشعار..

                    قول..

                    و فعل..
                    [/align]


                    [align=right]رسالة إدارية:

                    لا ترد على هذا التعقيب..

                    هي مجرد محاولة منا لرفع موضوعك لأعلى قائمة المواضيع..
                    [/align]


                    [align=left]تفاعلك مع مواضيع زملائك يفرحهم و يـيـســر عملنا.. فلا تبخل
                    شـارك ولو بوردة
                    تقديري لمن تجاوب معنا و دعم مواضيع زملائنا من خلال التعقيب عليهم
                    [/align]





                    شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                    الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                    الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                    فهد..

                    و بدات ماساتي مع فقدك..
                    *** ***
                    اعذروا.. تطفلي على القلم

                    أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                    الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                    لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                    تعليق


                    • #11
                      رد: غدر اللئام

                      دمت ايها الطيب الكريم

                      شكرا لك

                      تعليق


                      • #12
                        رد: غدر اللئام

                        بشره ولو بعد حين ، ليتني ما قرأت هذا النص ، الله يسامحك ياأستاذي ، لن أعترف بإبداع غمرني حزنا، يالذكراك التي .....؟

                        تعليق

                        يعمل...
                        X