إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سكرة الموت المبكر

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سكرة الموت المبكر

    سكْرة ُ الموت المبكر
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    فتحي عبد السميع

    كم وردة رفرفت في عنابها ؟
    كم من بنات الجن نمن علي ذراعي
    مثل زوجات
    وكم سورا خرقتُ بإصبعي .
    في سكرة الموت المبكر
    لا أفكر في الهزائم
    والخسائر
    والمرارات
    التي ستنام في نعش معي .

    منذ البداية
    كل شيئ كان ينبئ بالمصير
    ما زلت أذكر
    عندما استنشقت أول وردة
    ووضعتها بين الكراريس ,
    استشاط مدرس
    وهوي بمسطرة
    ليرسم فوق كفيَّ وردة ً ,
    ما زلت أذكر
    عندما جدفت أول مرة في النهر
    شدتني عجوز من نساء الجن
    وحدي
    صرت أقفز
    ثم أهبط
    صارخا
    حتي أتي صياد أسماك
    وخلصني
    لأغرق في كوابيس
    ويبقي من ملاك الموت
    ريش سابح في منبعي .

    مازلت أذكر
    عندما قادت خطايَ
    ـ روائحُ البستان ـ
    نحو تسلق السور المرصع بالزجاج
    هويت ُ مجروحا
    قعدت لكي أحاصر ما يسيل من الدماء
    فحط َّ فوقيَ حارس البستان
    أوثقني نهارا كاملا في طرف ساقية
    إلي أن جاء شيخُ البلدة ـ المبرورـ
    من أقصي ارتفاع ذراعه يهوي عليَّ
    بفرع سنط ـ لم يُقلَّم جيدا ـ , أو لم أقل
    منذ البداية
    كل شيئ كان يقصف أفرعي .
    لكنني لم أستفد من أي رمز
    كنت أزهو بالرضوض
    وأنتشي بفواجعي .
    ما إن أري وردا تعري باذخا
    حتي أمد يدي لأقطف
    تاركا لمساطر الدنيا
    كتابة مصرعي .
    ما إن أري نهرا
    يطرِّز خضرة الكثبان
    أو يمضي إلي أبدية
    حتي أبعثر ما عليَّ من الملابس
    ثم أقفز
    كي أزف الروح للأسرار
    أهمس :
    ـ لو فتاة من بنات الجن تجذبني
    وأبقي سابحا
    حتي أعبئ بالمسرة كل جيب في الجسد ْ .
    ما إن أري سورا
    يداهمني اختناق ُ الصدر
    يثقبني الجنون
    وأشتهي تحطيم َ هذا السور
    كي ما يستلين لي الشهيق
    ولا أبالي بالجنازير
    التي تنهال مثل صواعق ٍ في أضلعي .

    في سكرة الموت المبكر
    لا أفكر في المصير
    فكيف أحصر كم من المرات مت ُّ
    وكم من المرات أوقفني الجنون ُ
    علي اللهيب
    ولم أفارق موضعي .
    في سكرة الموت المبكر
    مثلما في نشوة الصحو المبكر
    سوف أزهو بالجروح
    وأنتشي بفواجعي .


    فتحي عبد السميع
    fathy1010***********

    من مجموعة للشاعر بعنوان ( فراشة في الدخان ) صدرت مؤخرا
    عن الهيئة المصرية العامة للكتاب

  • #2
    رد: سكرة الموت المبكر

    والله ما قرأت أجمل منها اليوم
    بوركت
    وألف مرحباً بك في دارك هذا
    ولك كل الود

    تعليق


    • #3
      رد: سكرة الموت المبكر

      المشاركة الأصلية بواسطة شاكر السلمان مشاهدة المشاركة
      والله ما قرأت أجمل منها اليوم
      بوركت
      وألف مرحباً بك في دارك هذا
      ولك كل الود
      أخي العزيز الأستاذ شاكر سليمان
      شكرا علي مرورك وتعقيبك الكريم
      فتحي عبد السميع

      تعليق


      • #4
        رد: سكرة الموت المبكر

        وأشتهي تحطيم َ هذا السور
        كي ما يستلين لي الشهيق
        ولا أبالي بالجنازير
        التي تنهال مثل صواعق ٍ في أضلعي .
        اخي الكريم
        ساترك متصفحك وبنفسي منه فتيل ثورة



        تحية

        تعليق


        • #5
          رد: سكرة الموت المبكر

          كل شيئ كان يقصف أفرعي .
          لكنني لم أستفد من أي رمز
          كنت أزهو بالرضوض
          وأنتشي بفواجعي .
          ما إن أري وردا تعري باذخا
          حتي أمد يدي لأقطف
          تاركا لمساطر الدنيا
          كتابة مصرعي .
          لكم تساءلت عمّا إذا كنّا قادرين - حقا - على زراعة الأشجار في الهواء يوما!!


          الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
          فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

          تعليق


          • #6
            رد: سكرة الموت المبكر

            المشاركة الأصلية بواسطة فتحي عبد السميع مشاهدة المشاركة
            [FONT="Arial"][SIZE="5"][COLOR="Purple"]
            في سكرة الموت المبكر
            لا أفكر في المصير
            فكيف أحصر كم من المرات مت ُّ
            وكم من المرات أوقفني الجنون ُ
            علي اللهيب
            ولم أفارق موضعي .
            في سكرة الموت المبكر
            مثلما في نشوة الصحو المبكر
            سوف أزهو بالجروح
            وأنتشي بفواجعي .


            بالله عليكَ قل لي ،،
            أيُ سكرةٍ خائنة للفرح تلك التي نركن لها حتى الموت !!
            هرولت بين حروفك يا فتحي حتى انتشت مواجعي ،،





            مرحباً وألف تحية












            تعليق


            • #7
              رد: سكرة الموت المبكر

              الاستاذ فتحي عبدالسميع
              حللت اهلا ووطئت سهلا
              لاعدمناك
              رحيق

              تعليق


              • #8
                رد: سكرة الموت المبكر

                وهذا الشعر يقرأ

                للإحساس فيه وجود وللحرف معنى

                فيه من الوجع الكثير ومن البكاء على حالنا أكثر

                وبرغم هذا جذبني اليه بقوة

                فتحي عبد السميع

                أخي المكرم أبدعت وتميزت

                مقبولة
                رحبٌ فؤادي ما تنكر للبشر ..... أبدا ولا يوما بحب قد كفر
                غرف البياض بكثرة حتى بدا .... كالزنبق الغافي على خد القمر


                تعليق


                • #9
                  رد: سكرة الموت المبكر

                  المشاركة الأصلية بواسطة فتحي عبد السميع مشاهدة المشاركة
                  سكْرة ُ الموت المبكر
                  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
                  فتحي عبد السميع

                  كم وردة رفرفت في عنابها ؟
                  كم من بنات الجن نمن علي ذراعي
                  مثل زوجات
                  وكم سورا خرقتُ بإصبعي .
                  في سكرة الموت المبكر
                  لا أفكر في الهزائم
                  والخسائر
                  والمرارات
                  التي ستنام في نعش معي .

                  منذ البداية
                  كل شيئ كان ينبئ بالمصير
                  ما زلت أذكر
                  عندما استنشقت أول وردة
                  ووضعتها بين الكراريس ,
                  استشاط مدرس
                  وهوي بمسطرة
                  ليرسم فوق كفيَّ وردة ً ,
                  ما زلت أذكر
                  عندما جدفت أول مرة في النهر
                  شدتني عجوز من نساء الجن
                  وحدي
                  صرت أقفز
                  ثم أهبط
                  صارخا
                  حتي أتي صياد أسماك
                  وخلصني
                  لأغرق في كوابيس
                  ويبقي من ملاك الموت
                  ريش سابح في منبعي .

                  مازلت أذكر
                  عندما قادت خطايَ
                  ـ روائحُ البستان ـ
                  نحو تسلق السور المرصع بالزجاج
                  هويت ُ مجروحا
                  قعدت لكي أحاصر ما يسيل من الدماء
                  فحط َّ فوقيَ حارس البستان
                  أوثقني نهارا كاملا في طرف ساقية
                  إلي أن جاء شيخُ البلدة ـ المبرورـ
                  من أقصي ارتفاع ذراعه يهوي عليَّ
                  بفرع سنط ـ لم يُقلَّم جيدا ـ , أو لم أقل
                  منذ البداية
                  كل شيئ كان يقصف أفرعي .
                  لكنني لم أستفد من أي رمز
                  كنت أزهو بالرضوض
                  وأنتشي بفواجعي .
                  ما إن أري وردا تعري باذخا
                  حتي أمد يدي لأقطف
                  تاركا لمساطر الدنيا
                  كتابة مصرعي .
                  ما إن أري نهرا
                  يطرِّز خضرة الكثبان
                  أو يمضي إلي أبدية
                  حتي أبعثر ما عليَّ من الملابس
                  ثم أقفز
                  كي أزف الروح للأسرار
                  أهمس :
                  ـ لو فتاة من بنات الجن تجذبني
                  وأبقي سابحا
                  حتي أعبئ بالمسرة كل جيب في الجسد ْ .
                  ما إن أري سورا
                  يداهمني اختناق ُ الصدر
                  يثقبني الجنون
                  وأشتهي تحطيم َ هذا السور
                  كي ما يستلين لي الشهيق
                  ولا أبالي بالجنازير
                  التي تنهال مثل صواعق ٍ في أضلعي .

                  في سكرة الموت المبكر
                  لا أفكر في المصير
                  فكيف أحصر كم من المرات مت ُّ
                  وكم من المرات أوقفني الجنون ُ
                  علي اللهيب
                  ولم أفارق موضعي .
                  في سكرة الموت المبكر
                  مثلما في نشوة الصحو المبكر
                  سوف أزهو بالجروح
                  وأنتشي بفواجعي .


                  فتحي عبد السميع
                  fathy1010***********

                  من مجموعة للشاعر بعنوان ( فراشة في الدخان ) صدرت مؤخرا
                  عن الهيئة المصرية العامة للكتاب



                  أيها البهى فتحى عبدالسميع
                  سكرة الموت المبكر
                  سمعتها كثيرا منك ونحن فى قنا والقاهرة
                  وهاانا اقف امامها من جديد
                  لأقول :
                  ألله عليك ياصديق
                  دمت مبدعا
                  ومدهشا

                  محبتى


                  مغربى


                  مدونتى



                  http://mahmoudmagraby.blogspot.com/


                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    رد: سكرة الموت المبكر

                    المشاركة الأصلية بواسطة نادر التل مشاهدة المشاركة
                    اخي الكريم
                    ساترك متصفحك وبنفسي منه فتيل ثورة



                    تحية
                    شكراأخي نادر علي مرورك وتعقيبك الكريم

                    تعليق


                    • #11
                      رد: سكرة الموت المبكر

                      المشاركة الأصلية بواسطة محمود مغربى مشاهدة المشاركة





                      أيها البهى فتحى عبدالسميع
                      سكرة الموت المبكر
                      سمعتها كثيرا منك ونحن فى قنا والقاهرة
                      وهاانا اقف امامها من جديد
                      لأقول :
                      ألله عليك ياصديق
                      دمت مبدعا
                      ومدهشا

                      محبتى


                      مغربى
                      شكرا أخي محمود
                      لا حرمنا الله من ظلك الوارف

                      تعليق


                      • #12
                        رد: سكرة الموت المبكر

                        المشاركة الأصلية بواسطة نور الأدب مشاهدة المشاركة


                        لكم تساءلت عمّا إذا كنّا قادرين - حقا - على زراعة الأشجار في الهواء يوما!!
                        النور المستيقظ دائما
                        شكرا علي مرورك وتعقيبك الكريم

                        تعليق


                        • #13
                          رد: سكرة الموت المبكر

                          العزيزة الرائعة
                          ماسة الموصلي
                          شكرا علي مرورك وتعقيبك الكريم

                          تعليق


                          • #14
                            رد: سكرة الموت المبكر

                            المشاركة الأصلية بواسطة رحيق مشاهدة المشاركة
                            الاستاذ فتحي عبدالسميع
                            حللت اهلا ووطئت سهلا
                            لاعدمناك
                            رحيق
                            لا عدمناك يا رحيق
                            شكرا علي المرور والتعقيب الكريم

                            تعليق


                            • #15
                              رد: سكرة الموت المبكر

                              المشاركة الأصلية بواسطة مقبولة عبد الحليم مشاهدة المشاركة
                              وهذا الشعر يقرأ

                              للإحساس فيه وجود وللحرف معنى

                              فيه من الوجع الكثير ومن البكاء على حالنا أكثر

                              وبرغم هذا جذبني اليه بقوة

                              فتحي عبد السميع

                              أخي المكرم أبدعت وتميزت

                              مقبولة

                              العزيزةالرائعة
                              مقبولة عبد الحليم
                              شكرا علي مروركوتعقيبك الكريم

                              تعليق

                              يعمل...
                              X