إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

" ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

    [align=right]

    " قبل السفر "
    .
    .
    .
    .
    .

    منذُ عامٍ من المطر ودعتني في مطارِ قلبي ، وأقسمتَ بدمعةِ عينيَّ أنكَ عائد ..
    وبعدَ عامٍ من المطر ، اكتشفتُ أنكَ لم تغادر المطار ..
    بل ركنتَ حقائبكَ على جدارهِ ..
    تارةً تمددُ فيهِ وسادةَ حلمك القادم وتسترخي كما لو أنكَ احتللت الكرةَ الأرضية كاملة وتارة تقفز لحقولِ الماضي فيصبح قلبي ملعباً لطفلٍ يتسلقُ مرّة شجرة صنوبر لا يريدُ قطافها بل يريد أن يصل منها إلى القمر .. ومرّةً يحفر في ثراه يريد اختراقَ بياضه للبحث عمّا يحتويه باطنه من أسرار ..
    وأنا الساكنةُ خلف دمعة عام ..
    أخترعُ كلّ يوم طابعاً بريدياً جديداً ألصقهُ على سؤالِ العودةِ لعله يصلُك حاملاً شوقي .. !
    وكم تمنيت أن أكون أنا السفر ذاته ، أنا التحليق بين جزر دهشتكَ وأحلامك لأحملكَ معي حيثما ترغب أن تكون ..
    /
    /
    عامٌ عامتْ فيه انكسارات حاصرتني من كلّ جانب ..
    حاولت أن تحقن قلبي باليأس من الحياة ..
    لكنّ روحي المتمردة أبتْ أن ترضخ لها ولتفاصيلها الدقيقة ..
    تلكَ التفاصيل التي أرادت أن تتلبسَ جسدي وقلبي المنهار كما هي الموضة الزائفة ..
    لم أرتدي قيدها ، بل ارتديتُ حبكَ ووقفت تحتَ المطر أنتظر ..
    وأنصتُ لكلام جدتي " ولاّدة " التي تخضبتْ بروح الحب منذ قرون مطر أندلسية ..
    و ما زالت حيّّة بحبها ..
    ومثلها أنا ..
    ما زلتُ أرتدي حبك ..
    ومع كلّ قطرةِ مطر ، أقرعُ طبول الشوق إليك
    وأطالبكَ بأن تُحبني حتى الحياة .. !
    أنتَ أيها الساكنُ منذُ عامٍ من المطر
    مطار قلبي ولم ترحل .. !


    .
    .
    .
    .




    ألقاكم بخير بإذنه تعالى [/align]

  • #2
    رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

    ماستنا العزيزه....

    ماأعذب هذا الكلام وما أحلاه....

    أهو الشهد تفرزه أنثى النحل...؟؟

    أم هو رحيق الياسمين والكاردينيا وعطرهما...؟؟؟

    أشهد أني مررت هنا بأجمل معزوفة أطربتني......

    واسكرتني...من غير خمر.....
    آمنت بالله ايمانا عرفت به ان الزمان على الباغين دوار

    تعليق


    • #3
      رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

      ما زلتُ أرتدي حبك ..
      ومع كلّ قطرةِ مطر ، أقرعُ طبول الشوق إليك
      وأطالبكَ بأن تُحبني حتى الحياة .. !
      أنتَ أيها الساكنُ منذُ عامٍ من المطر
      مطار قلبي ولم ترحل .. !

      زميلتي في التكريم ماسه
      من هذه المعزوفة الرائعة
      أخذت الخلاصة الأروع
      لأقدم لك تهنئتي بالتكريم
      واعجابي بحرفك المبدع
      مودتي

      تعليق


      • #4
        رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

        تلكَ التفاصيل التي أرادت أن تتلبسَ جسدي وقلبي المنهار كما هي الموضة الزائفة ..
        لم أرتدي قيدها ، بل ارتديتُ حبكَ ووقفت تحتَ المطر أنتظر ..


        الاستاذة ماسة الموصلي

        يا لخيالك الجامح...كم هو رائع..

        سلمت ..

        محبتي
        [frame="7 80"]الفـــكرةُ..العالـــيةُ

        لا.. تحــــــــــــتاجُ

        لصــوت ٍ..عـــــال ٍ
        [/frame]

        تعليق


        • #5
          رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..



          كل التقدير لجهدك العظيم المبذول


          وبانتظار المزيد


          تحياتي
          د. هاني حجاج

          hany_haggag (at) ************

          لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

          تعليق


          • #6
            رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

            ومثلها أنا ..
            ما زلتُ أرتدي حبك ..
            ومع كلّ قطرةِ مطر ، أقرعُ طبول الشوق إليك
            وأطالبكَ بأن تُحبني حتى الحياة .. !
            أنتَ أيها الساكنُ منذُ عامٍ من المطر
            مطار قلبي ولم ترحل .. !
            وما زلت أرتدي حبك


            رائعة ماستنا

            مساك ورد
            [align=center]
            اجمع براعم الورد
            ما دمت قادرا على ذلك

            مدونتي

            http://sahar.blogsland.net[/align]

            تعليق


            • #7
              رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

              ولادة تلك فتنت جيلها من أكابر الدولة
              واستحقت من ابن زيدون أفتن ماقالت العرب
              ماسة ومن ابن زيدون
              جميل بوحك

              تعليق


              • #8
                رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

                [align=left][/align]

                [align=left]شاركني في حمل هذا الشعار..

                قول..

                و فعل..

                كخطوة نحو تكوين أول مجتمع حقيقي عبر الانترنت
                [/align]


                [align=right]رسالة إدارية:

                لا ترد على هذا التعقيب..

                هي مجرد محاولة منا لرفع موضوعك لأعلى قائمة المواضيع..
                [/align]


                [align=left]تفاعلك مع مواضيع زملائك يفرحهم و يـيـســر عملنا.. فلا تبخل
                شـارك ولو بوردة
                تقديري لمن تجاوب معنا و دعم مواضيع زملائنا من خلال التعقيب عليهم
                [/align]





                شكرا غاليتي ذكريات الأمس


                الحزن كلمة تنقصها دقة الوصف للحالة..

                الموت ليس نهاية الأمس بل ماساة الغد..

                فهد..

                و بدات ماساتي مع فقدك..
                *** ***
                اعذروا.. تطفلي على القلم

                أنتم لستم رفقة مهمة بل أنتم الأهل و العائلة..


                الابتسامة تعبير ابيض عن مستقبل اراه في منتهى السواد.. بالإرادة و العزيمة وقليل من المال، يمكن بناء غرفة من الصفيح، لكن لا يكفي لبناء اقتصاد منتج..


                لا أعرف أين ابحث عني لأنه لم يعد لي عنوان ثابت

                تعليق


                • #9
                  رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

                  الخير دائما بما تروينا به
                  تمنياتي الجميله
                  مبارك لك استاذتي وللاخ شاكر وحرف التكريم الكبير
                  سعيد انا بمرافقتكم بهذا الوسام لنا
                  جميعا
                  تحياتي لقلبك
                  وسلامي
                  اخيكم
                  اسرار
                  (عمر أبو رمان)

                  تعليق


                  • #10
                    رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

                    ماسة ابجدية لغتك رائعة ولا حدود لها من النوع السوبر بساعد ع الحياة
                    التعديل الأخير تم بواسطة ميران; الساعة 02-10-2008, 12:42 PM.

                    تعليق


                    • #11
                      رد: " ولاّدةُ " جدتي ومثلها " أنا " ..

                      اكتشفتُ أنكَ لم تغادر المطار ..
                      بل ركنتَ حقائبكَ على جدارهِ ..
                      تارةً تمددُ فيهِ وسادةَ حلمك القادم وتسترخي كما لو أنكَ احتللت الكرةَ الأرضية كاملة وتارة تقفز لحقولِ الماضي فيصبح قلبي ملعباً لطفلٍ يتسلقُ مرّة شجرة صنوبر لا يريدُ قطافها بل يريد أن يصل منها إلى القمر .. ومرّةً يحفر في ثراه يريد اختراقَ بياضه للبحث عمّا يحتويه باطنه من أسرار ..
                      وأنا الساكنةُ خلف دمعة عام ..
                      أخترعُ كلّ يوم طابعاً بريدياً جديداً ألصقهُ على سؤالِ العودةِ لعله يصلُك حاملاً شوقي .. !
                      وكم تمنيت أن أكون أنا السفر ذاته ، أنا التحليق بين جزر دهشتكَ وأحلامك لأحملكَ معي حيثما ترغب أن تكون ..

                      إنه وجه قلب الانثى بلا مساحيق ،
                      لله ما ماسة ما اشد نبض اقدام المسافرين في قلوبنا،


                      الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة
                      فمن لا حكمة له لا حُكم له ، و من لا معرفة له لا عِلم له.

                      تعليق

                      يعمل...
                      X